نيكولا ستارجن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نيكولا ستارجن
(بالإنجليزية: Nicola Sturgeon)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
First Minister, Nicola Sturgeon.jpg
 

مناصب
الوزير الأول لاسكتلندا[1]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
تولت المنصب
20 نوفمبر 2014 
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 19 يوليو 1970 (51 سنة)[2][3]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Scotland.svg اسكتلندا
Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة غلاسكو  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسية،  ومحامية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب القومي الاسكتلندي  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

نيكولا فيرغسون ستارجن (مواليد 19 يوليو 1970)، سياسية اسكتلندية شغلت منصب خامس وزير أول لاسكتلندا وزعيم الحزب الوطني الإسكتلندي منذ نوفمبر 2014. هي أول امرأة تتولى أي من هذين المنصبين. أصبحت ستارجن عضوًا في البرلمان الاسكتلندي منذ عام 1999، ابتداءً بكونها عضوًا إضافيًا في دائرة غلاسكو الانتخابية من عام 1999 إلى عام 2007 وعضو في دائرة غلاسكو ساوثسايد منذ عام 2007 (المعروفة بغلاسكو غوفان من عام 2007 إلى عام 2011).

عملت ستارجن، التي تخرجت من جامعة غلاسكو بشهادة القانون، محاميًا في غلاسكو. بعد انتخابها لعضوية البرلمان الإسكتلندي، شغلت على التوالي منصب وزير ظل للتعليم والصحة والعدل عن الحزب الوطني الإسكتلندي. في عام 2004، أعلنت عن ترشحها لتولي زعامة الحزب الوطني الإسكتلندي بعد استقالة جون سويني. مع ذلك، انسحبت فيما بعد من السباق لصالح أليكس ساموند، مترشحة لمنصب نائب الزعيم في قائمة مشتركة مع ساموند.

انتُخب الاثنان لاحقًا، وبما أن ساموند كان ما يزال عضوًا في مجلس العموم، تولت ستارجن قيادة الحزب الوطني في البرلمان الإسكتلندي من عام 2004 إلى عام 2007. فاز الحزب الوطني بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان الإسكتلندي في انتخابات عام 2007 وعُين ساموند لاحقًا وزيرًا أول. عيّن ساموند ستارجن نائبًا أول للوزير الأول وأمين مجلس الوزراء للصحة والرفاهية. عُيّنت ستارجن أمين مجلس الوزراء للبنية التحتية والاستثمار والمدن في عام 2012. عقب هزيمة حملة نعم اسكتلندا في استفتاء استقلال اسكتلندا عام 2014، استقال ساموند وانتُخبت ستارجن بالتزكية زعيمًا للحزب الوطني الإسكتلندي في نوفمبر 2014 وعُيّنت فيما بعد وزيرًا أول.[4][5]

قادت ستارجن الحزب الوطني الإسكتلندي إلى الانتخابات العامة في عام 2015 والتي حظي الحزب فيها بتأييد كبير، وسجل عددًا من التأرجحات الانتخابية بنسبة تجاوزت 30% عن حزب العمال، إذ فاز بنحو 56 من أصل 59 مقعد اسكتلندي وحل محل الديمقراطيين الليبراليين كثالث أكبر حزب في مجلس العموم البريطاني. في انتخابات عام 2016، عاد البرلمان الإسكتلندي بأغلبية مؤيدة للاستقلال مع الحزبين الوطني الإسكتلندي والخضر الإسكتلندي. على الرغم من افتقار الحزب الوطني الإسكتلندي لمقعدين من الأغلبية، أُعيد اعتباره الحزب الأكبر، نظرًا لامتلاكه أكثر من ضعف مقاعد المحافظين الاسكتلنديين، شغلت ستارجن منصب الوزير الأول لولاية ثانية، وشكلت حكومة أقلية من الحزب القومي الإسكتلندي. في استفتاء بقاء المملكة المتحدة ضمن الاتحاد الأوروبي لعام 2016، صوتت اسكتلندا بنسبة 62% على بقائها، على الرغم من حصول انسحاب المملكة من الاتحاد الأوروبي على نسبة 52% من الأصوات في جميع أنحاء المملكة. بعد التصويت لمغادرة الاتحاد الأوروبي، أذن البرلمان الإسكتلندي للحكومة الاسكتلندية بطلب أمر في إطار المادة 30 بإجراء استفتاء آخر بشأن الاستقلال.

