هجوم شرق سوريا 2014

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هجوم شرق سوريا 2014
جزء من الحرب الأهلية السورية
2014 Eastern Syria offensive.svg

السيطرة الإقليمية قبل وبعد الهجوم.
(خطوط منقطة تشير إلى الخطوط الأمامية قبل الهجوم)

     سيطرة الجيش السوري      سيطرة المعارضة (بما في ذلك تنظيم القاعدة في بلاد الشام)      السيطرة الكردية      الدولة الإسلامية في العراق والشام

     استمرار المواجهة أو الوضع غير الواضح
التاريخ23 يوليو – 28 أغسطس 2014
(شهر واحد و5 أيامٍ)
الموقعشرق سوريا
النتيجةانتصار التنظيم في محافظة الرقة؛ نتيجة غير حاسمة في محافظة الحسكة؛ انتصار الجيش السوري في محافظة حلب
تغييرات
إقليمية

  • يستولي داعش على الفرقة 17،[4] اللواء 93،[5] فوج المدفعية 121[6] وقاعدة الطبقة الجوية[7]
  • الجيش السوري استعاد خمس قرى إلى الجنوب من مدينة الحسكة[8] وصد هجوم على قاعدة كويرس الجوية[9]
  • إنشاء السيطرة المشتركة على مدينة الحسكة بين الحكومة السورية والقوات الكردية[10]
  • الجيش السوري صد ثلاثة هجمات لتنظيم الدولة الإسلامية على قاعدة الطبقة الجوية قبل أن ينسحبوا من القاعدة[11]
المتحاربون
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) القوات المسلحة السورية
  • القوات البرية العربية السورية
  • القوات الجوية العربية السورية
  • قوات الدفاع الوطني

  •  روج آفا (قوات سوريا الديمقراطية)

    القادة والزعماء
    أبو بكر البغدادي
    (خليفة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام)

    أبو عمر الشيشاني [12][13]
    (القائد العسكري العام لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام)
    عامر الرفدان[7]
    (حاكم داعش في دير الزور)
    علي موسى الشواخ[14]
    (قائد جيش الرقة)
    أبو أسامة التونسي[14]
    (قائد جيش حلب)

    أبو جندل الكويتي[14][15]
    (قائد كتيبة الفرسان)
    العميد الركن سليمان ظاهر
    (قائد الفرقة 17)[16]
    العميد هشام الشعراني 
    (الفرقة 17)[17]
    العميد مزيد سلام
    (قائد فوج المدفعية 121)
    [18]

    People's Protection Units Flag.svg سيبان حمو
    (القائد العام لوحدات حماية الشعب)

    غيوارغيس حنا
    (قائد المجلس العسكري السرياني)
    الوحدات المشاركة
    جيش الدولة الإسلامية في العراق والشام
    • جيش الرقة
    • جيش حلب
    • جيش الحسكة
      • كتيبة الفرسان[15]
    الفرقة 17[18]
  • اللواء المدرع الثالث والتسعين[5]
  • فوج المدفعية 121[18]
  • اللواء الميكانيكي 137[19]
  • اللواء الميكانيكي 123
  • سرب الهجوم الثاني عشر (ميكويان-غوريفيتش ميغ-21MF/UM)[20]
    اللواء الرابع والعشرين من طائرات الهليكوبتر (ميل مي-8)[20]
    القوة
    1،400–1،440+ مقاتل
    • 600[21]–640[18] مقاتل (اعتداء الفرقة 17)
    • 800 مقاتل (محافظة الحسكة)[21]
    1،400 (قاعدة الطبقة الجوية)[22]
  • 16 ميكويان-غوريفيتش ميغ-21MF/UM (قاعدة الطبقة الجوية)[23]
  • 7 ميل مي-8 (قاعدة الطبقة الجوية)[24]
  • الإصابات والخسائر
    456–586+ من القتلى[5][22][25][26][27][28][29][30]الحكومة السورية:
    544+ من القتلى[5][22][22][26][30][31]
    32 مفقود[31][32]
    أسر 10+[22][33][34]
    1 ميكويان-غوريفيتش ميغ-21MF/UM[23]
    وحدات حماية الشعب:
    5+ من القتلى[35]

