هاميلتون فيش

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هاميلتون فيش
(بالإنجليزية: Hamilton Fish تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Fish-Hamilton-LOC.jpg
 

وزير الخارجية الأمريكي السادس والعشرين
في المنصب
17 اذار/مارس 1869 – 12 اذار/مارس 1877
الرئيس يوليسيس جرانت

رذرفورد هايز

Fleche-defaut-droite-gris-32.png اليهو بي واش بورن
وليام ام ايفرتس Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
مجلس الشيوخ الأمريكي
في المنصب
1 كانون الأول ديسمبر 1851 – 3 اذار مارس 1857
حاكم ولاية نيويورك السادس عشر
في المنصب
1 كانون الثاني/ يناير 1849 – 31 كانون الأول/ ديسمبر 1850
معلومات شخصية
الميلاد 3 أغسطس 1808[1][2][3]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
نيويورك  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 7 سبتمبر 1893 (85 سنة)
نيويورك  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الأب نيكولاس فيش  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كولومبيا  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  ودبلوماسي،  ومحامي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الجمهوري
حزب اليمين  تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
التوقيع
Hamilton Fish Signature.svg
 

هاميلتون فيش (3 أغسطس 1808 – 7 سبتمبر 1893)، هو رجل دولة أمريكي شغل منصب الحاكم السادس عشر لولاية نيويورك، وهو سيناتور أمريكي ووزير خارجية الولايات المتحدة. وعرف فيش بأنه "عمود" إدارة غرانت، واعتبره عديد الباحثين أحد أهم وزراء خارجية البلاد، وعرفت عنه فطنته وجهوده نحو الإصلاح والاعتدال الدبلوماسي. [4][5] حل فيش مشكلة تعويضات ألباما مع بريطانيا العظمى من خلال تطويره لمفهوم التحكيم الدولي. [4] ومنع الولايات المتحدة من شن الحرب مع إسبانيا على مسألة استقلال كوبا بتعامله الحكيم مع حادثة فرجينيوس. [4] في عام 1875، بدأ فيش العملية التي أدت في النهاية إلى ضم هاواي، وذلك بالتفاوض على معاهدة تجارية متبادلة لإنتاج السكر في الدولة الجزيرة. [4] كما نظم مؤتمر سلام ومعاهدة في واشنطن العاصمة بين دول أمريكا الجنوبية وإسبانيا. [6] عمل فيش مع جيمس ميلتون تيرنر، أول قنصل أسود في أمريكا، لتهدئة حرب بين الليبيريين وشعب غريبو. [7] وقال الرئيس غرانت أنه وثق برأي فيش في أغلب مشوراته السياسية. [8]

فيش هو ابن عائلة ثرية وبارزة في نيويورك ودخل كلية كولومبيا في جامعة كولومبيا. دخل فيش نقابة المحاماة بعد تخرجه، وعمل مفوض عقود في نيويورك، وحاول الترشح دون جدوى لجمعية ولاية نيويورك عن حزب الويغ في عام 1834. بعد زواجه، عاد فيش إلى المشهد السياسي في نيويورك في عام 1843 وانتخب إلى مجلس النواب الأمريكي. وترشح لمنصب نائب حاكم ولاية نيويورك في عام 1846، وهزمه منافسه الديمقراطي المعادي للإيجارات. تم إخلاء المنصب في عام 1847، وترشح فيش مرة أخرى وانتخب لمنصب نائب الحاكم، ثم ترشح في العام التالي لمنصب الحاكم وفاز بالانتخابات، وظل في هذا المنصب لفترة واحدة. وفي عام 1851، انتخب إلى مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية نيويورك وبقي لفترة واحدة، واكتسب خبرة مهمة في لجنة مجلس الشيوخ الأمريكي للعلاقات الخارجية. أصبح فيش جمهوريا بعد حل حزب الويغ. كان فيش وسطيا فيما يتعلق بمسألة الرق، ورفض قانون كانساس نبراسكا وتوسع الرق.

رحل فيش إلى أوروبا، ثم عاد إلى أمريكا وأيد ترشيح أبراهام لينكون للرئاسة في عام 1860. وخلال الحرب الأهلية الأمريكية، جمع فيش المال لتمويل جهود الاتحاد الحربية، وعمل في لجنة لينكون الرئاسية التي رتبت عمليات تبادل الأسرى بين القوات الاتحادية والكونفدرالية. عاد فيش للمحاماة بعد الحرب الأهلية وتقاعد من الحياة السياسية. ولكنه عاد مجددا بعد انتخب يوليسيس إس غرانت رئيسا في عام 1868، حيث تم تعيينه وزير الخارجية في عام 1869. تولى فيش منصبه بحماس، فأعاد تنظيم المكتب الرئاسي، ووضع إصلاحات للخدمة المدنية. وخلال فترة ولايته التي استمرت ثمان سنوات، تعامل فيش مع الحرب الكوبية، وتسوية أزمة ألاباما، والنزاعات الحدودية بين كندا والولايات المتحدة، وحادثة فيرجينيوس. وضع فيش مفهوما جديدا عن التحكيم الدولي، حيث تتم تسوية النزاعات بين البلدان عن طريق المفاوضات بدلا من المواجهات العسكرية. وشارك فيش في النزاع السياسي بين السناتور تشارلز سامنر والرئيس غرانت ضمن جهود الأخير الفاشلة لضم جمهورية الدومينيكان. نظم فيش حملة بحرية في محاولة فاشلة لفتح التجارة مع كوريا في عام 1871. ترك فيش المنصب والسياسة في عام 1877، وعاد إلى حياته الخاصة واستمر في العمل في مختلف الجمعيات التاريخية. دخل نسله من الذكور في مجلس النواب الأمريكي لثلاثة أجيال. توفي فيش بسبب الشيخوخة في منزله الفاخر في ولاية نيويورك في عام 1893 وهو بعمر الخامسة والثمانين.

مراجع[عدل]

  1. ^ معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/Hamilton-Fish — باسم: Hamilton Fish — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  2. ^ معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: http://snaccooperative.org/ark:/99166/w6jh3j5z — باسم: Hamilton Fish — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. ^ فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=2430 — باسم: Hamilton Fish — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. أ ب ت ث American Heritage Editors (December, 1981), The Ten Best Secretaries Of State….
  5. ^ Fuller 1931, p. 398.
  6. ^ United States Department of State (December 4, 1871), Foreign relations of the United States, pp. 775–777.
  7. ^ Kremer 1991, pp. 82–87.
  8. ^ Corning (1918), p. 58.

مصادر[عدل]

  • Fuller، Joseph V. (1931). Dictionary of American Biography Fish, Hamilton. نيويورك: Charles Scribner's Sons. صفحات 397–400. 
  • Kremer، Gary R. (1991). James Milton Turner and the Promise of America: the Public Life of a Post- Civil War Black Leader. كولومبيا (ميزوري): University of Missouri Press. ISBN 0-8262-0780-4. 
  • Corning، A. Elwood (October 1918). Hamilton Fish. New York, نيويورك (ولاية): The Lanmere Publishing Company. 
  • United States Department of State (December 4, 1871). Foreign Relations of the United States. Washington D.C.: Washington: Government Printing Office. 
  • American Heritage Editors (December 1981). "The Ten Best Secretaries Of State…". American Heritage. 33 (1). اطلع عليه بتاريخ 22 أغسطس 2011.