هجوم البوكمال 2017

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هجوم البوكمال 2017
جزء من حملة شرق سوريا (سبتمبر 2017–الآن)، الحرب الأهلية السورية والتدخل العسكري الروسي في سوريا
Destruction of ISIS.svg

تقدم الجيش العربي السوري وقوات الأمن العراقية على طول الحدود
التاريخ23 أكتوبر – 20 نوفمبر 2017
(28 يومًا)
الموقعمحافظة دير الزور، سوريا
النتيجةنصر حاسم للجيش السوري والحلفاء
تغييرات
إقليمية
تنتقل السيطرة على البوكمال ثلاث مرات قبل أن يستولي عليها الجيش السوري في 19 نوفمبر[6]
المتحاربون
الجمهورية العربية السورية

روسيا

 إيران

ميليشيات متحالفة:
حزب الله[2]
ميليشيات الحشد الشعبي[3][1][4]
لواء فاطميون[2]

Emblem of Liwa Al-Quds.svg لواء القدس[5]
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) تنظيم الدولة الإسلامية
  • تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) جيش تنظيم الدولة الإسلامية
    • ولاية دير الزور
القادة والزعماء
سوريا العميد سهيل الحسن[7]
إيران اللواء قاسم سليماني[7]
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو بكر البغدادي (من المحتمل)[8]
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) هاني الثلجي 
(قائد ميداني)[9]
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو منذر الشيشاني 
(قائد ميداني)[9]
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو محمد الصافي 
(قائد ميداني)[9]
القوة
عدة آلاف5،000–10،000+[10][11][12]
الإصابات والخسائر
98 قتلوا (23–31 أكتوبر)[13][14][5]
43 قتلوا (16–19 نوفمبر)[15]
124 قتلوا (23–31 أكتوبر)[13]
64 قتلوا (16–19 نوفمبر)[15]
50+ مدنيا قتلوا[16]

هجوم البوكمال 2017 كان هجوم عسكري شن من قبل الجيش العربي السوري وحلفائه ضد أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في محافظة دير الزور. هدف الهجوم للاستيلاء على معقل داعش الأخير الحضري في سوريا، مدينة البوكمال الحدودية. هذا الهجوم كان جزء من حملة شرق سوريا الأكبر.

الهجوم حدث في نفس الوقت الذي شنت فيه حملة غرب العراق، التي كانت يستهدف استرداد المدينة الحدودية تحت سيطرة داعش القائم وبقية غرب العراق.

الخلفية[عدل]

الهجوم[عدل]

التقدم إلى الحدود[عدل]

في 23 أكتوبر، بدأت القوات الحكومية هجوما للوصول إلى البوكمال وعلى مدى الساعات الـ48 القادمة قتل 42 مقاتل لداعش و27 مقاتل مؤيد للحكومة بينما حاولت داعش إيقاف تقدم الجيش. بحلول 25 أكتوبر، استطاعت داعش إخراج القوات الحكومية من بلدة العشارة، إضافة إلى أجزاء من القورية، على طول ضفاف نهر الفرات الغربية. في هذه الأثناء، احتدم قتال عنيف في محطة الضخ الاستراتيجية تي-2 تحت سيطرة داعش في الريف الجنوبي الغربي للبوكمال،[17] مع استطاعة الجيش السوري وحزب الله إحاطة المحطة من ثلاث جوانب.[2] في 26 أكتوبر، استولى الجيش وحلفائه على محطة الضخ تي-2،[18][19] ثم بدأوا بعدها إنشاء مواقع على بعد 45 كيلومتر من البوكمال.[20] ودُعم تقدم الحكومة بضربات جوية روسية ثقيلة.[21][22]

في 27 أكتوبر، بينما كانت القوات الحكومية 40 كيلومتر من البوكمال،[23] كان داعش يقوم بإعداد دفاعات البلدة.[24] اليوم التالي، دفع هجوم داعش المضاد للخلف القوات الحكومية في منطقة محطة تي-2 والمقاتلين مرة أخرى هاجموا بلدة القورية في وادي نهر الفرات، فاستولوا على أجزاء منها.[25] في 29 أكتوبر، أعادت القوات الحكومية تمركزها 65 كيلومتر جنوب غرب البوكمال،[26] بينما انسحبوا أيضا من القورية ومحكان إلى الميادين بعد تكبد خسائر جسيمة في العديد من الكمائن.[27]

