المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

نوكتيليوكا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2007)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

Noctilucales

نوكتيليوكا

التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: أسناخ صبغية
الشعبة العليا: طلائعيات سناخية
الشعبة: سوطيات دوارة
الطائفة: Noctiluciphyceae
الرتبة: Noctilucales
إرنست هيكل, 1894
الاسم العلمي
Noctilucales[1]  تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات
Families
Kofodiniaceae

Leptodiscaceae
Noctilucaceae

نوكتيليوكا حيوان بحري ميكروسكوبي دقيق يعيش هائماً في البحار بالقرب من الشواطئ. وهو عبارة عن كتلة جيلاتية شفافة (عديمة اللون) دائرية الشكل. يتراوح قطرها من 1– 5 ملم. جسم الحيوان مغطى بجليد سميك، وله سوط واحد قصير وسميك يعرف باللامسة المخططة striated tentacle وسوط آخر طويل ورفيع. والكتلة البروتوبلازمية للحيوان تتميز إلى جزئية رئيسيين:- بروتوبلازم يحتوي على بروتوبلازم مركزي والذي يدعمه خيوط بروتوبلازمية دقيقة. لحيوان نوكتيليوكا فم خلوي cytostome يؤدي إلى بلعوم خلوي قصير short cytopharnyx كما أن له سوطان، احدهما طويل ورفيع وهو يمثل السوط المستعرض، والسوط الآخر عبارة عن لامسة مخططة striated tentacle وهي قصيرة وسميكة. أما نواة فهي تقع في الشق الطولي (الأخدود) وهكذا فإن كلاً من السوط والفم الخلوي والنواة تعرف بالكتلة المركزية القطبية central polar mass. تعتبر نوكتيلوكا من قديرة الاسواط ذاتية الإضاءة luminescent، وهي المسؤولية عن إصدار الإضاءة الفوسفورية phosphorescence في المياه الشاطئية للمحيطات.

مراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف موسوعة الحياة (P830) في ويكي بيانات"معرف Noctilucales في موسوعة الحياة". eol.org. اطلع عليه بتاريخ 9 ديسمبر 2016.