هجوم حماة (سبتمبر 2017)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هجوم حماة (سبتمبر 2017)
جزء من الحرب الأهلية السورية والتدخل العسكري الروسي في سوريا
Hama 23 septembre 2017.jpg

الحالة العسكرية في شمال محافظة حماة وجنوب محافظة إدلب في 23 سبتمبر 2017.
التاريخ19–29 سبتمبر 2017
(10 أيامٍ)
الموقعشمال غرب سوريا
الوضعغير حاسم
  • المتمردين يستولون في البداية على أربع قرى قبل أن يعيد الجيش السوري الاستيلاء عليها[4]
  • هجوم مضاد للجيش يستولي على قريتين إضافيتين قبل أن يستردها المتمردين[5]
  • المتحاربون
    هيئة تحرير الشام
    الحزب الإسلامي التركستاني في سوريا[1]
    أحرار الشام[2]
    المعارضة السورية الجيش السوري الحر
    فيلق الشام[3]
    سوريا الجمهورية العربية السورية
  • القوات المسلحة السورية
  •  روسيا
    الوحدات المشاركة
    المعارضة السورية الجيش السوري الحر القوات المسلحة السورية
  • الجيش السوري
  • قوات الدفاع الوطني
  • القوات الجوية السورية
  • قوات درع الوطن[7]
  • القوات المسلحة الروسية

    الإصابات والخسائر
    168 قتيلا[11]سوريا 42 قتيلا[12][13]
    روسيا إصابة 3[14]
    197 مدنيا قتل[15]

    هجوم حماة (سبتمبر 2017)، الذي يطلق عليه يا عباد الله اثبتوا، كان هجوم عسكري شنته جماعات المتمردين بقيادة هيئة تحرير الشام شمال مدينة حماة كجزء من الحرب الأهلية السورية.[1][16]

    خلفية[عدل]

    في مارس 2017، شن المتمردون بقيادة هيئة تحرير الشام هجوماً غير ناجح على القوات المسلحة السورية شمال حماة. وعلى الرغم من تحقيقهم مكاسب إقليمية في الشهر الأول من الهجوم، حيث احتلوا أكثر من ضعف الإقليم، فإنه بعد سبعة ايام، استعاد هجوم مضاد شنته القوات الحكومية وحلفاءها الأراضي. بحلول أبريل، طردت القوات الحكومية بالكامل المتمردين من الموقع الأصلي للهجوم.

    الهجوم[عدل]

    الهجوم بقيادة تحرير الشام[عدل]

    في 19 سبتمبر شن أعضاء هيئة تحرير الشام، إلى جانب حزب الإسلامي التركستاني والمسلحين المرتبطين للجيش السوري الحر، هجوما على مواقع للقوات الموالية للحكومة والقوات المسلحة الروسية التي تراقب عملية عدم تصعيد المنطقة في محافظة إدلب إثر التوصل إلى اتفاق مع تركيا وإيران في المفاوضات في أستانا في مايو 2017.[1][17][18] وكانت التقارير المتعلقة بالقتال الذي أعقب ذلك متناقضة.[18] استولى المتمردون في البداية على أربعة قرى،[19] ولكن بعد قتال جيئة وذهابا،[20] الذي خلاله تغيرت السيطرة عليها عدة مرات،[21][22][23] استردت القوات الحكومية جميع القرى بحلول 22 سبتمبر.[4] أعلنت روسيا أنها قتلت 850 متمرد بحلول 21 سبتمبر.[24] في المقابل، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن 66 من المتمردين و38 من الجنود قتلوا خلال الهجوم،[12] بالإضافة إلى أكثر من 40 مدنيا على مدى يومين في حوالي 500 ضربة جوية على نحو 40 بلدة وقرية ردا على هجوم المتمردين.[25] هناك أيضا مزاعم من قبل المتمردين بشن ضرات جوية حكومية وروسية على أهداف مدنية في إدلب، بما في ذلك المرافق الطبية.[18] أجرت القوات الجوية الروسية والبحرية الروسية ضربات جوية وقذائف كروز ضد أهداف تحرير الشام، بما في ذلك، حسبما أفادت التقارير، مخيما عسكريا كبيرا.[26][27] اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية سورية وروسيا، بالإضافة إلى قصف الأهداف المدنية، باستهداف المرافق الطبية.[28] ومن بين المستشفيات الثلاثة[29] التي يُزعم أنها قصفت كانت عيادة الرحمة في خان شيخون، التي عالجت ضحايا الهجوم الكيميائي هناك في أبريل.[30]

