هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (أفغانستان)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
تفاصيل الوكالة الحكومية
البلد
Flag of Afghanistan (2002–2004).svg
أفغانستان  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
تأسست 1996
الإدارة

وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كانت وزارة في أفغانستان مسؤولة عن تنفيذ القواعد الإسلامية كما حددتها طالبان، وتم تأسيسه لأول مرة من قبل نظام رباني عام 1992، واعتمدته طالبان عندما تولت السلطة عام 1996.[1]

التاريخ[عدل]

تأسست الوزارة في عام 1996، وتلقت الإعانات الغزيرة والتدريب من المملكة العربية السعودية. عندما استولت طالبان على كابول، أعلنت اللجنة فرض حظر على الشعوذة والشعر على الطريقة الأمريكية.[2] تم إغلاقها عندما تم الإطاحة بطالبان، لكن شينواري، رئيس المحكمة العليا في أفغانستان أعادها عام 2003 تحت اسم وزارة الحج والشؤون الدينية. [3]

في عام 2006، قدم نظام كرزاي مشروع قانون لإنشاء إدارة جديدة، تابعة لوزارة الحج والشؤون الدينية ، مكرسة لـ "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر". [1] وفقًا لغازي سليمان حامد، نائب وزير شؤون الحج والشؤون الدينية، فإن الإدارة الجديدة ستعمل بشكل أفضل من نسخة طالبان.[1] صرح وزير الحج والشؤون الدينية نعمة الله الشهراني أن الإدارة الجديدة ستركز على الكحول والمخدرات والجريمة والفساد، على الرغم من أن القوانين الجنائية الأفغانية عالجت بالفعل هذه القضايا. وفقًا لـ هيومن رايتس ووتش، فإن إعادة تعيين هذه اللجنة سيكون له تأثير سلبي على حقوق المرأة، وهي وسيلة رئيسية للتنمية في البلاد.[4] رأت شكرية باراكزاي، وهي عضو في المجلس التشريعي الوطني في أفغانستان، في مشروع القانون هذا تراثًا من عهد طالبان.[1] صرحت فيليس دي جاير، رئيسة لجنة الولايات المتحدة للحرية الدينية الدولية، أن الولايات المتحدة الأمريكية أعربت عن معارضتها الشديدة لإعادة وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، واصفة إياها بأنها انتهاك لحقوق الحرية الدينية.[5]

الوصف[عدل]

في كتاب طالبان لأحمد رشيد، يشار إلى الوزارة باسم إدارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. فضل مولوي قلم الدين رئيس الوزارة في عهد طالبان، الترجمة الإنجليزية بقسم المراسم الدينية.[6]

كانت وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في أفغانستان مسؤولة عن تنفيذ القواعد الإسلامية (المذهبالحنفي) كما حددتها طالبان. داهمت الشرطة الإسلامية في الشوارع النساء غير المحجبات بالكامل والأشخاص الذين يستمعون إلى الموسيقى.[7]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث Golnaz Esfandiari (2006-07-18). "Afghanistan: Proposed Morality Department Recalls Taliban Times". إذاعة أوروبا الحرة. مؤرشف من الأصل في 2008-10-28. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2008. 
  2. ^ Steve Coll (2004). Ghost Wars: The Secret History of the CIA, Afghanistan, and Bin Laden, from the Soviet Invasion to September 10, 2001. Penguin. ISBN 9781594200076. 
  3. ^ Claudio Franco (2004-12-07). "Despite Karzai election, Afghan conservatives soldier on". Eurasianet. مؤرشف من الأصل في 04 أغسطس 2008. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2008. 
  4. ^ "Afghanistan: Vice and Virtue Department Could Return". Htw.org. 18 July 2006. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2018. 
  5. ^ "Afghanistan: Return of Religious Police a Step Backward". Uscirf.gov. 27 July 2006. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2018. 
  6. ^ Rashid, Ahmed. Taliban: Militant Islam, Oil, and Fundamentalism in Central Asia. Yale University Press: New Haven, Connecticut. 2000. 105. (ردمك 0-300-08340-8).
  7. ^ Golnaz Esfandiari (18 July 2006). "Afghanistan: Proposed Morality Department Recalls Taliban Times". Rferl.org. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2018. 

وصلات خارجية[عدل]

"New Afghan Officials Promise Gentler Enforcement of Islamic Moral Codes". صوت أمريكا. 2002-08-19. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2008.