هيرمان فايل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هيرمان فايل
(بالألمانية: Hermann Klaus Hugo Weyl)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Hermann Weyl ETH-Bib Portr 00890.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة هيرمان كلاوس هوغو فايل
الميلاد 9 نوفمبر 1885(1885-11-09)
إلمسهورن، ألمانيا
الوفاة 8 ديسمبر 1955 (70 سنة)
زيورخ، سويسرا
مواطنة Flag of the German Empire.svg الإمبراطورية الألمانية
Flag of Germany (3-2 aspect ratio).svg جمهورية فايمار
Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في الجمعية الملكية[1]،  والأكاديمية البابوية للعلوم[2]،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  والأكاديمية الألمانية للعلوم ليوبولدينا[3]،  والجمعية الفيزيائية الأمريكية،  وجمعية الرياضيات في لندن[1]،  والأكاديمية البافارية للعلوم والعلوم الإنسانية،  والأكاديمية الوطنية للعلوم  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المؤسسات معهد الدراسات المتقدمة
جامعة غوتنغن
المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيورخ
المدرسة الأم جامعة غوتنغن
شهادة جامعية دكتوراه في الفلسفة،  وشهادة التأهل للأستاذية،  ودكتوراة فخرية،  ودكتوراة فخرية،  ودكتوراة فخرية،  ودكتوراة فخرية  تعديل قيمة خاصية (P512) في ويكي بيانات
مشرف الدكتوراه ديفيد هيلبرت[4]
طلاب الدكتوراه ألكسندر وينشتاين
التلامذة المشهورون سوندرز ماكلين
المهنة رياضياتي،  وفيزيائي،  وفيلسوف،  وأستاذ جامعي،  وعالم نفس  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الألمانية[5]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل فيزياء رياضية
موظف في جامعة غوتينغن[6]،  ومعهد الدراسات المتقدمة،  وجامعة برنستون  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
سبب الشهرة انظر إلى قائمة المواضيع المنسوبة إلى هيرمان فايل
تأثر بـ إيمانويل كانت  تعديل قيمة خاصية (P737) في ويكي بيانات
الجوائز
زمالة الجمعية الملكية[7]
التوقيع
Hermann Weyl signature.svg

هيرمان كلاوس هوغو فايل، حائز على زمالة الجمعية الملكية (9 نوفمبر 1885- 8 ديسمبر 1955) هو عالم رياضيات ألماني، وفيزيائي نظري وفيلسوف. على الرغم من أنه قضى معظم حياته العملية في زيورخ بسويسرا ثم برينستون بولاية نيو جيرسي، فقد ارتبط بتراث جامعة غوتنغن للرياضيات، ممثلًا ديفيد هيلبرت وهيرمان مينكوفسكي.

كان لأبحاثه أهمية كبرى في الفيزياء النظرية وكذلك القواعد الرياضية البحتة بما في ذلك نظرية الأعداد. واعتُبِر واحدًا من أكثر علماء الرياضيات تأثيرًا في القرن العشرين، وعضوًا مهمًا في معهد الدراسات المتقدمة خلال سنوات تأسيسه الأولى.[8][9][10]

نشر فايل بعض الأعمال التقنية والعامة حول المكان، والزمن، والمادة، والفلسفة، والمنطق، والتناظر، وتاريخ الرياضيات. وكان من أوائل من ابتدعوا الجمع بين النسبية العامة وقوانين الكهرومغناطيسية. في حين لم يطمح أي عالم رياضيات من جيله إلى «عالمية» هنري بوانكاريه أو هيلبرت، اقترب فايل منها أكثر من أي شخص آخر. علق مايكل عطية، على وجه الخصوص، بأنه متى ما تحرى موضوعًا رياضيًا، وجد أن فايل قد سبقه.[11]

سيرة حياته[عدل]

ولد فايل في إلمسهورن، وهي بلدة صغيرة قرب هامبورغ، في ألمانيا، والتحق بالثانوية المسيحية في ألتونا.[12]

منذ عام 1904 حتى عام 1908، درّس الرياضيات والفيزياء في غوتنغن وميونيخ. نال درجة الدكتوراه في جامعة غوتنغن تحت إشراف ديفيد هيلبرت، الذي كان فايل معجبًا به بشدة.

