هجوم حمص (نوفمبر–ديسمبر 2015)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هجوم حمص (نوفمبر–ديسمبر 2015)
جزء من الحرب الأهلية السورية
و‌التدخل العسكري الروسي في سوريا
Homs offensive (November 2015).svg
الحالة العسكرية في وحول محافظة حمص.
     سيطرة الجيش السوري

     تنظيم الدولة الإسلامية      سيطرة المعارضة (بما في ذلك تنظيم القاعدة في الشام)

     مواجهة مستمرة أو وضع غير واضح
التاريخ5 نوفمبر – 29 ديسمبر 2015
(شهر واحد و24 يومًا)
الموقعمحافظة حمص، سوريا
النتيجةانتصار الجيش السوري
المتحاربون
سوريا
  • الجيش السوري
  • القوات الجوية السورية
  • قوات الدفاع الوطني
  • حزب الله
    ميليشيات مسيحية:
    الحزب السوري القومي الاجتماعي[1]
    سوتورو[1]
    حراس الفجر[1]


    ضربات جوية:
     روسيا

    تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) تنظيم الدولة الإسلامية
    الوحدات المشاركة
    الجيش السوري:
  • الفرقة المدرعة الثامنة عشر[18]
  • اللواء 67 مدرع[18]
  • اللواء 120 ميكا[19]
  • الفرقة المدرعة الثانية[19]
  • حراس الفجر

    • أسود الشيروبيم[1]
    • مجموعة أرارات[1]
    غير معروف
    القوة
    ~7،000 جندي سوري
    60+ من مشاة البحرية الروسية[18]
    غير معروف

    هجوم حمص (نوفمبر–ديسمبر 2015) شنته قوات الحكومة السورية خلال الحرب الأهلية السورية في نوفمبر 2015. وكان الهدف من العملية هو إعادة الاستيلاء على الأراضي التي فقدت إلى داعش، في الجزء الشرقي من محافظة حمص، خلال خريف تلك السنة.

    الهجوم[عدل]

    في 5 نوفمبر، شنت القوات الحكومية السورية الهجوم من نقطة تفتيش مهين-صدد واستعادت قمم تل الثني، وتل الحزم، وتلال الوسطاني، بعد اشتباكات مع داعش.[3] وبعد ذلك بيومين، شنوا هجومًا على المنحدرات الشرقية لجبل الهيال، واستولوا على عدة نقاط وتقدموا إلى الشرق نحو مدينة تدمر القديمة.[4]

    وفي 14 نوفمبر، استولت القوات الحكومية السورية على قمة تل الحزم الثالث.[5] بالإضافة إلى ذلك، استولوا بعد ذلك بيومين علي تلة السيريتل، وجبل مزار، والبيارات، ومحاجر تدمر القديمة، والكسارات، ومنطقة الدوة خارج مدينة تدمر بعد سلسلة من المعارك المكثفة مع داعش.[12][20]

    وفي 17 نوفمبر، استولت القوات الحكومية السورية على جبال الحزم على طول طريق صدد-مهين وقرية الحدث الصغيرة إلى الشمال من بلدة مهين الخاضعة لداعش.[6] وبعد أربعة أيام، استولوا على قرية حوارين والتلة الإستراتيجية تل ضاهر.[7] وفي وقت لاحق، استولت القوات العسكرية على قاعدة التخزين الكبيرة للجيش بالقرب من مهين.[8][21][22] وفي اليوم التالي، استولت القوات الحكومية على جبال مهين وأجزاء من مهين،[9][23] التي تم تأمينها بالكامل بحلول 23 نوفمبر، حيث تقهقرت داعش إلى بلدة القريتين.[10] وفي اليوم نفسه، سيطر الجيش أيضًا على مزارع القادري وجبال حيان، وتمركز على مسافة 4 كيلومترات تقريبًا من بوابات تدمر الغربية، وعلي بعد كيلومترين من الفيلا القطرية بالقرب من طريق حمص-دير الزور.[13]

    وفي 25 نوفمبر، تقدمت القوات الحكومية السورية بالقرب من القريتين وسيطرت على تلال الدكان، أم كدوم، المصايد في المناطق المحيطة بالبلدة.[11][24]

