وارن بيتي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
وارن بيتي
Warren Beatty as Dick Tracy.jpg
بيتي في حفل الأوسكار 1990

معلومات شخصية
اسم الولادة هنري وارن بيتي
الميلاد 30 مارس 1937 (العمر 83 سنة)
ريتشموند، فيرجينيا
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة[1]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة آنيت بنينغ (1992-)
الشريك ليزلي كارون (1963–)[2]
مايا بليستسكايا (1966–)[2]
مادونا[3]
إيزابيل أدجاني
ديان كيتون
جولي كرستي  تعديل قيمة خاصية (P451) في ويكي بيانات
أبناء Ella Beatty  [لغات أخرى]،  وIsabel Beatty  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
عدد الأولاد 4   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية الاتصالات الجامعية الشمالية الغربية  [لغات أخرى]
Stella Adler Studio of Acting  [لغات أخرى]
جامعة نورث وسترن
Washington-Liberty High School  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة ممثل،  وممثل أفلام  [لغات أخرى] ،  ومخرج أفلام،  وكاتب سيناريو،  ومنتج أفلام،  وكاتب،  ومقدم تلفزيوني،  وممثل مسرحي  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الديمقراطي  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغة الأم إنجليزية أمريكية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

هنري وارن بيتي (من مواليد 30 مارس، 1937) هو ممثل وصانع أفلام أمريكي. رُشّح لأربع عشرة جائزة أوسكار -أربع منها لأفضل ممثل، وأربع لأفضل فيلم، واثنتان لأفضل مخرج، وثلاث لأفضل سيناريو أصلي، وواحدة لأفضل سيناريو مقتبس- وربح الأوسكار لأفضل مخرج عن فيلم ريدز (1981). بيتي هو الشخص الوحيد الذي حصل على ترشيحات لتمثيله في فيلم، وإخراجه، وكتابته، وإنتاجه، وقد حقق ذلك مرتين: المرة الأولى في فيلم هيفن كان ويت (السماء بإمكانها الانتظار) (مع باك هنري كمخرج مشارك)، والمرة الثانية في فيلم ريدز.

حصلت ثمانيةٌ من الأفلام التي أنتجها على 53 ترشيحًا لجوائز الأوسكار، وفي عام 1999، حصل على أعلى تكريم من الأكاديمية، وهو جائزة إيرفينغ جي ثالبرغ التذكارية. رُشّح بيتي لثماني عشرة جائزة غولدن غلوب، وربح ستًا منها، من ضمنها جائزة سيسيل بي دوميل الفخرية التي قُدّمت له عام 2007. ومن أفلامه المرشحة لجائزة الغولدن غلوب: سبليندور إن ذا غراس (روعة بين العشب) (1961) الذي ظهر فيه لأول مرة على الشاشة، وبوني آند كلايد (بوني وكلايد) (1967)، وشامبو (1975)، وهيفن كان ويت (السماء بإمكانها الانتظار) (1978)، وريدز (1981)، وديك تريسي (1990)، وبجزي (1991)، وبول وورث (1998)، ورولز دونت أبلاي (القواعد لا تنطبق) (2016)، والتي أنتجها جميعها أيضًا.

وصف المخرج «آرثر بن» وأحد المتعاونين مع بيتي الأخير بأنه «المنتج المثالي»، مضيفًا: «إنه يجعل الجميع يطالبون أنفسهم بأفضل ما لديهم. يبقى وارن بصورة محددة خلال أعمال المونتاج والتجميع والتسجيل. إنه يعمل بشكل واضح بجدٍ أكثر من أي شخص سبق أن رأيته».[5]

بداية حياته[عدل]

وُلد هنري وارن بيتي في 30 مارس عام 1937، في ريتشموند، فرجينيا. كانت والدته كاثلين كورين (واسم عائلتها قبل الزواج ماكلين)، معلمة من نوفا سكوشا. كان والده، آيرا أوينز بيتي، حاصلًا على درجة الدكتوراه في علم النفس التربوي ويعمل كمدرس ومدير مدرسة، بالإضافة إلى التعامل في العقارات.[6] كان أجداد بيتي مدرّسين أيضًا. كانت العائلة تنتمي إلى الكنيسة المعمدانية.[7][8] بينما كان وارن بيتي ما يزال طفلًا، نقل آيرا بيتي عائلته من ريتشموند إلى نورفوك ثم إلى أرلينغتون وويفرلي، ثم عاد إلى أرلينغتون، ليعمل في النهاية في مدرسة توماس جيفرسون الثانوية للناشئين في أرلينغتون في عام 1945. خلال خمسينيات القرن العشرين استقرت الأسرة في منطقة دومينيون هيلز في أرلينغتون.[9] شقيقة بيتي الأكبر هي الممثلة والراقصة والكاتبة شيرلي ماكلين. كان زوج خالته، هو السياسي الكندي أ. أ. ماكليود.

