المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

واجهة دبي البحرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

مشروع واجهة دبي البحرية هو مشروع يعد الأكبر من نوعه في العالم بتكلفة تقدر بمليارات الدولارات أعلن عنه في30 يناير 2005.

ويوفر هذا المشروع العملاق الذي كشفت عنه شركة نخيل مساحة متعددة الاستخدامات ومطلة على ساحل البحر تصل إلى 81 مليون متر مربع حيث ضم أكثر من 250 مجمعاً ومشروعاً استثمارياً في إطار مخطط رئيسي شامل. وتم تطوير المشروع ليكون أحد المعالم العقارية الدولية المميزة من خلال موقعه الاستراتيجي في الجزء الأخير المتبقي بدون تطوير من الواجهة البحرية لإمارة دبي، حيث يقع على بعد 35 كلم جنوب غربي مدينة دبي على حدود إمارة أبوظبي. وعند اكتمال المشروع شكلت واجهة دبي البحرية بوابة جديدة لإمارة دبي. وتم العمل على تخطيط وتطوير مفهوم هذا المشروع العملاق من قبل مجموعة من أفضل المهندسين والمخططين ومطوري المدن في العالم الذين قامت نخيل بجمعهم خلال العام الماضي وذلك لتطوير وجهة استثمارية غير مسبوقة سواء في دبي أو العالم. وقال ولي عهد دبي في مؤتمر صحافي س حضره مستثمرون محتملون: يركز مشروع واجهة دبي البحرية على الماء الذي يعد عنصراً ثميناً ومكوناً رئيسياً لتراثنا العريق. ويعتبر هذا المشروع فريداً من نوعه في العالم وإضافة معمارية هامة لإمارة دبي حيث نتوقع مساهمته في تطوير فرص عديدة للتنمية والاستثمار بعيد المدى في الإمارات والمنطقة بصفة عامة. وأضاف، ندعو المطورين العقاريين للاستفادة من هذه الفرص الاستثمارية من خلال التحالف مع شركة نخيل. ويمثل مشروع واجهة دبي البحرية المرحلة الأولى من مشروع أكبر يبلغ طوله نحو 75 كلم هو القناة العربية الذي يعادل طوله نصف طول قناة السويس. وستركز المرحلة الأولى من مشروع الواجهة البحرية على تطوير مدينة العرب التي ستكون بمثابة وسط مدينة تجارية مزدهرة بالنشاط والحركة تتضمن البرج الذي يعد أحد أعلى المباني في العالم. وأنشـأت نخيل شركة واجهة دبي البحرية والتي تملك الحصة الأكبر منها من أجل هذا الغرض في حين سيتم طرح نسبة 49% من الشركة لعدد من المستثمرين المختارين.

مصادر[عدل]

  • صحيفة الشرق الأوسط ـ 30 يناير 2005 العدد 9560 .