    وفي 28 نوفمبر، تقدمت القوات الحكومية السورية، بدعم من القوات الجوية الروسية، واستولت على القريتين الصغيرتين منطار الرميلة وثنية، على بعد بضعة كيلومترات فقط من القريتين، على طول طريق مهين-القريتين.[14]

    وفي 7 ديسمبر، فرضت القوات الحكومية السورية سيطرتها الكاملة على طريق تدمر-حمص السريع الإستراتيجي، بعد أن استولت على قريتي البيارات ومرحطان في الريف الغربي لمدينة تدمر القديمة.[15]

    وفي 10 ديسمبر، استعادت داعش بلدتي مهين وحوارين، وتلين، بعد أن شنت هجومًا مضادًا.[25][26] وفي وقت لاحق، شنت القوات الحكومية هجومًا مضادًا وأفيد أنها استعادت جزئيًا بلدة حوارين.[27] وبعد خمسة أيام، استعادت داعش السيطرة على الحدث.[28]

    وفي 19 ديسمبر، اقتربت القوات الحكومية السورية من قلعة تدمر، بعد معركة عنيفة مع داعش. هذا التقدم الأخير وضعهم على بعد 400 متر من القلعة، واقل من 2 كيلومتر من بوابات المدينة.[16] وفي اليوم نفسه، استعادت القوات الحكومية السورية المخفر الخامس للمهين، بعد معركة ضارية مع داعش.[29]

    وفي 20 ديسمبر، استعادت القوات الحكومية السورية نقطة تفتيش مهين-صدد بعد تراجعات داعش باتجاه مهين.[30]

    وفي 23 ديسمبر، استعادت القوات الحكومية السورية قرية الحدث.[31][32] وفي وقت لاحق، فرضت القوات الحكومية سيطرتها الكاملة على جبل الحزم، وجبل مهين الكبير، والكازية، بعد معركة ضارية مع داعش بالقرب من بلدة مهين الإستراتيجية.[33]

    وفي 27 ديسمبر، استعادت القوات الحكومية السورية بلدة حوارين.[34][35]

    وفي 29 ديسمبر، فرضت القوات الحكومية السورية سيطرتها الكاملة على مخازن مهين وجبل مهين، الذي يطل على مهين.[17] وفي وقت لاحق من ذلك اليوم استعاد الجيش السوري بلدة مهين.[19][36][37][38]

    انظر أيضًا[عدل]

    المراجع[عدل]

