وروارية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

فصيلة الوروارية

وروار أوروبي

المرتبة التصنيفية فصيلة[1][2]  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: الحيوانات
الشعبة: حبليات
الشعيبة: فقاريات
الطائفة: طيور
الطويئفة: طيور حديثة
الرتبة العليا: زقزاقيات الشكل
الرتبة: شقراقيات
الرتيبة: شقراقانية
الفصيلة: وروارية
الاسم العلمي
Meropidae
Vigors، 1825
معرض صور وروارية  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية معرض صور كومنز (P935) في ويكي بيانات

الوروار أو القارور أو القرقر أو طير المطرأو طير الجنة أو الجواري أو الصقرقع أو أبوورقة أو وروارية أو آكل النحل أو الخُضَيْراء أو الخضيري أو الزياني[3] (الاسم العلمي:Meropidae) (بالإنجليزية: Bee-eaters) هي فصيلة الطيور تتبع رتبة الشقراقيات من طائفة الطيور[4][5] .

وصفها[عدل]

فصيلة الطيور هذه تضم 27 نوعا، وهي طيور صغيرة إلى متوسطة الحجم ولها جسم رفيع و طويل نسبيا، ويبلغ طول الطائر ما بين 17 و 35 سم، والوزن ما بين 15، و85 جم وهي طيور تعيش في مجموعات ويميزها منقارها الطويل المدبب والمقوس لأسفل وأجنحتها كبيرة وحادة الطرف ولها قدرة عالية في مجال الطيران يساعدها في ذلك طول جناحيها وطول الذيل أيضا .

الأرجل قصيرة بصفة عامة وكذلك الأقدام فهي صغيرة وضعيفة، و تجثم هذه الطيور على أسلاك التلغراف وعلى الأغصان وتنطلق من هناك، لاصطياد غذائها، ويغلب اللون الأخضر والأزرق والأحمر والأصفر على طيور هذه العائلة حيث تظهر بقع من هذه الألوان في ريش الطائر إضافة إلى عصابة سوداء من الريش الأسود في المنطقة المحيطة بالعين بما يشبه القناع، ولا يختلف لون وشكل الذكر عن الأنثى ولكن ألوان الذكر أكثر بريقا من ألوان الأنثى.

الهجرة[عدل]

تهاجر أنواع من هذه العائلة خصوصا تلك التي تعيش وتتكاثر في المناطق المعتدلة، وتتكاثر طيور الوروار في مستعمرات جماعية أو في أعشاش منفردة، وتبني أعشاشها في أنفاق طويلة يصل طولها إلى 3 أمتار تحفرها في أجناب الكثبان الرملية، وتبيض أنثى الوروار 2-7 بيضات ويشارك الذكر في حضانة البيض لمدة 18-23 يوما وتتغذى على الحشرات الطائرة خصوصا النحل الشغال.

أجناس[عدل]

في الأدب العربي[عدل]

القوارير:جمع ( قارور) وهي طيور خضر من الطيور المهاجرة تأتي إليهم في السنة مرتين وهي في طريقها إلى شمال الأرض ذاهمة او في طريق عودتها إلى جنوب الأرض. وهي علامة على وصول الطيور المهاجرة الأخرى، وذلك ان وصولها ظاهر للونها المميز وأصواتها التي لا تفتأ تغرد بها.[6]

أنظر أيضاً[عدل]


مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت مذكور في : نظام معلومات تصنيفية متكاملة — وصلة : ITIS TSN — تاريخ الاطلاع: 19 سبتمبر 2013 — العنوان : Integrated Taxonomic Information System — تاريخ النشر: 2005
  2. ^ أ ب ت مذكور في : IOC World Bird List, Version 6.3 — وصلة : ITIS TSN — العنوان : IOC World Bird List. Version 6.3https://dx.doi.org/10.14344/IOC.ML.6.3
  3. ^ البعلبكي، منير (1991). "الوَرْوار؛ الخُضَيْراء؛ آكل النحل". موسوعة المورد. موسوعة شبكة المعرفة الريفية. اطلع عليه بتاريخ 13 أيار 2013 م. 
  4. ^ موقع زيبكودزو فصيلة الوروارية تاريخ الولوج 21 أبريل 2013
  5. ^ موقع تاكسونوميكون فصيلة الوروارية تاريخ الولوج 21 أبريل 2013
  6. ^ معجم الأصول الفصيحة للشيخ محمد العبودي مادة قرر
  • عالم الطيور، محمد عادل سليمان، دار الطلائع