وثائق أنجلو ساكسونية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الوثائق الأنجلو ساكسونية هي عبارة عن مجموعة من الحوليات في الإنجليزية القديمة التي تؤرخ لتاريخ الأنجلو ساكسون. تم إنشاء المخطوط الأصلي منها في وقت متأخر من القرن 9، وربما في وسيكس , في هد القريد العظيم أدلى نسخ متعددة من أن الأصلية والتي تم توزيعها على الأديرة في جميع أنحاء إنجلترا. حيث تم تحديثها بشكل مستقل. و كان لا يزال تحديثها بنشاط حتى 1154.

تسعة مخطوطات ما زالت موجودة حتى الآن سواء بشكل كامل أو جزئي، مع أنها لا تتساوى من حيث القيمة التاريخية وأنها ليست نسخاً أصلية أيضاً. أقدم يبدو أنه قد بدأ في أواخر عهد ألفريد،تم كتابتها في بيتربورو الدير بعد اندلاع حريق فيها في 1116 . . تقريبا جميع المواد في الوقائع هى في شكل حوليات، حسب السنة، وأقرب مؤرخة في عام 60 قبل الميلاد (تاريخ حوليات 'لغزوات القيصر لبريطانيا)،وعند هذه النقطة تبدأ السجلات المعاصرة. هذه المخطوطات مجتمعة هي المعروفة باسم وقائع الأنجلوسكسونية.

بعض الوقائع ليست منحازة: هناك مناسبات عندالمقارنة مع مصادر القرون الوسطى الأخرى يجعله واضح أن الكتبة الذين كتبوها حذفوا الأحداث أو قالوا الإصدارات من جانب واحد،وهناك أيضا أماكن حيث الإصدارات المختلفة تتعارض مع بعضها البعض . اذا اخذناها ككل فلنجد ان الوقائع هو المصدر التاريخي الوحيد الأكثر أهمية للفترة في إنجلترا بين رحيل الرومان والعقود التي تلت الفتح نورمانى. والكثير من المعلومات الواردة في وقائع لم يتم تسجيلها في أي مكان آخر. وبالإضافة إلى ذلك، هذه المخطوطات هي مصادر مهمة بالنسبة لتاريخ اللغة الإنجليزية، بصفة خاصة، و مثال على اقدم الامثلة التاريخية للقرون الوسطى نص بيتربرو .

سبعة من النصوص الباقية في المكتبة البريطانية, والاثنان الباقيان في مكتبة بوديليا في اكسفورد و في مكتبة باركر في جامعة كوربس كريستى.

التأليف[عدل]

جميع المخطوطات المحفوظة إلى اليوم عبارة عن نسخ، لذلك من غير المعروف على وجه الدقة أين أو متى أُلفت الوثائق. يُتّفق عامّة على أن النسخة الأصلية -المعروفة أحيانًا باسم حوليات الإنجليزية المبكرة- كُتبت في أواخر القرن التاسع من قبل كاتب في ويسكس.[1] جادل فرانك سنتون بدليل] داخليّ على أنّها جُمعت لأول مرة من قبل كاهنٍ دنيوي، ولكن ليس ملكيًا؛ «وأن منشأها هو إحدى المقاطعات الجنوب غربية.. في نقطة ليست ببعيدة عن الحدود بين سومرست ودورست».[2] بعد جمع الوثائق الأولى، نُسخ ووُزّعت على مجموعة من الأديرة. صُنعت نسخُ إضافية، من أجل توزيعٍ لاحق لاستبدال المخطوطات الضائعة، وجُددت بعض المخطوطات بشكل منفصل عن بعضها. كما نجا بعضٌ من نُسها اللاحقة.[3]

كُتبت أقدم وثيقة موجودة، وثيقة باركر، من قبل كاتب واحد حتى سنة 891. كتب الكتب رقم العام، DCCCXCII، في حاشية السطر التالي؛ كُتبت مواد لاحقة من قبل كُتّاب آخرين. وهذا ما يوضح كتابة الوثيقة قبل عام 892؛ دليل آخر يقدمه الأسقف أسر باستخدامه الوثيقة في عمله حياة الملك ألفرد، والذي كُتب في سنة 893. من المعروف بأن مخطوطة وينشيستر هي على الأقل انتقالان من الوثيقة الأصلية؛ نتيجة لذلك؛ لا يوجد دليل على أن المخطوطة جُمعت في وينشستر. كما تصعب العودة بدقّة إلى تاريخ التأليف،[4] إلّا أنه يُعتقد عامّة بعودة تاريخ تأليف الوثيقة إلى فترة حكم ألفرد العظيم (99 – 871)، إذ سعى ألفرد إلى إحياء التعلم والثقافة خلال فترة حكمه، وشجع استخدام الإنجليزية كلغة مكتوبة. قد تكون الوثيقة، إضافة إلى توزيع نسخ منها إلى مراكز التعلم، نتيجةّ للتغييرات التي قدمها ألفرد.[5]

المراجع[عدل]

  1. ^ G. O Sayles, The Medieval Foundations of England (London 1966) p. 7
  2. ^ F. M. Stenton, 'The South-Western Element in the Old English Chronicle', in A. G. Little ed, Essays in Medieval History presented to T. F. Tout (Manchester 1925) p. 22
  3. ^ Swanton, The Anglo-Saxon Chronicle, pp. xx–xxi.
  4. ^ Wormald, "Alfredian Manuscripts", p. 158, in Campbell et al., The Anglo-Saxons.
  5. ^ Hunter Blair, Roman Britain, p. 12.