بحلول 31 أكتوبر، ضُد هجوم داعش ضد محطة تي-2 وكانت القوات الحكومية مرة ثانية 50 كيلومتر من البوكمال.[13] اليوم التالي، ضربت ست قاذفات قنابل بعيدة المدى روسية من طراز توبوليف تي يو-22 إم أقلعت من القواعد الجوية في روسيا أهداف داعش خارج البوكمال.[28] في 3 نوفمبر، استولت قوات الأمن العراقية على بلدة القائم العراقية، على الجانب المقابل للحدود من البوكمال.[29] في وقت متأخر من ذلك اليوم، عبرت القوات الشبه عسكرية العراقية الحدود من القائم وهاجمت مواقع داعش في منطقة الهري على أطراف البوكمال،[21] لكن صدت إلى الخلف عبر الحدود باليوم التالي.[3] في نفس الوقت الذي حدث فيه الهجوم الحدودي العراقي، وجهت روسيا ضربة جوية هائلة كما ذكرت التقارير على أهداف داعش في منطقة سكنية في البوكمال.[30] في 5 نوفمبر، اندفعت القوات الحكومية لمسافة 15 كيلومتر من البوكمال،[31] فوصلت إلى الحدود العراقية.[1]

الهجوم الأول على المدينة[عدل]

بعد أن التقى الجيش السوري الميليشيات العراقية على الحدود في 8 نوفمبر،[32][33] شن الجيش السوري وحلفائه هجوما على البوكمال،[4] ليطوقوا ويدخلوا بسرعة المدينة.[22] خلال القتال، حزب الله، الذي كان عنده مئات من المقاتلين يشتركون في المعركة، عبر إلى العراق حيث هاجم منه البوكمال سوية مع ميليشيات قوات الحشد الشعبيي العراقية.[4][33] أخبر الجيش السوري أيضا أنه قد دخل العراق ومن ثم هاجم البوكمال من القائم. دخول كل من الجيش السوري وحلفائه إلى العراق كان كما ذكرت التقارير بإذن من الجيش العراقي.[34] في ذلك المساء، أبلغت المصادر المؤيدة للحكومة عن أن البوكمال تم الاستيلاء عليها،[4] بينما نفى المرصد السوري لحقوق الإنسان الموالي للمعارضة ذلك[35] وذكر أنه فقط أجزاء من البلدة تم الاستيلاء عليها.[36] اليوم التالي، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان السيطرة على البوكمال بعد أن انسحبت قوات داعش من المدينة من خلال طريق هروب شمالي الذي استطاعوا الحفاظ عليه.[37] أعلنت قيادة العليا للجيش السوري السيطرة أيضا السيطرة رسميا على البوكمال[38] وأصدرت بيان يقول: "إن تحرير المدينة ذو أهمية كبيرة لأنه يمثل إعلان سقوط مشروع منظمة داعش الإرهابي في المنطقة، عموما، وانهيار أوهام متبنيه وأنصاره لتقسيمها."[39] بدأ الجيش بتمشيط المدينة[40] بعد ذلك كجزء من عمليات إزالة الألغام.[41] في هذه الأثناء، استمرّت القوات المؤيدة للحكومة بعملياتهم في المنطقة واستولت على قاعدة الحمدان الجوية العسكرية كما ذكرت التقارير، شمال البوكمال.[42]

في وقت متأخر من 9 نوفمبر، استرد هجوم داعش المضاد 40 بالمائة من البوكمال، بما في ذلك العديد من الأحياء في الجزء الشمالي الغربي والشمالي الشرقي والشمالي للبلدة.[43] اليوم التالي، اقترب القتال من مركز المدينة.[44] في هذه الأثناء، أبلغ حزب الله أن زعيم داعش، أبو بكر البغدادي، كان في البوكمال خلال الهجوم على البلدة.[8] في 11 نوفمبر، وجهت ضربات جوية ثقيلة ضد داعش، في جهد من قبل قوات الحكومة السورية لإبقاء وجودهم في الجزء الجنوبي للمدينة، وأيضا لإخراج مقاتلو داعش من البوكمال.[45] في هذه المرحلة أصبح واضحا بأن تراجع داعش السابق من البوكمال أجري لإيقاع القوات الحكومية في فخ[46] الذي تضمن الهجمات المفاجئة من قبل مقاتلين يختبئون داخل الأنفاق في مركز المدينة. انطوى الهجوم المضاد على انتحاريون والهجمات الصاروخية. استنادا إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان، عانت القوات الحكومية من الخسائر الإنسانية الكبيرة[47] وبحلول نهاية اليوم استطاعت داعش بالكامل استرداد المدينة، مجبرة القوات المؤيدة للحكومة على الانسحاب لكيلومتر أو اثنين من المدينة.[48] في هذه الأثناء، ذكر بأن قوات الحشد الشعبي قد سيطرت على المعبر الحدودي القريب مع العراق.[49]

