نيشا أيوب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نيشا أيوب
Nisha Ayub
Nisha Ayub of Malaysia (26050451621).jpg

معلومات شخصية
الميلاد 5 أبريل 1979 (42 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
ملقا، ماليزيا
الجنسية  ماليزيا
الحياة العملية
المهنة نسوية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
سبب الشهرة ناشطة حقوق التخنث
الجوائز

نيشا أيوب (5 أبريل 1979) هي ناشطة حقوق المتحولين جنسيا ماليزية، تعرف بأنها تدافع عن حقوق المتحولين جنسيا الذين يتعرضون للإضطهاد في ظل الشريعة الإسلامية في مختلف مناطق ماليزيا. أيوب هي مؤسسة مشاركة لمؤسسة الإس إي إي دي التي يديرها المجتمع والحملة الشعبية للمتحولين جنسيا عدالة للأخوات[2] وهي أول امرأة متحولة جنسيا تمنح لها جائزة أشجع امرأة دولية في عام 2016.[3]

حياتها المبكرة[عدل]

ولدت نيشا أيوب في ملقا، ماليزيا، في 5 أبريل 1979. وهي خليط من الهند، سريلانكا، والعرق الملايو.[4] وقالت أنها تستخدم زي "سيليندانغ" (شاول)، في حين ترقص على أغاني بوليوود مسترجعة نفسها عندما كانت في الخامسة من عمرها. أثيرت نيشا من قبل عائلة والدتها المسيحية بعد وفاة والدها عندما كان عمرها ست سنوات. إعتنقت والدتها الإسلام. في التاسعة من عمرها، شاركت نيشا في مسابقة تنكرية، ورقصت الباليه وهي ترتدي ثوبا أسودا وشعرا مستعارا. وفي ذلك الوقت، أدركت أن هذا حقيقي لها.[4]

سيرتها الذاتية[عدل]

كشخص متحول جنسيا، واجهت نيشا التحرش في بلادها ذات الأغلبية الإسلامية في ماليزيا حيث تم تطبيق الشريعة الإسلامية، تحت حكم الشريعة (القانون الإسلامي) يحظر على الذكور لبس ملابس المرأة أو التصرف وكأنه امرأة والظهور أمام الناس بهذه الطريقة. والذي يخالف القوانين، يعاقب بغرامة من 1000 رينغيت (حوالي 257$)، وبالسجن لمدة 6 أشهر إلى 12. يتم فرض الشريعة من قبل الإدارات الدينية الإسلامية الدولية. وبموجب هذا القانون، كان أيوب قد سجن لمدة 3 أشهر في عام 2000،[5][6][7][8] في حين أنها سجنت في سجن الرجال، مما أدى إلى الاعتداء عليها جنسيا من قبل المراقب وغيرهم من السجناء.[6] وقال أيوب وقتها في السجن: "طلبوا مني التعري أمام الجميع وهم يسخرون مني، لأن جسمي لا يتوافق مع ما يفترض أن يكون في الرجال والنساء."[9]

بعد إطلاق سراحها من السجن، أصبح أيوب من المدافعين عن حقوق المتحولين جنسيا. وقالت: "الآن أنا أدرك حقوقي والقانون، بالمقارنة مع الوقت عندما كنت 20 سنة جاهلة عن القانون في ماليزيا، وأني لا أعرف كيفية حماية نفسي. الآن وأنا أدرك كل شيء."[8] أسست منظمتين، منظمة البذور والعدالة للأخوات، للحصول على حقوق المتحولين جنسيا التمييزية بماليزيا ألغت وتساعد "المتحولين جسنيا، العاملين في مجال الجنس، والأشخاص الذين يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية."[6] وقالت أنها قد اقتبست عنه قوله: "يمكنك قص شعري، يمكنك تجريدي عارية، ويمكنك أن تأخد كرامتي بعيدا عني، ويمكنك قتلي حتى، ولكن لا يمكنك أنت تأخد هويتي بعيدا كإنسان متحول جنسيا."[9]

