هجوم غرب الحسكة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
هجوم غرب الحسكة
جزء من الحرب الأهلية السورية،
النزاع الكردي السوري–الإسلامي (2013–الآن)،
والتدخل بقيادة الولايات المتحدة في سوريا
YPG Tall Tamer 22 mai 2015.PNG

المقاتلون الأكراد في تل تمر
التاريخ 6–31 مايو 2015[2]
(3 أسابيع و 4 أيام)
الموقع غرب محافظة الحسكة، سوريا
النتيجة انتصار كبير لوحدات حماية الشعب والقوات الحليفة[3]
  • توسع العمليات الهجومية في ريف رأس العين إلى منطقة تل أبيض في 31 مايو 2015
تغييرات
إقليمية
*وحدات حماية الشعب والقوات المتحالفة معها تستولي على ريفي تل تمر[4] ورأس العين،[5] بما في ذلك 230 بلدة وقرية ومزارع،[6] وكذلك جبل عبد العزيز[4]
المتحاربون
 كردستان سوريا
حزب الاتحاد السرياني[1]
قوات الصناديد[1]
الضربات الجوية:
قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)
القادة والزعماء
People's Protection Units Flag.svg سوزدار ديريك[7]
(عضو القيادة العامة لوحدات حماية الشعب)
People's Protection Units Flag.svg القائد روبار قامشلو [8]
(القائد الميداني لوحدات حماية الشعب)
People's Protection Units Flag.svg شاروان ساسون[9]
(القائد الميداني لوحدات حماية الشعب)
أبو علي الأنباري
(نائب، سوريا)
الوحدات المشاركة
People's Protection Units Flag.svg وحدات حماية الشعب
YPJ Flag.svg وحدات حماية المرأة
المجلس العسكري السرياني[1]
سوتورو
حرس الخابور[1]
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) جيش الدولة الإسلامية في العراق والشام
  • ولاية البركة
  • كتيبة خراسان
القوة
الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة: 5،500+[10]

المجلس العسكري السرياني: 1،500[11]

سوتورو: 1،000+ (يونيو 2013)[12]
4،000+[13]
الإصابات والخسائر
55 قتيلا[2][5][14] 434–716 قتيلا (ادعاء وحدات حماية الشعب)[2][4][14][15]
268 قتيلا (ادعاء المرصد السوري لحقوق الإنسان)[2][6]
مقتل 50–120 مدنيا[16][17][18]

كان هجوم غرب الحسكة، الذي أطلق عليه الأكراد عملية القائد روبار قامشلو، عملية عسكرية خلال شهر مايو 2015 في محافظة الحسكة، خلال الحرب الأهلية السورية، قامت بها وحدات حماية الشعب الكردية والقوات المتحالفة معها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام. وفي 31 مايو 2015، ومع انتهاء معظم العمليات الهجومية في غرب محافظة الحسكة، تم توسيع الجزء من الهجوم في ريف رأس العين إلى منطقة تل أبيض، في شمال محافظة الرقة.

معلومات أساسية[عدل]

الهجوم[عدل]

ريف تل تمر وجبل عبد العزيز[عدل]

خريطة المكاسب القصوى التي حققها تقدم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام خلال هجوم شرق الحسكة، بحلول منتصف ن أبريل 2015.

في 6 مايو 2015،[14] شنت القوات الكردية هجوما في منطقة تل تمر لاستعادة الأراضي التي كانت قد خسرتها سابقا لدى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.[4] وعلى مدى الأيام الثلاثة التالية، تقدمت وحدات حماية الشعب في منطقة عالية، شمال غرب تل تمر،[19] وفي أماكن أخرى،[20] بينما دعمتها الضربات الجوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.[21]

وفي اليوم الرابع من الهجوم، أصيب القائد الكردي روبار قامشلو، الذي تم تسمية العملية له، بجروح بالغة. القائد قامشلو توفي متأثرا بجروحه في 14 مايو.[8]

وفي 10 مايو، تقدمت وحدات حماية الشعب على الطريق بين تل تمر وحلب.[22] وفي 11 مايو، تقدمت وحدات حماية الشعب في منطقة الصالحية[23] وواصلت تقدمها إلى الشمال الغربي من تل تمر في اليوم التالي،[24] واستولت في نهاية المطاف على منطقة عالية بحلول 13 مايو.[25]

