أكبر هاشمي رفسنجاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من هاشمي رفسنجاني)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
علي أكبر هاشمي رفسنجاني
‌اکبر هاشمی رفسنجانی
صورة معبرة عن أكبر هاشمي رفسنجاني

رابع رئيس لجمهورية إيران الإسلامية
في المنصب
3 أغسطس 1989 – 3 أغسطس 1997
نائب الرئيس حسن حبيبي
Fleche-defaut-droite-gris-32.png علي خامنئي
محمد خاتمي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام
تولى المنصب
6 فبراير 1989
النائب بيجن نامدار زنجنه
محسن رضايي
Fleche-defaut-droite-gris-32.png علي خامنئي
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
ثاني رئيس لمجلس خبراء القيادة
في المنصب
25 جولاي 2007 – 8 مارس 2011
النائب أحمد خاتمي
Fleche-defaut-droite-gris-32.png علي مشكيني
محمد رضا مهدوي كني Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
أول رئيس لمجلس الشورى الإسلامي الإيراني
في المنصب
28 جولاي 1980 – 3 أغسطس 1989
النائب مهدي كروبي
Fleche-defaut-droite-gris-32.png يد الله شهابي
مهدي كروبي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير الداخلية
في المنصب
6 نوامبر 1979 – 12 أغسطس 1980
Fleche-defaut-droite-gris-32.png هاشم صباغياني
محدوي كني Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 25 أغسطس 1934 (العمر 81 سنة)
بهرمان، إيران
الجنسية إيران
الديانة شيعة اثنا عشرية
الحزب مجمع علماء الدين المجاهدين
الزوجة عفت مراشي (ز. 1958)[1]
أبناء محسن (م. 1959)
فاطمة (م. 1961)
فائزة (م. 1962)
مهدي (م. 1969)
ياسر (م. 1971)
الحياة العملية
المهنة سياسي، وكاتب، ورائد أعمال، وثيولوجي، ورجل أعمال   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
أحزاب سابقة الحزب جمهوري الإسلامي الإيراني (1979–1987)
الخدمة العسكرية
الولاء إيران إيران
القيادات Iran Chief of Staff of Armed Forces.svg القوات المسلحة الإيرانية
المعارك والحروب حرب الخليج الأولى
الجوائز
Fath Medal.jpg وسام "فتح 1"[2]
التوقيع
صورة معبرة عن أكبر هاشمي رفسنجاني
المواقع
الموقع هاشمي رفسنجاني

أكبر هاشمي رفسنجاني المعروف ب علي أكبر هاشمي رفسنجاني (بالفارسية: علی اکبر هاشمی رفسنجانی) (25 أغسطس 1934) سياسي ورجل دين إيراني شغل منصب رئاسة الجمهورية لدورتين رئاسيتين (1989-1997).

حياته[عدل]

ولد رفسنجاني عام 1934 في جنوب شرق إيران لأسرة من المزارعين. ودرس علم الأديان في مدينة قم مع آية الله الخميني المرشد الأعلى السابق للثورة الإيرانية، ثم أصبح أحد أنصاره المقربين. حكم عليه بالسجن عدة مرات في فترة حكم شاه إيران. تولى رفسنجاني منصب رئيس البرلمان بين عامي 1980 و1989. وفي آخر أعوام الحرب العراقية الإيرانية التي انتهت عام 1988، عينه آية الله الخميني قائما بأعمال قائد القوات المسلحة.

ينظر لرفسنجاني على أنه كان القوة المحركة التي أدت إلى قبول إيران لقرار مجلس الأمن الدولي الذي أنهى ثمانية أعوام من الحرب مع العراق. أثناء توليه رئاسة الجمهورية الإسلامية، سعى رفسنجاني إلى تشجيع التقارب مع الغرب وإعادة فرض إيران كقوة إقليمية. وساعد نفوذه في لبنان على إطلاق سراح رهائن أجانب كانوا محتجزين هناك في أوائل التسعينيات.

أما محليا، فقد سعى إلى تحويل إيران من دولة تسيطر على الاقتصاد كما كان حالها في سنوات الحرب إلى دولة ذات نظام مبني على السوق. يقول منتقدوه إن هذه السياسة فشلت في تحقيق عدالة اجتماعية. لكنه عارض فرض القوانين الإسلامية المتشددة وشجع على تحسين فرص عمل النساء. تعرض رفسنجاني لاتهامات متكررة بأنه جمع ثروة طائلة بفضل علاقاته السياسية، وهي المزاعم التي نفاها على الدوام. بعد الحرب في العراق، أدان "مخططات" الولايات المتحدة في المنطقة في خطبة لصلاة الجمعة.

وقال في إحدى الخطب: "من يحاول أن يمد يده إلى إيران سيجدها قد قطعت." وفي يونيو حزيران 2003 حذر الطلبة الذين خرجوا في مظاهرات في الشوارع احتجاجا على بطء وتيرة الإصلاحات أن الولايات المتحدة "تعلق آمالها" عليهم. "يجب أن يحذروا حتى لا يقعوا في شرك الشبكات الأمريكية الشريرة." رفسنجاني متزوج ولديه خمسة أطفال. وتعد ابنته الصغرة فائزة هاشمي ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة، وأغلق المتشددون صحيفة كانت تصدرها بعنوان (المرأة)."

فترته الرئاسية[عدل]

تولى رفسنجاني الرئاسة ما بين من 3 آب من سنة 1989م إلى 2 آب 1997م.

معرض الصور[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Sciolino، Elaine، "Rafsanjani Sketches Vision of a Moderate, Modern Iran". نيويورك تايمز، 19 أبريل 1992. وصل لهذا المسار في 9 يونيو 2009.
  2. ^ خطأ في القالب: معامل العنوان مطلوب.

وصلات خارجية[عدل]

منصب سياسي
سبقه
علي خامنئي
رؤساء الإيرانيين
1989 م - 1997 م
تبعه
محمد خاتمي