في سبتمبر 1913 في غوتنغن، تزوج فايل من فريدريك بيرثا هيلين جوزيف (في 30 مارس 1893-5 سبتمبر 1948)[13][14] والتي دُعيَت باسم هيلين (اسم التدليل «هيلا»). كانت هيلين ابنة للدكتور برونو جوزيف (13 ديسمبر 1861 -10 يونيو 1934)، وهو طبيب نال لقب السانيتيترات (لقب شرفي للطبيب) في ريبنيتس دامغارتن، ألمانيا. كانت هيلين فيلسوفة (تلميذة عالم الظواهر إدموند هوسرل) ومترجمة للأدب الإسباني إلى الألمانية والإنجليزية (خاصة أعمال الفيلسوف الإسباني خوسيه أورتيغا إي غاسيت).[15] بفضل علاقة هيلين الوثيقة مع هوسرل، أصبح هيرمان على دراية بفكر هوسرل وتأثر به تأثرًا جمًا. أنجب هيرمان وهيلين طفلين، فريتز واكيم فايل (19 فبراير 1915-20 يوليو 1977) ومايكل فايل (15 سبتمبر 1917-19 مارس 2011)،[16] ولد كلاهما في زيورخ، سويسرا. توفيت هيلين في برينستون بولاية نيوجيرسي في 5 سبتمبر 1948. أقيم حفل تأبين على شرفها في برينستون في 9 سبتمبر 1948. شمل المتحدثون في حفل تأبينها ابنها فريتز واكيم فايل وعلماء الرياضيات أوزوالد فيبلن وريتشارد كورانت.[17] في عام 1950 تزوج هيرمان من النحاتة إلين بير (لونشتاين قبل الزواج) (17 أبريل 1902-14 يوليو 1988)،[18] أرملة البروفيسور ريتشارد جوزيف بير (11 سبتمبر 1892 -15 ديسمبر 1940) من زيورخ.[19]

بعد أن شغل منصبه التدريسي لعدة سنوات، غادر فايل غوتنغن في عام 1913 متجهًا إلى زيورخ ليتولى رئاسة قسم الرياضيات[20] في المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيورخ، حيث أصبح زميلًا لألبرت أينشتاين، الذي كان يعمل على تفاصيل نظرية النسبية العامة. كان لأينشتاين تأثير دائم على فايل، إذ أصبح مفتونًا بالفيزياء الرياضية. في عام 1921، التقى فايل بإرفين شرودنغر، عالم الفيزياء النظري، وكان آنذاك أستاذًا في جامعة زيورخ. وكانا سيصبحان صديقين مقربين مع مرور الوقت. أقام فايل علاقة حب طائشة مع زوجة شرودنغر أنيماري (آني) شرودنغر (بيرتل قبل الزواج)، في حين كانت آني في نفس الوقت تساعد في تربية روث جورجي إريكا مارش، الابنة غير الشرعية لإرفين، والتي ولدت في عام 1934 في أكسفورد بإنجلترا.[21][22]

شغل فايل منصب المتحدث العام للمؤتمر الدولي لعلماء الرياضيات (آي سي إم) في عام 1928 في بولونيا[23] ومنصب متحدث مدعو للمؤتمر الدولي في عام 1936 في أوسلو. عمل أستاذًا زائرًا في جامعة برينستون للعام الدراسي 1928-1929، حيث أجرى بحثًا مع هوارد بّي. روبرتسون.[24][25]