الهجوم الثاني على المدينة[عدل]

في 12 نوفمبر، شنت القوات الحكومية السورية هجوما نحو البوكمال من الميادين، فتقدمت بسرعة عبر الصحراء ووصلت إلى مواقع 25–35 كيلموتر غرب المدينة.[50] في 17 نوفمبر، اقتحمت قوات الجيش السوري المدينة ثانية،[51] فاستولت عليها بحلول 19 نوفمبر.[6] خلال الهجوم الأخير مات أكثر من 110 شخص بما في ذلك القوات الحكومية ومقاتلي داعش.[15]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت "IRGC, Hezbollah plan to link Baghdad to Damascus through Albukamal crossing". 6 November 2017. 
  2. ^ أ ب ت "Breaking: Syrian Army, Hezbollah surround strategic base in west Deir Ezzor". 25 October 2017. 
  3. ^ أ ب "Clashes between Iraqi forces and IS along Syria border – 11/4/2017 8:00:46 AM – Newser". www.newser.com. 
  4. ^ أ ب ت ث "Syrian army, allies, take last IS stronghold in Syria: commander". 8 November 2017 – عبر Reuters. 
  5. ^ أ ب Mudiq، Qalaat Al. "E. #Syria: #Aleppo-based Al-Quds Brigade also involved in #AbuKemal battle, releasing list of 5 killed and 7 wounded. Group recently recruited fighters from #DeirEzzor prov.pic.twitter.com/WfbdO4bzPl". اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
  6. ^ أ ب "Syria army, allies retake Albu Kamal from IS: military source". اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2017. 
  7. ^ أ ب "Leaked pictures: Iranian Major General arrives in southern Deir Ezzor to help defeat ISIS". 5 November 2017. 
  8. ^ أ ب "Hezbollah media unit: Islamic State leader reported in Syrian town". 10 November 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017 – عبر Reuters. 
  9. ^ أ ب ت "Syrian Army attempts to retake Albukamal after losing city to ISIS". Al Masdar. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
  10. ^ "Iraqi forces launch battle against Islamic State footholds in vast Anbar province". The Washington Post. 
  11. ^ Josie Ensor and Ben Farmer (3 November 2017). "Isil facing endgame after fall of last city in its caliphate". The Telegraph News. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2017. 
  12. ^ Loaa Adel (4 November 2017). "Al-Bukamal gathers largest number of IS members in Syria". اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2017. 
  13. ^ أ ب ت "After absorbing the counter attack of ISIS in (T 2) area…the regime forces advance towards Al-Bokamal and become at 50 km away from it". 
  14. ^ "Continuous violent clashes west of Euphrates River and southwest of Bokamal by the regime forces supported by their loyal gunmen and with cover by the intense bombardment". 
  15. ^ أ ب ت "في ظل استمرار الاشتباكات بمحيطها… مقتل نحو 110 من تنظيم "الدولة الإسلامية" وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية في معركة البوكمال الثانية". 
  16. ^ "50 dead in artillery fire, Russian strikes in Deir Ezzor". 12 November 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
  17. ^ "48 hours of Al-Bokamal Battle kill 70 members of the regime forces and Syrian, Lebanese and Arab fighters loyal to them and members of ISIS". 
  18. ^ "Syrian army captures Islamic State position, eyes final stronghold". 26 October 2017 – عبر Reuters. 
  19. ^ في الطريق إلى البوكمال..القوات الموالية للنظام تسيطر على المحطة الثانية ((التي تو)) الاستراتيجية
  20. ^ "Battle of reaching al-Bokamal continues and the regime forces with the support of Syrian, Arab and Asian gunmen become 45 km away from the largest remaining strongholds of the organization". 
  21. ^ أ ب AFP (5 November 2017). "Anti-IS forces converge on Syria border town". 
