المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

وزارة الطاقة الأمريكية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

إحداثيات: 38°53′13.17″N 77°1′33.69″W / 38.8869917°N 77.0260250°W / 38.8869917; -77.0260250

شعار وزارة الطاقة الأمريكية

وزارة الطاقة الأمريكية (بالإنجليزية: United States Department of Energy وتختصر إلى DOE) هي الوزارة المسؤولة عن سياسات الطاقة والأمان النووي في الولايات المتحدة. تتضمن مسئولياتها أيضاً برنامج الأسلحة النووية، إنتاج المفاعلات النووية للبحرية الأمريكية، الحفاظ على الطاقة، البحوث المتعلقة بالطاقة، التخلص من المواد المشعة وإنتاج الطاقة المحلي. ويدير وزارة الطاقة الامريكية وزير ، ويقع المقر الرئيسي لها في جنوب غرب واشنطن العاصمة، في شارع الاستقلال في مبنى جيمس فورستال ، التي سميت باسم وزير الدفاع السابق جيمس فورستال، وكذلك في جيرمانتاون، ميريلاند.

تاريخها[عدل]

في عام 1942، خلال الحرب العالمية الثانية، بدأت الولايات المتحدة مشروع مانهاتن، وهو مشروع لتطوير قنبلة ذرية تحت عين من فيلق الجيش الأمريكي للمهندسين. بعد الحرب في عام 1946، تم إنشاء هيئة الطاقة الذرية (AEC) للسيطرة على مستقبل المشروع. [4] [5]

في عام 1974 منحت لجنة الطاقة الذرية الطريق إلى لجنة الرقابة النووية، التي كلفت بتنظيم صناعة الطاقة النووية، وإدارة البحوث وتنمية الطاقة، التي أوكل إليها مهمة إدارة السلاح النووي، مفاعل البحرية، وبرامج تنمية الطاقة.
أدت أزمة النفط عام 1973 الى لفت الانتباه إلى ضرورة توحيد سياسة الطاقة. في 4 أغسطس 1977، وقع الرئيس جيمي كارتر على القانون قانون وزارة الطاقة منظمة لعام 1977 (Pub.L. 95-91، 91 القانون الأساسي 565، الذي سن 4 أغسطس 1977)، الذي أنشأ وزارة الطاقة. [6 ] وكالة الجديد الجديد ، التي بدأت اولى مهامها في 1 أكتوبر عام 1977، حيث عززت الإدارة الاتحادية للطاقة، وإدارة البحوث وتنمية الطاقة، لجنة الطاقة الاتحادية، وبرامج مختلفة من وكالات أخرى. عين وزير الدفاع السابق جيمس شليسنجر على راس اول ادارة لها ، الذي خدم في عهد الرئيسين نيكسون و فورد خلال حرب فيتنام، يسمى السكرتير الاول.

خطط سلاح مسروقة[عدل]

في ديسمبر 1999، حقق مكتب التحقيقات الفدرالي الامريكي في حصول الصين على خططا لجهاز نووي علمي. واتهم ون هو لي Wen Ho Lee بسرقة أسرار نووية من مختبر لوس ألاموس الوطني لصالح جمهورية الصين الشعبية. مسؤولون اتحاديون، بما في ذلك آنذاك وزير الطاقة بيل ريتشاردسون، اعلنا ان ون هو لي كمشتبه به قبل اتهامه بارتكاب جريمة. عقد مجلس الشيوخ جلسات استماع للتحقيق مع وزارة الطاقة لسوء التسيير في قضيته. يعتقد أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين أنه يجب على وكالة مستقلة أن تكون مسؤولا عن إدارة الاسلحة النووية وقضايا الأمن النووي، وليس وزارة الطاقة. [7] لكن كل تهمة من التهم الـ59 ضد ون هو لي Wen Ho Lee أسقطت في نهاية المطاف لأن التحقيق أثبتت أخيرا أن الخطط التي تم حصل عليها الصينيين لا يمكن ان يكون مصدرها ون هو لي. قدم لي دعوى وحصل على 1.6 مليون $ كتسوية ضد الجهات الحكومية و وكالات الانباء. [8]

المنظمات و الهيئات[عدل]

وزارة الطاقة تحت إشراف وزير الطاقة، المعين من قبل رئيس الولايات المتحدة. ويساعد وزير الطاقة في إدارة الوزارة نائب وزير الطاقة ، المعين من قبل الرئيس، الذي يتحمل واجبات الأمين في حالة غيابه.كمالدى الوزير الإدارة ثلاثة أمناءأيضا ، يعين الرئيس كل منهما، الذين يشرفون على المجالات الرئيسية للعمل الإداري في الوزارة . كما يعين الرئيس سبعة مسؤولين برتبة مساعد وزير الطاقة الذين لديهم مسؤولية الإدارة التنفيذية للعناصر التنظيمية الرئيسية للإدارة. يعين مهامهم وواجباتهم وزير الطاقة و هي الهيئات التالية.

