هاري فيكتور جافا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هاري فيكتور جافا
Harry V. Jaffa in bookstore.png
 

معلومات شخصية
الميلاد 7 أكتوبر 1918  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
نيويورك  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 10 يناير 2015 (96 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
بومونا، كاليفورنيا  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم ذا نيو سكول
جامعة ييل  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة عالم سياسة،  ومؤرخ،  وفيلسوف  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الجمهوري  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات

هاري فيكتور جافا (بالإنجليزية: Harry V. Jaffa)‏ (7 أكتوبر 1918 - 10 يناير 2015فيلسوف وسياسي أمريكي ومؤرخ وأستاذ. كان أستاذًا فخريًا في كلية كليرمونت ماكينا وجامعة كليرمونت للدراسات العليا وزميلًا مميزًا في معهد كليرمونت. يقول روبرت بّي. كرايناك: «كان عمله في الحياة هو تطوير تطبيق أمريكي لإحياء فلسفة اليمين الطبيعي لليو شتراوس ضد النسبية وعدمية عصرنا». [1]

كتب جافا عن مواضيع تتراوح ما بين أرسطو وتوماس أكويناس إلى أبراهام لنكولن ونستون تشرشل والقانون الطبيعي. وقد نشر في مجلة كليرمونت ريفيو أوف بوكس، والمجلة الوطنية، ونيويورك تايمز. أشهر أعماله، أزمة البيت المنقسم: تفسير القضايا في مناظرات لينكولن-دوغلاس، الذي كتبه في عام 1959، ووُصف بأنه «أعظم كتاب يتحدث عن لنكولن على الإطلاق». [2]

كان جافا ذا تأثير تكويني على الحركة المحافظة الأمريكية، فقد تحدَّى المفكرين المحافظين البارزين مثل: راسل كيرك وريتشارد إم ويفر وويلموور كيندال. ناقش أيضًا روبرت بورك حول الدستور الأمريكي.[3] توفي في عام 2015. [4]

حياته المبكرة وتعليمه[عدل]

وُلد جافا في مدينة نيويورك في 7 أكتوبر من عام 1918، لوالديه آرثر سولومون جافا وفرانسيس لانداو جافا؛[5] يشير اسمه الأوسط إلى الحرب العالمية الأولى، والتي انتهت في نفس العام الذي ولد فيه. أخته ليليان آن جافا؛[6] وجدته ذات أصل بولندي.[7] كانت عائلته يهودية.[8] حصل على درجة البكالوريوس في الآداب قسم الأدب الإنجليزي من جامعة ييل ودرجة الدكتوراه في الفلسفة السياسية من المدرسة الجديدة للبحوث الاجتماعية. كطالب دكتوراه، أصبح مهتمًا بأبراهام لينكولن بعد اكتشافه لنسخة من مناقشات لينكولن-دوغلاس في إحدى المكتبات. [9][10]

مهنته[عدل]

درّس جافا في ولاية أوهايو من عام 1951 حتى عام 1964، قبل الانتقال إلى كليرمونت. [11]

تأسيس الولايات المتحدة[عدل]

يعتقد جافا أن المؤسسين الأمريكيين، بما في ذلك توماس جيفرسون وجيمس ماديسون وجورج واشنطن أسسوا الأمة على المبادئ السياسية التي يمكن تتبعها من لوك إلى أرسطو.  في حين أنه يعتقد أن الحكومات قد تأسست لحماية الحقوق، فقد علم بالنهايات التي تخدمها، إذ كانت السعادة في المقام الأول. كُتب في إعلان الاستقلال الآمريكي:

كلما أصبح أي شكل من أشكال الحكومة مدمراً لهذه الغايات [الحياة والحرية والسعي إلى السعادة]، من حق الشعب أن يغيرها أو يلغيها، وأن يقيم حكومة جديدة، وأن يضع أسسها على مثل هذه المبادئ وأن ينظم السلطات على هذا الشكل، فهذا بالنسبة لهم ما يؤثر على سلامتهم وسعادتهم.

يشير جافا إلى أن السلامة والسعادة هما الفضائل الرئيسية للحياة السياسية الأرسطية في سياسته. يشير جافا أيضًا إلى مقال الفيدرالي رقم 43، الذي أعلن فيه جيمس ماديسون أن السلامة والسعادة هي أهداف جميع المؤسسات السياسية، وإلى أول خطاب تنصيب لجورج واشنطن الذي أكد فيه على تعزيز العلاقة بين السعادة البشرية والحكومة، وبالتالي الجذور القديمة للمؤسس الأمريكي.  [12]

دراسته حول أبراهام لنكولن[عدل]

كتب جافا كتابين عن أبراهام لينكولن. كتابه الأول، أزمة البيت المنقسم: تفسير القضايا في مناظرات لينكولن-دوغلاس، الذي كُتب في عام 1959. وبعد أربعين سنة، تبعه الكتاب الثاني ولادة جديدة للحرية: أبراهام لنكولن ومجيء الحرب الأهلية. كتب جافا أيضًا عددًا من المقالات حول لينكولن لمعهد كليرمونت والمجلة الوطنية وغيرها من المجلات العلمية.

اعتقد جافا أن إعلان الاستقلال والدستور يشتركان في علاقة هدفها الحفاظ على المبادئ الأولى. وقد أثار هذا الاعتقاد انتقادات من علماء القانون، وخاصة روبرت بورك.

المراجع[عدل]

  1. ^ Robert P. Kraynak, "HARRY V. JAFFA." Review of Politics 77#2 (2015): 169-169.
  2. ^ Robinson, Peter (July 17, 2009). "Harry Jaffa's Affair With The Lincoln-Douglas Debates". Forbes. مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2009. اطلع عليه بتاريخ 24 يوليو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Nash, Georg H. (1998). The Conservative Intellectual Movement in America, Since 1945. Wilmington, Delaware: Intercollegiate Studies Institute. صفحات 205–210. ISBN 1-882926-20-X. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Levin, Yuval (January 11, 2015). "Harry Jaffa, R.I.P." The Corner. The National Review. مؤرشف من الأصل في 18 يونيو 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ McFadden, Robert D. (January 12, 2015). "Harry V. Jaffa, Conservative Scholar and Goldwater Muse, Dies at 96". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Jaffa, Donald (November 3, 2015). "Lillian Anne Jaffa". Geni. Geni. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Jaffa, Donald (November 8, 2015). "Ray Jaffa". Geni. Geni. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Swain, Carol (2003). Contemporary voices of white nationalism in America. Cambridge, UK New York: Cambridge University Press. صفحة 81. ISBN 978-0521016933. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) Note: this quote is from the authors' introductory essay, not from the interviews.
  9. ^ Zuckert, Catherine H. (2006). The Truth About Leo Strauss: Political Philosophy and American Democracy. Chicago: University of Chicago Press. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ MacIntyre, Alasdair (1984). After Virtue: A Study in Moral Theory. University of Notre Dame Press. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ http://ashbrook.org/wp-content/blogs.dir/1/files_mf/1402063193jaffa_070323_speech.mp3 نسخة محفوظة 2016-03-04 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Jaffa, Harry V. (February 2001). "Aristotle and Locke in the American Founding". Claremont Review of Books. مؤرشف من الأصل في August 8, 2011. اطلع عليه بتاريخ أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)