    هجوم شرق سوريا 2014 كان هجوما شنه تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) ضد المنشآت العسكرية التي تسيطر عليها الحكومة في شرق سوريا خلال الحرب الأهلية السورية، بعد طرد الثوار السوريين من المنطقة. ويعتبر هذا الهجوم أكبر هجوم عسكري على الحكومة السورية يشنه تنظيم الدولة الإسلامية منذ إنشائه. ويعتبر أيضا رد فعل على العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش السوري ضد مواقع داعش في شرق سوريا.[18]

    الهجوم[عدل]

    الاعتداءات على الرقة والحسكة وحلب[عدل]

    وفي وقت متأخر من مساء يوم 23 يوليو، شنت قوة هجومية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية قوامها 640 فردا (40 متسللا) هجوما على قاعدة الفرقة 17، شمال الرقة، من ثلاثة أطراف. وقد بدأ الهجوم بهجومين انتحاريين. وقد أحبط المدافعون كلاهما قبل أن يصلوا إلى أهدافهما.[18] ومع ذلك، فإن الانفجارات تركت 19 جنديا قتيلا.[4] في اليوم التالي، وبعد ساعات فقط من بدء الهجوم على الفرقة 17، شن تنظيم الدولة الإسلامية هجوما على الكتيبة 121 (المعروف باسم كتيبة مليبية)، وجنوب الحسكة، ونقطة تفتيش بانوراما عند المدخل الجنوبي للمدينة. ووفقا لبعض التقارير، فإن المسلحين اخترقوا القاعدة وقتلوا الجنرال موبد سلامة ومعه 20 من رجاله. ونفى مسؤول بالجيش السوري هذا الادعاء. وفى الوقت نفسه، قام اربعة متسللين متنكرين فى زى اعضاء الجبهة بمهاجمة مبنى حزب البعث في الحسكة، مما اسفر عن مقتل زعيم سياسى بحزب البعث رفيع المستوى.[18] قام المتسللون الأربعة في تنظيم الدولة الإسلامية بتفجير أنفسهم في نهاية المطاف، مما أسفر عن مقتل ما مجموعه 12 شخصا.[26]

    وأثناء ليلة 25 يوليو، تم تفجير سيارة مفخخة عند نقطة تفتيش بانوراما، مما أسفر عن مقتل خمسة جنود. وفي الوقت نفسه، قتلت اشتباكات في المحيط الجنوبي لمدينة الحسكة ثلاثة من مقاتلي وحدات حماية الشعب،[1][36] بينما لقي 11 جنديا سوريا (بمن فيهم ضابط) حتفهم أثناء دفاعهم عن فوج المدفعية رقم 121. وقتل أيضا 17 مقاتلا من تنظيم الدولة الإسلامية بالقرب من القاعدة.[26]

    وفي 26 يوليو، سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على الشعبة 17 بعد انسحاب القوات الحكومية، بعد يومين من القتال.[25] تراجع مئات الجنود من القاعدة نحو اللواء 93 والقرى المجاورة.[4] تم سحب ثلاث مجموعات، في حين بقيت مجموعة واحدة لتغطية التراجع. وتعرضت إحدى المجموعات المتقهقرة لكمين نصبه تنظيم الدولة الإسلامية، ولكن جماعتان الأخريين،[37] وعددهم مئات الجنود، وصلوا إلى اللواء 93 في ذلك اليوم. ولا يزال 300 جندي آخر محتجزين في قرية الرحيات.[38] 50 جنديا من مجموعة كمين تم القبض عليهم وأعدموا بإجراءات موجزة.[4] إجمالا، قتل 85 جنديا في معركة لصالح الشعبة 17. ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان فإن مصير 200 آخرين لا يزال مجهولا. وقد سيق بعض الجنود السوريين الذين أعدموا في الرقة في استعراض[4] حيث تم وضع رؤوس الجنود على الأعمدة.[39] قتل أيضا 28 مقاتلا من تنظيم الدولة الإسلامية خلال عملية الاستيلاء على الشعبة 17.[25]

    وفي اليوم نفسه، اخترقت قوات تنظيم الدولة الإسلامية قاعدة كويرس الجوية المحاصرة، شرق حلب، واستولت على أجزاء من حرم المطار.[40]

