هاليميد (قمر)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هاليميد
Halimede.jpg
صورة اكتشاف هاليميد

الاكتشاف
المكتشف ماثيو جيه. هولمان، جون جيه كافيلارز، تومي جراف، ويسلي سي فريزر ودان ميليسافلجيفيك .
تاريخ الاكتشاف 14 أغسطس 2002
وسيلة الاكتشاف مقراب أرضي [1]
التسميات
الأسماء البديلة Neptune IX
خصائص المدار[2]
نصف المحور الرئيسي 16.611
فترة الدوران 1879.08 d
(5.14 a)
الميل المداري 112.712
تابع إلى نبتون
الخصائص الفيزيائية
متوسط نصف القطر 31 كم[3]
بياض 0.04 (تقدير)[3]

هاليميد أو Neptune IX هو قمر غير نظامي متراجع لكوكب نبتون اكتشف في 14 أغسطس 2002 [4][5]من قبل ماثيو جيه. هولمان، جون جيه كافيلارز، تومي جراف، ويسلي سي فريزر ودان ميليسافلجيفيك .[6]تم الإكتشاف باستخدام تقنيات تلسكوب أرضي مبتكرة [1]ولقد غاب هاليميد إلى جانب لوميديا وساو عن المركبة الفضائية فوياجر 2 في عام 1989 لأنه باهت جدا وبعيد عن نبتون[1].

الإكتشاف[عدل]

اكتشف هاليميد في 14 أغسطس 2002 وذلك باستخدام الصور التي التقطها تلسكوب بلانكو ( 4.0 متر) في مرصد كرو تولولو، ومقراب كندا-فرنسا -هاواي (3.6 متر) في هاواي. تم الجمع بين الصور المتعددة رقميا حتى ظهرت النجوم كالشرائط، في حين أن الأقمار ظهرت كنقاط من الضوء [1].

تم اكتشاف هاليميد ولوميديا وساو من خلال استخدام التلسكوبات الأرضية - وكانت هذه هي المرة الأولى التي يكتشف فيها قمر لنبتون بواسطة التلسكوب منذ اكتشاف نيريد في عام 1949 من قبل جيرارد كايبر [1].

خصائص[عدل]

هاليميد ثاني قمر لنبتون من حيث الانحراف المداري والثالث من حيث الميلان حول نبتون.[7] قطر هاليميد حوالي 62 كيلومترا (على افتراض بياض 0.04) ويبدو محايد (رمادي) في الضوء المرئي. ونظرا إلى لونة المشابه جدا للقمر نيريد مع احتمال كبير بنسبة (41%[6]) انة تكون مع نيريد نتيجة إصطدام قديم في عمر النظام الشمسي حدث بين بين قمر أكبر ومذنب أو كويكب [1]، ولقد اقترح أن هاليميد قد يكون جزء من نيريد[8].

هاليميد مثل العديد من الأقمار الخارجية لنبتون، يسمى نسبة لواحدة من النيريدات الخمسين بنات نيريوس ودوريس. قبل الإعلان عن اسمه في 3 فبراير 2007 (IAUC 8802)، كان هاليميد معروفا بالتسمية المؤقتة S/2002 N 1. [1]

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ Solar System Exploration (Halimede)[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 01 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Jacobson، R. A. (2008). "NEP078 – JPL satellite ephemeris". Planetary Satellite Mean Orbital Parameters. تمت أرشفته من الأصل في 07 يوليو 2006. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2009. 
  3. ^ أ ب Sheppard، Scott S.؛ Jewitt، David C.؛ Kleyna، Jan (2006). "A Survey for "Normal" Irregular Satellites around Neptune: Limits to Completeness". The Astronomical Journal. 132: 171–176. Bibcode:2006AJ....132..171S. arXiv:astro-ph/0604552Freely accessible. doi:10.1086/504799. 
  4. ^ JPL (2011-07-21). "Planetary Satellite Discovery Circumstances". Jet Propulsion Laboratory. تمت أرشفته من الأصل في 07 يوليو 2006. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2011. 
  5. ^ Green، Daniel W. E. (January 13, 2003). "Satellites of Neptune". IAU Circular. 8047. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2011. 
  6. ^ أ ب Holman، M. J.؛ Kavelaars، J. J.؛ Grav، T.؛ وآخرون. (2004). "Discovery of five irregular moons of Neptune" (PDF). Nature. 430 (7002): 865–867. Bibcode:2004Natur.430..865H. PMID 15318214. doi:10.1038/nature02832. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2011. 
  7. ^ Williams، Dr. David R. (2008-01-22). "Neptunian Satellite Fact Sheet". ناسا (National Space Science Data Center). تمت أرشفته من الأصل في 26 أكتوبر 2000. اطلع عليه بتاريخ 03 نوفمبر 2011. 
  8. ^ Grav، Tommy؛ Holman، Matthew J.؛ Fraser، Wesley C. (2004-09-20). "Photometry of Irregular Satellites of Uranus and Neptune". المجلة الفيزيائية الفلكية. 613 (1): L77–L80. Bibcode:2004ApJ...613L..77G. arXiv:astro-ph/0405605Freely accessible. doi:10.1086/424997. 

وصلات خارجية[عدل]