وفي 15 مايو، تقدم وحدات حماية الشعب، بدعم من المجلس العسكري السرياني وحرس الخابور، تقدما في منطقة تل هرمز وسط استمرار القتال والهجوم بسيارة مفخخة من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.[26] وبعد ذلك بيومين، استولت وحدات حماية الشعب على أجزاء من تل هرمز[27] وسط قصف متبادل من الجانبين وهجوم انتحاري بسيارة مفخخة من تنظيم داعش، في حين وقعت اشتباكات أيضا حول قرية الرزازة حيث وقعت غارات جوية للتحالف.[28]

وفي 18 مايو، استولت القوات التي يقودها وحدات حماية الشعب على قريتين تطل على الطريق نحو جبل عبد العزيز.[29] وفي اليوم التالي، استولت وحدات حماية الشعب على ثلاث قرى أخرى على الطريق باتجاه الجبل، حيث ضربها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بتفجيرين انتحاريين باستخدام سيارة مفخخة.[30] واجمالا، في الفترة ما بين 17 و19 مايو، استولت وحدات حماية الشعب على نحو 20 قرية.[31]

وفي 20 مايو، استولت وحدات حماية الشعب الكردية والقوات المتحالفة معها على أجزاء واسعة من الجبل.[32] وبالإضافة إلى ذلك، استولوا في 21 مايو، على قرية أغايش، الواقعة على الطريق بين القامشلي وحلب.[33]

وفي 21 مايو، استولت القوات الكردية على القريتين الآشورية في طال شهيرة وتل نصري، فضلا عن قريتين آخرين.[34] وهكذا، أكملت المرحلة الأولى من هجومها الذي استمر أسبوعين بنجاح، وأعادت الاستيلاء على القرى المسيحية التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام قبل ثلاثة أشهر واستيلائها على جبل عبد العزيز.[4]

ريف رأس العين[عدل]

وفي 26 مايو، استولت وحدات حماية الشعب على بلدة مبروكة،[14] في منطقة رأس العين الحدودية، مما يقربها من بلدة تل أبيض الحدودية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق،[3] حينئذ نقطة عبور رئيسية لتجارة النفط في السوق السوداء التي يقوم بها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، والمقاتلين الأجانب من تركيا.[35]

اجمالا، ومنذ 6 مايو، استولت وحدات حماية الشعب والقوات المتحالفة معها على 4،000 كيلومتر مربع من الأراضي في جميع أنحاء غرب محافظة الحسكة،[3] بما في ذلك 230 بلدة وقرية ومزرعة.[6]

وبعد الاستيلاء على مبروكة، شنت وحدات حماية الشعب هجمات على القرى التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام على الحدود. وادعى الأكراد أن 184 من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا في الفترة من 25 إلى 28 مايو.[15]

وفي 29 مايو، استولت وحدات حماية الشعب على ريف رأس العين بأكمله،[5] بينما واصلت المرحلة الثانية من حملتها.[36] وفي وقت لاحق من ذلك اليوم، وقعت اشتباكات على الحدود الإدارية بين الحسكة ومحافظتي الرقة، مما أدى إلى مقتل 30 مدنيا في نيس تال على الحدود السورية-التركية، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.[37] و على النقيض من ذلك، ادعت المصادر الكردية مقتل ما يقرب من 100 شخص.[18] وقتل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المدنيين أثناء محاولتهم الفرار من تقدم الجهاديين. وفي الوقت نفسه، أعدم الأكراد 20 مدنيا بتهم دعم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وحرق وهدم منازل لمن يشتبه في أنهم من أنصار تنظيم الدولة الإسلامية في العراق و الشام بالقرب من تل تمر ورأس العين.[16][17]

وفي 31 مايو 2015، تقدم القوات الكردية إلى ما وراء حدود الحدود الإقليمية بين محافظتي الحسكة والرقة، وبذلك انتهت العمليات الهجومية داخل غرب محافظة الحسكة.[2]

بعد[عدل]