الهيكل التنظيمي لوزارة الطاقة الأميركية يوليو 2015

المختبرات المرفقية[عدل]

تعمل وزارة الطاقة على نظام المختبرات الوطنية والتسهيلات التقنية للبحث وكالة التنمية، على النحو التالي:

وتشمل مرافق وزارة الطاقة الرئيسية الأخرى:

التشريعات ذات الصلة[عدل]

لوحة موقع عليها أمام وزارة الطاقة الأمريكية في بناء فورستال في 1000 شارع الاستقلال (واشنطن العاصمة)

قائمة وزراء الطاقة[عدل]

الرقم الإسم بداية فترة حكمه نهاية فترة حكمه عهد الرئيس
1 جيمس شليسنجر 6 أغسطس 1977 23 أغسطس 1979 جيمي كارتر
2 تشارلز دنكان، الابن 24 أغسطس 1979 20 يناير 1981
3 جيمس ادواردز 23 يناير 1981 5 نوفمبر 1982 رونالد ريغان
4 دونالد بول هودل 5 نوفمبر 1982 7 فبراير 1985
5 جون س. هارينغتون 7 فبراير 1985 20 يناير 1989
6 جيمس د. واتكينز 1 مارس 1989 20 يناير 1993 جورج بوش الأب
7 عسلي ر أوليري 22 يناير 1993 20 يناير 1997 بيل كلينتون
8 فيديريكو بينيا 12 مارس 1997 30 يونيو 1998
9 بيل ريتشاردسون 18 أغسطس 1998 20 يناير 2001
10 سبنسر ابراهام 20 يناير 2001 31 يناير 2005 جورج بوش
11 صموئيل بودمان 1 فبراير 2005 20 يناير 2009
12 ستيفن تشو 21 يناير 2009 22 أبريل 2013 باراك أوباما
13 إرنست مونيز 16 مايو، 2013 Incumbent

المسؤولية عن الأسلحة النووية[عدل]

وزارة الطاقة / إدارة الأمن النووي (DOE/NNSA) يتحمل المسؤولية الاتحادية لتصميم واختبار وإنتاج جميع الأسلحة النووية. إدارة الأمن النووي بدوره يستخدم المتعاقدين إلى الاضطلاع بمسؤولياتها في المواقع المملوكة لحكومة التالية:

الميزانية[عدل]

كشف الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم 7 مايو 2009، طلب الميزانية 26,4 مليار $ لوزارة الطاقة للسنة المالية 2010، بما في ذلك 2.3 مليار $ لمكتب كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة (EERE) في الوزارة نفسها . وتهدف الميزانية لتوسيع كبير في استخدام مصادر الطاقة المتجددة وتحسين البنية التحتية للنقل الطاقة . كما أنه يجعل استثمارات كبيرة في الهجائن والمكونات الهجينة، في مجال التكنولوجيات الشبكية الذكية، وفي مجال الأبحاث العلمية والابتكار. [9]

كجزء من حزمة التحفيز الاقتصادي 789 مليار $ في قانون الانتعاش وإعادة الاستثمار الأمريكي لعام 2009، قدم مؤتمر الطاقة مع مبلغ إضافي قدره 38,3 مليار $ للسنتين الماليتين 2009 و 2010، مشيرا الى نحو 75 في المئة من الميزانيات السنوية للطاقة. وكان معظم الإنفاق التحفيزي في شكل منح والعقود
في السنة المالية 2013، كل من وحدات التشغيل في وزارة الطاقة تعمل بالميزانيات التالية: [10]

التوزيع التمويل (بالمليارات)
الأمن النووي $11.5
الطاقة والبيئة $9.5
البحوث العلمية $4.9
الإدارة $0.25
اخرى $0.85
المجموع $27

عقد الأداء لتوفير الطاقة[عدل]

هي عقود انجاز تصاميم لمشاريع توفير الطاقة تعرف بعقود الأداء (ESPCs) هي عقود بموجبها المتعهد وفق تصاميم يأخذ موافقة من وكالة الطاقة الفدرالية او الوزارة، يبني، ويحصل على التمويل اللازم لمشروع توفير الطاقة، تدفع الوكالة الاتحادية دفعات على مدى الوقت للمقاول من توفير في فواتير الماء والكهرباء للوكالة. يضمن المقاول تحسينات في وفورات الطاقة ، وبعد انتهاء العقد يعود المشروع إلى وكالة فيدرالية. [11]


وصلات خارجية[عدل]

المصادر[عدل]