    الهجوم المضاد للجيش السوري والضربات الجوية[عدل]

    خلال الهجوم، تعرضت البلدات التي يسيطر عليها المتمردون في محافظة إدلب، مثل بداما، أعلاه، مرة أخرى للضربات الجوية السورية والروسية، وهي سلسلة الضربات الجوية الأولى في المنطقة منذ الشروع في وقف إطلاق النار ابتداء من يوليو 2017.

    في 23 سبتمبر، استهدفت الضربات الجوية الروسية المتمردين في محافظتي إدلب وحماة، بما في ذلك مقر فيلق الشام في منطقة تل مرديخ في إدلب، مما أسفر عن مصرع ما لا يقل عن 45 متمردا.[31] وقعت ضربات جوية روسية أخرى متعددة في حماة وإدلب، بما في ذلك ضربات على خان شيخون، وجسر الشغور، وسراقب، وكفر سجنة.[32][33] وأفيد عن مقتل نحو 40 شخص في الضربات الجوية في 24 سبتمبر.[34]

    في نفس الوقت، شن الجيش العربي السوري هجوما مضادا في الجزء الشمالي من حماة، واستولى على قريتين.[35] غير أن هجوما مضادا قويا للمتمردين في المساء أجبر القوات الحكومية على التراجع. وفي صباح اليوم التالي، هاجمت القوات الحكومية القرى مرة أخرى تدعمها المروحيات المقاتلة الروسية.[5] في 25 سبتمبر، قام الجيش بمحاولة جديدة للاستيلاء على القريتين.[36] ولكن بعد ذلك بيومين، انسحبت القوات الحكومية من مواقعها حول القرى.[37]

    الغارات الجوية التي شنتها الحكومة وحلفائها استمرت خلال الأيام التالية. في 25 سبتمبر، ادعى الدفاع المدني السوري أن الغارات الجوية أسفرت عن سقوط أكثر من 40 قتيلا في إدلب.[38] في 26 سبتمبر، وردت تقارير عن استهداف مستشفى خامس في إقليم المتمردين وهو مستشفى الشام 4 في كفرنبل، إدلب.[39] في 27 سبتمبر، أفادت التقارير بوقوع 43 حالة وفاة أخرى في بلدات إدلب، بما في ذلك خان شيخون وجسر الشغور، نتيجة للحملة.[40] بحلول 28 سبتمبر، أبلغت الدفاع المدني السوري عن أكثر من 152 قتيلا مدنيا في القصف وأن ستة مستشفيات الآن استهدفت، مما أدى إلى تشريد سكان المناطق الحضرية في المناطق الريفية.[41] توقفت حملة القصف ليلة 29 سبتمبر.[15]

    أعقاب[عدل]

    في 6 أكتوبر، شنت هتش هجوما على الشمال الشرقي من حماة، واستولت على المشيرفة، وعدة مناطق أخرى مجاورة. بيد أن القوات العسكرية أعادت الاستيلاء على معظم الأراضي التي كانت قد فقدتها في اليوم التالي،[42][43] باستثناء المشيرفة وتل أسود.[44] ما لا يقل عن 12 متمردا لقوا مصرعهم في القتال،[45] بالإضافة إلى ثمانية من جنود الحكومة.[46] في 8 أكتوبر، استولى المتمردون على أبو دالي وتل مقطع.[47]

    في 6 نوفمبر، بدأت تحرير الشام إلى جانب جيش العزة، جيش النصر والفرقة الوسطى هجوما واسع النطاق على ثلاث قرى في شمال ريف حماة.[48][49] ولكن بعد يوم واحد استعاد الجيش العربي السوري إحدى القرى بعد يوم كامل من المواجهات ضد المتمردين.[50] في صباح 8 نوفمبر، تم إعادة الاستيلاء على قرية ثانية.[51][52]

