هانس كونج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
هانس كونج
هانس كونج

معلومات شخصية
الميلاد 19 مارس 1928 (العمر 89 سنة)
مواطنة Flag of Switzerland.svg سويسرا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية  تعديل قيمة خاصية الدين (P140) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الأوروبية للعلوم والآداب  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ثيولوجي،  وكاتب،  وفيلسوف،  ورجل دين،  وأستاذ جامعي،  وكهنوت  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
لغة المؤلفات الألمانية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
إدارة جامعة توبنغن  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة ستيغر
GER Bundesverdienstkreuz 5 GrVK Stern.svg قائد فرسان من وسام استحقاق جمهورية ألمانيا الاتحادية   تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Hans-Küng-Signature-Transparent.png 
توقيع هانس كونج

هانس كونج ولد بتاريخ 19-03-1922 في سورزيه (Sursee) في مقاطعة لوتسرن في سويسرا هو لاهوتي سويسري، قس رومي كاثوليكي (سابق) و مؤلف. منذ عام 1960 وحتى 1996 درس كونج كبروفيسور، آخر ما درسه كان اللاهوت المسكوني (ecumenical theology) في جامعة ايبرخارد كارلس (بالألمانية:Eberhard Karls Universität) في مدينة توبنغين، جنوب غرب ألمانيا. وحتى عام 2013 كان كونج رئيس الجمعية التي أنشأها "مؤسسة الأخلاق العالمية".

كونج هو من أشهر علماء اللاهوت المعروفين بانتقادهم للكنسية قديما وحديثا. خصوصا ما يتعلق بعصمة البابا حيث نزع البابا يوهانس باول (Johannes Paul.II) الثاني الصلاحية الكاثوليكية منه، بعد عام من نشر كتابه -المثمن- "هل يوجد اله؟ جواب على السؤال عن الله في العهد الجديد".

حياته وتأثيراته[عدل]

الدراسة والدكتوراة[عدل]

ولد كونج لصانع أحذية في مدينة سوريز وزار المدرسة في سوريز و لوتسرن ما بين 1935 و 1948 حثي حصل على شهادة الماتورا (Matura) والتي تعادل (تقريبا) الثانوية العامة آنذاك. بعدها درس الفلسفة (1948 و 1951) والديانة الكاثوليكية (1951-1955) في الجامعة الغريغورية الحبرية في روما. شارك في فعاليات مع غير النصارى و مع ملحدين وأبدى اهتماما كثير لذلك. اعتاد كونج ولمدة سبع سنوان على ان يتدرب على التأمل لمدة نصف ساعة كل صباح قبل الفطور (وأيضا قبل الإحتفال القرباني) في صالة Pontificium Collegium Germanicum التي كانت تمثل معهد كنسي (الإسم مشتق من أصلين ألماني وهنجاري) والوافدون على المعهد يدرسون عادة في الجامعة الغريغورية الحبرية. داوم كونج أيضا على روحانية التفكر في الكتاب المقدس (Exercitia spiritualia) لمدة 3 أو 8 أيام كل عام حيث كان الغرض من ذلك ليس التأمل الفكري أو التدريب البدني، وإنما التفكر ببعض مقاطع الإنجيل وفي التفكير في بعض الإحتفالات والمناسبات الدينية.

خلال السبع سنوات من حياتي الرومية (الكنسية) أكثرت من الصلاة والعبادة. لقد عملت ذلك بكل جد، يوم بيوم، بمشاركة فعالة في النشاطات الكنسية المختلفة. بجانب الاحتفالات القربانية اليومية في معهد Pontificium Collegium Germanicum [2]، كان الزامياً في الكنس أداء صلاوات في الصباح والمساء وصلاة (Adoratio) بعد طعام الغداء وبعد العشاء في حجرة الطعام. قبل العشاء أديت صلاة (litanei)، أحيانا أيضا صلات الليل. حقا لم تكن الصلوات قليلة بجانب الدراسة الجامعية وكان جزءً من كل اجتماعاتنا [3].
هانس كونج

أجل، لقد تم حققنا بالشعور بالذنب بأساليب صوفية وروحية مثالية; ما جعل الصلاة صعبة علينا وأحيانا مخيفة، لأنه ليس من الممكن الوصول الى هذه المُثل العليا [4].
هانس كونج

بجانب شهاداته كفيلسوف وكهنوتي، تمت ترقية كونج إلى قس كاثوليكي. اشتغل آنذاك عدة سنوات بشكل معمق بالكثير من المجلدات الكنسية الدوغماتية (Dogmatik Karl Barths). ما بين 1955 و 1957 تابع دراسته في جامعة السوربون وفي معهد Catholique في باريس.
هناك أنهى رسالة الدكتوراة بعنوان:
"التربير، دراسة كارل بارت (Karl Barth) و التأمل الكاثوليكي"
بالألمانية: „Rechtfertigung. Die Lehre Karl Barths und eine katholische Besinnung“
كارل بارت كتب رسالة اعتماد لرسالة الدكتوراة. بهذه الرسالة، حاول كونج أن يزيل الفروق بين الكنيستين الكاثوليكية والبروتستانتية بخصوص السؤال عن تبرير الذنب (بالانجليزية: Justification (theology)). بهذا العمل أصبح هانز كونج أحد المؤسسيين إلى رسالة التبرير المشتركة للكنيسة في عام 1999. لقد تبعت عدة دراسات أخرى في امستردام، برلين، مدريد، لندن. مباشرة بعد نيله شهادة الدكتوراة بدأ كونج بالإنشغال بجورج فيلهلم فريدريش هيغل (Georg Wilhelm Friedrich Hegel).

بروفيسور وقسيس[عدل]

في العاشر من أكتوبر عام 1954 تمت ترقية كونج لدرجة كاهن أبرشي وهو ما احتفظ به منذ ذلك الحين. ومنذ 1957 حتى 1959 توجه إلى كنيسة (Hofkirche Luzern) في مدينة لوتسرن السويسرية متجها بذلك نحو التهذيب الروحي المتبع في الكنيسة. عمل كونج كمساعد باحث ما بين 1959 و 1960 في شعبة الديانة الكاثوليكية في جامعة جامعة مونستر (Westfälische Wilhelms-Universität) في توبنغين عام 1960 تبع شعار البروفيسور في علم اللاهوت في شعبة علم اللاهوت في جامعة ايبرهارد كارلس في عوضا عن سابقه هاينرخ فرايس (Heinrich Fries). كونج كان ذا 32 سنة وليس بمؤهل رسمي لهذا اللقب. طور كونج خطة إصلاحية والتي كانت من أهم أهدافها:

  • إلغاء العزوف عن الزواج
  • معاملة المرأة بالمثل
  • مسكونية ذات بعد كبير

بكتابه "المجمع الكنسي، والوحدة" من عام 1960، أثر كونج على النقاش السكوني.

المراجع[عدل]

  1. ^ مذكور في : منصة البيانات المفتوحة من المكتبة الوطنية الفرنسية — http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb119098785 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Hans Küng, Der lange Weg zum Projekt Weltethos. Zwanzig Jahre nach dem Missio-Entzug. Vorlesung an der Universität Tübingen vom 14. Dezember 1999, S. 4 (PDF-Datei; 69 kB)
  3. ^ Hans Küng, Was ich glaube, 2009, S. 175
  4. ^ Hans Küng, Was ich glaube, 2009, S. 177