هجوم عبور الفرات 2017

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هجوم عبور الفرات 2017
جزء من حملة شرق سوريا (سبتمبر–ديسمبر 2017)، الحرب الأهلية السورية والتدخل العسكري الروسي في سوريا
التاريخ18 سبتمبر – 21 أكتوبر 2017
(1 شهر، و 3 أيام)
الموقعشرق سوريا
الوضعانتصار الجيش السوري
  • استولى الجيش السوري على عشر قرى بعد عبوره نهر الفرات[1][2]
  • الجيش السوري يحيط بالجزء الذي يسيطر عليه تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في مدينة دير الزور
  • المتحاربون
    الجمهورية العربية السورية
  • القوات المسلحة السورية
  • روسيا
    تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)
    القادة والزعماء
    سوريا العميد سهيل الحسن
    (قائد العمليات)
    سوريا العميد عصام زهر الدين [3]
    (اللواء 104 المحمول جوا من الحرس الجمهوري)
    روسيا الفريق فاليري أسابوف [4][5]
    (قائد الفيلق الخامس السوري)[6]
    غير معروف
    الوحدات المشاركة
    القوات المسلحة السورية

    القوات الروسية

    تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) جيش الدولة الإسلامية في العراق والشام
  • ولاية دير الزور
  • الإصابات والخسائر
    سوريا 72 قتيلا (ادعاء المرصد السوري لحقوق الإنسان)[10]
    روسيا 7 قتلى (ادعاء المرصد السوري لحقوق الإنسان)[10] (بعضهم ربما مجموعة فاغنر)[11]
    300+ قتلوا (ادعاء الجيش السوري; 29 سبتمبر – 13 أكتوبر)[12]

    هجوم عبور الفرات 2017 كان هجوماً عسكرياً شنه الجيش العربي السوري ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في محافظة دير الزور، في أعقاب كسر حصار دام ثلاث سنوات لمدينة دير الزور. وكان لهجوم عبور الفرات، الذي قامت به القوات الحكومية، هدف آخر وهو منع قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة والولايات المتحدة ذاتها من التأثير على الحكومة السورية.[13]

    وتزامن الهجوم مع هجومي قوات سوريا الديمقراطية، معركة الرقة، وهجوم شمال دير الزور، فضلاً عن هجوم الحويجة في العراق.

    معلومات أساسية[عدل]

    2011–14[عدل]

    ووقعت احتجاجات ضد الحكومة السورية وأعمال عنف في مدينة دير الزور السورية منذ مارس 2011، ولكن القتال على نطاق واسع بدأ في أواخر نوفمبر 2011، لكي يسيطر المتمردون على الجزء الشرقي من سوريا. وبحلول نهاية عام 2013، سيطر المتمردون على معظم أنحاء الإقليم، ولم يترك سوى جيب صغير من سيطرة الحكومة في مدينة دير الزور وحولها.

    2014–17[عدل]

    وفي أعقاب توسع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في أواخر عام 2013 وأوائل عام 2014، شنت قوات تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هجوما كبيرا على المتمردين في المحافظة ومدينة دير الزور، مما دفع القوات المتمردة وحاصر القوات الحكومية في مدينة دير الزور إلى خارجها. وتمكن الجيش العربي السوري لأكثر من ثلاث سنوات من السيطرة على النصف الغربي من المدينة، في حين يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام على الجانب الشرقي بأكمله من المدينة. وخلال هذه الفترة، شن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام عدة هجمات للقبض على الأجزاء المتبقية من المدينة بمكاسب محدودة.

    صيف 2017[عدل]

    في 27 أغسطس، وكجزء من حملة أوسع نطاقا في وسط سوريا ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، شن الجيش العربي السوري هجوما كبيرا على مدينة دير الزور في محاولة لكسر الحصار. في 3 سبتمبر، اقتحمت القوات الموالية للحكومة الخطوط الأولى للدفاع في المدينة في حوالي الساعة العاشرة مساء. وبعد ذلك بيومين، كسر الحصار. وبعد ذلك بفترة وجيزة، شنت قوات سوريا الديمقراطية هجوما على مواقع داعش شرق نهر الفرات في 8 سبتمبر، حيث أعلن مسؤولون أمريكيون وكردي أنهم لن يسمحوا للجيش العربي السوري بالنزول عبر نهر الفرات. وفي الوقت نفسه، قام الجيش العربي السوري في 10 سبتمبر بكسر الحصار المفروض على مطار دير الزور العسكري، وبعد ذلك تقدموا إلى الجنوب. وفي الوقت نفسه، أقتحمت قوات سوريا الديمقراطية في ضواحي المدينة على الجانب الآخر من الفرات واحتلت المنطقة الصناعية والطريق الرئيسي. في 11 سبتمبر، أعلن الجيش العربي السوري ووسائل الإعلام الموالية للحكومة بدء هجوم وإنزال برمائية على نهر الفرات، بدءا بتركيب الجسور العائمة والبرمائيات. وكان الإعلان في وسائل الإعلام الموالية للحكومة هو أن العملية العسكرية ستسمى بـوثبة الأسد في مناسبة عيد ميلاد الرئيس السوري بشار الأسد. وفي 15 سبتمبر، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بدء هجوم للجيش عبر نهر الفرات، وبعد ذلك بيوم[14] قصفت القوات الجوية الروسية مواقع لقوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق دير الزور. وفي أماكن أخرى، شنت القوات الموالية للحكومة، بدعم من الغارات الجوية الروسية، عمليات ضد المنطقة الشمالية الغربية من مدينة دير الزور.[15] وفي اليوم نفسه، أعلنت الحكومة السورية بدء هجوم على البوكمال، والإغلاق الكامل للحدود مع العراق.[16]