    انظر أيضا[عدل]

    المراجع[عدل]

    1. أ ب ت ث Sarah el Deeb (أسوشيتد برس) (19 September 2017). "Al-Qaida-led fighters on the offensive against Syrian troops". إيه بي سي نيوز. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2017. 
    2. ^ Leith Fadel (22 September 2017). "Rival jihadist rebel factions launch joint attack against SAA troops in east Hama". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    3. أ ب Andrew Illingworth (23 September 2017). "Russian airstrike against Turkey-backed militants kills, wounds nearly 100 fighters". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    4. أ ب "Airstrikes continue on cities, towns and villages in the countryside of Hama and Idlib to causing more casualties and wounded". Syrian Observatory for Human Rights. 
    5. أ ب "Russian helicopters support Syrian Army in north Hama offensive [+Photos]". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 24 September 2017. تمت أرشفته من الأصل في 20 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    6. أ ب Leith Fadel (24 September 2017). "[Graphic 18+] Jihadist corpses litter northern Hama battlefield – video". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    7. ^ Leith Fadel (24 September 2017). "Elite pro-government forces head to northern Hama for upcoming offensive: video". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    8. أ ب Chris Tomson (21 September 2017). "VIDEO: Russian Army intervenes in northern Hama, drives back Al-Qaeda militants". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    9. ^ Zen Adra (24 September 2017). "Russian helicopters support Syrian Army in north Hama offensive [+Photos]". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    10. ^ "Video footage of the Russian submarine attack on Idlib". المصدر نيوز. 22 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    11. ^ "10 days of bombing by warplanes of Russian and the regime kill and injure about 570 civilians in about 1400 raids on the provinces of Idlib and Hama". 
    12. أ ب "During about 48 hours in Hama and Idlib … about 500 raids Russian and Syrian – targeting to about 40 area – more than 130 casualties – exchange of control clashes". Syrian Observatory for Human Rights. 
    13. ^ Graphic video: Syrian Army takes losses after Al-Qaeda fends off Hama counteroffensive نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    14. ^ Breaking of Idlib siege leaves three Russian servicemen wounded نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    15. أ ب After killing about 200 citizens and injuring 500 others during 11 consecutive days… raids of the Russian as well as the regime’s warplanes has been stopping their targeting to Idlib, Hama and Aleppo since last night نسخة محفوظة 13 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
    16. ^ "Bombardment returns to rebel-held northwest as HTS aims to 'demolish, defeat' Astana ceasefire". Syria Direct. 19 September 2017. 
    17. ^ "Russia, Syria intensify bombing of rebel-held Idlib, witnesses say". Reuters. 25 September 2017. تمت أرشفته من الأصل في 27 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2017. 
    18. أ ب ت Scott Lucas Syria Daily: Rebels Attack in North Hama — Regime Airstrikes Pound Idlib, EAWorldview 20 September 2017 نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    19. ^ "About 60 fighters and soldiers were killed during the first day of the battle of ((The Last Attempt)) in the far northeast of Hama". المرصد السوري لحقوق الإنسان. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    20. ^ "During about 48 hours in Hama and Idlib … about 500 raids Russian and Syrian – targeting to about 40 area – more than 130 casualties – exchange of control clashes". Syrian Observatory for Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    21. ^ "Syrian army strikes rebels near Hama: monitor". Reuters. 21 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017 – عبر Reuters. 
    22. ^ "Syrian Army officially retakes all lost territory in northern Hama". المصدر نيوز. 20 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    23. ^ "Airstrikes continue on the countryside of Idlib and Hama and violent clashes renewed with factions' offensive northeast Hama". Syrian Observatory for Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    24. ^ Russia Claims to Have Killed 850 Militants in Idlib Since Tuesday, Syria Deeply, 21 September 2017 نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    25. ^ "Russian special forces helping Syrian troops in key city". ABC News. 21 September 2017. 