أصبح بيتي مهتمًا بالأفلام قبل أن يصبح مراهقًا، إذ كان يرافق شقيقته إلى المسارح. أحد الأفلام التي كان لها تأثير مبكر مهم عليه هو ذا فيلادلفيا ستوري ( قصة فيلادلفيا) (1940)، والذي شاهده عندما أُعيد إصداره في الخمسينيات. لاحظ تشابهًا قويًا بين بطلة الفيلم، كاثرين هيبورن ووالدته، من حيث كل من المظهر والشخصية، قائلًا إنهما يرمزان إلى «الاستقامة الدائمة». كان الفيلم الآخر الذي أثر عليه هو فيلم لوف أفير (علاقة حب) (1939)، الذي أدى دور البطولة فيه «تشارلز بوير»؛ واحدٌ من ممثليه المفضلين. وجد هذا الفيلم «مؤثرًا بشكل عميق»، ويقول عنه «هذا فيلمٌ كنت دائمًا أرغب في صنعه». وفعلًا أعاد صنع فيلم لوف أفير عام 1994، إذ لعب دور البطولة إلى جانب أنيت بينينغ وكاثرين هيبورن.[10]

كان تيكساكو ستار ثيتر أحد برامجه التلفزيونية المفضلة في خمسينيات القرن العشرين، وكان بيتي يقلد أحد المضيفين الكوميديين المنتظمين في البرنامج، ألا وهو ميلتون بيرل. قال أحد أصدقائه عن ذلك بأن بيتي قد تعلّم بأن يقوم «بتقليد رائع لبيرل ومشاهده الكوميدية»، وكثيرًا ما كان يلقي الدعابات في منزله والتي كانت مبنيةً على الحس الفكاهي الخاص ببيرل. ومن ذكريات أخته شيرلي ماكلين الدائمة عن أخيها هي رؤيته وهو يقرأ كتب يوجين أونيل أو يغني مع تسجيلات آل جولسون. في فيلم رولز دونت أبلاي (القواعد لا تنطبق) (2016)، يلعب بيتي دور هوارد هيوز، الذي يظهر وهو يتحدث عن آل جولسون ويغني أغنياته أثناء قيادة طائرته.[11]

علّقت ماكلين -على ما جعل شقيقها يريد أن يصبح صانع أفلام، وأحيانًا، كاتبًا ومنتجًا ومخرجًا وممثلًا في أفلامه: «لهذا السبب يشعر براحة أكثر عنما يكون وراء الكاميرا ... فهو يكون في  مشهد التحكم الكامل، إنه يشعر بأن عليه أن يكون مسيطرًا على كل شيء». لا ينكر بيتي هذه الحاجة لديه؛ فقد قال في حديثه عن أدواره الأولى: «عندما كنت أمثل في أفلام اعتدت أن أتقدم بمقترحات حول السيناريو والإضاءة وخزانة الملابس، وكان من عادة الأشخاص أن يقولوا لي: «ما الأمر، أتريد أن تتولى إنتاج الفيلم أيضًا؟، وكنت أقول نعم أفترض أنني أريد ذلك».[12]

التعليم[عدل]

كان بيتي نجمًا في كرة القدم في مدرسة واشنطن لي الثانوية في أرلينغتون. تشجع على الدخول في التمثيل بعد نجاح شقيقته التي كانت قد أسست نفسها مؤخرًا كنجمة هوليوودية، فقرر أن يعمل كمساعد في المسرح الوطني بواشنطن خلال الصيف السابق لسنة تخرجه من الثانوية. بعد التخرج، قيل إنه حصل على عشر منح دراسية لكرة القدم في الكليّات الجامعية، لكنه رفضها جميعها ليتجه إلى دراسة الفنون الحرة في جامعة نورث وسترن (1955-1954)، حيث انضم إلى أخوية سيغما تشاي. بعد عامه الأول، ترك الكلية وانتقل إلى مدينة نيويورك، حيث درس التمثيل على يد ستيلا أدلر في ستوديو ستيلا أدلر للتمثيل.[13]

الخدمة العسكرية[عدل]

التحق بيتي بالحرس الوطني الجوي في كاليفورنيا في 11 فبراير 1960 تحت اسمه الأصلي هنري دبليو بيتي. في 1 يناير 1961، حصل على تسريح غير مشرّف من الحرس الوطني الجوي والقوات الجوية الاحتياطية للولايات المتحدة. الأمر الذي جعله غير مؤهل للتجنيد أو لأي خدمة عسكرية.[بحاجة لمصدر]

مراجع[عدل]

  1. ^ https://libris.kb.se/katalogisering/hftx1m914h5f3nk — تاريخ الاطلاع: 24 أغسطس 2018 — تاريخ النشر: 14 مايو 2007
  2. ^ المؤلف: Peter Biskind — الناشر: سايمون وشوستر
  3. ^ العنوان : Madonna: Truth or Dare
  4. ^ http://www.theatreworldawards.org/past-recipients.html
  5. ^ Hunter, Allan. Faye Dunaway, St. Martin's Press N.Y. (1986) p. 41
  6. ^ "Warren Beatty profile". FilmReference.com. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Warren Beatty profile". Adherents.com. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Actor Warren Beatty gives public-policy graduates – and Gov. Schwarzenegger – some advice on power". berkeley.edu. جامعة كاليفورنيا (بركلي). May 21, 2005. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Trieschmann, Laura; Weishar, Paul; Stillner, Anna (May 2011). "National Register of Historic Places Inventory/Nomination: Dominion Hills Historic District" (PDF). arlingtonva.us. Arlington, VA Departments & Offices. مؤرشف من الأصل (PDF) في 19 أغسطس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Finstad, Suzanne. Warren Beatty: A Private Man, Random House (2005) pp. 70-71 (ردمك 1-4000-4606-8)
  11. ^ Rules Don't Apply review, Film Freak Central, Nov. 24, 2016 نسخة محفوظة 1 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Garrett, Gerald. Free Press-London and Detroit Free Press, Oct. 1, 1967, p. 27
  13. ^ "Warren Beatty: Rebel with a cause". الغارديان. January 23, 1999. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]