  22. ^ أ ب "Syrian Troops Break Into Last ISIS-Held Town Albu Kamal". 
  23. ^ "قوات النظام تصعِّد هجومها وتكثف قصفها وتتقدم لمسافة 40 كلم عن مدينة البوكمال وتنظيم "الدولة الإسلامية" يستميت في صد الهجوم". 
  24. ^ "Islamic State shores up last stronghold on Syria-Iraq border". 27 October 2017 – عبر Reuters. 
  25. ^ "بعد إجباره قوات النظام على التراجع في محور (التي تو)..تنظيم "الدولة الإسلامية" يعاود اقتحام بلدة القورية ويستعيد أجزاء منها". 
  26. ^ "تنظيم "الدولة الإسلامية" يقاوم قوات النظام بشراسة من الميادين إلى المحطة الثانية (التي تو) ويبعدها لمسافة 65 كلم عن مدينة البوكمال". 
  27. ^ "Syrian army, allies step up attacks on last militant bastion in Deir al-Zor city". 29 October 2017 – عبر Reuters. 
  28. ^ News، ABC. "The Latest: Russian long-range bombers strike IS in Syria". 
  29. ^ "ISIL loses al-Qaim in Iraq and Deir Az Zor in Syria". www.aljazeera.com. 
  30. ^ "Russian airstrike hits IS targets in Albukamal – video". 3 November 2017. 
  31. ^ "قوات النظام تصل إلى أقرب مسافة من مدينة البوكمال -معقل تنظيم "الدولة الإسلامية" الأكبر في سوريا وقتال عنيف للوصول إلى المدينة الحدودية". 
  32. ^ "scenes of Iraqi forces, Syrian Army meeting at border". 
  33. ^ أ ب News، ABC. "Syrian troops encircle last Islamic State-held town". 
  34. ^ "Iraqi military allowed Syrian Army, allies to attack Albukamal from Iraq". 
  35. ^ "لا صحة لسيطرة الحشد الشعبي أو النظام على البوكمال والقتال يتسع في محيطها ليمتد على قوس متصل من شرق المدينة إلى غربها". 
  36. ^ "الحشد العراقي والمسلحون الموالون للنظام يقتحمون مدينة البوكمال وقتال عنيف يدور في المدينة مع سيطرتها على أجزاء من المعقل الأكبر للتنظيم في سوريا". 
  37. ^ "Subscribe – theaustralian". www.theaustralian.com.au. 
  38. ^ "Syrian Army High Command officially announces Albukamal liberated from ISIS – video". 
  39. ^ Al-Boukamal city declared fully liberated SANA, 9 October 2017. نسخة محفوظة 03 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ "ISIS chased out of last stronghold in Syria". 
  41. ^ "تنظيم "الدولة الإسلامية" ينسحب من مدينة البوكمال -معقله الأكبر في سوريا وينكفئ إلى ما تبقى من مناطق سيطرته بريف دير الزور الشرقي". 
  42. ^ "Breaking: Syrian Army liberates Hamdan Airbase north of Albukamal". 
  43. ^ "IS jihadists retake nearly half of Syria border town: monitor". اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
  44. ^ "Report: ISIS leader Abu Bakr al-Baghdadi may be in Syrian city of Boukamal". اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
  45. ^ "معركة البوكمال تستعر والحشد العراقي والحرس الإيراني والحزب اللبناني يستميتون لحقيق تقدم داخل المدينة". اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
  46. ^ "تنظيم "الدولة الإسلامية" يلحق هزيمة مدوية بالمسلحين الموالين للنظام ويستعيد مدينة البوكمال بشكل شبه كامل". اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
  47. ^ "Iranian-backed militias routed in last Syrian militant stronghold". 13 نوفمبر 2017 – عبر Reuters. 
  48. ^ "IS recaptures last Syrian urban bastion in fierce fightback". اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
  49. ^ "Iraqi forces take over Albukamal border-crossing". 11 November 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
  50. ^ "بعد فشل الحشد الشعبي في فرض سيطرته على البوكمال…تقدم كبير لقوات النظام يوصلها لمسافة 35 كلم عن المدينة بقيادة سهيل الحسن". 
  51. ^ "SYRIAN WAR REPORT – NOVEMBER 17, 2017: GOVERNMENT FORCES STORM AL-BUKAMAL AGAIN". South Front. 17 November 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2017.