نوفارتس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نوفارتس الدولية
Novartis-Logo.svg
Novartis K25 Basel.jpg
مقر شركة نوفارتس الدولية في بازل، سويسرا
معلومات عامة
الجنسية
التأسيس
  • مارس 1996; منذ 25 سنوات (1996-03)
  • (من الاندماج)
النوع
المقر الرئيسي
موقع الويب
المنظومة الاقتصادية
الشركات التابعة
الصناعة
المنتجات
مناطق الخدمة
جميع أنحاء العالم
أهم الشخصيات
أهم الشخصيات
الموظفون
119418الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الإيرادات والعائدات
العائدات
48٫66 مليار دولار أمريكي (2020)[3]
الربح الصافي
8,200,000,000 دولار أمريكي (2008)الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
رسملة السوق
172,750,000,000 دولار أمريكي (2017)الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
البورصة
متداولة كـ
الأصول
132٫06 مليار دولار أمريكي (2020)[3]

نوفارتس الدولية هي واحدة من أكبر الشركات متعددة الجنسيات المصنعة للأدوية في العالم، يقع مقرها في بازل بسويسرا. [5]تصنع الشركة أدوية مثل كلوزابين وفولتارين وتجريتول و فوراديل وميفلونيد و ديوفان وجليفيك وسيكلوسبورين وليتروزول وفيميتالين وديفيراسيروكس و الكثير غيرها.

عندما اندمجت شركتي سيبا جيجي وساندوز في مارس عام 1996، شكلا شركة نوفارتس للأدوية والكيماويات الزراعية. بعد فترة وجيزة تم بيع الشركتين، وأصبحت شركة نوفارتس شركة مستقلة. اختفت علامة ساندوز التجارية من السوق لمدة ثلاثة أعوام، ثم تم احياؤها مرة أخرى في عام 2003 عندما قامت شركة نوفارتس بدمج أعمال الأدوية الخاصة بها في شركة فرعية وأطلقت عليها اسم ساندوز.

في عام 2000، عملت كل من شركتي أسترازينيكا ونوفارتس على إنهاءة أعمالهم في مجال الكيماويات الزراعية للمحاصيل المعدلة وراثيا.[6] حصلت شركة نوفارتس على عضوية كاملة في الاتحاد الأوروبي للصناعات والجمعيات الصيدلانية،[7] الاتحاد الدولي للمصنعين والجمعيات الصيدلانية، و شركة البحوث الصيدلانية ومصنعو أمريكا.[8]

هيكل الشركة[عدل]






Circle frame.svg

المساهمون في الشركة حسب الدولة اعتبارا من عام 2019:[9] [10]

  سويسرا (42.38%)
  المملكة المتحدة (26.15%)
  الولايات المتحدة (25.41%)
  دول آخرى (6.06%)

نوفارتس هي شركة سويسرية قابضة مدرجة في البورصة وتعمل من خلال مجموعة نوفارتس. تمتلك الشركة جميع فروع نوفارتس في جميع أنحاء العالم سواء كانت بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، فجميعها تابعة لمجموعة نوفارتس.

تنقسم مجموعة نوفارتس إلى ثلاثة أقسام تشغيلية:[11]

  • الأدوية المبتكرة
  • الأدوية الجنسية
  • والعناية بالعين

في أبريل عام 2019، انفصلت شركة نوفارتس عن شركة ألكون.

يتكون قسم الأدوية المبتكرة في نوفارتس من وحدتي عمل:[12]

يعمل تحت شركة نوفارتس عدة شركات، لكل منهم القسم الذي يعمل به وتصنفها نوفارتس إلى:[13][14]

تمتلك شركة نوفارتس 33.3% من أسهم شركة هوفمان-لا روش، لكنها لم تفرض السيطرة عليها.[15] لدي شركة نوفارتس اتفاقيات ترخيص مع جينينتيك وشركة أخرى تابعة لشركة هوفمان-لا روش..[16] بالإضافة إلى اتفاقيتان مع لوسينتس و اكسولير بدون ترخيص.[13]

في عام 2014، أنشأت شركة نوفارتس مركز طبي في حيدر أباد بالهند، للقيام بالعديد من وظائف البحث والتطوير والتطور السريري والكتابة الطبية والوظائف الإدارية في الخارج.[17] يدعم المركز عمليات الأدوية الرئيسية في قطاعات الأدوية التي تشرف عليها شركة نوفارتس والعناية بالعيون التي تشرف عليها شركة ألكون والأدوية الجنيسة التي تشرف عليها شركة ساندوز.[18]

الوضع في قطاعات السوق[عدل]

في عام 2019، صنفت شركة نوفارتس كثاني أكبر شركة أدوية في العالم من حيث القيمة السوقية.[19] عندما اشترت شركة نوفارتس شركة ألكون كانت مبيعات ألكون السنوية 6.5 مليار دولار وصافي الدخل 2 مليار دولار.[20] في أبريل عام 2019، أكملت شركة نوفارتس عملية الانقسام التابعة لشركة ألكون ككيان تجاري منفصل.[21]

منذ عام 2013 وحتى عام 2019، كانت شركة ساندوز هي ثاني أكبر شركة مصنعة للأدوية العامة في العالم. حصلت شركة ساندوز على الموافقات الأولى للبدائل الحيوية في الاتحاد الأوروبي، بسبب أنها تتصدر البدائل الحيوية.[22][23] في عام 2018، سجلت شركة ساندوز مبيعات بقيمة 9.9 مليار دولار أمريكي.[24] في عام 2013، أعلنت شركة نوفارتس انها تدرس بيع قسم اللقاحات والتشخيص،[25] وفي أواخر عام 2015، تم البيع، وتم دمج القسم مع شركة بايوسسل المحدودة الخاصة وكيان سيكيورايس المشترك.[26][27]

في عام 2018، باعت شركة نوفارتس قسم لقاحات المشروع المشترك للرعاية الصحية للمستهلكين لشركة جلاكسو سميث كلاين مقابل 13 مليار دولار أمريكي.[28]في الآونة الأخيرة قلت مبيعات شركة نوفارتس بسبب المشاكل التي حدثت في مصنعها الرئيسي في الولايات المتحدة الأمريكية.

لدى شركة نوفارتس علامتان تجاريتان تباع منتجاتهما بدون وصفة طبية وهم تيرافلو وإكسيدرين.[29] في عام 2018، احتلت شركة نوفارتس المرتبة الثانية في مؤشر الوصول إلى الطب،[30] وهو الذي يصنف الشركات على مدى سهولة إتاحة منتجاتها للفقراء في العالم.[31][32]

المالية[عدل]

أعلنت شركة نوفارتس في السنة المالية 2019، أنها حصلت على أرباح بلغت 11,732 مليار دولار أمريكي، بإيرادات سنوية قدرها 48,677 مليار دولار أمريكي، بزيادة قدرها 5.59% عن السنة المالية السابقة.[33]

في 28 أبريل عام 2020، وصل سعر السهم الواحد من أسهم شركة نوفارتس إلى 88.14 دولار أمريكي، حيث بلغت القيمة السوقية 205.32 مليار دولار أمريكي.
عام الربح
مليون دولار أمريكي
صافي الربح
مليون دولار أمريكي
السعر بالسهم
مليون دولار أمريكي
الموظفين
2005 29,753 6,130 32.03
2006 35,105 7,175 36.99
2007 38,947 11,946 37.10
2008 42,584 8,195 35.44
2009 45,103 8,400 31.98
2010 51,561 9,794 39.41
2011 59,375 8,940 44.42
2012 51,971 9,270 46.50
2013 52,716 9,175 61.40 135,696
2014 53,634 10,210 76.50 133,413
2015 50,387 17,783 86.92 122,966
2016 49,436 6,712 71.10 122,985
2017 50,135 7,703 77.33 126,457
2018 46,099 12,614 91.13 129,924
2019 48,677 11,732 88.14 103,914

التاريخ[عدل]

في مارس عام 1996، تم إنشاء شركة نوفارتس من خلال اندماج شركة ساندوز وشركة سيبا جيجي، وهما شركتان سويسريتان.[34]

سيبا جيجي[عدل]

في عام 1970، تم تأسيس شركة سيبا جيجي من خلال اندماج شركة جي آر جيجي المحدودة التي تأسست في بازل عام 1857 وشركة بازل للصناعات الكيماوية التي تأسست أيضا في بازل عام 1859.[34] بدأ نشاط شركة سيبا في عام 1859، وتولي ألكسندر كلافيل مؤسس الشركة إنتاج الفوشين لأعمال صباغة الحرير في بازل.

في عام 1873، باع كلافيل مصنع الأصباغ لشركة بيندسشدلر وبوش. في عام 1884، تم تحويل شركة بيندسشدلر وبوش إلى شركة مساهمة باسم شركة بازل للصناعات الكيماوية. تم اعتماد اختصار سي أي بي أيه كاسم للشركة في عام 1945.[35] في عام 1857، استحوذ كل من يوهان رودولف جيجي ميريان ويوهان مولر باك على موقع في بازل، ثم قاموا ببناء مطحنة خشب للصباغه ومصنع لاستخراج الصبغة. في عام 1859، بدأوا في إنتاج الفوشين الصناعي.[36]

في عام 1901، تم تأسيس شركة جيجي العامة المحدودة،[37] في عام 1914 تم تغيير الاسم من جيجي العامة المحدودة إلى جي أر جيجي المحدودة. في عام 1970، اندمجت شركة جيجي وشركة بازل للصناعات الكيماوية لتتشكل شركة بازل وجيجي للصناعات الكيماوية المحدودة.[38]

جدل منتصف التسعينيات[عدل]

في منتصف التسعينيات، أثبتت الوكالات الصحية والبيئية والحكومية الفيدرالية حدوث زيادة في حالات الإصابة بسرطان الأطفال في تومز ريفر بنيوجيرسي في الفترة ما بين عام 1970 وعام 1995. أشارت التحقيقات المتعددة التي أجرتها الوكالات البيئية والصحية على مستوى الولاية والولاية الفيدرالية إلى أن المصدر المحتمل لزيادة مخاطر الإصابة بالسرطان هو التلوث من مصنع تومز ريفر للكيماويات الذي تديره شركة سيبا جيجي بعد ذلك، الذي يعمل منذ عام 1952.

في عام 1983، تم تصنيف المنطقة على أنها متحدة مع وكالة حماية البيئة الأمريكية في منطقة سوبرفند، بعد تحديد عمود من المواد الكيميائية السامة تحت الأرض. في عام 1984، تم إغلاق أنبوب التفريغ بعد أن اكتشاف حفرة في زاوية شارع باي وشارع فون تتسبب في التسريب. في عام 1996، توقف المصنع عن العمل.

