وثنية كلتية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الشرك الكلتي المشهور باسم الوثنية الكلتية،[1][2][3] يتضمن المعتقدات والممارسات الدينية التي كانت تعتنقها شعوب العصر الحديدي الذين سكنوا أوروبا الغربية والمعروفين اليوم باسم الكلتيين، تقريبًا ما بين سنة 500 قبل العصر المسيحي إلى سنة 500 بعد العصر المسيحي التي ضمت العهد اللاتيني (La Tène period) والعهد الروماني، أما بالنسبة لـكلت الجزر (Insular Celts) فشملت العصر الحديدي البريطاني والأيرلندي.

وكان الشرك الكلتي عنصرًا من عناصر مجموعة أكبر من الأديان الإلحادية الموجودة في الأسرة الهندية الأوروبية. وشهدت هذه المجموعة من الأديان درجة كبيرة من الاختلاف على المستويين الجغرافي والزمني رغم أنه "يمكن اكتشاف أوجه تشابه هيكلية كثيرة من وراء هذا الاختلاف"[4] الأمر الذي سمح بوجود "تجانس ديني أساسي" بين الشعوب الكلتية.[5]

وتتكون الآلهة الكلتية من مجموعة هائلة من أسماء الآلهة المسجّلة في وصف الأعراق البشرية الإغريقية الرومانية وعلم دراسة النقوش. ومن أبرز تلك الآلهة تيوتاتيس (Teutatis) وترانيس (Taranis) ولوجوس (Lugus). ووردت أسماء شخصيات من الأساطير الأيرلندية المنسوبة للقرون الوسطى في علم الأساطير المقارن، وفسرت على أنها مأخوذة من كتابات يوهيميروس عن آلهة كلت الجزر في عصر ما قبل المسيحية. أما السمة التي برزت بشدة في الأديان الكلتية على النحو الوارد إلينا في التأريخ الروماني فهي إسرافهم في تقديم القرابين البشرية. وفقًا للروايات اليونانية والرومانية، كان يعيش في بلاد الغال - بريطانيا وأيرلندا - طبقة كهنوتية من "المتخصصين في الدين والسحر" يطلق عليها درويدس، إلا أنه لم يرد إلينا من خبرهم إلا القليل النادر.[6]

فبعد غزو الإمبراطورية الرومانية لبلاد الغال (58–51 قبل العصر المسيحي) وجنوب بريطانيا (43 بعد العصر المسيحي)، بدأت الممارسات في الأديان الكلتية تتخذ منحى الرومنة، الأمر الذي نجم عنه ثقافة غالي رومانية توفيقية مع معتقداتها الدينية والمجموعة الكبيرة من الآلهة مثل سيرنونوس (Cernunnos) وأرشيو (Artio) وتيليسفوروس (Telesphorus) وغيرهم.

وفي القرنين المتأخرين الخامس والسادس، أصبحت المسيحية هي العقيدة المسيطرة في المنطقة الكلتية خلفًا للمعتقدات المسيحية. ومع ذلك تركت المعتقدات المسيحية تراثًا كبيرًا في البلاد الكلتية لتؤثر في الميثولوجيا اللاحقة ومثلت أساسًا بنيت عليه حركة دينية جديدة هي الوثنية الجديدة الكلتية (Celtic Neopaganism) ظهرت في القرن العشرين.

المراجع[عدل]

  1. ^ Ross, Anne (1974). Pagan Celtic Britain: Studies in Iconography and Tradition. London: Sphere Books Ltd.
  2. ^ Hutton, Ronald (1991). The Pagan Religions of the Ancient British Isles: Their Nature and Legacy. Oxford, UK and Cambridge, USA: Blackwell.
  3. ^ Jones, Prudence and Pennick, Nigel (1995). A History of Pagan Europe. Routledge.
  4. ^ Cunliffe, Barry (1997). The Ancient Celts. Oxford and New York: Oxford University Press. Page 184.
  5. ^ Ross, Anne (1986). The Pagan Celts. London: B.T. Batsford. Page 103.
  6. ^ Hutton, Ronald (2009). Blood and Mistletoe: The History of the Druids in Britain. Yale University Press. Page 17.

كتابات أخرى[عدل]

  • Anwyl, Edward (1906), Celtic Religion in Pre-Christian Times.
  • de Vries, Jan (1961) Keltische Religion, a comprehensive survey.
  • Duval, Paul-Marie (1976) Les Dieux de la Gaule, new ed. updated and enlarged.
  • Green, Miranda (1986, revised 2004) Gods of the Celts.
  • Macbain, Alexander (1885), Celtic Mythology and Religion (Internet Archive online edition).
  • Mac Cana, Proinsias (1970) Celtic Mythology, copious illustrations.
  • MacCulloch, J. A. (1911) The Religion of the Ancient Celts (Project Gutenberg online edition; 2009 reprint: ISBN 978-1-60506-197-9).
  • MacCulloch, J. A. (1948) The Celtic and Scandinavian Religions, Hutchinson's University Library (2005 reprint: Cosimo Classics, ISBN 978-1-59605-416-5).
  • [Maier, Bernhard (1997); originally published in German in 1994) Dictionary of Celtic religion and culture, Boydell & Brewer, ISBN 978-0-85115-660-6.
  • Sjoestedt, Marie-Louise (1949, reissued 1982; originally published in French, 1940) Gods and Heroes of the Celts, comparisons between deities of the various Celtic cultures vs Classical models.
  • Stercks, Claude (1986) Éléments de cosmogonie celtique, contains an interpretive essay on the goddess Epona and related deities.
  • Vendryes, Joseph; Tonnelat, Ernest; Unbegaun, B.-O. (1948) Les Religions des Celtes, des Germains et des anciens Slaves.

وصلات خارجية[عدل]