    وفي المساء، أفيد بأن تنظيم الدولة الإسلامية تمكن من السيطرة على أجزاء كبيرة من كتيبة المدفعية 121،[41] وبحلول اليوم التالي، ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، سيطرت بالكامل على القاعدة.[6] وعلى الرغم من ذلك، ووفقا للمصادر الكردية، استعادت القوات الحكومية السيطرة على القاعدة بعد أن تراجعت قوات داعش تحت نيران المدفعية الثقيلة.[10] أفيد أيضا بأن وحدات حماية الشعب استولت على أسلحة من الجيش السوري في مدينة الحسكة،[35] في حين قام وحدات الحماية الشعبية ومقاتلون موالون للحكومة بتسيير دوريات مشتركة في الأجزاء الجنوبية من الحسكة لمنع تنظيم الدولة الإسلامية من السيطرة على المدينة.[2] وفقا لوكالة أنباء الدولة (سانا)، استعاد الجيش مركز السجون للمراهقين، ومقبرة الشهداء، ومنطقة الأحراش على المشارف الجنوبية للحسكة.[42]

    وفي الوقت نفسه، وصل العشرات من الجنود الحكوميين الفارين من الفرقة التي تم الاستيلاء عليها 17، إلى قاعدة الثورة الجوية المعروفة أيضا باسم الطبقة.[43] خلال هذه الفترة أيضا، تقهقرت قوات تنظيم الدولة الإسلامية من قاعدة كوايريس الجوية بسبب القصف الشديد.[9]

    هجوم مضاد للجيش السوري[عدل]

    في 31 يوليو، تراجع مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام من منطقة المشتل باتجاه مفرق صديق، على بعد سبعة كيلومترات غرب مدينة الحسكة، بسبب القصف المحتمل من جانب القوات الحكومية. وفي الوقت نفسه، قصف التنظيم نفسه الحسكة بقذائف الهاون، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.[44]

    وفي 1 أغسطس، انسحبت قوات الجيش المضاد للهجوم وداعش من مناطق جنوب شرق مدينة الحسكة. واستولت القوات الحكومية على قرى الإنسان، والعشي، والفاهيا، والمعارف، والمعارة، ووصلت في نهاية المطاف إلى ملتقى الشدادي القديم أثناء تقدمها.[8]

    زيادة التقدم المحرز لتنظيم الدولة الإسلامية[عدل]

    وبعد اشتباكات بين ليلة وضحاها بدأت بتفجير انتحاري ثلاثي في 7 أغسطس، استولت قوات تنظيم الدولة الإسلامية على أجزاء كبيرة من قاعدة اللواء 93.[45] في اليوم التالي، كان تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر سيطرة كاملة على القاعدة وبدأ في الإعداد لمهاجمة قاعدة الطبقة الجوية، وهي آخر معاقل الحكومة في محافظة الرقة.[5] في الماضي، حاصرت جماعات متمردة مختلفة قاعدة الطبقة الجوية في فترات زمنية مختلفة. وفي 25 نوفمبر 2013، اسقطت مروحية حكومية خارج القاعدة، مما أسفر عن مقتل جميع أفراد طاقمها.[46]

    وبحلول هذا الوقت، تم تحديث عدد الجنود الذين تأكد مقتلهم في الشعبة 17 إلى 105 جنود، في حين لا يزال 140 جنديا آخر في عداد المفقودين.[31] 108 من الجنود المفقودين وصلوا إلى القاعدة الجوية في 14 أغسطس.[32]

    وفي 8 أغسطس، صد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام محاولة للقوات الكردية والقوات الموالية للحكومة لاستعادة حي غويران في مدينة الحسكة من خلال جسر البيروتي.[47]

    معركة قاعدة الطبقة الجوية[عدل]

    وفي حوالي 10 أغسطس 2014، بدأ تنظيم الدولة الإسلامية باستمرار في مهاجمة قاعدة الطبقة الجوية.[48]

    وبعد أسبوعين من القتال، وصد عدة هجمات لتنظيم الدولة الإسلامية ،[49] في 24 أغسطس، خرق مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية الطبقة وسيطروا على أجزاء كبيرة من القاعدة الجوية.[50] وقع هذا الهجوم عندما كان الجيش ينسحب بالفعل من القاعدة إلى منطقة إثريا، مما أدى إلى ترك حامية صغيرة خلفه. وفي نهاية المطاف تم الاستيلاء على القاعدة في ذلك اليوم.[7][50]