غادر فايل زيورخ في عام 1930 ليشغل مكان هيلبرت في غوتنغن كخليفة له، وترك هذا المنصب حين استحوذ النازيون على السلطة في عام 1933، خاصة أن زوجته كانت يهودية. عُرض عليه في البداية أحد أعلى المناصب في معهد الدراسات المتقدمة الجديد في برينستون، نيو جيرسي، لكنه رفض لأنه لم يرغب بمغادرة وطنه. مع ازدياد الوضع السياسي في ألمانيا سوءًا، غير رأيه وقبل المغادرة حين عُرِض عليه هذا المنصب مجددًا. وبقي هناك حتى تقاعده في عام 1951. قضى وقته مع زوجته الثانية إلين بين برينستون وزيورخ، وتوفي إثر نوبة قلبية في 8 ديسمبر 1955 أثناء إقامته في زيورخ.

أُحرِقت جثة فايل في زيورخ في 12 ديسمبر 1955.[26] وبقي رماده في أيدٍ أمينة حتى عام 1999، ثم دُفِن في مدفن كولومباريوم في الهواء الطلق في مقبرة برينستون. دُفنَت بقايا نجل هيرمان مايكل فايل (1917-2011) بجوار رماد هيرمان في نفس مدفن كولومباريوم.[27]

كان فايل مؤمنًا بالواحدية.[28]

مراجع[عدل]

