هجوم درعا (يونيو 2017)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هجوم درعا (يونيو 2017)
جزء من الحرب الأهلية السورية
Battle of Daraa City map version from 21 April 2017.svg
خريطة للحالة في مدينة درعا، في 21 أبريل 2017
التاريخ7–23 يونيو 2017
(2 أسابيع، و 2 أيام)
الموقعدرعا، محافظة درعا، سوريا
النتيجةغير حاسم
  • الجيش السوري يمسك بما لا يقل عن 50% من مخيم درعا للاجئين.[13]
المتحاربون
سوريا
  • القوات المسلحة السورية
  •  إيران[1]
     روسيا[2]
    ميليشيات متحالفة:
    حزب الله[3][4]
    حزب البعث العربي الاشتراكي (لبنان)[5]
    لواء فاطميون[6]
    غرفة عمليات البنيان المرصوص[7] تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) جماعة بيت المقدس الإسلامية[12]
    القادة والزعماء
    حسين علي رابحة [5]
    (قائد حزب البعث اللبناني)
    إبراهيم عبد الله[2]
    (القائد الأعلى للمتمردين)
    أبو شيماء[9]
    (الناطق باسم وقائد غرفة عمليات البانيان المرصوص)
    الوحدات المشاركة
    القوات البرية العربية السورية

    الجيش العربي السوري
    قوات الدفاع الوطني
    إيران القوات المسلحة الإيرانية

    القوات المسلحة للاتحاد الروسي

    المعارضة السورية الجيش السوري الحر[18]
  • الجبهة الجنوبية[18]
  • جيش أحرار العشائر
  • أحرار الشام
    الإصابات والخسائر
    27–40+ قتلوا[20][21][22]19+ قتلوا[23]

    هجوم درعا (يونيو 2017) هو عملية عسكرية شنها الجيش العربي السوري وحلفاؤه ضد مواقع المتمردين في النصف الجنوبي من مدينة درعا. حارب المتمردون والقوات الحكومية من أجل السيطرة على مخيم اللاجئين الفلسطينيين بالمدينة، وهى منطقة سكنية مبنية في المدينة.[21]

    خلفية[عدل]

    في منتصف فبراير 2017، شن المتمردين هجوما كبيرا ضد القوات الحكومية في مدينة درعا. استولى المتمردون في البداية على جزء كبير من منطقة المنشية، ولكن الهجوم سرعان ما توقف.[24] وبحلول منتصف مارس، ادعى الجيش السوري أنه استعاد تقريبا جميع المواقع التي فقدها،[25] وبقي أقل من 25 في المائة من المنشية تحت سيطرة المتمردين.[26] ومع ذلك، فقد أدى هجوم جديد للمتمردين في أوائل أبريل إلى سيطرة المتمردين على 80 في المائة من المنشية.[27] واستمر القتال، بضربات جوية متعددة على درعا من قبل القوات الموالية للحكومة في منتصف مايو.[28] وبحلول نهاية مايو، ازدادت سيطرة المتمردين إلى 95 في المائة.[29]

    في 3 يونيو، شن المتمردون هجومًا جديدًا على المنشية، لكن تم صدهم.[30] ردا على الهجوم، قصف الجيش بشدة أجزاء من المدينة التي يسيطر عليها المتمردون في اليوم التالي.[31] كان القصف جزءًا من الاستعدادات لهجوم قادم ضد المتمردين في درعا، ونشرت الحكومة قوات تضم حزب الله وميليشيات شيعية عراقية، بالإضافة إلى نخبة الفرقة الرابعة المدرعة للجيش.[4][32] ما تلاه وصف بأنه "أسبوعين من أكثر التفجيرات والضربات الجوية الشديدة التي شهدتها المدينة منذ 2015".[4]

    الهجوم[عدل]

    بدأ الهجوم في السابع من يونيو، مع أكثر من 20 غارة جوية، فضلا عن صواريخ أرض - أرض، ضربت معاقل المتمردين في درعا البلد وطريق السد. كما تم الانتهاء من الاستعدادات النهائية لهجوم بري مع وصول الفرقة الرابعة للجيش السوري.[33]

