وحدة جيش التحرير الشعبي رقم 61398

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

وحدة جيش التحرير الشعبي رقم 61398 هي وحدة التهديد المتقدم الدائم في جيش التحرير الشعبي، يعتقد أنها مصدر الاختراقات الصينية لشبكات الحاسوب في مناطق مختلفة من العالم. 

التاريخ[عدل]

في 19 مايو 2014 أعلنت وزارة العدل الأمريكية أن هيئة محلفين اتحادية أدانت خمسة من ضباط الوحدة 61398 بتهمة سرقة معلومات سرية في قطاع الأعمال والملكية الفكرية من شركات تجارية أمريكية وكذلك زراعة برمجيات خبيثة على حواسيب هذه الشركات.[1][2] التحليل الجنائي تتبع قاعدة عمليات الهجمات إلى بناية من 12 طابقًا على طريق داتونج في منطقة متعددة الاستخدامات في بودنج في شانغهاي.[3] وكالات الاستخبارات في الولايات المتحدة تُعرف الوحدة بأسماء أخرى مثل "التهديد المتقدم الدائم 1" و"مجموعة  التعليقات" و"الصريح البيزنطي".[4][5][6][7]

أشار تقرير لشركة مانديانت Mandiant المتخصصة في أمن الحاسوب إلى أن الوحدة 61398 يُعتقد بعملها تحت قيادة المكتب الثاني في دائرة الأركان العامة لجيش التحرير الشعبي، الدائرة الثالثة.[8] وهناك أدلة على أنها تحتوي، أو أنها ذاتها، كيان تدعوه مانديانت APT1، وهو جزء من التهديد الدائم المتقدم الذي هاجم عدد كبير من الشركات والكيانات الحكومية حول العالم منذ 2006 على الأقل.

إنكار الحكومة الصينية[عدل]

أنكرت حكومة الصين مرارًا تورطها في الاختراقات.[9] وفي ردها على تقرير مانديانت عن الوحدة 61398، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية أن هذه الادعاءات "غير مهنية".[10][11]

المراجع[عدل]

  1. ^ Finkle, J., Menn, J., Viswanatha, J.
  2. ^ Clayton, M.
  3. ^ David E. Sanger, David Barboza and Nicole Perlroth (18 February 2013). "Chinese Army Unit Is Seen as Tied to Hacking Against U.S.". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2013. 
  4. ^ David Perera, Chinese attacks 'Byzantine Candor' penetrated federal agencies, says leaked cable, Fierce Government IT, 6 December 2010 نسخة محفوظة 19 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Clayton، Mark (14 September 2012). "Stealing US business secrets: Experts ID two huge cyber 'gangs' in China". كريسشان ساينس مونيتور. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2013. 
  6. ^ Riley، Michael؛ Dune Lawrence (26 July 2012). "Hackers Linked to China's Army Seen From EU to D.C.". بلومبيرغ إل بي. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2013. 
  7. ^ Michael Riley؛ Dune Lawrence (2 August 2012). "China's Comment Group Hacks Europe—and the World". بلومبيرغ بيزنس ويك. مؤرشف من الأصل في 07 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2013. 
  8. ^ "APT1: Exposing One of China's Cyber Espionage Units" (PDF). Mandiant. مؤرشف من الأصل (PDF) في 21 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2013. 
  9. ^ Xu، Weiwei (20 February 2013). "China denies hacking claims". Morning Whistle. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2013.  الوسيط |مؤلف= و |الأخير= تكرر أكثر من مرة (مساعدة)
  10. ^ Xu، Weiwei (20 February 2013). "China denies hacking claims". Morning Whistle. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2013. 
  11. ^ "Hello, Unit 61398". The Economist. 19 February 2013. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2013.