هلال السيالي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هلال السيالي
معلومات شخصية
الميلاد 1351هـ - 1931م
قرية الخشاشه بالطائف السعودية
الوفاة 1421هـ
بالطائف  السعودية
الجنسية سعودي  السعودية
الحياة العملية
النوع نبطي ، شعر المحاورة
المهنة شاعر
P literature.svg بوابة الأدب


هو الشاعر هلال بن سعد بن محفوظ السيالي العتيبي من قبيلة السياييل من بني سعد التي تنحدر إلى قبيلة عتيبة.

مولده ونشاته[عدل]

ولد في وادي السياييل وبالتحديد في قرية الخشاشة في عام 1351هـ -الموافق 1931م .نشأ في كنف والده الشاعر سعد بن محفوظ السيالي الذي ورث الشعر منه وماكاد الشاعر هلال السيالي ان يصل العشرين الا وهو يقرض الشعر ويحسن معانيه.

بدايته الشعرية[عدل]

كما اسلفنا فانا شاعرنا هلال السيالي قرض الشعر وهو في العشرين من عمره فبدأ في المحاورة في قرى بني سعد حيث التقى فيما بعد بالشاعر محمد بن تويم الثبيتي وكونا

ثنائي في قرى بني سعد وخارجه يعد من أقوى الثنائيات في ذلك العصر. بعدها التقى بعدد من الشعراء امثال:مطلق الثبيتي ومحمد الجبرتي. و عبد الله المسعودي وصياف الحربي ورشيد الزلامي وفيصل الرياحي وحبيب العازمي وعايض أبورجيلة.

سيرته الشعرية[عدل]

1951(1371)-1961(1381):كانت بداياته الشعرية كشاعر محاورة من الدرجة الثانية على مستوى منطقة جنوب الطائف. 1962(1382)-1972(1392):اشتهر الشاعر هلال السيالي على مستوى منطقة جنوب وشرق الطائف وصار من كبار شعراء المنطقة.

1973(1393)-1983(1403):يعتبر العصر الذهبي للشاعر هلال السيالي إذا اشتهر الشاعر على مستوى المنطقة الغربية بعد عده محاورات مع صياف الحربي ومطلق الثبيتي ،ومحمد الجبرتي وعبدالله المسعودي و مستور العصيمي وبالتحديد في مدينة مكة المكرمة وصار يعد اسمه مع أسماء هؤلاء الشعراء الكبار.

1404(1984)-1415(1995):هو العقد الأخير للشاعر هلال السيالي في ساحة المحاورة فكان له في هذا العقد عديد من المهرجانات والمحاورات الجميلة من أهمها على الترتيب: 1405:مهرجان المغترة الذي يشرف عليه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد.والذي كان في مدينة الرياض بحضور عدد من كبار شعراء المحاورة 1407:مهرجان الجنادرية الذي يرعاه الحرس الوطني تحت رعاية الأمير عبد الله بن عبد العزيز انذاك.

1416(1996)_حتى وفاته:اعتزل عن ساحة الشعر ولكن لم يترك المحاورات فكان في العام الواحد يحضر حفل واحد ولكن في حدود الاقارب والقبيلة والاصدقاء ففي عام 1416 كان له محاوره على الزير ومحاورة قصيد وعام 1417 محاورة على الزير مع صياف الحربي في قصر السلام وعام 1418هجري محاوره مع فراج ومحاورتين مع عواض الشهيب وعام 1419هجري محاورة على الزير مع مستور العصيمي

محاورة مع صياف الحربي :

هلال الخديدي قام يقرب من الديرة

و اظنه يجي من دونها و يتعداها

شرا بندق(ن) معها ثلاثين تثويرة

ولا غلق البارود روح و خلاها

هلال السيالي :

نشدنا عن الحربي واثر سيرة سيرة

و يا حلو منطقها و يا مر معناها

انا سامع(ن) حلمك وداري بتفسيرة

هلال الخديدي لا لقاها توطاها

صياف الحربي :