    بين 10 و 11 يونيو، ورد أن خمسة من قادة الجيش السوري الحر قتلوا في درعا. وكان بعضهم نتيجة للهجوم الصاروخي المباشر على مقر للمتمردين[34][35][36] كجزء من حملة قصف مكثفة قام بها الجيش.[37] في 11 يونيو، أحرزت القوات الحكومية أول تقدم إقليمي من خلال الاستيلاء على معظم منطقة المجمع المدرسي في ضاحية مخيم درعا،[38] وهو مخيم فلسطيني سابق للاجئين.[39]

    في 12 يونيو، اندلع قتال عنيف في المخيم الفلسطيني،[21] مع تقارير تفيد بأن الجيش السوري قد استولى على ما بين 30% و50% من الحي. وردت قوات المتمردين بقذائف الهاون في أحياء المدينة التي تسيطر عليها الحكومة.[40][41] وفي اليوم نفسه، ضرب صاروخ حكومي مركز الدفاع المدني بالمدينة، مما جعل المبنى وسيارة إسعاف غير صالحة للاستعمال، وفقاً للشبكة السورية لحقوق الإنسان.[4] في ذلك اليوم، أطلق نشطاء المعارضة الحملة الإعلامية الاجتماعية "تحرك لأجل درعا".[4]

    أفادت العربي الجديد أنه خلال الأسبوع الأول من الهجوم، أسقطت القوات الحكومية أكثر من 300 قذيفة مدفعية وأطلقت 350 صاروخ أرض - أرض على الجزء الذي يسيطر عليه المتمردون من المدينة.[42] في 14 يونيو، أفاد صحفيون مواطنون أن 10 إلى 12 مدنياً قُتلوا في غارات جوية سورية روسية وهجمات بالمدفعية على مدرسة تأوي النازحين داخلياً في طفس، على المشارف الشمالية لدرعا.، تم التحقق من الضربة لاحقاً من قبل هيومن رايتس ووتش.[4][43]

    أعلن الجيش السوري هدنة لمدة 48 ساعة ظهر يوم 17 يونيو.[44] وخلال الأسبوعين اللذين انقضيا، اتهمت الدفاع المدني السوري القوات الحكومية بتنفيذ 645 عملية هجوم بالقنابل، و199 غارة جوية، و645 هجوم بقذائف هاون و91 هجوم صاروخي بالنابالم، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 88 مدنيا، بينهم 18 طفلا وسبع نساء.[4]

    بعد انتهاء الهدنة في 20 يونيو، استؤنفت الغارات الجوية والقصف المدفعي ضد المناطق التي يسيطر عليها المتمردون في مدينة درعا. وجدد الجيش جهوده لكسر خطوط المتمردين في شرق المدينة وفي المدينة القديمة – بدعم جوي من القوات الروسية، حسبما ذكرت مصادر المتمردين.[45] كما وقعت اشتباكات بالقرب من قاعدة دفاع جوي سابقة جنوب غرب المدينة وبالقرب من الحدود مع الأردن، والتي تم الاستيلاء عليها لفترة وجيزة من قبل القوات الحكومية، مما قد يقسم أراضي المتمردين في محافظة درعا إلى قسمين، ولكن تم صدها.[45][46][47]

    في 23 يونيو، فشلت محاولة مصالحة، واستأنف الجيش السوري هجومه في منطقة المخيم الفلسطيني، مصحوبًا بهجمات جوية.[48]

    في أوائل يوليو، أعلنت الحكومة وقف إطلاق النار في المنطقة.[49] تم إضفاء الطابع الرسمي على هذا في 7 يوليو.[50] ومع ذلك، كان هناك قصف حكومي في بلدة صيدا في شرق درعا ليلة 9 يوليو، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، وكذلك تبادل لإطلاق النار بين المتمردين والحكومة في قرية النعيمة، وقصف منطقة البلد في محافظة درعا، واشتباكات قصيرة في مدينة درعا.[51][52] في اليوم التالي، تم الإبلاغ عن برميل متفجر من قبل ناشطين إعلاميين معارضين.[53]

    المراجع[عدل]