نشأتها وتعليمها[عدل]

وُلدت نيكولا فيرغسون ستارجن[6] في مستشفى ايرشاير المركزي في إيرفاين، في 19 يوليو 1970.[7] وهي الأكبر بين ثلاث بنات وُلِدن لممرضة الأسنان جوان كير ستارجن (فيرغسون قبل الزواج، مواليد عام 1952)، والكهربائي روبن ستارجن (مواليد عام 1948).[8] تنحدر عائلتها من أصول تعود لشمال شرق إنجلترا، وجدتها من ريهوب المعروفة حاليًا بمدينة سندرلاند.[9]

نشأت ستارجن في بريستويك ودريغورن. التحقت بمدرسة دريغورن الابتدائية من عام 1975 إلى عام 1982 وأكاديمية غرينوود من عام 1982 إلى عام 1988. ثم درست القانون في جامعة غلاسكو، وتخرجت بشهادة البكالوريوس في القانون عام 1992 وحصلت على دبلوم في الممارسة القانونية المهنية.[10] خلال فترة وجودها في جامعة غلاسكو كانت عضوًا نشطًا في الرابطة القومية الاسكتلندية لجامعة غلاسكو ومجلس ممثلي الطلاب في جامعة غلاسكو.

بعد تخرجها، أكملت ستارجن تدريبها القانوني في ماكلوري نايسميث، وهي شركة للمحامين في غلاسكو، في عام 1995. بعد تأهلها للعمل في مهنة المحاماة، عملت مع بيل اند كريغ، وهي شركة محاماة في ستيرلنغ، ثم في مركز درامتشابل القانوني في غلاسكو من عام 1997 حتى انتخابها للبرلمان الاسكتلندي في عام 1999.[11]

بداية العمل السياسي[عدل]

كشفت ستارجن في مقابلة أُجريت معها على برنامج ساعة امرأة المُذاع على محطة بي بي سي أن مصدر الهامها لدخول العالم السياسي هو مارغريت ثاتشر، إذ نشأ لديها «شعور قوي بأنه كان من الخطأ أن تخضع اسكتلندا لحكومة المحافظين التي لم ينتخبها الشعب» نظرًا لارتفاع معدل البطالة في اسكتلندا في ذلك الوقت.[12]

انضمت ستارجن إلى الحزب الوطني الاسكتلندي في عام 1986، وأصبحت عضوًا في حملة نزع السلاح النووي، وسرعان ما أصبحت نائب الجهة المنظمة لشؤون الشباب في الحزب ونائب الجهة المنظمة للشؤون الاعلانية.[13][14] فازت لأول مرة بالانتخابات في الانتخابات العامة التي جرت عام 1992 بصفتها مرشحًا للحزب الوطني الإسكتلندي في دائرة غلاسكو شيتلستون، وكانت أصغر المرشحين البرلمانيين عمرًا في اسكتلندا، ولم تنجح في الحصول على المقعد.

خاضت ستارجن الانتخابات دون أن تنجح كمرشح للحزب الوطني الإسكتلندي عن دائرة إيرفاين الشمالية في مجلس مقاطعة كونينغهام في مايو 1992، وعن دائرة بايليستون/ ماونت فيرنون في مجلس ستراثكليد الإقليمي في عام 1994، وعن دائرة بريدجتون في مجلس مدينة غلاسكو في عام 1995.[بحاجة لمصدر]

في منتصف تسعينيات القرن العشرين، ذهبت ستارجن برفقة تشارلز كينيدي في زيارة لأستراليا لإجراء دراسة سياسية.[15][16]

في الانتخابات العامة لعام 1997، جرى اختيار ستارجن للمنافسة على مقعد دائرة غلاسكو غوفان عن الحزب الوطني الإسكتلندي. كان من شأن التغييرات الحدودية زيادة مقاعد أغلبية حزب العمال الوطني بصورة ملحوظة. مع ذلك، فإن المواجهة بين المرشحين المتنافسين لترشيح حزب العمال، محمد ساروار ومايك واتسون، إلى جانب الحملة المحلية النشطة، أدى إلى أن تحظى دائرة غلاسكو غوفان بالمقعد الإسكتلندي الوحيد الذي شهد تحولًا بعيدًا عن حزب العمال وسط انهيار الحزب على  الصعيد الدولي. فاز ساروار بالمقعد بأغلبية 2,914 صوتًا.[17] بعد ذلك بفترة وجيزة، عُينت ستارجن متحدثًا باسم الحزب الوطني الإسكتلندي لشؤون الطاقة والتعليم.