إشارات إحدى الدراسات إلى أن معدلات الإصابة بالسرطان بدأت في الانخفاض من عام 1996 إلى عام 2000 مقارنة بالمعدلات السابقة. منذ عام 1996، يخضع نظام مياه نهر تومز لاختبارات المياه الأكثر صرامة في نيوجيرسي ويعتبر أمنا للاستهلاك. درس دان فاجن نهر تومز في قصة العلم والخلاص، الكتاب الحائز على جائزة بوليتزر لعام 2014، مسألة التلوث الصناعي في الموقع بالتفصيل.

ساندوز[عدل]

قبل اندماج شركة ساندوز مع شركة سيبا جيجي لتشكيل شركة نوفارتس في عام 1996، كانت ساندوز شركة أدوية مقرها في بازل بسويسرا، واشتهرت بتطوير عقاقير مثل سيكلوسبورين لزراعة الأعضاء، كلوزاريل المضاد للذهان العقلي، وأقراص ميلاريل وأقراص سيرينتيل لعلاج الاضطرابات النفسية، وأقراص كافيرجوت وتحاميل توريكان لعلاج الصداع النصفي.

في عام 1886، تم تأسيس شركة الكيماويات كيرن وساندوز من قبل ألفريد كيرن وإدوارد ساندوز. الازارين الأزرق والأورامين هي أول الأصباغ التي صنعت في شركة الكيماويات كيرن وساندوز. بعد وفاة كيرن في عام 1895، بدأت الشركة في إنتاج عقار أنتيبيرين الخافض للحرارة.

في عام 1899، بدأت الشركة في إنتاج مركب السكرين الكيميائي بديل السكر. بدأت الشركة في المزيد من الأبحاث الصيدلانية في عام 1917 تحت قيادة آرثر ستول، وهو مؤسس قسم الأدوية في ساندوز في عام 1917.[39] في عام 1918، عزل آرثر ستول الإرغوتامين من الإرغوت. تم استخدام المادة في النهاية لعلاج الصداع النصفي والصداع وتم إدخالها تحت الاسم التجاري جينيرجين في عام 1921. أنتجت شركة ساندوز بين الحربين العالميتين عقار جينيرجن في عام 1921، وكالسيوم ساندوز بالإضافة إلى مواد كيميائية للمنسوجات والورق والجلود في عام 1929.

في عام 1939، بدأت ساندوز في إنتاج الكيماويات الزراعية. في عام 1943، تم اكتشاف التأثيرات المخدرة لثنائي إيثيل أميد حمض الليسرجيك في مختبرات ساندوز، من قبل آرثر ستول وألبرت هوفمان.[40][41] من عام 1947 إلى منتصف الستينيات، بدأت ساندوز في التجارب السريرية وتسويق المادة تحت اسم ديليساد كعلاج نفسي، ويعتقد أنه يعالج مجموعة متنوعة من الأمراض العقلية، بدءا من إدمان الكحول إلى الشذوذ الجنسي. اقترح ساندوز أن الأطباء النفسيين يجب أن يتناولوا عقار إل إس دي بأنفسهم، لفهم شخصية المصاب بالفصام، وفعل الكثيرون ذلك بالضبط وكذلك فعل باحثون علميون آخرون.[42]

في بداية عام 1954، تلقت منتجات ساندوز دعاية واسعة النطاق في مجلة تايم.[43] بلغ البحث عن إل إس دي ذروته في الخمسينيات وأوائل الستينيات. في عام 1965، سحبت ساندوز العقار من السوق. بعد أن بدأ عالم النفس تيموثي ليري بجامعة هارفارد في الترويج لاستخدام العقار في التجارب الترفيهية والروحية بين عامة الناس، وأصبح العقار حداثة ثقافية في الستينيات.

في عام 1964، افتتحت شركة ساندوز مكاتبها التجارية الأولى، واندمجت مع شركة واندير التي تعرف باسم ايزوستار أو أوفومالتين. في نفس العام استحوذت شركة ساندوز على شركة ديلمارك و واسابرود، وهي شركة سويدية لتصنيع الخبز المقرمش وشركة منتجات جربر وهي شركة تصنع أغذية للأطفال.

في 1 نوفمبر عام 1986، اندلع حريق في غرفة تخزين مصنع الإنتاج ، مما أدى إلى تسرب مادة ساندوز الكيميائية وكمية كبيرة من المبيدات الحشرية التي تم إطلاقها في نهر الراين العلوي. وتسببت في قتل العديد من الأسماك والحياة المائية الأخرى.

في عام 1995، انفصلت شركة ساندوز عن أعمالها المتخصصة في المواد الكيميائية لتشكيل شركة كلارينت. في عام 1997، اندمجت كلارينت مع شركة المواد الكيميائية المتخصصة التي انبثقت عن شركة هويشت في ألمانيا.[44]

الاندماج[عدل]

في عام 1996، اندمجت شركة سيبا جيجي مع شركة ساندوز، في قسمي الأدوية والكيماويات الزراعية لتتشكل شركة نوفارتس. بعد ذلك تم تأسيس شركتي احداهم أطلق عليها ساندوز والأخرى سيبا جيجي وعملا كشركات مستقلة.[45][46] وشكلا مرة أخري شركة كيماويات سيبا التخصصية.[46][47]

تم بيع شركة تقنيات البناء الرئيسية ساندوز، وهي شركة منتجة للمواد الكيميائية المستخدمة في عمليات البناء، لشركة إس كيه دبليو تروستبرج أيه جي، وهي شركة تابعة لشركة الطاقة الألمانية في أي أيه جي. التي تعمل في مبيدات أعشاب الذرة في أمريكا الشمالية كجزء من شركة صناعة الكيماويات الألمانية بي أيه إس إف.[47]

ما بعد الاندماج[عدل]

أحد منشآت إنتاج الأدوية لشركة نوفارتيس في سوفيرن، نيويورك، الولايات المتحدة
المقر الرئيسي لشركة نوفارتيس الهند في مدينة هايتك، حيدر أباد

في عام 1998، دخلت شركة نوفارتس في اتفاقية ترخيص التكنولوجيا الحيوية مع جامعة كاليفورنيا في قسم بيولوجيا النبات والبيولوجيا الميكروبية بجامعة كاليفورنيا.[48] أعرب منتقدو الاتفاقية عن قلقهم بشأن احتمالات أن تقلل الاتفاقية من الموضوعية الأكاديمية،[49] أو تؤدي إلى تسويق النباتات المعدلة وراثيا. انتهت الاتفاقية في عام 2003.[50]

من عام 2000 إلى عام 2010[عدل]

في عام 2000، جمعت كل من شركتي نوفارتس و أسترازينيكا أقسامهما التجارية الزراعية لإنشاء شركة جديدة تسمى سينجينتا.[51][52]

في عام 2003، جمعت شركة نوفارتيس جميع أعمالها في مجال الأدوية الجنيسة في قسم واحد، ودمجت بعض الشركات التابعة لها في شركة واحدة، وأعادت استخدام الاسم التجاري السابق ساندوز.[53]

في عام 2005، استحوذت شركة نوفارتس على شركة هيكسال إحدى شركات الأدوية العامة الرائدة في ألمانيا وشركة مختبرات إيون وهي شركة أدوية عامة سريعة النمو في الولايات المتحدة بمبلغ 8.29 مليار دولار أمريكي، وقامت بضمهما إلى شركتها الفرعية ساندوز.[54]

في عام 2006، استحوذت شركة نوفارتس على شركة تشيرون في كاليفورنيا. ثم قسمت نوفارتس شركة تشيرون إلى ثلاثة وحدات:

  • لقاحات تشيرون
  • اختبارات الدم تشيرون
  • بيوفارم للأدوية تشيرون

وتم دمج وحدة المستحضرات الصيدلانية الحيوية في شركة نوفارتيس للادوية، وتحويل وحدات اللقاحات وفحص الدم إلى قسم جديد للقاحات والتشخيص في نوفارتس.[55] في عام 2006، أصبحت ساندوز أول شركة تمتلك أدوية حيوية معتمدة في أوروبا مع عقار هرمون النمو البشري المؤتلف.[56]

في عام 2007، باعت شركة نوفارتس شركة منتجات جربر إلى شركة نستله كجزء من جهودها المستمرة للتخلي عن أعمال ساندوز و سيبا جيجي القديمة والتركيز على الرعاية الصحية.[57]

في عام 2009، توصلت شركة نوفارتس إلى اتفاقية للاستحواذ على حصة 85% من شركة اللقاحات الصينية تشجيانغ تيانيوان للأدوية الحيوية المحدودة، كجزء من مبادرة استراتيجية لبناء شركة رائدة في صناعة اللقاحات في الصين وتوسيع التواجد المحدود للمجموعة في هذا الجزء من السوق سريع النمو. سيتطلب هذا الاستحواذ المقترح موافقات حكومية وتنظيمية من الصين.[58]

في عام 2010، عرضت شركة نوفارتيس مبلغ 39.3 مليار دولار أمريكي للاستحواذ الكامل على شركة ألكون، أكبر شركة للعناية بالعيون في العالم، بما في ذلك حصة الأغلبية التي تمتلكها شركة نستله. حيث أن نوفارتيس قد قامت بشراء 25% من شركة ألكون في عام 2008.[59] أنشأت شركة نوفارتس قسما جديدا وأطلقت عليه اسم ألكون ووضعت فيه شركة سيبا للرؤية الفرعية التابعة لها وشركة نوفارتيس لطب العيون، والتي أصبحت ثاني أكبر قسم في شركة نوفارتس.[60] وبلغت التكلفة الإجمالية لشركة ألكون 60 مليار دولار.[61]

منذ عام 2011 حتى الآن[عدل]

في عام 2011، استحوذت شركة نوفارتس على شركة جينوبتيكس لتشخيص المختبرات الطبية، لتكون أساس قوي لبرامج العلاج الفردية الخاصة بشركة نوفارتس.[62] قامت نوفارتس بخفض عدد الموظفين في كل من سويسرا بنحو 2000 موظف والولايات المتحدة بنحو 1400 موظف، وإغلاق العديد من المواقع.[63]