    وفي الهجوم الأخير، قتل 170 جنديا سوريا، في حين قتل 346 من مقاتلي الدولة الإسلامية و195 جنديا سوريا منذ بداية المعركة.[28] تم في وقت لاحق تحديث عدد الجنود القتلى إلى 200 جندي.[22] أفيد بأن 150 جنديا آخرين قد ألقي القبض عليهم ،[51][52] بينما تمكن 700 جندي من التراجع. [22]

    موحسن وسد البعث[عدل]

    وفي 28 أغسطس، شنت طائرات مقاتلة سورية هجوما دقيقا على مقر تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة موحسن، خلال اجتماع بين قادة عسكريين وقضاة في الشريعة. وأسفر الهجوم عن مقتل معظم الزعماء في الداخل (عددهم ستة)، في حين أصيب آخرون.[22][53] غارة جوية أخرى وقعت في اليوم نفسه ضد مخيم لتنظيم الدولة الإسلامية بالقرب من سد البعث، مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المتمردين.[54] وفقا لللمرصد السوري لحقوق الإنسان، أعدم تنظيم الدولة الإسلامية 160 جنديا سوريا في الفترة من 27 إلى 28 أغسطس.[22] في بداية أكتوبر، تمكن 29 جنديا مفقودا من اللواء 93 من الوصول إلى مقر قيادة الجيش في مدينة الحسكة.[55]

    أعقابه[عدل]

    قامت القوات الجوية بقصف معسكر تدريب لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في شرق سوريا في 14 سبتمبر، مما أسفر عن سقوط 17 من ضحايا تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.[56] في اليوم التالي، قام مهندسون من القوات الخاصة والجيش السوري بتفجير الجسر السياسي في دير الزور، مما أسفر عن مقتل جميع المسلحين الذين كانوا فيه. وبذلك فقد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام الطريق البري الوحيد المتاح للانتقال إلى أجزاء من المدينة التي تسيطر عليها. وكان لابد من تسليم المزيد من الإمدادات عن طريق القوارب.[57]

    انظر ايضا[عدل]

    المراجع[عدل]

