المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

نوبة غير صرعية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

النوبات غير الصرعية (بالإنجليزية: Non-epileptic seizures) هي حالة انتيابية تتشابه (تحاكي) مع نوبات الصرع لكن دون أن يصاحبها نشاط غير طبيعي لعصبونات القشرة المخية، ويتسبب في هذه النوبات الغير صرعية حالات فسيولوجية أو نفسية. (للمزيد عن السبب الأخير انظر نوبات نفسية غير صرعية).

التشخيص[عدل]

هناك مجموعة كبيرة من الظواهر تتشابه مع نوبات الصرع، الأمر الذي قد يؤدي إلى التشخيص الخاطئ لمرض الصرع في أشخاص لا يعانون من الصرع. وبالفعل فإن نسبة كبيرة من الأشخاص الذين تم تشخيصهم بالصرع في البداية ستتم مراجعة هذا التشخيص فيما بعد. تشير إحدى الدراسات أن غالبية الأطفال الذين جاؤا إلى العيادة الطبية مصابين بـ "نوبات وإغماءات والمنعطفات المضحكة" لم يكن لديهم صرع، مع الإشار إلى الإغماء باعتباره بديل أكثر شيوعًا.

ويشمل التفريق بين النوبات الصرعية والغير صرعية إبقاء المريض عينه مغلقة ونادرا ما يتسبب في الأذى تجاه نفسه أثناء النوبة (كلاهما أكثر شيوعا في النوبات الصرعية)

المصطلحات تحدد الرابطة الدولية لمناهضة الصرع (ILAE) نوبة الصرع بأنها "حدوث عابر للعلامات و / أو الأعراض بسبب نشاط عصبي مفرط أو متزامن غير طبيعي في الدماغ". [5] يمكن أن تحدث نوبات صرع في شخص لا يعاني من الصرع - كنتيجة لإصابة في الرأس أو جرعة زائدة من المخدرات أو السموم أو الارتعاج أو التشنجات الحموية ، على سبيل المثال.

الأسباب[عدل]

تشمل الأسباب المحتملة ما يلي:

Star of life.svg
هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.