في عام 2012، أنشأت شركة نوفارتس 2000 مقر جديد تقريبا في الولايات المتحدة وأصبحت في المقام الأول من حيث المبيعات، لكن تراجعت الإيرادات في عقار ديوفان لأنه يتسبب في ارتفاع ضغط الدم، والذي كان سيؤدي بالشركة إلى فقدان حماية براءات الاختراع.[64] في عام 2012 أيضا، قامت شركة نوفارتس بتخفيض عدد الموظفين. وأصبحت نوفارتيس أكبر شركة مصنعة للأدوية العامة للعناية بالبشرة في العالم، بعد موافقتها على شراء صيدلية فوجيرا مقابل 1.525 مليار دولار نقدا.[65]

في عام 2013، أصدرت المحكمة الهندية العليا قرارا برفض طلب براءة اختراع نوفارتيس في الهند بشأن الشكل النهائي لعقار جليفيك، وهو عقار نوفارتيس المضاد للسرطان وأثارت القضية جدلا كبيرا.[66] في عام 2013، رفعت حكومة الولايات المتحدة دعوى ضد شركة نوفارتيس، بدعوى رشوة الأطباء لمدة عشر سنوات حتى يتم توجيه مرضاهم نحو أدوية الشركة.[67]

في يناير 2014، أعلنت شركة نوفارتيس عن خطط لإلغاء 500 عقار من قسم الأدوية.[68] في فبراير 2014، أعلنت نوفارتيس أنها استحوذت على شركة كوستيم للأدوية.[69] في مايو 2014، اشترت شركة نوفارتس حقوق تسويق فوفيستا أوفثوتيك المضاد لعامل النمو المشتق من الصفائح الدموية،والذي يتم فحصه ليستخدم مع العقارات المضادة لـعامل النمو البطاني الوعائي خارج الولايات المتحدة مقابل ما يصل إلى 1 مليار دولار.[70] حصلت شركة نوفارتس على الحقوق الحصرية لتسويق عقار العيون خارج الولايات المتحدة مع الاحتفاظ بحقوق التسويق في الولايات المتحدة. وافقت الشركة على دفع 200 مليون دولار مقدما من عقار أوفثوتيك و 130 مليون دولار من المدفوعات الهامة المتعلقة بتجارب المرحلة الثالثة.[70]

كما أن عقار أوفثوتيك مؤهل لينفق ما يصل إلى 300 مليون دولار اعتمادا على مراحل الموافقة على التسويق في المستقبل خارج أمريكا وما يصل إلى 400 مليون دولار فيما يتعلق بالمبيعات.[70] في سبتمبر عام 2014، أنفق عقار أوفثوتيك في أول دفعة تجريبية للمرحلة الثالثة قيمة 50 مليون دولار من نوفارتيس.[71] في أبريل عام 2014، أعلنت شركة نوفارتس أنها ستستحوذ على شركة جلاكسو سميث كلاين لأدوية السرطان مقابل 16 مليار دولار بالإضافة إلى بيع أعمال اللقاحات الخاصة بشركة جلاكسو سميث كلاين مقابل 7.1 مليار دولار.[72] في أغسطس عام 2014، أفادت أخبار من قسم الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية أن شركة نوفارتيس قد استحوذت على حصة 15% من شركة جاميدا سلل مقابل 35 مليون دولار، مع خيار شراء الشركة بأكملها مقابل 165 مليون دولار تقريبا.[73] في أكتوبر عام 2014، أعلنت شركة نوفارتس عن أنها تنوي بيع أعمالها في مجال لقاحات الأنفلونزا بما في ذلك خط أنابيب التطوير الخاص بها، إلى سي إس إل مقابل 275 مليون دولار.[74]

في مارس 2015، أعلنت شركة نوفارتس أن شركة بيوفارما أكملت استحواذها على اثنين من أدوية السرطان المرشحة للمرحلة الثالثة من نوفارتس، مثبط إم إيه كيه 162 بينيميتينيب ومثبط بي أر أيه إف إنكورافينيب، مقابل 85 مليون دولار.[75] بالإضافة إلي أنها باعت سندات أر إن أيه أي التجارية الخاصة بها إلى شركة اروهيد للأدوية مقابل 10 مليون دولار و 25 مليون دولار مقابل أسهم السندات.[76]

في يونيو أعلنت شركة نوفارتس انها ستستحوذ على شركة سبينيفكس للأدوية مقابل ما يزيد عن 200 مليون دولار.[77] في أغسطس استحوذت شركة نوفارتس على الحقوق المتبقية في الجسم المضاد أحادي النسيلة سي دي 20 أوفاتوموماب من شركة جلاكسو سميث كلاين مقابل مليار دولار.[78][79] في أكتوبر، استحوذت نوفارتس على شركة أدميون ثيرابيوتكس مقابل مبلغ لم يتم الإفصاح عنه، بالإضافة إلى ترخيص ٥٠٩ - بي بي إف، وهو مضاد لمستقبلات الأدينوزين أيه 2 أيه الذي يوجد في المرحلة الأولى من التجارب السريرية لسرطان الرئة ذو الخلايا الكبيرة، من بالوبيوفارما.[80]

في نوفمبر عام 2016، أعلنت شركة نوفارتس أنها ستستحوذ على شركة سيليكسيس للادوية مقابل 665 مليون دولار.[81] في ديسمبر، استحوذت الشركة على شركة إنكور فيجن، واكتسبت المجمع الرئيسي للشركة أيه في 06، وهو أول علاج موضعي في فئته لقصر النظر الشيخوخي.[81] في نفس الشهر، استحوذت شركة نوفارتس على مجموعة زياركو المحدودة، مما يسمح لنوفارتس بالدخول في أدوية الأكزيما.[82]

في أواخر أكتوبر عام 2017، أعلنت رويترز أن شركة نوفارتس ستستحوذ على شركة تطبيقات المعجل المتقدمة مقابل 3.9 مليار دولار، ودفع 41 دولار لكل سهم عادي و 82 دولار لكل سهم وديع أمريكي يمثل علاوة 47٪.[83]

في مارس عام 2018، أعلنت شركة جلاكسو سميث كلاين أنها توصلت إلى اتفاق مع شركة نوفارتس للاستحواذ على حصة نوفارتس البالغة 36.5 % في مشروعها المشترك للرعاية الصحية الاستهلاكية مقابل 13 مليار دولار.[84][85] في أبريل من نفس العام، استخدمت الشركة بعض العائدات من صفقة جلاكسو سميث كلاين للحصول على شركة أفكسيس مقابل 8.7 مليار دولار، واكتسبت المجمع الرئيسي 101-أيه في إكس إس المستخدم في علاج ضمور العضلات الشوكي.[86] في أغسطس عام 2018، وقعت شركة نوفارتيس صفقة مع شركة لايكنا للأدوية ومقرها شنغهاي لعقاقير علاج السرطان في المرحلة السريرية.[87] منحت شركة نوفارتيس شركة لايكنا الحقوق الدولية الحصرية للأدوية التي تستخدم عن طريق الفم من مثبطات بان-أكت كيناز وهي أيه إس بي 138 و يو بي بي 795.[88]

في منتصف شهر أكتوبر، أعلنت شركة نوفارتس انها ستستحوذ على شركة إندوسيت مقابل 2.1 مليار دولار وستقوم بدمجها مع شركة تابعة لها أنشئت حديثا.[89][90] وافقت شركة إندوسيت على عرض نوفارتس في مجال المستحضرات الصيدلانية المشعة، مع استهداف شركة إندوسيت للمرة الأولى في فئتها 177 إل يو-بي إس إم أيه 617 ضد سرطان البروستاتا النقيلي المقاوم للإخصاء.[91] في أواخر ديسمبر، أعلنت الشركة أنها ستستحوذ على الشركة المصنعة للعقود ومقرها فرنسا، مما يعزز قدرتها على إنتاج العلاجات الخلوية والجينية.[92]

في 9 أبريل 2019، أعلنت شركة نوفارتس أنها أكملت عملية الانقسام في ألكون ككيان تجاري منفصل.[21] في أواخر عام 2019، تم إدراج شركة ألكون في بورصة إس أي إكس في سويسرا وبورصة إن واي إس إيه في الولايات المتحدة، ثم أعلنت شركة نوفارتس عن تحالف ذكاء اصطناعي لمدة خمس سنوات مع شركة مايكروسوفت. حيث تهدف الشركات إلي إنشاء تطبيقات لقدرات مايكروسوفت للذكاء الاصطناعي، وبالتالي يتم تحسين عمليات تطوير الأدوية لدى المصنعين.

تسعى ميكروسوفت إلى اختبار منتجات الذكاء الاصطناعي التي تعمل عليها بالفعل في مواقف الحياة الواقعية. وتسعى إلى صفقة لإيجاد حلول لتنظيم واستخدام البيانات الناتجة عن التجارب المعملية والتجارب السريرية والمصانع الخاصة بشركة نوفارتس، بالإضافة إلي تحسين صنع الخلية التائية لمستقبل المستضد الوهمي. وستقوم أيضا بتطبيق الذكاء الاصطناعي على الكيمياء التوليدية لتعزيز تصميم الأدوية.[93] في نوفمبر عام 2019، أعلنت شركة ساندوز انها ستستحوذ على الأعمال اليابانية لشركة آسبن العالمية مقابل 330 مليون دولار، مما يؤدي إلى تعزيز الأعمال في آسيا.[94] في أواخر نوفمبر عام 2019، أعلنت شركة ساندوز أنها ستستحوذ على شركة الأدوية مقابل 9.7 مليار دولار أمريكي، من أجل الحصول على عقار خفض الكوليسترول.[95][96]

في أبريل عام 2020، أعلنت نوفارتس انها ستستحوذ على شركة أمبليوتك.[97] في سبتمبر عام 2020، فرضت هيئة المنافسة الفرنسية غرامة قدرها 385 مليون يورو على شركة نوفارتس بسبب اتهامها بممارسات مسيئة على مبيعات شركة لوسينتس وانتاجها لعقار أرخص.[98] في نفس الشهر، استأجرت شركة التكنولوجيا الحيوية منشأة إنتاج كبيرة من شركة نوفارتس لمتابعة جميع الطلبات المسبقة للقاح فيروس كورونا في أوروبا وبيعه إلى الصين.[99] في أكتوبر عام 2020، أعلنت شركة نوفارتيس أنها ستستحوذ على شركة فيدريب بيو مقابل 280 مليون دولار لتعزيز عروض الخلايا التجارية والعلاج الجيني.[100][101]

في نفس الشهر اشترت شركة نوفارتس 6% من جميع الأسهم القائمة في شركة الشركاء الجزيئي للأبحاث السويسرية بسعر 23 فرنك سويسري للسهم الواحد، كجزء من مشروع مشترك لتطوير عقاقير علاجية لمكافحة فيروس كورونا.[102] في ديسمبر عام 2020، أعلنت شركة نوفارتس انها ستستحوذ على شركة المداواة الإيقاعية بمبلغ يصل إلى 770 مليون دولار، بالإضافة إلى أنها ستحصل على الحقوق الكاملة ل سي أيه دي 9303 وهو أحد الأدوية المعالجة لحالات الفصام ( معدل خيفي إيجابي إن إم دي أيه أر)، إم أي جيه 821 ( معدل خيفي سلبي إن إم دي أيه أر)، و سي أيه دي 1883 في المرحلة السريرية للمغير اللوني الموجب لقناة إس كيه.[103][104]

تاريخ الاستحواذ[عدل]

أبحاث[عدل]

نوفارتيس في كامبريدج، ماساتشوستس في نوفمبر 2019.