  1. ^ http://www-history.mcs.st-andrews.ac.uk/Biographies/Weyl.html — تاريخ الاطلاع: 9 نوفمبر 2017 — المخترع: جون أوكونور و إدموند روبرتسون
  2. ^ http://www.pas.va/content/accademia/en/academicians/deceased/weyl.html
  3. ^ https://www.leopoldina.org/de/mitglieder/mitgliederverzeichnis/member/5394/ — تاريخ الاطلاع: 9 نوفمبر 2017
  4. ^ Weyl, H. (1944). ". 1862-1943". 4 (13): 547–526. doi:10.1098/rsbm.1944.0006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  5. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12305695b — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  6. ^ المخترع: جون أوكونور و إدموند روبرتسون
  7. ^ Newman, M. H. A. (1957). ". 1885-1955". 3: 305. doi:10.1098/rsbm.1957.0021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  8. ^ O'Connor, John J.; Robertson, Edmund F., "هيرمان فايل", MacTutor History of Mathematics archive الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  9. ^ هيرمان فايل في شجرة علماء الرياضيات
  10. ^ أعمال من إنتاج أو عن هيرمان فايل في مكتبات ورلدكات
  11. ^ Michael Atiyah, The Mathematical Intelligencer (1984), vol. 6 no. 1.
  12. ^ Elsner, Bernd (2008). "Die Abiturarbeit Hermann Weyls". Christianeum. 63 (1): 3–15. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Universität Zũrich Matrikeledition نسخة محفوظة 26 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ [1] Hermann Weyl Collection (AR 3344) (Sys #000195637), Leo Baeck Institute, Center for Jewish History, 15 West 16th Street, New York, NY 10011. The collection includes a typewritten document titled "Hellas letzte Krankheit" ("Hella's Last Illness"); the last sentence on page 2 of the document states: "Hella starb am 5. September [1948], mittags 12 Uhr." ("Hella died at 12:00 Noon on September 5 [1948]"). Helene's funeral arrangements were handled by the M. A. Mather Funeral Home (now named the Mather-Hodge Funeral Home), located at 40 Vandeventer Avenue, Princeton, New Jersey. Helene Weyl was cremated on September 6, 1948 at the Ewing Cemetery & Crematory, 78 Scotch Road, Trenton (Mercer County), New Jersey. نسخة محفوظة 26 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ For additional information on Helene Weyl, including a bibliography of her translations, published works, and manuscripts, see the following link: "In Memoriam Helene Weyl" by Hermann Weyl. This document, which is one of the items in the Hermann Weyl Collection at the Leo Baeck Institute in New York City, was written by Hermann Weyl at the end of June 1948, about nine weeks before Helene died on September 5, 1948 in برينستون. The first sentence in this document reads as follows: "Eine Skizze, nicht so sehr von Hellas, als von unserem gemeinsamen Leben, niedergeschrieben Ende Juni 1948." ("A sketch, not so much of Hella's life as of our common life, written at the end of June 1948.") نسخة محفوظة 5 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ WashingtonPost.com نسخة محفوظة 26 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ In Memoriam Helene Weyl (1948) by Fritz Joachim Weyl. See: (i) http://www.worldcat.org/oclc/724142550 and (ii) http://d-nb.info/993224164
  18. ^ artist-finder.com نسخة محفوظة 5 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ Ellen Lohnstein and Richard Josef Bär were married on September 14, 1922 in Zürich, Switzerland. نسخة محفوظة 13 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Weyl went to ETH Zürich in 1913 to fill the professorial chair vacated by the retirement of Carl Friedrich Geiser.
  21. ^ Moore, Walter (1989). Schrödinger: Life and Thought. Cambridge University Press. صفحات 175–176. ISBN 0-521-43767-9. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ [2] Ruth Georgie Erica March was born on May 30, 1934 in Oxford, England, but—according to the records presented here—it appears that her birth wasn't "registered" with the British authorities until the 3rd registration quarter (the July–August–September quarter) of the year 1934. Ruth's actual, biological father was Erwin Schrödinger (1887–1961), and her mother was Hildegunde March (née Holzhammer) (born 1900), wife of Austrian physicist آرثر مارس (February 23, 1891 – April 17, 1957). Hildegunde's friends often called her "Hilde" or "Hilda" rather than Hildegunde. Arthur March was Erwin Schrödinger's assistant at the time of Ruth's birth. The reason Ruth's surname is March (instead of Schrödinger) is because Arthur had agreed to be named as Ruth's father on her birth certificate, even though he wasn't her biological father. Ruth married the engineer Arnulf Braunizer in May 1956, and they have lived in Alpbach, Austria for many years. Ruth has been very active as the sole administrator of the intellectual (and other) property of her father Erwin's estate, which she manages from Alpbach. نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ "Kontinuierliche Gruppen und ihre Darstellung durch lineare Transformationen von H. Weyl". Atti del Congresso internazionale dei Matematici, Bologna, 1928. Tomo I. Bologna: N. Zanichelli. 1929. صفحات 233–246. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Shenstone, Allen G. (24 February 1961). "Princeton & Physics". Princeton Alumni Weekly. 61: 7–8 of article on pp. 6–13 & p. 20. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Robertson, H. P.; Weyl, H. (1929). "On a problem in the theory of groups arising in the foundations of infinitesimal geometry". Bull. Amer. Math. Soc. 35 (5): 686–690. doi:10.1090/S0002-9904-1929-04801-8. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ 137: Jung, Pauli, and the Pursuit of a Scientific Obsession (New York and London: W. W. Norton & Company, 2009), by Arthur I. Miller (p. 228).
  27. ^ Hermann Weyl's cremains (ashes) are interred in an outdoor columbarium vault in the Princeton Cemetery at this location: Section 3, Block 04, Lot C1, Grave B15.
  28. ^ Hermann Weyl; Peter Pesic. Peter Pesic (المحرر). Mind and Nature: Selected Writings on Philosophy, Mathematics, and Physics. Princeton University Press. صفحة 12. ISBN 9780691135458. To use the apt phrase of his son Michael, 'The Open World' (1932) contains "Hermann's dialogues with God" because here the mathematician confronts his ultimate concerns. These do not fall into the traditional religious traditions but are much closer in spirit to Spinoza's rational analysis of what he called "God or nature," so important for Einstein as well. ...In the end, Weyl concludes that this God "cannot and will not be comprehended" by the human mind, even though "mind is freedom within the limitations of existence; it is open toward the infinite." Nevertheless, "neither can God penetrate into man by revelation, nor man penetrate to him by mystical perception." الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]