    1. أ ب "Iranian leader close to Soleimani killed in Daraa battles". El-Dorar Al-Shamia. 16 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2017. 
    2. أ ب "Russian jets pound Syrian city of Deraa after rebel gains". Reuters. 14 February 2017. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2018. 
    3. ^ "Daraa: rebels kill 7 regime troops, Hezbollah executes army officer". Zaman al-Wasl. 14 April 2017. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2017. 
    4. أ ب ت ث ج ح خ Housen Akoush, Nawar Oliver Analysis: The Battlefield in Syria’s Southernmost City, Daraa, News Deeply, June 23, 2017 نسخة محفوظة 17 مايو 2018 على موقع واي باك مشين.
    5. أ ب "Militias of Lebanese Baath party Along with the Assad forces in the battles of Daraa". Al-Dorar Al-Shamia. 15 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2017. 
    6. ^ "A Commander of the Iranian Basij forces killed in Syria". Al-Dorar Al-Shamia. 19 June 2017. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2017. 
    7. ^ Joscelyn، Thomas (February 24, 2017). "Treasury, UN sanction 2 senior leaders in al Qaeda's Syrian branch". Long War Journal. Foundation for Defense of Democracies. مؤرشف من الأصل في 9 يوليو 2018. 
    8. ^ Lister، Charles (14 Feb 2017). "Charles Lister". Twitter. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2017. 
    9. أ ب ت "Regime escalates punishing campaign on Daraa city after rebels bet on risky offensive to keep Jordan border point". Syria:direct. 14 February 2017. مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2019. 
    10. ^ THOMAS JOSCELYN (13 February 2017). "Jihadists and other rebels assault Syrian regime positions in southern city". Long War Journal. مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2019. 
    11. ^ "Jihadist rebels send reinforcements to stop the Syrian Army's offensive in Daraa". Al-Masdar. 13 June 2017. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    12. ^ "Al-Bonyan al-Mrsous illustrates the reason for the battle, "Death vs Humiliating"". El-Dorar Al-Shamia. 17 February 2017. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2017. 
    13. ^ "Syrian Army captures half of the Dara'a Camp: map". المصدر نيوز. 13 June 2017. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    14. ^ Leith Fadel (27 May 2017). "BREAKING: Elite Syrian Army division to lead major offensive in Daraa". Al-Masdar News. مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2019. 
    15. ^ Leith Fadel (12 February 2017). "More than 20 jihadist rebels killed in failed Daraa offensive". Al-Masdar News. مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2019. 
    16. ^ Charkatli، Izat (25 February 2017). "Exclusive: Syrian Army prepares to capture the entirety of Dara'a". Al-Masdar. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2017. 
    17. ^ Al-Khalidi، Suleiman (15 February 2017). "Russia strikes Syria after 'Death Over Humiliation' rebel battle". Reuters. Amman. مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2019. 
    18. أ ب "Коуди Роша on Twitter". مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2017. 
    19. ^ كتيبة الهندسة و الصواريخ (28 July 2015). "كتيبة الهندسة و الصواريخ – دك محطة المحروقات بجانب فرع المخابرات الجوية بصاروخي عاصفة". مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2017 – عبر YouTube. 
    20. ^ Source، The Inside (11 June 2017). "SAA lost a tank and at least 4 fighters in sporadic clashes across Daraa in the last 16 hours. Many more injured.". اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    21. أ ب ت "Syrian troops wage 'life or death' battle with rebels in Daraa, approach Iraq border". Japan Times. 13 June 2017. مؤرشف من الأصل في 18 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017 – عبر Japan Times Online. 
    22. ^ The Inside Source
    23. ^ Source، The Inside (11 June 2017). "#syria // #Daraa // Over 40 airstrikes in the last 27 hours. 19 rebels dead as a result. Low scale clashes occurring across N Manshiyah.". اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    24. ^ Fadel، Leith (15 February 2017). "Syrian Army turns the tables on the jihadist rebels in Daraa, several points recaptured: video". مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2018. 
    25. ^ Tomson، Chris (6 March 2017). "Modest gains as the Syrian Army continues Daraa counter-offensive". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. 
    26. ^ Adra، Zen (12 March 2017). "Field Report: Suicide bomber attacks government forces in Syria's Daraa". Al-Masdar. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. 