يقع المقر الرئيسي لعمليات الشركة البحثية العالمية، التي تسمى معاهد نوفارتيس لأبحاث الطب الحيوي في كامبريدج بماساتشوستس في الولايات المتحدة.[105][106] يوجد معهدان بحثيان داخل معاهد نوفارتيس لأبحاث الطب الحيوي يركزان على الأمراض في العالم النامي:

تشارك شركة نوفارتيس في العديد من مشاريع البحثية التعاونية الممولة من القطاع العام، مع شركاء آخرين في المجال الصناعي والأكاديمي.[108][109] مثل مجال تقييم السلامة غير السريرية في مشروع انومييد بريدتوكس، وتقوم الشركة بتوسيع أنشطتها في مشاريع بحثية مشتركة في إطار مبادرة الأدوية المبتكرة من الاتحاد الأوروبي للصناعات والجمعيات الصيدلانية والمفوضية الأوروبية.[110]

تعمل شركة نوفارتس مع شركة علم 37 للأبحاث الإكلينيكية من أجل السماح بزيارات التطبيب عن بعد القائمة على الفيديو بدلا من سفر المرضى المادي إلى العيادات. وهي تخطط لعشر تجارب إكلينيكية على مدى ثلاث سنوات باستخدام تكنولوجيا الهاتف المحمول لمساعدة المرضى على تحريرهم من رحلات المستشفى المرهقه.[111]

المنتجات[عدل]

الأدوية[عدل]

الاسم دواعي الاستخدام أو فئة المخدر المبيعات بالمليون دولار المبيعات السنوية % التغيير ملاحظات
أكلاستا/ ريكلاست (حمض زوليدرونيك) هشاشة العظام 590 2012[112] −4%
أدلفان إيسيدركس (ريزيربين/ ديهيدرالازين/ هيدروكلورثيازيد) ارتفاع ضغط الدم
زوترس/ سيتكان/ أفينيتور (إيفيروليموس) الوقاية من رفض الطعم لمختلف أنواع السرطانات 797 2012[112] 80%
أمتورنيد (أليسكيرين/أملوديبين/هيدروكلورثيازيد) ارتفاع ضغط الدم
أنافرانيل (كلوميبرامين) اضطراب اكتئابي، اضطراب وسواسي قهري
أركبتا نوهلير/ أوبرنز بيزهلر (إنداكاتيرول) داء الانسداد الرئوي المزمن
برينالديكس (كلوباميد) ارتفاع ضغط الدم
كلوزاريل / ليبونيكس (كلوزابين) علاج لمرض الفصام
كو ديوفان (فالسارتان/هيدروكلورثيازيد) ارتفاع ضغط الدم
كوارتيم / رياميت (أرتيميثر/لوميفانترين) ملاريا (لم يكتمل)
كومتان (إنتاكابون) مرض باركنسون 530 2012[112] −14%
كوسنتيكس (سيكيوكينيوماب) صدفية
ديوفان (فالسارتان) ارتفاع ضغط الدم 4,417 2012[112] −22%
انتريستو (ساكوبيتريل/ فالسارتان) قصور القلب
انتروفورم (كليوكينول) داء الأميبات
يوكرياس / جالفوس ميت (فيلداجليبتين/ميتفورمين) سكري النوع الثاني
إكسلون باتش (ريفاستيجمين) مرض آلزهايمر 1,050 2012[112] −2%
إكس فورج أملوديبين / فالسارتان ارتفاع ضغط الدم 1,352 2012[112] 12%
إكس جاد(ديفيراسيروكس) فرط حمل الحديد 870 2012[112] 2% تصنع على شكل أقراص للإستحلاب الفموي
فامفير (فامسيكلوفير) هربس نطاقي وباقي الفيروسات الهربسية
فانابت (إيلوبيريدون) الفصام
فيمارا (ليتروزول) سرطان الثدي 438 2012[112] −52%
فوكالين (ديكسميثيلفنيدات) اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط أصبح أول دواء فوكالين متاحا في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2007[113] بينما أصبخ فوكالين إكس أر متاحا في عام 2012.[114]
فوراديل (فورموتيرول) ربو، داء الانسداد الرئوي المزمن
جالفيز (فيلداجليبتين) داء السكري من النوع التاني 910 2012[112] 39%
جيلينيا (فينغوليمود) تصلب متعدد 1,195 2012[112] 142%
جلفك/ جليفك (إيماتينب) علم الأورام، أبيضاض الدم النقوي المزمن 4,675 2012[112] 0%
هيغروتون (كلورتاليدون) ارتفاع ضغط الدم
إلاريس (كاناكينوماب) متلازمة دورية مرتبطة بكرايوبايرين
جادينو (ديفيراسيروكس) فرط حمل الحديد أقراص عن طريق الفم
جاكفي (روكسوليتينيب) تليف نقوي (من متوسط إلى عالي الخطورة)
كيمريا (تيساجنليكلوسيل) لوكيميا الأرومة اللمفاوية الحادة
لامسيل (تيربينافين) العدوات الفطرية
لسكول (فلوفاستاتين) فرط كولسترول الدم 665 2007[115] −8%
ليوريزال (باكلوفين) فرط التوتر التشنجي
لوتريل (أملوديبين/بينازيبريل) ارتفاع ضغط الدم 748 2007[115] −34%
لوسينتس (رانيبيزوماب) التنكس البقعي المرتبط بالسن 2,398 2012[112] 17%
لوديوميل (مابروتيلين) اضطراب اكتئابي حاد
فالسارتان
مايزنت[116] (سيبونيمود) التهاب الدماغ والنخاع المنتثر حصلت على موافقة إدارة الغذاء والدواء في 26 مارس 2019[117]

صحة المستهلك[عدل]

في يناير عام 2009، منحت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية عقد بقيمة 486 مليون دولار لشركة نوفارتيس لبناء أول مصنع أمريكي لإنتاج لقاح الأنفلونزا القائم على الخلايا، والذي يقع مقره في هولي سبرينغز بنورث كارولينا. كان الهدف المعلن لهذا البرنامج هو القدرة على إنتاج 150,000,000 جرعة من لقاح الجائحة في غضون ستة أشهر من إعلان جائحة الأنفلونزا.[118]

في أبريل عام 2014، قامت شركة نوفارتس بتجريد قسم صحة المستهلك بأصول تصل قيمتها إلى 3.5 مليار دولار في مشروع مشترك جديد يسمى جي إس كيه للرعاية الصحية الاستهلاكية مع شركة جلاكسو سميث كلاين، وتمتلك شركة نوفارتس حصة 36.5٪ من المشروع.[119] في مارس عام 2018، أعلنت شركة جي إس كيه أنها توصلت إلى اتفاق مع شركة نوفارتس للاستحواذ على حصتها البالغة 36.5٪ في مشروعها المشترك للرعاية الصحية الاستهلاكية مقابل 13 مليار دولار.[85]

صحة الحيوان[عدل]

رعاية الحيوانات الأليفة[عدل]

  • ميلبيمايسين أوكسيم وهو منتج لمكافحة الديدان عن طريق الفم.
  • ميلبيمايسين أوكسيم لوفينورون وهو منتج لمكافحة البراغيث عن طريق الفم.
  • ديراماكس وهو منتج لعلاج الالتهابات والألم الناتجة عن هشاشة العظام للكلاب يؤخذ عن طريق الفم.
  • كابستار وهو قرص شفوي لمكافحة البراغيث.
  • برازيكوانتيل أو ميلبيمايسين أوكسيم أوكسيم وهو علاج للديدان يؤخذ عن طريق الفم.
  • برنامج لوفينورون وهو قرص فموي لمكافحة البراغيث.

الثروة الحيوانية[عدل]

  • إيفيرمكتين وهو علاج لمكافحة القراد للماشية.
  • ديسيكلانيل وهو علاج لمكافحة الذباب للأغنام.
  • تيامولين وهو مضاد حيوي لعلاج الزحار عند الخنازير المرتبط بسيربولينا.
  • ثلاثي الكلابيندازول هو غسول فموي للماشية يستخدم لعلاج جميع المراحل الثلاث من حظ الكبد والسيطرة عليها.
  • فيراشيلد يستخدم للماشية الحامل كمساعد في الوقاية من الأمراض الناجمة عن التهاب الأنف البقري المعدي، والإسهال الناتج عن فيروس الأبقار بي في دي النوع الأول وبي في دي النوع الثاني، والأنفلونزا من النوع الثالث بي أي 3، وفيروسات الجهاز التنفسي المخلوي البقري.

مكافحة الحشرات والقوارض[عدل]

الخلافات والنقد[عدل]

تحدي قوانين براءات الاختراع الهندية[عدل]

خاضت شركة نوفارتيس معركة مثيرة للجدل استمرت سبع سنوات للحصول على براءة اختراع بجليفيك في الهند، حتى وصلت الشركة فيها إلى رفع قضية إلى المحكمة العليا الهندية، حيث تم رفض طلب براءة الاختراع في النهاية.[66]

في عام 1998، تقدمت شركة نوفارتس بطلب براءة اختراع في مركز القضية،[120][121] كجزء من الاتفاقية التي وافقت عليها الهند بالانضمام إلى منظمة التجارة العالمية والالتزام بمعايير الملكية الفكرية العالمية بموجب اتفاقية تريبس. لكن الهند أدخلت تغييرات على قانون براءات الاختراع الخاص بها، كان من أكبر هذه التغييرات، أن الهند تسمح ببراءات الاختراع على المنتجات.[122] بدأ تنفيذ هذه التغييرات في عام 2005، لذلك انتظر طلب براءة الاختراع الخاص بشركة نوفارتيس في صندوق بريد مع الآخرين حتى ذلك الحين،[123][124] بموجب الإجراءات التي وضعتها الهند لإدارة الانتقال. بعد تنفيذ هذه التغيرات أقرت الهند برفض طلب براءة الاختراع بسبب القانون الجديد.