انتخابات البرلمان الإسكتلندي عام 1999[عدل]

خاضت ستارجن الانتخابات للبرلمان الاسكتلندي في أول انتخابات برلمانية اسكتلندية في عام 1999 بصفتها مرشحًا عن الحزب الوطني الإسكتلندي في دائرة غلاسكو غوفان.[18] على الرغم من عدم فوزها بالمقعد، أُدرجت في طليعة القائمة الإقليمية للحزب الوطني الإسكتلندي لمنطقة غلاسكو، وبالتالي انتُخبت عضوًا في البرلمان الإسكتلندي. خلال فترة ولاية البرلمان الإسكتلندي، عملت ستارجن عضوًا في حكومة الظل التابعة لأليكس ساموند وجون سويني. كانت وزير ظل الأطفال والتعليم من 1999 إلى 2000، ووزير ظل الصحة والرعاية المجتمعية من 2000 إلى 2003، ووزير ظل العدل من 2003 إلى 2004. عملت عضوًا في لجنة التعليم والثقافة والرياضة ولجنة الصحة والرعاية المجتمعية.[19]

مراجع[عدل]

  1. ^ Who have been Scotland's first ministers? — تاريخ الاطلاع: 26 أبريل 2017 — مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2017 — تاريخ النشر: 16 مايو 2016
  2. ^ باسم: Nicola Sturgeon — معرف فيمبيو: http://www.fembio.org/biographie.php/frau/frauendatenbank?fem_id=31596 — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Банк інформації про видатних жінок
  3. ^ معرف مونزينجر: https://www.munzinger.de/search/go/document.jsp?id=00000030244 — باسم: Nicola Sturgeon — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. ^ Libby Brooks (19 September 2014). "Alex Salmond's resignation could give Nicola Sturgeon her day of destiny". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Campbell, Glenn (13 November 2014). "The transition from Alex Salmond to Nicola Sturgeon". BBC News. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "11 May Vol. 1, No. 1 Session 4". www.scottish.parliament.uk. 23 June 2011. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Lockhart, Keely; Daunt, Joe (21 March 2016). "Nicola Sturgeon: SNP leader in 60 seconds". The Telegraph. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ For her parents' names: "Sturgeon, Nicola", Who's Who 2014, A & C Black, an imprint of Bloomsbury Publishing plc, 2014; online edn, Oxford University Press, 2014 ; online edn, Nov 2014. Retrieved 9 May 2015 (subscription required).
  9. ^ Rhodes, David (3 يونيو 1015). "Sunderland roots of SNP's Nicola Sturgeon". BBC News. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2015. اطلع عليه بتاريخ 3 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Candidates and Constituency Assessments". Alba.org.uk. مؤرشف من الأصل في 06 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Sim, Philip (26 May 2017). "The Nicola Sturgeon story". BBC News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Sim, Philip (26 May 2017). "The Nicola Sturgeon story". BBC News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Sturgeon: "Now or never" to banish Trident". Scottish National Party. 5 April 2014. مؤرشف من الأصل في 08 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 06 يوليو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "About: Nicola Sturgeon MSP". Scottish National Party. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Sturgeon on Charles Kennedy 'a most talented politician'". BBC News. 2 June 2015. مؤرشف من الأصل في 02 يونيو 2015. اطلع عليه بتاريخ 04 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Dathan, Matt (2 June 2015). "Nicola Sturgeon reveals how she and Charles Kennedy watched Trainspotting together as she pays tribute to former Lib Dem leader". independent.co.uk. مؤرشف من الأصل في 03 يونيو 2015. اطلع عليه بتاريخ 04 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "BBC Politics 97". مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Nicola Sturgeon | Biography & Facts". Encyclopedia Britannica (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 08 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Nicola Sturgeon". The Scottish Parliament. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)