تلفت يمين يسار و الخيرة الخيرة

و من يعرف ادناها يبا يعرف اقصاها

انا اعرفك صاحب علم مافيك تقصيرة

توطا ثلاث و وحدة ما تهقواها

هلال السيالي :

بغيت اتلفت مير ردتني الجيرة

و جيرتك يا صياف والله ما انساها

و كم واحد قبلك تعب في مشاويرة

و من دور لهذيك لابد يلقاها

صياف الحربي :

طريقك طويل و فيه لفه و تدويرة

و بندقك وقفها على حد مرماها

و هلال يتحدانا لا دقت مزاميرة

بعد طاحت السلم ولاعاد يرقاها

هلال السيالي :

طريقك قصير وفيه دقت مساميرة

و لكن خل العازبه في مضحاها

انا شايف حفلك و كثرة جماهيرة

وناس(ن) تعشيها وناس(ن) تغديها

صياف الحربي :

ذهبكم قديم يباع من غير تسعيرة

و حنا ندور للغنيمة و جبناها

ومحاوره مع الشاعر حبيب العازمي :-

هلال السيالي :

ياحبيب قوم جاك العلم من بعد المسافة

وانتبه للاولة والثــــــــــانية واللي بعدها

خل قلبك مع يمـــــــينة مار لاترجع خلافة

والبيوت الثابتة من ساسها ثابت عمدها

حبيب العازمي :

ياهلال علومنا فالملـــــــــــــعبة مامن كلافة

وانت دورها ترى من دور الحاجة وجدها 

لاتوصي واحدن بالعين شاف الدرب شـافة

اشرب الماء من عدود يندم اللي ماوردها

هلال السيالي : 

كل شاعر نعرفة من مطــــلعة مفهوم قافة

والقلوب الميتة تمسي وتصبح في لحدها 

يا نظيف القلب مابوصيك في درب النظـافة

دعوتي ماتنجحد عان الزلامي ماجحدها 

حبيب العازمي : 

كم عدد حجاج مكة يامؤســـــــــــسة الطوافة

كثرة الحجاج والهراج ما يحصي عددها 

ياهلال الله يبارك فيــــــــك ماحب اللقافة

والزلامي ماسمعنا ذا الشهادة من شهدها

هلال السيالي : 

انت وش زعلك يوم الراس ضفــــــــــينا لحافة

لا تعقدها ترى العقدة سبب للي عقدها

لا تغــــــــــــرك ضحكة الايـــــام وردة وانحرافة

والرقـــوم الاولة ما تنجحد للي رصدها 

حبيب العازمي : 

اكتبوها فالصحافة يامنــــــــــاديب الصحافة

ماتت الناقة وروس اديوسها في فم ولدها 

اقفت الدنا باهــــــــــــــلها ياحسافة ياحسافة

الرجال اللي تواعدنا وتافي في وعدها 

هلال السيالي :

ياحبــــــيب ماعلي اخلاف ما منكم مخافة

روح فك اللي تشوف ارويسها من تحت يدها 

انت في عهد الشريف اللي يهذري بالشرافة

والعصيدة عارفين اقديرها واللي عصدها 

حبيب العازمي : 

يوم شفت البرق يبــــــــــــرق قلت يارب الريافة

واثرها مزنة خريف برقهـا يذبح رعدها 

انعمر جسر المحبة وانكسر جسر الرصــافة

خل اهل بغداد تقعد من بلدها في بلدها

هلال السيالي : 

انت منت اضعيف لكن كن ودك بالضـــــــعافة

واعذاب اعيونك اللي كحلها سبب رمدها

ما بوصفلك شــــــــــعيل اللي يثنى في كتافة

ماندورلك نكــــــــد لكن خلك في نكدها

وفاته[عدل]

توفي في عام 1421هـ رحمة الله. في منزله بالطائف

المراجع[عدل]

أقارب