خريطة التغيرات الإقليمية في محافظة الحسكة، بعد الانتهاء من مرحلة الهجوم المضاد التي تقودها وحدات حماية الشعب في الحسكة، في 31 مايو 2015

في 30 مايو، شن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هجوما باتجاه الجزء الخاضع لسيطرة الحكومة السورية من الحسكة، وأحرز تقدما في ضواحي المدينة بعد أن استهدف انتحاريان مواقع للجيش السوري، مما أسفر عن مقتل وإصابة 50 جنديا.[38] وقد نشأ الهجوم من بلدة الشدادي التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، جنوب الحسكة،[39] وكان الهجوم الثالث الذي شنته المنظمة الجهادية على المدينة في عام 2015.[40]

وفي 31 مايو، استولت القوات الكردية على أربع قرى على الحدود الإقليمية بين الحسكة والرقة. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أيضا بأن الاشتباكات مستمرة بين وحدات حماية الشعب الكردية وقوات تنظيم الدولة الإسلامية في جنوب غرب رأس العن.[2]

وفي 15 يوليو 2015، حاول متشدد من تنظيم الدولة الإسلامية شن هجوم انتحاري في المنطقة بين تل براك والهول؛ ومع ذلك، تم القبض عليه من قبل وحدات حماية الشعب، وتم نزع سلاح المتفجرات.[41]

وفي 17 يوليو، هاجم ثلاثة من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام قرية نيستال، إلى الغرب من بلدة مبروكة. وأفادت الأنباء أن احد المسلحين لقي مصرعه بينما فر آخر عبر الحدود إلى تركيا.[42]