    1. أ ب ت ث ج Aymenn Jawad Al-Tamimi (14 ديسمبر 2016). "Usud Al-Cherubim: A Pro-Assad Christian Militia". Syria Comment. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2016. 
    2. ^ "Elijah J. Magnier". Twitter. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2015. 
    3. أ ب Leith Fadel. "Christian Forces Fight Back Against ISIS in East Homs: Several Hilltops Captured Near Maheen". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2015. 
    4. أ ب Leith Fadel. "Syrian Army Kills Over 40 ISIS Terrorists in East Homs as They Advance Towards Palmyra". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    5. أ ب Leith Fadel. "Syrian Armed Forces Capture Strategic Hill from ISIS in East Homs;". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    6. أ ب Leith Fadel. "Syrian Armed Forces Launch Massive Military Operation to Liberate Maheen in East Homs". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    7. أ ب Leith Fadel. "Syrian Armed Forces Counter ISIS in East Homs: Hawareen and Tal Daher Recaptured". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    8. أ ب المرصد السوري. "قوات النظام تتقدم وتسيطر على تلتين غرب بلدة مهين ونحو 80 غارة تستهدف ريفي حمص الشرقي والجنوبي الشرقي". المرصد السورى لحقوق الإنسان. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    9. أ ب Leith Fadel. "Syrian Armed Forces Capture Jabal Maheen in East Homs". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    10. أ ب Leith Fadel. "Breaking: Syrian Armed Forces Liberate Maheen in East Homs". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    11. أ ب edward. "خان الشيح تشهد معاركاً متواصلة وقوات النظام تبدأ بمحاولات استعادة السيطرة على مدينة القريتين بريف حمص الجنوبي الشرقي". المرصد السورى لحقوق الإنسان. مؤرشف من الأصل في 9 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    12. أ ب Leith Fadel. "Breaking: Syrian Army Captures Tal Syriatel and Jabal Ma'ar in Western Palmyra". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 9 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    13. أ ب Leith Fadel. "Syrian Army Captures the Al-Qadri Farms in West Palmyra: 4km to the City". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    14. أ ب Leith Fadel. "Russian Air Force Propels the Syrian Armed Forces at Quraytayn in East Homs: Two Villages Captured". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2015. 
    15. أ ب Leith Fadel. "Syrian Army Captures Final Village Along the Palmyra-Homs Highway". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2015. 
    16. أ ب "Syrian Army approaches the gates of Palmyra as ISIS calls for reinforcements". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015. 
    17. أ ب "Breaking: Syrian Armed Forces liberate the Maheen Mountains in East Homs". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015. 
    18. أ ب ت Leith Fadel. "Russian Marines Deploy to East Homs Amid the Syrian Army's Counter-Offensive in West Palmyra". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2015. 
    19. أ ب ت "ISIS defenses fall apart in southeastern Homs as the Syrian Army captures Maheen". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015. 
    20. ^ "Leishmaniasis breaks out among Syrian army forces near Palmyra". ARA News. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    21. ^ wesam. "قناة الجزيرة : قوات النظام تستعيد مستودعات مهين بريف #حمص من تنظيم داعش". عكس السير. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    22. ^ "سوريا: قوات الأسد تستعيد مستودعات مهين بريف حمص من تنظيم الدولة". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    23. ^ khaled. "معارك عنيفة وتقدم لقوات النظام في أطراف بلدة مهين ومحيطها وقصف مكثف وغارات عليها وعلى منطقة تدمر". المرصد السورى لحقوق الإنسان. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    24. ^ "Hassan Ridha". Twitter. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2015. 
    25. ^ Leith Fadel. "ISIS Recaptures Maheen After Launching a Massive Counter-Offensive". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2015. 
    26. ^ khaled. "تنظيم "الدولة الإسلامية" يستعيد السيطرة على بلدة مهين وقرية حوارين بعد هجوم عنيف عليهما بريف حمص". المرصد السورى لحقوق الإنسان. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2015. 
    27. ^ "Leith Abou Fadel". Twitter. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2015. 
    28. ^ اشتباكات عنيفة في ريفي حمص الشمالي والجنوبي الشرقي وطائرات حربية تقصف منبج بريف حلب[وصلة مكسورة]
    29. ^ "Breaking: Syrian Army Captures the 5th Precinct in Maheen". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015. 
    30. ^ "Syrian Army recaptures Al-Hadath in east Homs as ISIS retreats towards Maheen". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015. 
    31. ^ khaled. "معارك عنيفة وتقدم لقوات النظام في منطقة الحدث بريف حمص الجنوبي الشرقي و"الحسبة" "تسوي قبوراً" بريف الحسكة". المرصد السورى لحقوق الإنسان. مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015. 
    32. ^ Edward. "Violent clashes and advancement for the regime forces in al-Hadath area in the southeastern countryside Homs and "al-Hisba" "flatten graves" in the countryside of Hasaka". Syrian Observatory For Human Rights. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015. 
    33. ^ "Syrian Armed Forces capture several hilltops near the strategic town of Maheen in east Homs". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015. 
    34. ^ "Syrian Army captures Hawareen in east Homs: Maheen under attack". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015. 
    35. ^ edward. "قوات النظام تعاود التقدم في ريف حمص الجنوبي الشرقي وتسيطر على نقاط في محيط مهين". المرصد السورى لحقوق الإنسان. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015. 
    36. ^ "Breaking: Maheen liberated from ISIS forces". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015. 
    37. ^ khaled. "قوات النظام تتمكن من التقدم واستعادة معظم بلدة مهين وقرية حوارين بعد السيطرة على تلال محيطة بها". المرصد السورى لحقوق الإنسان. مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015. 
    38. ^ khaled. "قصف صاروخي على تدمر ومروحيات النظام تقصف ريف حمص الشمالي". المرصد السورى لحقوق الإنسان. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015.