    26. ^ "Russian airstrike destroys Al-Qaeda military camp in rural Idlib". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 22 September 2017. تمت أرشفته من الأصل في 24 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    27. ^ "Video footage of the Russian submarine attack on Idlib". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 22 September 2017. تمت أرشفته من الأصل في 06 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    28. ^ "US accuses Russia, Syria of hitting civilian targets in Idlib, Hama". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 22 September 2017. تمت أرشفته من الأصل في 20 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    29. ^ Airstrikes target hospitals in Syria's Idlib province, CNN, 19 September 2017 نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    30. ^ Rad Sanchez, Hospital that treated Syrian chemical attack victims bombed in widespread air strikes, Telegraph, 22 September 2017 نسخة محفوظة 04 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    31. ^ "Russian strikes kill 45 Syrian rebels: monitor". Daily Mail. 
    32. ^ Russia, Syria intensify bombing of rebel-held Idlib, witnesses, Reuters, 24 September 2017 نسخة محفوظة 06 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
    33. ^ Tens of fighters are still missing under the rubble caused by airstrikes which killed 22 fighters, SOHR, 23 September 2017 نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    34. ^ Pro-regime forces intensify attacks on rebel-held areas after months of relative calm, Syria Direct, 25 September 2017 نسخة محفوظة 02 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    35. ^ "BREAKING: Elite Syrian forces make huge advance in north Hama, liberate 2 key towns". Al-Masdar News. 23 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    36. ^ "Regime's helicopters and warplanes bomb northeast of Hama with renewed attack by the regime forces". Syrian Observatory for Human Rights. 
    37. ^ BREAKING: Syrian Army retreats from key towns in north Hama, Al-Masdar News نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    38. ^ White Helmets: 40+ Killed on Monday by Russian-Regime Airstrikes on Idlib, EA Worldview, 26 September 2017 نسخة محفوظة 13 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    39. ^ Syria: Fifth hospital attacked in Idlib, The Nation, 26 September 2017 نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    40. ^ The death toll increases in Jisr Al-Shughur and the regime forces shell areas in Daraa Al-Balad, SOHR, 27 September 2017 نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    41. ^ Syria Daily: More than 150 Killed in Russian-Regime Bombing of Idlib, EAWorldview, 28 September 2017 نسخة محفوظة 02 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    42. ^ Syrian Army reverses jihadist gains in northern Hama نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    43. ^ At least 12 fighters of Hayyaat Tahrir al-Sham and the factions were killed in the northern countryside of Hama نسخة محفوظة 19 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
    44. ^ "What HTS Achieved In Abu Daly Battle? - Qasion News Agency" (باللغة الإنجليزية). تمت أرشفته من الأصل في 12 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2017. 
    45. ^ Regime forces renew attempts to regain what they lost northeast of Hama and the factions continue their offensive نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    46. ^ Ivan Sidorenko on Twitter
    47. ^ "Qasioun Map: HTS seizes new areas southern Idlib 8-10-2017 - Qasion News Agency" (باللغة الإنجليزية). تمت أرشفته من الأصل في 10 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2017. 
    48. ^ "In pictures: Al-Qaeda, Free Syrian Army join forces in huge Hama counter-offensive". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 6 November 2017. تمت أرشفته من الأصل في 02 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 نوفمبر 2017. 
    49. ^ "VIDEO: Al-Qaeda rebels obliterate Syrian Army tank amid Hama counter-offensive". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 7 November 2017. تمت أرشفته من الأصل في 07 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 نوفمبر 2017. 
    50. ^ "Syrian Army retakes lost town in northeastern Hama as jihadist defensive line buckles". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 7 November 2017. تمت أرشفته من الأصل في 09 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 نوفمبر 2017. 
    51. ^ "Syrian Army fights back in northern Hama, recaptures more lost territory". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 8 November 2017. تمت أرشفته من الأصل في 08 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 نوفمبر 2017. 
    52. ^ More than 140 raids by Russian planes target villages of the northern countryside of Hama since the hours of last night pave for advancement of the regime forces in the area نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.