    1. أ ب "Syria's Hasakah: return of life following surge of violence". ARA News. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    2. أ ب "Our correspondent: joint patrols between YPG and regime forces in Al-Hasakah". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    3. ^ "Interview with Christian SMC fighters and local Sunni Arabs who fights along YPG and YPJ". YouTube. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    4. أ ب ت ث ج "ISIS take over Syria army base, behead soldiers: Activists". The Daily Star Newspaper - Lebanon. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    5. أ ب ت ث ج "Jihadists capture key base from Syrian army". The Daily Star Newspaper - Lebanon. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    6. أ ب "Islamic State in control of the Melbiya Regiment". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    7. أ ب ت "After Tabaqa airport, what is IS' next target?". Al-Monitor. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    8. أ ب "Al Hasaka Province 2". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    9. أ ب "The decline of the Islamic state in the military airport Kwers". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    10. أ ب "YPG and pro-Assad forces: enemy of my enemy is my friend". ARA News. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    11. ^ "ISIS inside Syria's Tabqa military air base: activist". The Daily Star Newspaper - Lebanon. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    12. ^ "The face of evil: Young, red-bearded Chechen who has become the most recognisable commander of Isis terror group". Mail Online. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    13. ^ "REPORTS: SYRIA TROOPS KILL SCORES OF JIHADIS". The Big Story. تمت أرشفته من الأصل في 27 October 2014. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    14. أ ب ت Pascale Menassa (2 July 2014). "The Islamic State's organizational structure one year in". Al Monitor. اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2017. 
    15. أ ب "IS members arrested in Kuwait, warrants issued for others – Suspects accused of funding, promoting, fighting with radical group". كويت تايمز (جريدة). 17 September 2014. اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2017. 
    16. ^ "Syria 24". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    17. ^ Aymenn Jawad Al-Tamimi. "The Factions of Raqqa Province". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    18. أ ب ت ث ج ح خ "Showdown begins between Syrian army, Islamic State". Al-Monitor. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    19. ^ "Deir Ezzor: ISIS Sustains Heavy Casualties Attacking Al-Jafra". Al Masdar. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2014. 
    20. أ ب List of Syrian Air Force bases
    21. أ ب "ISIS Works to Merge its Northern Front across Iraq and Syria". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    22. أ ب ت ث ج ح خ د ذ "IS executes "more than 160" Syria troops in new atrocity". Channel NewsAsia. تمت أرشفته من الأصل في 30 August 2014. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    23. أ ب "Elijah J Magnier:24-08-2014". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    24. ^ "Elijah J Magnier: 24-8-2014". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    25. أ ب ت "Observatory: the killing of 85 elements of the Syrian army at the hands of "Daash"". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    26. أ ب ت ث "Dozens killed in battles between the Syrian regime and the "Islamic state"". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    27. ^ Al Jazeera and agencies. "Syrian jets hammer Islamic State stronghold". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    28. أ ب "More than 500 dead in battle for Syria's Tabqa airport: NGO". The Citizen. تمت أرشفته من الأصل في 26 August 2014. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2014. 
    29. ^ Leith Fadel. "200+ Islamic State Fighters Killed at Tabqa Airbase". Al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    30. أ ب "Hama Province". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    31. أ ب ت "Islamic state controlled large parts of the 93 Brigade and kill dozens". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    32. أ ب "108 عنصراً وضابطاً في قوات النظام، يصلون لآخر معاقل النظام بالرقة". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    33. ^ "More than 320 people dead and missing from the regime's forces at the Battle of class airport". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    34. ^ "ISIS captured more than 20 regime soldiers in Raqqa". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    35. أ ب "A Brief Analysis of the Situation in Hasakah". Personal Website of Mutlu Civiroglu. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    36. ^ "A violent explosion in the area of Panorama checkpoint at the southern entrance of Hasakah". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    37. ^ "The story behind the Division 17 in Raqqa". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    38. ^ "Al Raqqa Province". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    39. ^ Syria: Militants put victims' heads on poles نسخة محفوظة July 29, 2014, على موقع واي باك مشين.
    40. ^ "Aleppo Province". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    41. ^ "Islamic state controlled large parts of the regiment Almilbeh". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    42. ^ "Syria army deadlocked in battles with IS militant group". GlobalPost. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2014. 
    43. ^ "Dozens of regime forces arrived at Al-Thawrah military airport". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    44. ^ "Al Hasaka Province 1". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    45. ^ "ISIS militants seize parts of Syrian army base in Raqa". France 24. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    46. ^ al-Hakkar، Firas (25 November 2013). إعلان "النفير في ولاية الرقة" : احتدام معارك الفرقة 17 (باللغة Arabic). Al-Akhbar (Lebanon). اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2013. 
    47. ^ "YPG spokesman: our cooperation with Syrian regime is logical under current conditions". ARA News. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    48. ^ "Syrian troops defending last stronghold in Raqa province". Business Recorder. تمت أرشفته من الأصل في 25 October 2014. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2014. 
    49. ^ "Third ISIL Attempt to Seize Tabaqa Airport Fails". اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2014. 
    50. أ ب "Hundreds dead as Islamic State seizes Syrian air base - monitor". اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2014. 
    51. ^ "المرصد السورى لحقوق الإنسان - المرصد السورى لحقوق الإنسان". المرصد السورى لحقوق الإنسان. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2014. 
    52. ^ ISIS seizes last Syrian regime base in Raqqa province نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    53. ^ "طائرات النظام تدمر مقر قيادة لتنظيم الدولة الاسلامية في الموحسن". اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    54. ^ Сирийские самолеты атаковали базу исламистов у плотины на Ефрате (باللغة Russian). Vesti.ru. 28 August 2014. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2014. 
    55. ^ Leith Fadel. "ISIS Announces an Offensive in Al-Qamishli; Syrian Arab Army Liberates 2 More Villages in Northeast Latakia". Al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
    56. ^ "Syrian airstrike on jihadist camp kills 18". The Daily Star. 14 September 2014. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2014. 
    57. ^ "Syrian army destroys ISIS-controlled bridge". The Daily Star. 15 September 2014. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2014.