وفي 8 أغسطس 2015، نفذ مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هجوما على قرية أبو حمال، إلى الجنوب من تل حميس. وشنت وحدات حماي الشعب ووحدات حماية المرأة هجوما مضادا مما أجبر تنظيم الدولة الإسلامية على الانسحاب من المنطقة.[43]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث "YPG, backed by al- Khabour Guards Forces, al- Sanadid army and the Syriac Military Council, expels IS out of more than 230 towns, villages and farmlands". SOHR. 28 May 2015. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2016. 
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Kurds push back IS in northern Syria border provinces: monitor". Mail Online. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2015. 
  3. ^ أ ب ت "YPG expels IS from 4000 square km in al-Hasakah in 20 days". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2015. 
  4. ^ أ ب ت ث ج "Fighting Islamic State, Kurds Among Few Making Gains". 22 May 2015. 
  5. ^ أ ب ت "YPG advances towards al-Raqqa province". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015. 
  6. ^ أ ب ت "YPG, backed by al- Khabour Guards Forces, al- Sanadid army and the Syriac Military Council, expels IS out of more than 230 towns, villages and farmlands". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2015. 
  7. ^ "YPG: Operation Rubar Qamishlo completed successfully". Kurdish info. 11 July 2015. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2016. 
  8. ^ أ ب "Commander Rûbar Qamishlo; Statement of the General Command of the People's Defense Units (YPG)". People's Defernse Units. 16 May 2015. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2015. 
  9. ^ "YPG reports over 5,000 square km reclaimed from IS in Jazira". NRT. 13 July 2015. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2016. 
  10. ^ "Coalition Air Strikes Push Back ISIS In Northeastern Syria". The Daily Caller. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2015. 
  11. ^ "En Syrie, des chrétiens prennent les armes face à l'Etat islamique et aux forces d'Assad". Slate. 24 February 2015. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2015. 
  12. ^ Ramezani، K. (12 July 2013). "20 Minuten - Schweizer Söldner im syrischen Bürgerkrieg - Hintergrund". 20min.ch. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2013. 
  13. ^ 3,000+ including reinforcements (Tell Tamer region),[1][2] ~1,000 (Tell Khanzir area),[3] a total of 4,000+ fighters نسخة محفوظة 13 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ أ ب ت ث "First stage of 'Operation Commander Rûbar Qamishlo' successfully finalized". DİHA. 27 May 2015. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2015. 
  15. ^ أ ب "'Operation Commander Rubar Qamishlo' ongoing on its 22nd day". اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015. 
  16. ^ أ ب "IS group launches assault on key northeast Syria city: monitor". Mail Online. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2015. 
  17. ^ أ ب "YPG accused of killing Arab civilians, burning and bulldozing houses in Arab villages". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015. 
  18. ^ أ ب "Daesh massacres about 100 civilians at Akçakale border". Diha. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015. 
  19. ^ sohranas (7 May 2015). "YPG advances in northwest of Tal Tamer, and 4 regime's members killed in Deir Ezzor City". Syrian Observatory For Human Rights. تمت أرشفته من الأصل في 18 May 2015. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2015. 
  20. ^ sohranas (8 May 2015). "The Turkish border guards kill 2 men, and YPG fighters seizing new areas in Tal Tamer". Syrian Observatory For Human Rights. تمت أرشفته من الأصل في 22 May 2015. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2015. 
  21. ^ Master (9 May 2015). "Advances for regime forces in Idlib and Tal Tamir countrysides". Syrian Observatory For Human Rights. تمت أرشفته من الأصل في 18 May 2015. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2015. 
  22. ^ Master. "Clashes in Der-Ezzor and al-Hasakah". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2015. 
  23. ^ sohranas. "8 IS militants killed in Tal Tamer, and the regime forces advance in east of al- Hasakah". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2015. 
  24. ^ sohranas. "YPG advances in the countryside of Tal Tamer, and the Syria helicopters drop a barrel bomb on an ambulatory center in Aleppo". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2015. 
  25. ^ sohranas. "YPG seizes the strategic area of Alya in northwest of the town of Tal Tamer". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2015. 
  26. ^ sohranas. "YPG advances in Tal Tamer, and the clashes continue in the countryside of Idlib". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2015. 
  27. ^ sohranas. "YPG advances and seizes parts in Tal Hormoz area". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2015. 
  28. ^ Master. "YPG and U.S led coalition air strikes kill 10 IS in al-Hasakah countryside". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2015. 
  29. ^ sohranas. "YPG and allied factions advance again in Ayn al- Arab "Kobani" and Tal Tamer and seize new strategic areas". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2015. 
  30. ^ Master. "YPG and allied gunmen advances in Tal Tamir countryside". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2015. 
  31. ^ sohranas. "170 IS militants killed in the last 48 hours in al- Hasakah, and YPG could sieze [[[كذا|ك‍]]] about 20 villages". Syrian Observatory For Human Rights. تمت أرشفته من الأصل في 22 May 2015. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2015.  وصلة إنترويكي مضمنة في URL العنوان (مساعدة)
  32. ^ sohranas. "YPG and allied forces seize wide areas in Abdul Aziz Mountain". Syrian Observatory For Human Rights. تمت أرشفته من الأصل في 22 May 2015. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2015. 
  33. ^ sohranas. "YPG and allied forces seize the village of Aghaybesh in al- Hasakah". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2015. 
  34. ^ sohranas. "The regime forces lose the last border crossing with Iraq, and YPG seizes 4 villages around the town of Tal Tamer". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2015. 
  35. ^ "Kurdish fighters in Syria on the march against IS militants". Yahoo News. Associated Press. 28 May 2015. تمت أرشفته من الأصل في 26 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2015. 
  36. ^ "YPG/J forces liberate 5 more villages". اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2015. 
  37. ^ "YPG clashes with IS near and inside the province of al- Raqqa". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015. 
  38. ^ "At least 50 members of the regime forces and allied militiamen killed and wounded in an attack launched by IS on the city of al- Hasakah". Syrian Observatory For Human Rights. 30 May 2015. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2015. 
  39. ^ "Syrian army regains ground against Islamic State in Hasaka city". SBS. Reuters. 7 June 2015. 
  40. ^ Leith Fadel (8 June 2015). "Syrian Armed Force are triumphant at Al-Hasakah City". Al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2015. 
  41. ^ July 15: Defense Units Deny One More ISIL Supply Route to Raqqa
  42. ^ July 17: Major Offensive Against ISIL Terrorists Beleaguered Inside Hasakah
  43. ^ Aug 8: Multiple Terrorist Attacks Repelled By the Combined Defense Units in Tal Hamis, Sarrin and Afrin: Rojava Aug 7

وصلات خارجية[عدل]