أيوب، ومن خلال المنظمات الغير حكومية، ينصح الناس، ويوفر التدريب لتطوير الحياة المهنية، يعالج قضايا الصحة والرعاية، ويوفر لهم الدعم القانوني. أسفرت الدعوة القانونية لها من خلال منظمة العدالة للأخوات في محكمة الإستئناف الإتحادية قلب صلاحية الشريعة الإسلامية من قبل الحاكم بأنه "تمييزي وغير دستوري."[6] حكمت هيئة من ثلاثة قضاة بالإجماع على أن الشريعة الإسلامية في ولاية نكري سمبيلن تمييزية كونها لم تعترف للرجال بتشخيص قضايا الهوية الجنسية. وقالت أن القانون يحرم الناس من الحق في العيش بكرامة. قال القاضي محمد هشام الدين محمد يونس: "هذا هو المهين، الظالم، واللا إنساني".[5] وقال أيوب: "نحن ممتنون وبسعادة غامرة، وهو انتصار لحقوق الإنسان. هذا حكم المحكمة وهو حكم تاريخي الذي يحمل الأمل لضمان الحقوق الدستورية للمرأة المتحولة جنسيا."[8] ومع ذلك، في 8 أكتوبر 2015، ألغت المحاكم العليا في ماليزيا الحكم على أساس "عدم الامتثال الإجرائي"، وعزمت أن القنوات المناسبة لم تتبع في رفع الدعوى.[10]

الإرث[عدل]

تم تكريم نيشا أيوب بمنحها جائزة آليسون دي فورج هيومن رايتس ووتش عن نشاطها الإستثنائي في عام 2015 بالنسبة لها إتخذت خطوات جريئة لمعارضة القوانين الماليزية التي كانت تضر مصلحة المتحولين جنسيا في العيش بسلام دون التعرض للأذى.[6] كما حصلت على جائزة أشجع امرأة دولية في عام 2016، لتصبح أول امرأة متحولة جنسيا تمنح لها هذه الجائزة.[3]

في عام 2016، أعلنت سان دييغو في 5 أبريل لتكون نيشا أيوب يوم في مدينة الولايات المتحدة الأمريكية. وقال رئيس بلدية سان دييغو كيفين فولكونر في إعلان: "تواصل نيشا أيوب القتال من أجل المساواة والحماية لجميع الناس في بلدها وخارج حدودها."[11]

الجوائز والتقديرات[عدل]

السنة المنظمة الجائزة مصادر
2015 جوائز المثليين الآسيويين (ALMA) بطل السنة [12]
مراقبة حقوق الإنسان جائزة آليسون دي فورج للعمل الإستثنائي [6]
2016 وزارة الخارجية الأمريكية جائزة أشجع امرأة دولية [3]

مصادر[عدل]

  1. ^ BBC 100 Women 2019 — نشر في: بي بي سي نيوز أون لاين
  2. ^ "Nisha Ayub's tough fight for transgender rights is ongoing". The Star Online. مؤرشف من الأصل في 1 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت "Malaysian activist Nisha Ayub is first transgender to win US Women of Courage award". Asian Correspondent. April 22, 2016. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)
  4. أ ب "10 things about: Nisha Ayub, transgender activist". Malay Mail Online. April 24, 2016. مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)
  5. أ ب "Malaysian court overturns law that banned cross-dressing". الغارديان. November 7, 2014. مؤرشف من الأصل في 08 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  6. أ ب ت ث ج ح "Nisha Ayub, Malaysia". هيومن رايتس ووتش. August 10, 2015. مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Nisha Ayub from Justice for Sisters". إيه بي سي نيوز. May 15, 2015. مؤرشف من الأصل في 09 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  8. أ ب ت "Malaysian transgender women take their fight to court" (PDF). Gender Identitywatch. May 2015. مؤرشف من الأصل (pdf) في 31 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب Stewart, Colin (January 29, 2015). "Video: Malaysian prison turned her into a trans activist". 76 Crimes. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Leong, Trinna; Menon, Praveen; Fernandez, Clarence (October 8, 2015). "Malaysia court upholds ban on cross dressing by transgender Muslims". رويترز. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "April 5 is 'Nisha Ayub Day' in San Diego". The Malay Mail. April 6, 2016. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)
  12. ^ Wee, Darren (April 15, 2015). "Asia LGBT Milestone Awards winners named". GayStarNews.com. مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

روابط خارجية[عدل]