    27. ^ Tomson، Chris (20 April 2017). "Islamist rebels on the verge of capturing embattled neighborhood in Daraa city". Al-Masdar. 
    28. ^ Pro-Assad Bombing and Ground Attacks in Daraa Violate “De-Escalation Zones”, EA Wordlview, 22 May نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    29. ^ website)، Alsouria Net (opposition. "Assad Forces Teetering on Defeat in Last Manshiyah Strongholds". The Syrian Observer. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. 
    30. ^ "Scores of jihadist rebels killed in disastrous Daraa offensive". Al-Masdar. 4 June 2017. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2017. 
    31. ^ "Syrian troops pound Daraa after rebel attack". McClatchy. مؤرشف من الأصل في 4 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2017. 
    32. ^ "Zero hour approaches as Syrian Army, Hezbollah begin important Daraa offensive". Al-Masdar. 4 June 2017. مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2017. 
    33. ^ "VIDEO: Syrian Army pounds jihadi rebels in Daraa as major offensive begins". Al-Masdar. 7 June 2017. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2017. 
    34. ^ "VIDEO: Syrian Army's rocket attack kills three rebel commanders in Daraa". Al-Masdar. 10 June 2017. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2018. 
    35. ^ "Two Free Syrian Army commanders killed in Daraa". Al-Masdar. 11 June 2017. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2018. 
    36. ^ Source، The Inside (10 June 2017). "#Syria // #Daraa // Rebel Op room was hit by SAA elephant missile 2 hours ago. Multiple dead including commanders.". Twitter. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    37. ^ "Syrian army and allies step up bombing of rebels in Deraa city". Reuters. 12 June 2017. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017 – عبر Reuters. 
    38. ^ "Syrian Army scores first advance in Daraa city as warplanes hammer Islamist rebels". Al-Masdar. 12 June 2017. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    39. ^ "As thousands flee airstrikes on Daraa city, one resident explains why he is staying: 'We'd rather die with dignity'". Syria Direct. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    40. ^ "Daraa Field Report: Rebels shell civilians as Syrian Army advances [+ Videos]". AMN – Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 12 June 2017. مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2017. 
    41. ^ "SYRIAN ARMY IN CONTROL OF 30% OF AL-NAZHEEN CAMP AFTER ADVANCE IN DARAA (VIDEOS)". South Front. 14 June 2017. مؤرشف من الأصل في 9 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    42. ^ Arab، The New. "Syrian regime drop napalm-filled barrel bomb on residential areas of Daraa". Al-Araby. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    43. ^ Syria: Airstrike on School Kills Civilians, Human Rights Watch, 12 July 2017 نسخة محفوظة 12 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
    44. ^ Syrian army declares city ceasefire as Russia, U.N. plan July peace talks, Reuters, 17 June 2017 نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    45. أ ب "Air strikes pound southwest Syrian city of Deraa". Reuters. 20 June 2017. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. 
    46. ^ "Breaking: Syrian Army splits rebel-held southern Syria in two". Al-Masdar. 20 June 2017. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2018. 
    47. ^ "Assad forces nearly reach Jordan border in midnight stealth operation". Syria Direct. 20 June 2017. مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2019. 
    48. ^ "VIDEO: Syrian warplanes return with a vengeance over Daraa after reconciliation deal falls apart". AMN – Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 23 June 2017. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2017. 
    49. ^ Doubts expressed over Syria regime's ceasefire plan as Astana peace talks restart for fifth time, Al-Araby, 4 July 2017 نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    50. ^ US, Russia 'agree Syria ceasefire' amid Trump-Putin G20 meeting, Al-Araby, 7 July 2017 نسخة محفوظة 06 مايو 2018 على موقع واي باك مشين.
    51. ^ Southern Syria ceasefire holds despite sporadic violations, Al-Araby, 10 July 2017 نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    52. ^ Ceasefire in Syria broken after a day, The Times, 11 July 2017 نسخة محفوظة 27 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
    53. ^ Syria regime breaks ceasefire with attacks on Free Syrian Army in Suweida and Daraa, Al-Araby, 11 July 2017 نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.