تفتقر سيرة هذه الشخصية الحية لمصادر موثوقة

هواري الدوفان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Tango-nosources.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تفتقر سيرة هذه الشخصية الحيّة إلى الاستشهاد بأي مصدر موثوق يمكن التحقق منه. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. في سير الأحياء، يُزال المحتوى فوراً إذا كان بدون مصدر يدعمه أو إذا كان المصدر المُستشهد به مشكوكاً بأمره. (أبريل 2019)
هواري سيواني
معلومات شخصية
الميلاد 10 مايو 1971 (العمر 49 سنة)
وهران
الجنسية  الجزائر
الحياة الفنية
الاسم المستعار هواري الدوفان
النوع الراي
الآلات الموسيقية صوت بشري  تعديل قيمة خاصية (P1303) في ويكي بيانات
آلات مميزة السانتي
شركة الإنتاج Edition AVM - Edition Platinum - Edition Red-Son - SUN HOUSE Edition Anouar Dakar Ben attou
المهنة مغني
سنوات النشاط 1990
تأثر بـ الشاب حسني  تعديل قيمة خاصية (P737) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع HouariDauphin.com

هواري الدوفان (ولد في 10 مايو 1971(1971-05-10) في وهران) مغني راي جزائري.

سيرة[عدل]

الهواري ابن لأب قبائلي وأم وهرانية، عاش طفولته في الدرب وباراديس (عين الترك) في منزل جدته، بعد وفاة والدته في طفولته. في سن الخامسة عشرة، هواري يبدأ الغناء الراي في المطاعم وللأفراح. وفي سن مبكرة، التحق بمعهد وهران. وقدم أول مشاهد له، في الأفراح الشابة والطموحة، والزفاف المنظمة في المدينة والبلدات المحيطة بها. دعي في كل مرة، للغناء مع فرقته الموسيقية الصغيرة. بدأ بناء مسيرته المهنية مع ازدياد سمعته في عام 1996 م .في حين أنه يغني أيضا في ملهى ليلي يدعى "الدلفين الوردي"، والذي أخذ منه لقب دوفين.[1]

أطلق ألبومه الأول مع كلمات كتبها العزيز غوربالي، في حين حمل التركيب توقيعه، رافقه ثلاثة موسيقين في هذا الألبوم وهم: علي بو عبد الله، حسين شريّط وهواري شومال. الألبوم، الذي عنوان الاغنية الأشهر «يا لميما خليني نروح» (ياأماه دعيني أرحل) وهو بداية قوية لجذب الجمهور. وفي وقت لاحق، قام بجولات في: فرنسا، سويسرا، بلجيكا، النرويج، السويد، هولندا حتى كندا.[2]

المهرجانات[عدل]

كان هواري مقدم لبعض المهرجانات في الجزائر مثل مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي[3] أو مهرجان الأغنية العربية جميلة[4] وفي بلد مجاور تونس والمغرب.[5] وسجل هواري العديد من الألبومات. منذ ما يقرب من عشر سنوات، لديه حوالي أربعين شريط سمعي في السوق. العناوين المعروفة هي: «كيف راي هبلني» و«مامامية» الذي صدر في عام 1997 م ، «ويلي ويلي ما دارت في الشيرة» الذي صدر في عام 1999 م «نكري لعمري في الشيراتون»، الذي صدر في عام 2001 م و «شحال نبغي نقلش عمري »، في عام 2006 م.[6]

ألبومات[عدل]

  • 1997 – «كيف راي هبلني»
  • 1997 – «مامامية»
  • 1999 – «ويلي ويلي ما دارت في الشيرة»
  • 2001 – «نكري لعمري في الشيراتون»
  • 2006 – «شحال نبغي نقلش عمري »
  • 2008 – «مزال ما بريت ملي كواك»
  • 2010 – «تعرفيني نبغيك»
  • 2010 – «تاكسي»
  • 2010 – «حبيبة قلبي»
  • 2010 – «جو بانس ا توا، جو بانس»:
  • 2011 – «مال عمري تبكي»
  • 2011 – «رزقي و مالي»
  • 2011 – «شكون لى تعيطلى» من التي تنادي (تهاتف) ني
  • 2011 – «خايف عليك»
  • 2011 – «رودي بالك»:خذي حذرك
  • 2011 – «محتمة نخليك»: مضطر لتركك
  • 2012 – «سي فاسيل نربحلك العيب» : أمر سهل أن أخاصمك
  • 2012 – «العلا بغات»: ارادت العلو
  • 2014 – «درتيلي الرغوة»: وضعتي علي الغشاوة
  • 2015 – «زهري» :حظي
  • 2016 – «يا ملاك»

انظر ايضًا[عدل]


مصادر[عدل]

  1. ^ M. Fika, « Houari Dauphin : « La voix du raï » », في Info Soir, 05 mars 2004 ISSN 1112-9379 [النص الكامل (pages consultées le 05 février 2012)] . نسخة محفوظة 3 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Samir Ben Djafar, « Ils font fondre la glace canadienne : « Montréal-Concert de Houari Dauphin et Khalass » », في El Watan, 13 mars 2007 ISSN 1111-0333 [النص الكامل (pages consultées le 05 février 2012)] . نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ « Houari Dauphin supplée à l'absence de Nadjoua Karam », في La Tribune, 30 juillet 2009 [النص الكامل (pages consultées le 05 février 2012)] . نسخة محفوظة 2 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Farid Rouibah, « Diana Haddad et Houari Dauphin animeront la clôture : « Festival de la chanson arabe de Djemila » », في L'Expression, 13 août 2009 [النص الكامل (pages consultées le 05 février 2012)] .
  5. ^ Benabdeljabar Benyahia, « Houari Dauphin à La voix de l'Oranie : « Je souhaite que le Festival du raï revienne à Oran » », في La Voix de l'Oranie, 05 août 2010 [النص الكامل (pages consultées le 05 février 2012)] .
  6. ^ Samira Sidhoum, « Houari Dauphin fait un tabac : « De l'ambiance ! » », في Horizons, 31 juillet 2009 [النص الكامل (pages consultées le 05 février 2012)] . نسخة محفوظة 7 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.


Flag of Algeria.svg
هذه بذرة مقالة عن مغني جزائري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.