في عام 1993، قبل أن تسمح الهند ببراءات الاختراع على المنتجات، حصلت نوفارتيس على براءة اختراع إيماتينيب، مع أملاح محددة بشكل غامض، في العديد من البلدان ولكن لا يمكنها الحصول على براءة اختراع في الهند. كانت الاختلافات الرئيسية بين طلبي براءة الاختراع هي أن طلب براءة الاختراع لعام 1998 حدد كمية ملح إيماتينيب ميسيلات الذي يحتوي عليها مضاد جليفيك، بينما طلب براءة الاختراع لعام 1993 لم يحدد أي أملاح ولم يذكر ميسيلات، لكن طلب براءة الاختراع لعام 1998 محدد الشكل الصلب لـ جليفيك وهي الطريقة التي يتم بها تجميع الجزيئات الفردية معا في مادة صلبة عند تصنيع الدواء نفسه، وهذا منفصل عن العمليات التي يتم من خلالها صياغة الدواء نفسه في شكل أقراص أو كبسولات، بينما طلب براءة الاختراع عام 1993 لم يفعل ذلك. إن الشكل الصلب لإيماتينيب ميسيلات في جليفيك هو بيتا بلوري.[125]

كما هو منصوص عليه في اتفاقية تريبس، تقدمت نوفارتيس بطلب للحصول على حقوق التسويق الحصرية لشركة جليفيك من مكتب براءات الاختراع الهندي.[126] في عام 2003، تم منح شركة نوفارتس براءة الاختراع.[127]

استخدمت شركة نوفارتس حقوق التسويق الحصرية للحصول على أوامر ضد بعض الشركات المصنعة التي لا تحمل علامة تجارية والتي أطلقت بالفعل جليفيك في الهند. حددت شركة نوفارتس سعر عقار جليفيك بمبلغ 2666 دولارا أمريكيا لكل مريض شهريا، بينما كانت الشركات العامة تبيع إصداراتها بسعر من 177 إلى 266 دولارا أمريكيا لكل مريض شهريا.[128] قدمت نوفارتيس برنامج لمساعدة المرضى الذين لا يستطيعون تحمل تكلفة نسختها من الدواء، بالتزامن مع إطلاق منتجها.[129]

في عام 2005، بدأ فحص طلب براءة الاختراع الخاص بشركة نوفارتيس، وتعرض لهجوم فوري من المعارضين أصحاب الشركات العامة الذين بدأوا في بيع عقار جليفيك بالفعل في الهند ومن قبل المجموعات المناصرة. تم رفض الطلب من قبل مكتب براءات الاختراع ومن قبل مجلس الاستئناف. كان الأساس الرئيسي للرفض هو جزء من قانون براءات الاختراع الهندي الذي تم إنشاؤه عن طريق التعديل في عام 2005، والذي يعطي براءات الاختراع فقط للاستخدامات الجديدة للأدوية المعروفة وتعديلات الأدوية المعروفة.[126][130]

حدد القانون هذا القسم في الفقرة الثالثة، أن مثل هذه الاختراعات قابلة للحماية ببراءة فقط لأنها تختلف اختلافا كبيرا في الخصائص الفعالة.[131] رفعت نوفارتيس الأمر إلى المحكمة لمحاولة إبطال الفقرة الثالثة، وقالت إن الحكم غامض بشكل غير دستوري وأنه ينتهك اتفاق تريبس. خسرت شركة نوفارتيس تلك القضية ولم تستأنف فيها مرة أخرى. لكنها استأنفت قرار الرفض الصادر عن مكتب براءات الاختراع أمام المحكمة العليا الهندية التي تولت القضية.

توقفت قضية المحكمة العليا على تفسير الفقرة الثالثة. وقررت أن المادة التي سعت نوفارتيس للحصول على براءة اختراعها كانت في الواقع تعديلا لعقار معروف وهي الشكل الخام لإيماتينيب، الذي تم الكشف عنه علنا في طلب براءة الاختراع لعام 1993 وفي المقالات العلمية، وأن نوفارتيس لم تقدم دليلا على اختلاف المادة الفعالة بين الشكل النهائي لـ جليفيك والشكل الخام من إيماتينيب، وبالتالي تم رفض طلب براءة الاختراع بشكل صحيح من قبل مكتب براءات الاختراع والمحاكم.[132]

على الرغم من أن المحكمة حكمت بشكل ضيق،[133] وقالت أن طلب براءة الاختراع قد تم تقديمه خلال فترة انتقالية في قانون براءات الاختراع الهندي،[134] أدى هذا القرار إلى تغطية إخبارية عالمية واسعة النطاق وأعاد إشعال المناقشات حول الموازنة بين الصالح العام و التسعير الاحتكاري والابتكار مع القدرة على تحمل التكاليف.[135][136][137]

قيل في القرار الإخباري أن إذا حصلت شركة نوفارتس على براءة الاختراع، لكان بإمكانها إلزام الشركات بدفع مبالغ فدية بموجب البند المنصوص عليه في قانون براءات الاختراع الهندي، بدلا من ان تقوم بمنع شركات الأدوية في الهند من بيع عقار جليفيك.[138][139]

رد رانجيت شاهاني، نائب الرئيس والعضو المنتدب لشركة نوفارتيس انديا قائلا: هذا الحكم انتكاسة للمرضى من شأنه أن يعيق التقدم الطبي للأمراض دون خيارات علاج فعالة.[140] وقال أيضا أن شركات مثل نوفارتيس ستستثمر أموالا أقل في الأبحاث في الهند نتيجة لهذا الحكم. كما أكدت نوفارتيس أنها لا تزال ملتزمة بالحصول على الأدوية الخاصة بها.[66] وفقا لشركة نوفارتس، قد قدمت أكثر من 1.7 مليار دولار للمرضى الهنود من خلال تلقيهم جليفيك مجانا في برنامج الدعم الخاص بالشركة منذ بدايته، ووفقا لعام 2013، فإن 95% من المرضى الهنود يتلقون جليفيك مجانا.[129]

دعوى التمييز الجنسي[عدل]

في 17 مايو عام 2010، ألزمت هيئة محلفين في محكمة مقاطعة الولايات المتحدة للمنطقة الجنوبية لنيويورك شركة نوفارتس بدفع مبلغ 367,250 دولار كتعويضات، حيث وجد أن الشركة قد ارتكبت تمييزا جنسيا ضد اثنتي عشرة ممثلة مبيعات ومديرة مبتدئة منذ عام 2002، من حيث الراتب والترقية والعلاج بعد معرفة أن الموظفات حامل. بعد شهرين اتفقت الشركة مع المدعين الباقين بدفع مبلغ 152.5 مليون دولار بالإضافة إلى أتعاب المحاماة.[141]

مخالفات التسويق[عدل]

في سبتمبر عام 2008، أرسلت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إشعارا إلى شركة نوفارتس للأدوية بشأن إعلانها عن عقار فوكالين إكس أر، وهو علاج لاضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، حيث بالغت الشركة في فعاليتها أثناء التسويق للجمهور والمهنيين الطبيين.[142]

في عام 2005، فتح المدعون الفدراليون تحقيقا حول تسويق شركة نوفارتيس للعديد من الأدوية مثل:

في سبتمبر عام 2010، دفعت شركة نوفارتيس مبلغ 422.5 مليون دولار أمريكي في الدعاوى الجنائية والمدنية للدخول في اتفاقية سلامة الشركات مع مكتب المفتش العام الأمريكي.[144] وفقا لصحيفة نيويورك تايمز، اتهم بعض المدعون الفدراليون شركة نوفارتيس بدفع رشاوى غير قانونية إلى أخصائيين الرعاية الصحية من خلال برامج المتحدثين والمجالس الاستشارية والترفيه والسفر والوجبات. في فبراير أنكرت الشركة ارتكاب أي مخالفات.[143] لكن من الواضح أن نوفارتس كانت تسوق منتجاتها خارج العلامة التجارية، لكنهم توقفوا عن ذلك بسبب أنهم لا يملكون ساق للوقوف عليها.

في أبريل عام 2013، رفع المدعين الفيدراليين دعوتين قضائيتين ضد شركة نوفارتيس بموجب قانون الادعاءات الكاذبة للتسويق خارج العلامة التجارية والعمولات، وفي كلتا الدعوتين، يطالب المدعون بتعويضات ثلاثة أضعاف.[145][146] الدعوى الأولى اتهمت شركة نوفارتس بأنها تقوم بإقناع الصيدليات بتحويل الآلاف من مرضى زراعة الكلى إلى عقار ميفورتيك المثبط للمناعة مقابل عمولات مقنعة في صورة خصومات.[145] في الدعوى الثانية، انضمت وزارة العدل إلى دعوى قضائية رفعها مندوب مبيعات سابق بشأن تسويق ثلاثة عقاقير خارج التسمية وهم لوتريل وفالتورنا وكلاهما من عقاقير ارتفاع ضغط الدم، وعقار ستارليكس لعلاج السكري.[146] كما انضمت سبع وعشرون ولاية إلى الدعوى بالإضافة إلى مقاطعة كولومبيا وشيكاغو ونيويورك.[145]

محاربة الوصفات الطبية[عدل]

تسوق شركة نوفارتس عقار رانيبيزوماب الذي يحمل اسم لوسينتس كاسم تجاريا، خارج الولايات المتحدة الأمريكية، وهو جزء من الجسم المضاد وحيد النسيلة مشتق من نفس الجسم المضاد الأصلي مثل بيفاسيزوماب (أفاستين). حيث تم إنشاء كل من أفاستين و لوسينتس بواسطة شركة جينينتيك المملوكة لشركة هوفمان-لا روش، وتقوم شركة هوفمان-لا روش بتسويق منتجات أفاستين في جميع أنحاء العالم، كما تقوم بتسويق لوسينتس في الولايات المتحدة.