    الهجوم[عدل]

    في 18 سبتمبر، عبرت القوات الموالية للحكومة نهر الفرات[17] باستخدام جسور مؤقتة، وشنت هجوما على الضفة الشرقية لمدينة دير الزور، التي تتقدم في حدود ثلاثة أميال (5 كيلومترات) من المواقع التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية.[18] وفي اليوم التالي، قال الجيش السوري إن القوات الموالية للحكومة واصلت تقدمها في الضفة الشرقية للبلدة الفرات، بما في ذلك هجوم على قرية صبحة.[19]

    وفي 20 سبتمبر، اتهمت وزارة الدفاع الروسية قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة بمساعدة تنظيم الدولة الإسلامية في شرق دير الزور بطرق مختلفة في محاولة لمنع الجيش السوري وقواته شبه العسكرية من الاستيلاء على المنطقة. وأشار إيغور كوناشينكوف، المتحدث باسم الوزارة، إلى أن أقوى الهجمات المضادة والقصف المدفعي لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام على جسر الجيش السوري على الضفة الشرقية لنهر الفرات جاء من الشمال حيث تحتفظ القوات الأمريكية والكردية بمواقعها، وليس من الجنوب حيث توجد معظم القوات التابعة للدولة الإسلامية. واتهم الجنرال الروسي التحالف الاميركي بارتكاب اعمال تخريبية اخرى ضد قوات الجيش السوري.[20][21] ونفت الولايات المتحدة التواطؤ مع داعش.[22]

    وفي 21 سبتمبر، نشر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام شريط فيديو يظهر أنه يقوم بنشر طائرات مسلحة بدون طيار لمنع الجيش السوري من توسيع مواقعه على الساحل الشرقي من دير الزور. وفتح داعش النار على الجيش السوري، لكن الجيش لم يبلغ عن أي خسائر.[23] في الوقت نفسه، واصل الجيش العربي السوري مسيرته على طول الساحل الشرقي لنهر الفرات، والاستيلاء على بلدة جديدة تقع بالقرب من حقول نفط العمر الاستراتيجية بعد اشتباكات عنيفة مع أعضاء داعش. وبدعم من المدفعية الثقيلة من الكتائب 113 و137 التابعة للفرقة السابعة عشرة، أفادت الفيلق الخامس للجيش العربي السوري بأنها تغلبت على مواقع داعش شرق مراط التي استولت عليها مؤخرا من أجل التقدم إلى مظلوم.[9] وبدأت الفرقة الميكانيكية الرابعة والفيلق الخامس جنوب مظلوم باتجاه خشام.[24][25]

    وفي 5 أكتوبر، قامت وحدات من الفرقة المدرعة الرابعة بعبور الفرات.[26] وفي 16 أكتوبر، استولى الجيش السوري على بلدة الحسينية في الجانب الآخر من الفرات من دير الزور بعد يوم كامل من الاشتباكات مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.[27] في اليوم التالي، كانت بلدة جنينة أيضا تحت السيطرة.[28]

    في 18 أكتوبر، قتل اللواء عصام زهر الدين، قائد اللواء 104 المحمول جوا من الحرس الجمهوري، الذي كان يقود الجيش السوري خلال حصار دام ثلاث سنوات لدير الزور، بلغم أرضي في جزيرة صقر داخل نهر الفرات.[29][30]

    واستولى الجيش السوري على الأجزاء الجنوبية من منطقة دير الزور الصناعية، بما في ذلك مصنع للورق ومنطقة بناء، شمال قرية الصالحية في صباح يوم 20 أكتوبر.[31] وفي صباح اليوم التالي، استولى الجيش السوري على مستوطنتين.[32]

    أعقاب[عدل]

    بدأ الجيش السوري عملياته لاستعادة مدينة دير الزور في 17 أكتوبر، وبحلول 3 نوفمبر، استولت القوات الحكومية على المدينة بالكامل.

