واحة الأحساء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
واحة الأحساء *
World Heritage Logo.svg موقع اليونيسكو للتراث العالمي
Jabal Al Qara Cave - Al Hassa, Saudi Arabia ജബൽ അൽ ഖാറ ഗുഹ, അൽ ഹസ, സൗദി അറേബ്യ 13.JPG
صورة لواحة الأحساء ملتقطة من أعلى جبل القارة.


الدولة  السعودية
النوع ثقافي
المعايير (i)(iii)
رقم التعريف 1563
تاريخ الاعتماد
السنة 2018
(الاجتماع الثاني والأربعون للجنة التراث العالمي)
موقع واحة الأحساء على خريطة السعودية
واحة الأحساء
واحة الأحساء

* اسم الموقع كما هو مدون بقائمة مواقع التراث العالمي
** تقسييم اليونسكو لمناطق العالم

واحة الأحساء هي أكبر واحات المملكة العربية السعودية،[1] تقع الواحة في محافظة الأحساء شرقي السعودية،[2] وتمتد على مساحة 16 ألف هكتار (160 كيلو متر مربع)، تضم الواحة بين جنباتها أكثر من مليوني نخلة وهي خامس موقع سعودي ينضم إلى قائمة مواقع التراث العالمي الإنساني لليونسكو[3]

جغرافية الواحة[عدل]

الواحة سهل خصب محصور بين شاطئ الخليج العربي وصحراء الدهناء والصمان، وتشمل مساحات واسعة مزروعة بأشجار النخيل وبعض الموالح والخضراوات، فهي أراض زراعية منبسطة ترتفع عن سطح البحر ما بين 120 و160م مع انحدار بسيط من الغرب إلى الشرق. تمتاز الواحة بمياهها الجوفية، كما أنها تنتمي إلى منطقة الأحساء والتي تعد من المناطق المدارية الجافة، حيث تنقسم السنة إلى فصلين، أحدهما صيف طويل يستمر خمسة أشهر من السنة، والآخر شتاء يتراوح بين البرودة والاعتدال، ولا يزيد الربيع والخريف عن بضعة أيام تندمج في مناخ الفصل الرئيسي الذي يليه. تهطل الأمطار في الواحة بمتوسط يتراوح بين 50 و100 ملم.[1]

المياه[عدل]

تتوفر الينابيع المتدفقة طبيعياً في واحة الأحساء عن طريق تكوين النيوجين في معظمها، وهي مياه قادمة من الجهة الغربية والجنوبية الغربية، كما يكمن سبب تجمع المياه في الواحة بالذات بسبب إحاطة صدع الغوار بالواحة بشكل هلالي بحيث يبدأ من الجنوب الغربي ابتداءً من جبل الخرماء جنوب الواحة بحوالي 20 كيلومتر، ثم يتجه شمالاً مع انحراف قليل للشرق ثم يتجه شمالاً مع انحراف قليل للغرب إلى أن ينتهي شمالاً عند بالدلاليس على بعد 20 كيلو متر من الواحة. أما ينابيع الأحساء الشهيرة في تقع في منطقة محدودة وشريط متتابع من الجهة الغربية للواحة حيث يبدأ من الجنوب الشرقي مجموعة عين برابر (وتشمل: اللويمي، أم الخيس، بهجة، ثعلبثة، أم الليف، المشيطية وغيرها) ثم يتجه غرباً ليضم (عين الخدود، وأم جمل، والحقل) ثم يتجه شمالاً ليضم (عين باهلة، والجوهرية)، ثم يخرج من الواحة بالاتجاه الشمالي الغربي ليحتضن مجموعة (عين الحارة، ومنصور، وأم سبعة، والحويرات).[4]

الزراعة[عدل]

بناءً على إحصاءات وزارة البيئة والمياه والزراعة (السعودية) المنشور عام 2011، بلغ عدد الحيازات الزراعية في الواحة أكثر من 25 ألف حيازة تنتشر في مساحة جغرافية تقدر بحوالي 16 ألف هكتار (160 كيلو متر)، يتجاوز فيها عدد النخيل مليوني نخلة يقدر إنتاجها السنوي بما يزيد عن 100 ألف طن من التمور. كما ينتشر في الواحة زراعة الفواكه جنبًا إلى جنب مع زراعة التمور والتي تقدر بحوالي 400 ألف شجرة فاكهه يبلغ انتاجها السنوي 13 ألف طن، أما المحاصيل الزراعية الأخرى فتستحوذ على ما مساحتها 1.800 هكتار.[5]

موقع تراث عالمي[عدل]

تم تسجيل واحة الأحساء من قبل منظمة اليونسكو كأحد مواقع التراث العالمي في فرع التراث الثقافي، وذلك في الاجتماع الذي عقدته لجنة التراث العالمي في منظمة اليونسكو في دورتها الـ 42، والتي عقدت في مدينة المنامة عاصمة مملكة البحرين، في الفترة من 28 يونيو حتى 2 يوليو 2018.[6] يشتمل الموقع على عدة معالم وهي مسجد جواثى، وقصر إبراهيم، وقصر صاهود، وقصر محيرس، وقصر أبو جلال، وميناء العقير، وجبل قارَة، وسوق القيصرية.[7]

المراجع[عدل]

  1. أ ب الأحساء قاعدة معلومات الملك خالد بن عبد العزيز. وصل لهذا المسار في 29 يونيو 2018 نسخة محفوظة 01 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ واحة الأحساء السياحة السعودية. وصل لهذا المسار في 29 يونيو 2018 نسخة محفوظة 13 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ أخبار السعودية | صحيفة عكاظ، دخل في 30 يونيو 2018. نسخة محفوظة 01 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ الأحساء نظرة على الجغرافيا والتاريخ والزراعة مجلة الواحة، 11 مارس 2011. وصل لهذا المسار في 29 يونيو 2018
  5. ^ التحول للري الحديث لسقي أشجار النخيل بواحة الأحساء الواقع والتحديات. وزارة الزراعة هيئة الري والصرف بالأحساء. صفحة 4 - 5
  6. ^ "سلطان بن سلمان" يعلن تسجيل واحة الأحساء بقائمة التراث العالمي صحيفة سبق، 29 يونيو 2018. وصل لهذا المسار في 1 يوليو 2018 نسخة محفوظة 01 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Centre، UNESCO World Heritage. "Al-Ahsa Oasis, an evolving Cultural Landscape". whc.unesco.org (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2018.