تمت الموافقة على لوسينتس في جميع أنحاء العالم كعلاج للضمور البصري واضطرابات الشبكية الأخرى، يستخدم أفاستين لعلاج بعض أنواع السرطان. ونظرا لغلاء سعر لوسينتس، فقد بدأ العديد من أطباء العيون في الحصول على أدوية مركبة من أفاستين لعلاج العين، وبدأوا في علاج مرضاهم باستخدام أفاستين.[147] في عام 2011، أقرت أربع مؤسسات ثقتها بالخدمة الصحية الوطنية في المملكة المتحدة وسياسات الموافقة على الاستخدام وعملهم مع إدارة أفاستين للضمور البقعي.[148]

في أبريل عام 2012، أعلنت شركة نوفارتس أنها ستقاضي الصناديق الاستئمانية، بسبب أنها ترفض تداول عقار أفاستين من أجل الحفاظ على سوق عقار لوسينتس، بحجة أن من غير المؤكد ما إذا كان عقار أفاستين آمن وفعال مثل عقار لوسينتس.[148][149] في يوليو، قدمت شركة نوفارتس خصومات كبيرة للصناديق الاستئمانية، بعد ذلك وافقت الصناديق على تغيير سياستها،[150] في نوفمبر أسقطت نوفارتس الدعوى.[151]

فضيحة بيانات فالسارتان[عدل]

في صيف عام 2013، قام أحد موظفي شركة نوفارتس لكنه لم يكشف عن علاقته بنوفارتس بل نفسه على انه محاضر فقط في جامعة مدينة أوساكا، بالتلاعب في التحليل الإحصائي الخاص بمنشورات التجارب السريرية التي يقال إنها تظهر أن مادة الفالسارتان التي تحمل العلامة التجارية الخاصة بديوفان،[152] [153] بسبب ذلك تراجعت جامعتان يابانيتان عن العديد من منشورات التجارب السريرية، بالإضافة إلي توقف العديد من المستشفيات اليابانية عن استخدام العقار، ونشرت وسائل الإعلام تقارير عن الفضيحة في اليابان.[152]

في يناير 2014، قدمت وزارة الصحة اليابانية شكوى جنائية إلى مكتب المدعي العام في طوكيو ضد شركة نوفارتس وعدد غير محدد من الموظفين، بدعوى تضليل المستهلكين من خلال الإعلانات التي استخدمت في البحث لدعم فوائد ديوفان.[154] في 1 يوليو عام 2014، أعلن مكتب المدعي العام عن توجيه الاتهامات رسميا إلى الشركة وأحد موظفيها.[155]

رشوة المسؤولين اليونانيين[عدل]

في يناير عام 2018، بدأت السلطات اليونانية في التحقيق مع شركة نوفارتس بتهمة تقديم رشوة لمسؤولين عموميين في الفترة ما بين عامي 2006 و 2015، وتضمنت هذه الرشاوي اثنين من رؤساء الوزراء السابقين، وسلسلة من الوزراء السابقين خدموا في وزارتي الصحة والاقتصاد.[156] تم منع المدير الحالي لشركة نوفارتيس من مغادرة البلاد.

وصف نائب الوزير الحالي هذه القضية بأنها أكبر فضيحة لليونان منذ إقامة الدولة اليونانية، والتي تسببت في انفجار الإنفاق الحكومي السنوي على الأدوية.[157] نفي معظم الوزراء الذين يرتبطون بالقضية صلتهم بشركة نوفارتس ووصفوا القضية بأنها استهداف سياسي وتنمر تم إنشاءه من قبل حزب سيريزا.[158] إلى جانب الرشوة التي تنطوي على زيادات مصطنعة في أسعار العديد من الأدوية،[156]

تشمل القضية قضية غسل أموال، مع الاشتباه في وجود أموال غير مشروعة تزيد عن 4 مليار يورو.[159]

في يونيو عام 2020، توصلت شركة نوفارتس إلى تسويات مع وزارة العدل الأمريكية، ولجنة الأوراق المالية، والبورصات الأمريكية، لحل جميع التحقيقات القانونية للممارسات الأجنبية الفاسدة في تاريخ سلوك شركة نوفارتس والشركات التابعة لها الحالية والسابقة إلى دفع مبلغ يعادل 233.9 مليون دولار أمريكي لوزارة العدل و 112.8 مليار دولار أمريكي للجنة الأوراق المالية والبورصات.[160][161]

مدفوعات مايكل كوهين[عدل]

تقرير اللجنة المالية بمجلس الشيوخ حول تعاملات مايكل كوهين مع شركة نوفارتيس.

في عام 2017، بعد تولي دونالد ترامب الحكم في الولايات المتحدة، دفعت شركة نوفارتس مبلغ 1.2 مليون دولار لشركة المستشارون الأساسيون، وهي شركة مملوكة لمايكل كوهين. تقوم شركة نوفارتس بدفع مبلغ شهريا لشركة كوهين يقل قليلا عن 100,000 دولار. أعلنت شركة نوفارتس انها تدفع هذه المبالغ لشركة كوهين لمساعدتها على فهم وتأثير نهج الإدارة الجديدة لتسعيرة الأدوية وتنظيمها.[162]

في يوليو عام 2018، كشفت تقارير لجنة مجلس الشيوخ الأمريكي أن علاقة شركة نوفارتس وشركة كوهين علاقة طويلة لا تقتصر فقط على المساعدات. صرحت شركة نوفارتس في البداية أن العلاقة توقفت بعد شهر من إبرام عقد بقيمة 1.2 مليون دولار أمريكي مع شركة كوهين الاستشارية لأن الاستشاريين لم يتمكنوا من توفير المعلومات التي تحتاجها شركة الأدوية. بعد ذلك أصبح من الواضح أن الرئيس التنفيذي السابق جوزيف خيمينيز وكوهين تواصلوا عبر البريد الإلكتروني عدة مرات خلال عام 2017، وتضمنت هذه الرسائل أفكار لخفض أسعار الأدوية لمناقشتها مع الرئيس. وفقا للتقرير فقد ظهرت العديد من الأفكار لاحقا في خطة تسعير الأدوية التي وضعها ترامب، والتي صدرت في أوائل عام 2018، وتم فيها حماية شركات الأدوية من انخفاض الإيرادات.[163][164]

فضيحة سلامة بيانات أفيكسيس[عدل]

في مايو عام 2019، بعد أن حصلت شركة نوفارتس على الموافقة على إنتاج عقار أوناسمنوجين أبيبارفوفك، كشفت شركة أفيكسيس وهي إحدى شركات نوفارتس، أن طواعية إدارة الغذاء والدواء و بعض البيانات التي تم تقديمها إلى الوكالة كجزء من حزمة طلب ترخيص المستحضرات الدوائية الحيوية كانت غير دقيقة. على وجه التحديد، كان التلاعب بالبيانات المتعلقة بمقايسة فاعلية الفئران في الجسم الحي المستخدم في التطوير المبكر للمنتج ولكن المشكلة التي اتخذتها إدارة الغذاء والدواء والمجتمع الأوسع هي أن أفيكسيس كانت على علم بـ التلاعب بالبيانات منذ 14 مارس 2019، أي ما يقرب من شهرين قبل الموافقة على إنتاج العقار.

في أوائل شهر أغسطس، ظهر أن أحد من كبار المديرين قد باع ما يقرب من مليون دولار من الأسهم على الفور قبل أن يصبح تحقيق إدارة الغذاء والدواء معروفا في 6 أغسطس.

العمل الخيري[عدل]

محاربة الجذام[عدل]

منذ عقود وشركة نوفارتس تلتزم بالقضاء على مرض الجذام من خلال توفير العلاج المجاني متعدد الأدوية لجميع البلدان الموبوءة منذ عام 2000. [165][166][167]

إنظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Research Locations | Novartis نسخة محفوظة 2020-12-04 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Novartis 1Q profit jumps 12 percent as heart drug sales soar". Business. The Seattle Times. Associated Press. 19 April 2018. مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت ث ج ح "Novartis Annual Report 2020" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 26 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ باسم: Novartis AG — تاريخ الاطلاع: 27 فبراير 2021
  5. ^ "Top 15 global corporations" (PDF). IMS. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "The Pharmaceutical Industry in Figures - 2008 Edition". European Federation of Pharmaceutical Industries and Associations (EFPIA). صفحة 49. مؤرشف من الأصل (PDF) في 16 سبتمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "IFPMA Member List". مؤرشف من الأصل في 07 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "404". www.phrma.org. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب "SEC 2010". مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Share Ownership". Novartis (باللغة الإنجليزية). 2019-12-31. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Roland, Denise. "Novartis Pharmaceuticals Head to Depart Amid Restructuring". WSJ (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Alcon to Officially Spin out From Novartis on April 9". BioSpace (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. أ ب ت "Novartis Annual Report 2012" (PDF). Novartis. مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 فبراير 2013. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Novartis to split Pharma business unit; names new CEOs". www.thepharmaletter.com. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Novartis AG to Hold On to Its 33% Stake in Roche—For Now". BioSpace (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Avastin vs Lucentis" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 6 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Novartis slashing thousands more jobs in global reorganization, shifting many to India". FiercePharma. مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Datta, P. T. Jyothi (2015-12-18). "Novartis consolidates global services operations at Hyderabad centre". The Hindu BusinessLine. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Top 10 Pharma Companies of 2019". 18 November 2019. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Novartis Snags Remaining 23% Stake in Alcon with $12.9B Cash and Share Deal | GEN - Genetic Engineering and Biotechnology News". GEN - Genetic Engineering and Biotechnology News (باللغة الإنجليزية). 2010-12-15. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. أ ب "Out From Under Novartis, Alcon Is Its Own Company Now". BioSpace. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Reuters, 21 October 2010 Biosimilars take off at Novartis generics unit نسخة محفوظة 20 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Staff, Generics and Biosimilars Initiative, 9 November 2012 Sandoz starts phase III US trial for biosimilar epoetin alfa نسخة محفوظة 20 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ "20-F". www.sec.gov. صفحة 63. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Morse, Andrew (2013-11-11). "Novartis Sells Unit for $1.68 Billion". Wall Street Journal (باللغة الإنجليزية). ISSN 0099-9660. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "CSL completes Novartis influenza vaccine acquisition in Germany". www.seqirus.com. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "GSK Pharma completes acquisition of Novartis Healthcare's vaccines business" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "Glaxo (GSK) Buys Novartis' Stake in Consumer Healthcare JV". finance.yahoo.com. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Staff and wire reports for the Journal Star (LIncoln, Nebraska) 14 August 2013 Novartis reviews business; analyst urges selling OTC unit نسخة محفوظة 2019-04-24 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ Staff, WHO. Access to Medicine Index, 2012 نسخة محفوظة 2016-03-04 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ "Novartis AG". Access to Medicine Foundation. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Jr, Donald G. McNeil (2010-06-28). "The Drug Industry: GlaxoSmithKline, Merck and Novartis Again Rank Highest on Access to Poor". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 10 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "Novartis AG Revenue 2006-2018 | NVS". www.macrotrends.net. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. أ ب "A history of Novartis -". pharmaphorum.com (باللغة الإنجليزية). 2013-09-20. مؤرشف من الأصل في 2 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "Novartis AG | Swiss company". Encyclopedia Britannica (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "J R Geigy SA | Science Museum Group Collection". collection.sciencemuseumgroup.org.uk. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ "J. R. Geigy Soc. An. | Science Museum Group Collection". collection.sciencemuseumgroup.org.uk. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "Ciba-Geigy AG | Swiss pharmaceutical company". Encyclopedia Britannica (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "Company history". Novartis.com. 15 ديسمبر 2010. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "Albert Hofmann, 102, Invented LSD - The New York Sun". Nysun.com. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ "Patent US2438259 - D-lysergic acid diethyl amide". google.com. مؤرشف من الأصل في 09 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ "Albert Hofmann: LSD - My Problem Child: Use of LSD in Psychiatry". Flashback.se. مؤرشف من الأصل في 07 يوليو 2006. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ "Medicine: Dream Stuff". Time. 28 يونيو 1954. مؤرشف من الأصل في 27 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ Anna Bálint: Clariant clareant. The beginnings of a specialty chemicals company, Campus Verlag, Frankfurt am Main/New York 2012, (ردمك 978-3-593-39374-2).
  45. ^ Magnus Grimond for The Independent. 8 March 1996 Ciba-Geigy and Sandoz to merge into pounds 40bn giant نسخة محفوظة 14 December 2013 على موقع واي باك مشين.
  46. أ ب Glenn Collins for The New York Times. 7 March 1996 2 Swiss Drug Giants In a Surprise Merger To Be 2d in World نسخة محفوظة 8 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  47. أ ب Lawrence M. Fisher for strategy + business. 1 April 1998 Post-Merger Integration: How Novartis Became No. 1 نسخة محفوظة 20 May 2013 على موقع واي باك مشين.
  48. ^ Macilwain, Colin (1998-11-01). "Berkeley teams up with Novartis in $50m plant genomics deal". Nature. 396 (6706): 5. Bibcode:1998Natur.396....5M. doi:10.1038/23772. ISSN 1476-4687. PMID 9817194. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ Dalton, Rex (1999-05-01). "Berkeley dispute festers over biotech deal". Nature. 399 (6731): 5. Bibcode:1999Natur.399....5D. doi:10.1038/19807. ISSN 1476-4687. PMID 10331373. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ Dalton, Rex (2003-11-01). "Syngenta ends plant-research deal with Berkeley". Nature. 426 (6964): 216. Bibcode:2003Natur.426..216D. doi:10.1038/426216a. ISSN 1476-4687. PMID 14628007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ Andrew Ross Sorkin for The New York Times. 3 December 1999 AstraZeneca and Novartis To Shed Agricultural Units Accessed 27 May 2013 نسخة محفوظة 11 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  52. ^ Staff, PRNewsWire. 13 November 2000. Syngenta Begins Trading on the New York Stock Exchange Accessed 27 May 2013[وصلة مكسورة] "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 6 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 4 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  53. ^ Press Release, Novartis. 21 January 2003 Novartis to Unite Its Generics Businesses Under One Single Global Brand: Sandoz نسخة محفوظة 17 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  54. ^ Emily Church for MarketWatch 21 February 2005 Novartis in $8.29 billion generics deals: to buy Hexal and its US division Eon Labs نسخة محفوظة 20 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  55. ^ Novartis press release. 19 April 2006 Novartis acquisition of Chiron approved by Chiron shareholders نسخة محفوظة 20 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  56. ^ Staff, Biosimilars News. 15 August 2011 Biosimilars approved in Europe نسخة محفوظة 20 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  57. ^ Andrew Martin and Andrew Ross Sorkin for The New York Times. 13 April 2007 Nestlé Agrees to Buy Gerber From Novartis نسخة محفوظة 23 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ "Merck Provides Update on Status of Supplemental Biologics License Applications (sBLA) for GARDASIL®". www.worldpharmanews.com. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ Thomasson, Emma (4 January 2010). "Novartis seeks to buy rest of Alcon for $39 billion". رويترز. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ Novartis Press Release. 8 April 2011 Stronger together: Novartis and Alcon creating the global leader in eye care نسخة محفوظة 20 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  61. ^ "Can Novartis' CEO resist going for a megamerger with cash from asset sales? - FiercePharma". www.fiercepharma.com. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ Maclucas, Neil (2011-01-24). "Novartis to Buy Genoptix for $470 Million". Health. The Wall Street Journal. مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ Reid, Katie (13 يناير 2012), Hans-Juergen Peters and Mike Nesbit (المحرر), Novartis cuts 2,000 U.S. jobs after drug setback, Reuters, reuters.com, مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2014, اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2012 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  64. ^ "Novartis to cut almost 2,000 US jobs this year", ذا جاكرتا بوست, Associated Press, jakartapost.com, 13 يناير 2012, مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2013, اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2012 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  65. ^ De la Merced, Michael J. (2 May 2012). "Novartis to Buy Fougera Pharmaceuticals for $1.5 Billion". DealB%k. The New York Times. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. أ ب ت Harris, Gardiner; Thomas, Katie (2013-04-01). "Top Court in India Rejects Novartis Drug Patent". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 أبريل 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. ^ "US sues Novartis again, says it bribed doctors for patents". Indian Express. Associated Press. مؤرشف من الأصل في 01 يونيو 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) Note: Link provides access to first of two pages; second page is here.
  68. ^ Staton, Tracy (2014-01-21). "Novartis to cut 500 Swiss pharma jobs, then staff up in OTC, generics". FiercePharma. Questex. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ Johnson, Michael (18 January 2014). "Novartis acquires CoStim Pharmaceuticals". Drug Store News. Lebhar-Friedman. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. أ ب ت "Novartis Buys Ex-U.S. Rights to Ophthotech's Fovista for Up to $1B". News | Industry Watch. Genetic Engineering & Biotechnology News (Paper). 34 (12). Mary Ann Liebert. 15 June 2014. صفحة 8. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ "Ophthotech Pockets $50M Milestone from Novartis for AMD Treatment". GEN News Highlights. Genetic Engineering & Biotechnology News. Mary Ann Liebert. 8 September 2014. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ BBC (2014-04-22). "Novartis and GSK exchange assets". BBC. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2014. اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ "Novartis Takes Stake in Gamida with Option to Fully Buy". Genetic Engineering & Biotechnology News. Mary Ann Liebert. 19 August 2014. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ "Novartis Selling Flu Vaccine Business to CSL for $275M". Genetic Engineering & Biotechnology News. Mary Ann Liebert. 27 October 2014. مؤرشف من الأصل في 03 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. ^ "Array BioPharma Completes Deal with Novartis for 2 Cancer Compounds". Genetic Engineering & Biotechnology News. Mary Ann Liebert. 2 March 2015. مؤرشف من الأصل في 02 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ "Novartis Sells RNAi R&D Portfolio to Arrowhead in $35M Agreement". GEN News Highlights. Genetic Engineering & Biotechnology News. Mary Ann Liebert. 5 March 2015. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2015. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) Note: appears on page 10 of 1 April 2015 print issue.
