يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

وذمة مخاطية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أغسطس 2008)

يتحدث هذا المقال عن تغيرات الجلد التي تحدث في حالة انخفاض هرمون الثايرويد (قصور الغدة الدرقية ) , كلمة وذمة مخاطية كانت تستخدم على مرور التاريخ لتشير إلى قصور الغدة الدرقية بشكل عام .

للحالات الطبية الطارئة ذات العلاقة انظر الى الغيبوبة الناتجة عن الوذمة المخاطية.

هيالورونان (حمض الهيالورونيك) مثال على عديد السكريات المخاطي

الوذمة المخاطية هو مصطلح يستخدم في حالات قصور الدرقية بشكل حاد , وأيضا يستخدم لوصف التغيرات الجلدية التي تحدث في حالة تدني قصور الغدة الدرقية , وأحيانا في حالة فرط عمل الدرقية , هذا المقال هو لمناقشة التغيرات الجلدية . في سياق الكلام ، الوذمة المخاطية تشير الى ترسيب عديد السكرايد المخاطي في الأدمة مما يؤدي الى تورم المنطقة المتأثرة , واحدة من علامات الوذمة الخاطية تحدث في الأطراف السفلية هي الوذمة المخاطية أمام الظنبوب وهي تعد صفة رسمية لمرض الدراق الجحوظي وهو نوع من انواع قصور الدرقية المتعلق بالمناعة الذاتية . الوذمة المخاطية تحدث في حالات التهاب الدرقية المنسوب لهاشيموتو (التهاب الغدة الدرقية المزمن) والعديد من أمراض قصور الدرقية طويلة الأمد الأخرى بالإضافة إلى مرض الدراق الجحوظي.

كلمة وذمة مخاطية (myxedema) أصلها كلمة يونانية حيث myx تعني mucus (مخاط)،أو تعني (مادة لزجة).و edema تعني تورم (swelling).

العلامات والأعراض[عدل]

من العلامات الإضافية أيضاً: تورم الساقين والذراعين وأيضا تجمع السوائل المصلية في البطن.
رجل مصاب بالوذمة المخاطية أو قصور الدرقية الشديد يظهر لديه وجه خال من التعابير (ليس لديه علامات تدل عما في نفسه ), أيضا يظهر وجهه منفوخ حول العينين وأيضا اصفرار في وجهه.

الوذمة المخاطية قد تحدث في أسفل القدم وتدعى(الوذمة المخاطية أمام الظنبوب ) وقد تحدث خلف العينين وتدعى (الجُحوظ).

الاسباب[عدل]

من المعروف أن الوذمة المخاطية تحدث في أشكال مختلفة عند قصور الدرقية، وأيضا في حالة مرض الدراق الجحوظي . واحدة من العلامات المميزة للدراق الجحوظي هي الوذمة المخاطية التي تحدث أمام الظنبوب، الوذمة المخاطية التي تصيب الأطراف السفلية .[1] الوذمة المخاطية أكثر شيوعا في النساء منها الرجال .[2]

الوذمة المخاطية تحدث في :

الفسيولوجيا المرضية[عدل]

الوذمة المخاطية يوصف نوع محدد من الوذمة الجلدية والأدمية الناتج عن زيادة ترسيب مكونات النسيج الضام، الألياف الضامة تكون مفصولة من خلال زيادة كمية البروتين وعديد السكرايد المخاطي . هذه قد تشمل غليكوز امينو غليكان، حمض الهيالورونيك، بالاضافة الى عديدات السكاريد المخاطية الأخرى [1]. هذا المركب المكون من البروتين – عديد السكرايد المخاطي يرتبط بالماء ، وأيضا ينتج وذمة انتفاخية لا منطبعة خصوصا حول العينين واليدين والقدمين وأيضا في الحفرة فوق الترقوة ، الوذمة المخاطية مسؤلة عن زيادة سمك اللسان و الغشاء المخاطي الموجود في الحنجرة والبلعوم مما ينتج عنه كلام ثقيل متداخل و بحة في الصوت ، كلا العرضين موجودات أيضا في حالة قصور الغدة الدرقية .

الزيادة في ترسيب الغلايكوزامينوغلايكان غير مفهومة تماما ، ولكن هناك آليتين في التصور :

  1. تحفيز الأرومة الليفية، يعتقد بان تحفيز الأرومة الليفية من خلال تحفيز مستقبل الهرمون المحفز للثايرويد يزيد ترسيب الغلايكوزامينوغلايكان مما يؤدي إلى تشكل وذمة تناضحية ويؤدي إلى احتباس السوائل . من المعتقد أن العديد من الخلايا المسئولة عن تكوين النسيج الضام تتفاعل لزيادة مستوى الهرمون المحفز للثايرويد.
  2. تحفيز الخلايا الليمفاوية في مرض الدراق الجحوظي (داء جرافيز) الثايرويدي ، الخلايا الليمفاوية تتفاعل ضد مستقبلات الهرمون المحفز للثايرويد. الخلايا الليمفاوية لا تتفاعل فقط ضد مستقبلات الثايرويد ولكن ايضا مع أي نسيج لديه خلايا تظهر عليها المستقبلات ، هذا قد يؤدي الى تلف النسيج وتكون ندبة في النسيج ، مما يفسر ترسيب الغلايكوزامينوغلايكان.

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Berger, William D. James, Dirk M. Elston, Timothy G. Andrews' Diseases of the skin : clinical dermatology. (الطبعة 11th). [London]: Saunders/ Elsevier. ISBN 978-1-4377-0314-6. 
  2. ^ Schneider, Arthur S.؛ Kim, Philip A. Szanto؛ with special contributions by Sandra I.؛ Swanson, Todd A. (2009). Pathology (الطبعة 4th). Philadelphia: Wolters Kluwer Health/Lippincott Williams & Wilkins. صفحة 314. ISBN 1451109067. 
  3. ^ "Pretibial Myxedema". اطلع عليه بتاريخ 2009-03-27.