    المراجع[عدل]

    1. ^ "After bringing large reinforcements…one village in the east of the Euphrates River separates the regime forces from imposing the siege on ISIS inside Deir Ezzor". Syrian Observatory for Human Rights. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2017. 
    2. ^ Breaking: Syrian Army crosses Euphrates River, liberates new town in Deir Ezzor نسخة محفوظة 28 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    3. ^ Breaking: Prominent Syrian general Issam Zahreddine killed in Deir Ezzor نسخة محفوظة 21 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
    4. ^ "Russian lieutenant-general killed in ISIS shelling near Deir ez-Zor, Syria - MoD". آر تي (شبكة تلفاز). مؤرشف من الأصل في 4 مايو 2019. 
    5. ^ "ISIS shell kills Russian commander of Syrian Euphrates crossing". ديبكا فايل. مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2019. 
    6. ^ "Russia says general killed in Syria held senior post in Assad's army". 27 September 2017. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2017 – عبر Reuters. 
    7. ^ "Breaking: Syrian Army liberates first town after crossing Euphrates River". المصدر نيوز. 19 September 2017. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    8. ^ Andrew Illingworth (19 September 2017). "VIDEO: Full report by very first Syrian troops to cross the Euphrates in historic operation". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2017. 
    9. أ ب "Breaking: Syrian Army expands control over eastern bank of Euphrates River". المصدر نيوز. 21 September 2017. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    10. أ ب "In its repel attacks, ISIS kills at least 79 members of the regime forces and their allied militiamen including 7 Russians in the eastern banks of the Euphrates River". المرصد السوري لحقوق الإنسان. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2017. 
    11. ^ "ISIS kills 3 Russian soldiers in Deir Ezzor: Amaq provides photos". المصدر نيوز. 20 September 2017. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    12. ^ Syrian Army slays hundreds of ISIS militants during big battle to encircle Deir Ezzor city نسخة محفوظة 20 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
    13. ^ "Why the Euphrates Crossing has Deep Implications for the U.S. in Syria". News:Deeply. مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    14. ^ "Russia: Syria government forces now on east bank of Euphrates river". Reuters. 15 September 2017. مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017 – عبر Reuters. 
    15. ^ Press، Associated (17 September 2017). "Syria: Russia denies airstrike that wounded six US-backed fighters". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017 – عبر www.theguardian.com. 
    16. ^ Pro-Damascus alliance declares Syria offensive near Iraq border, Reuters نسخة محفوظة 16 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
    17. ^ "The regime forces control Hawija Sakr and work with the Russians on rehabilitating the military base of Deir Ezzor and new groups arrives to the eastern bank of the Euphrates River". SOHR. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2017. 
    18. ^ "Pro-government Forces Advance Toward SDF in Deir Ezzor". Syria Deeply. 19 September 2017. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2017. 
    19. ^ "Army confronts al-Nusra attack in Hama, advances on eastern bank of Euphrates River in Deir Ezzor – Syrian Arab News Agency". sana.sy. مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    20. ^ "Kurdish, Coalition forces assisting ISIS in Deir Ezzor: Russian MoD". المصدر نيوز. 20 September 2017. مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    21. ^ "US special ops forces & hardware spotted at ISIS positions north of Deir ez-Zor – Russian MoD". Russia Today. مؤرشف من الأصل في 4 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2017. 
    22. ^ Sputnik. "US Claims Not to Be Complicit in Russian General's Death in Syria". sputniknews.com. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2017. 
    23. ^ "VIDEO: Syrian Army bombed by ISIS drone while crossing Euphrates River". Al-Masdar News. 21 September 2017. مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    24. ^ "Breaking: Syrian Army continues advance along eastern bank of Euphrates". Al-Masdar News. 22 September 2017. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    25. ^ "The regime forces extend their scope of control in the sixth day of crossing the Euphrates River in the eastern banks.". Al-Masdar News. مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. 
    26. ^ Elite Syrian Army division crosses Euphrates to join the race to Al-Umar Oil Fields, Al-Masdar News نسخة محفوظة 05 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    27. ^ "Breaking: ISIS retreats from east Euphrates region amid rapid Syrian Army gains". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 16 October 2017. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2017. 
    28. ^ "Syrian Army chases ISIS militants up the east Euphrates bank, liberates key town". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 17 October 2017. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2017. 
    29. ^ Head of Syrian army brigade besieged in Deir al-Zor dies -media unit
    30. ^ "Breaking: Prominent Syrian general Issam Zahreddine killed in Deir Ezzor". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 18 October 2017. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2017. 
    31. ^ "Syrian Army scores new advance along eastern bank of Euphrates". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 20 October 2017. مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2017. 
    32. ^ "ISIS pocket in northeast Deir Ezzor nearly cleared as Syrian Army liberates two towns". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 21 October 2017. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2017.