  77. ^ "Novartis Acquires Spinifex for $200M+". Genetic Engineering & Biotechnology News. Mary Ann Liebert. 29 June 2015. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  78. ^ Helfand, Cindy (21 August 2015). "Novartis shells out up to $1B to test GSK's Arzerra in MS". FiercePharma. Questex. مؤرشف من الأصل في 04 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  79. ^ "Novartis Acquires All Remaining Rights to GSK's Ofatumumab". Genetic Engineering & Biotechnology News. Mary Ann Liebert. 21 August 2015. مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  80. ^ "Novartis Buys Admune; Licenses Palobiofarma, XOMA Compounds". Genetic Engineering & Biotechnology News. Mary Ann Liebert. 21 October 2015. مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  81. أ ب "Novartis Acquires Selexys Pharmaceuticals - GEN Genetic Engineering & Biotechnology News - Biotech from Bench to Business - GEN". 21 November 2016. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  82. ^ Terry, Mark (19 December 2016). "Novartis AG Snaps Up Mid-Stage Eczema Rival". BioSpace. مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  83. ^ Editorial, Reuters (3 November 2017). "Novartis to buy French cancer specialist AAA for $3.9 billion". Reuters. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  84. ^ "GSK reaches agreement with Novartis to acquire full ownership of Consumer Healthcare Business | GSK". www.gsk.com. 27 March 2018. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  85. أ ب "GSK buys out Novartis in $13 billion consumer healthcare shake-up". Reuters. 2018-03-27. مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  86. ^ "Novartis bets big on gene therapy with $8.7 billion AveXis deal". Reuters. 2018-04-09. مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. ^ "Novartis licenses out unwanted GlaxoSmithKline cancer drugs to Chinese biotech | FierceBiotech". www.fiercebiotech.com. مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  88. ^ "China's Laekna Inks Two-Drug Deal with Novartis | BioSpace". BioSpace. مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  89. ^ "Novartis to buy cancer drugmaker Endocyte for $2.1 billion in cash". Reuters. 2018-10-18. مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  90. ^ "Novartis pushes deeper into nuclear medicine with $2.1 billion deal". Reuters. 2018-10-18. مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  91. ^ "Novartis announces planned acquisition of Endocyte to expand expertise in radiopharmaceuticals and build on commitment to transformational therapeutic platforms". Novartis. 18 October 2018. مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  92. ^ "Novartis to buy France's CellforCure to boost cell, gene therapy". Reuters. 20 December 2018. مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  93. ^ Neville, Sarah; Waters, Richard. "Novartis and Microsoft join forces to develop drugs using AI". Financial Times. مؤرشف من الأصل في 04 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  94. ^ "Sandoz Boosts Toehold in Japan with Aspen Acquisition". BioSpace (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  95. ^ Terry, Mark (25 November 2019). "Novartis Buys The Medicines Company: A $9.7 Billion Gamble on a PCSK9 Cholesterol Drug". BioSpace. Urbandale, Iowa. مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  96. ^ "Novartis set to buy Medicines Co. for $9.7 billion". Leaders League. Paris. 26 November 2019. مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  97. ^ "Amblyotech, A Digital Therapeutics Company, Announces It Has Been Acquired by Novartis". BioSpace (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  98. ^ "Pharmaceutical giants fined record €444 million for 'abusive practices'". The Brussels Times (باللغة الإنجليزية). 2020-09-09. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  99. ^ "BuyNTech buys Novartis site to boost EU vaccine production". Financial Times. 17 September 2020. مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  100. ^ "Novartis Acquires Vedere Bio, a Novel Optogenetics AAV Gene Therapy Company". BioSpace. مؤرشف من الأصل في 07 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  101. ^ "Novartis Expands Footprint in Gene and Cell Therapy with Vedere Bio Acquisition". BioSpace. مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  102. ^ Global Legal Chronicle Molecular Partners Option and License Agreement with Novartis (30 October 2020) نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  103. ^ "Cadent Therapeutics Enters Agreement to be Acquired by Novartis". BioSpace. مؤرشف من الأصل في 05 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  104. ^ Staff, Reuters (17 December 2020). "Novartis buys neuroscience company Cadent for up to $770 million". مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021 – عبر www.reuters.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  105. ^ Ross, Casey (2010-10-27). "Novartis doubles plan for Cambridge". The Boston Globe. مؤرشف من الأصل في 03 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  106. ^ "Novartis Institutes for BioMedical Research". Novartis. مؤرشف من الأصل في 02 مايو 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  107. ^ "Innovation for the developing world". مؤرشف من الأصل في 09 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  108. ^ Mattes, William B. (2008). "Public Consortium Efforts in Toxicogenomics". In Mendrick, Donna L.; Mattes, William B. (المحررون). Essential Concepts in Toxicogenomics. 460. صفحات 221–238. doi:10.1007/978-1-60327-048-9_11. ISBN 978-1-58829-638-2. PMID 18449490. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  109. ^ InnoMed PredTox Member Organizations (web page), InnoMed, مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2008, اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2008 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  110. ^ Innovative Medicines Initiative, المحرر (2008), "IMI-GB-018v2-24042008-CallTopics.pdf", IMI 1st Call 2008: Information Package (ZIP archive), European Commission, مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 سبتمبر 2015, اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2012 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  111. ^ "Novartis, U.S. partner plan remote trials to boost participation". Reuters. 2018-03-07. مؤرشف من الأصل في 09 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  112. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س Novartis Top 20 Products Annual Sales (Novartis Website), accessed 19 October 2013 نسخة محفوظة 28 April 2014 على موقع واي باك مشين.
  113. ^ Teva press release. 30 January 2007 Teva Receives Approval for Generic Focalin™ Tablets نسخة محفوظة 13 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  114. ^ "IPCI: FDA Approves First Focalin XR ANDA; Positive Incremental Step Toward Approval and October Launch for IPCI". مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  115. أ ب Novartis official 2007 product sales From Internet Archive; archive date 13 November 2007
  116. ^ Commissioner, Office of the (2019-09-11). "FDA approves new oral drug to treat multiple sclerosis". FDA (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 9 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  117. ^ "Novartis receives FDA approval for Mayzent® (siponimod), the first oral drug to treat secondary progressive MS with active disease". Novartis (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  118. ^ "US Department of Health and Human Services awards Novartis USD 486 million contract to build manufacturing facility for pandemic flu vaccine" (Press release). Novartis. 15 January 2009. مؤرشف من الأصل في 03 يونيو 2010. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  119. ^ Staton, Tracy (2014-04-22). "Novartis, GSK team up in consumer JV to save big money, gain big scale". FiercePharma. Questex Media Group. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  120. ^ Note: The Indian patent application No.1602/MAS/1998 does not appear to be publicly available. However according to the decision of the IPAB on 26 June 2009 (page 27) discussed below, "The Appellant's application under the PCT was substantially on the same invention as had been made in India." نسخة محفوظة 22 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  121. ^ "Crystal Modification of a N-Phenyl-2-Pyrimidineamine Derivative, Processes for Its Manufacture and Its Use". مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  122. ^ Staff, European Medicines Agency, 2004. EMEA Scientific Discussion of Glivec نسخة محفوظة 2018-09-20 على موقع واي باك مشين.
  123. ^ "Patent US5521184 - Pyrimidine derivatives and processes for the preparation thereof". google.com. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  124. ^ "Espacenet - results view". worldwide.espacenet.com. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  125. ^ Indian Supreme Court Decision paragraphs 5-6 نسخة محفوظة 6 July 2013 على موقع واي باك مشين.
  126. أ ب Shamnad Basheer for Spicy IP 11 March 2006 First Mailbox Opposition (Gleevec) Decided in India نسخة محفوظة 21 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  127. ^ "Novartis v UoI, para 8-9". مؤرشف من الأصل في 06 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  128. ^ Staff, LawyersCollective. 6 September 2011 Novartis case: background and update – Supreme Court of India to recommence hearing نسخة محفوظة 21 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  129. أ ب R. Jai Krishna and Jeanne Whalen for The Wall Street Journal. 1 April 2013 Novartis Loses Glivec Patent Battle in India نسخة محفوظة 2014-10-26 على موقع واي باك مشين.
  130. ^ "IPAB Order Dated 26-Jun-2009 in Novartis v. Union of India | Patent Application | Patent". Scribd. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  131. ^ "W.P. No.24759 of 2006". مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  132. ^ "Supreme Court rejects bid by Novartis to patent Glivec". مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  133. ^ "Novartis v UoI, Para 191". مؤرشف من الأصل في 06 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  134. ^ "Novartis v UoI, Para 24-25". مؤرشف من الأصل في 06 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  135. ^ "How the Indian judgment will reverberate across the world". مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  136. ^ "Patented drugs must be priced smartly". مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  137. ^ "Patent with a purpose, Prof. Shamnad Basheer, Indian Express, 3 April 2013". مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  138. ^ Kevin Grogan for PharmaTimes. 27 February 2012 Novartis explains stance over India patent law challenge نسخة محفوظة 16 December 2014 على موقع واي باك مشين.
  139. ^ Erklärung von Bern. 8 May 2007 Short questions and answers about the court case initiated by Novartis in India نسخة محفوظة 21 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  140. ^ "Shift in Novartis Strategy, The Telegraph". مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  141. ^ Voris, Bob Van (14 July 2010). "Novartis Reaches $152.5 Million Sex-Bias Settlement". مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021 – عبر www.washingtonpost.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  142. ^ "Focalin XR (dexmethylphenidate hydrochloride) extended-release capsules CII". Warning Letters. إدارة الغذاء والدواء. 25 سبتمبر 2008. مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  143. أ ب Wilson, Duff (2010-09-30). "Novartis Settles Off-Label Marketing Case". NYTimes.com. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  144. ^ "Novartis Pharmaceuticals Corporation, a US subsidiary of Novartis AG, reaches settlement agreement with US Attorney's Office" (press release). Novartis. 30 سبتمبر 2010. Media Releases. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  145. أ ب ت "U.S. Sues Novartis Again, Accusing It of Kickbacks". The New York Times. 2013-04-26. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  146. أ ب "United States Files Complaint Against Novartis Pharmaceuticals Corp. for Allegedly Paying Kickbacks to Doctors in Exchange for Prescribing Its Drugs". The United States Department of Justice. 2013-04-26. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2014. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  147. ^ Andrew Pollack for The New York Times. 28 April 2011 Cheaper Drug to Treat Eye Disease Is Effective نسخة محفوظة 16 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  148. أ ب Jeffreys, Branwen (2012-05-06). "Using Avastin for eye condition wet AMD 'could save NHS £84m'". bbc.com. مؤرشف من الأصل في 06 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 06 مايو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  149. ^ Copley, Caroline; Hirschler, Ben (24 أبريل 2012), Potter, Mark (المحرر), Novartis challenges UK Avastin use in eye disease, Reuters, مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2013, اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2012 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  150. ^ Ben Adams for Pharmafile. 26 July 2012 Lucentis price cut ends PCT-Novartis dispute نسخة محفوظة 19 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  151. ^ Ben Adams for Pharma Times. 3 October 2012. Novartis to drop legal case against NHS body نسخة محفوظة 19 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  152. أ ب Kana Inagaki for The Wall Street Journal. 11 August 2013 Novartis Hit by Scandal Over Japanese Drug Studies: Probes Uncover Altered Research Data; Swiss Giant Stands by Heart Medicine Diovan نسخة محفوظة 13 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  153. ^ Kana Inagaki for The Wall Street Journal. 12 August 2013. Novartis Drug Studies in Japan–Tracing Back the Questions نسخة محفوظة 18 October 2013 على موقع واي باك مشين.
  154. ^ "Japan Criminal Probe Could Spell More Trouble for Novartis". The Wall Street Journal. 10 January 2014. مؤرشف من الأصل في 02 مارس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  155. ^ "Data manipulation by staff gets Novartis into legal mess in Japan". Japan Herald. مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 2 يوليو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  156. أ ب "Greek Officials Hit Back at Novartis Bribery Allegations | GreekReporter.com". greece.greekreporter.com. مؤرشف من الأصل في 01 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  157. ^ "Greek officials ban Novartis manager from leaving the country amid widening bribery probe: report | FiercePharma". www.fiercepharma.com. مؤرشف من الأصل في 09 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  158. ^ "Greek Govt Alleges Official Ties to Drug Bribery Scandal". The New York Times. Associated Press. 2018-02-05. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  159. ^ (www.dw.com), Deutsche Welle. "Novartis under investigation for bribery in Greece | Europe| News and current affairs from around the continent | DW | 22.01.2017". DW.COM. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  160. ^ "SEC.gov | SEC Charges Novartis AG with FCPA Violations". www.sec.gov. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  161. ^ "Novartis Hellas S.A.C.I. and Alcon Pte Ltd Agree to Pay over $233 Million Combined to Resolve Criminal FCPA Cases". www.justice.gov (باللغة الإنجليزية). 2020-06-25. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  162. ^ "Novartis admits $1.2m in payments to Trump lawyer". فاينانشال تايمز. مؤرشف من الأصل في 09 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  163. ^ Emma Court (16 July 2018.) Novartis had 'longer and more detailed' relationship with Trump lawyer Michael Cohen, Senate report finds. MarketWatch. Retrieved 21 August 2018. نسخة محفوظة 2020-11-15 على موقع واي باك مشين.
  164. ^ White House Access for Sale: Michael Cohen, Novartis and the bid to sell access to the Trump administration. Retrieved 21 August 2018. White House Access for Sale Michael Cohen and Novartis.pdf نسخة محفوظة 2020-11-13 على موقع واي باك مشين.
  165. ^ "Leprosy". www.who.int (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  166. ^ "WHO | WHO and Novartis extend agreement to treat millions of leprosy patients with free medicines". WHO. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  167. ^ "WHO | New Memorandum of Understanding for MDT". WHO. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

لمزيد من القراءة[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

يوتيوب