هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

وفاة إلين هيرزبرغ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إلين هيرزبرغ
معلومات شخصية
اسم الولادة إلين ماري وود
الميلاد 2 أغسطس 1968(1968-08-02)
أريزونا[1]
الوفاة 18 مارس 2018 (49 سنة)
تمبي  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة دهس  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الجنسية أمريكية
نشأت في تيمبي، أريزونا
الزوج مايك هيرزبرغ (حتى وفاته) ؛ رولف إريك زيمان (حتى وفاة إيلين) [1]
الحياة العملية
التعلّم المدرسة الثانوية أباتشي جنكشن أباتشي جنكشن،أريزونا[1]
سبب الشهرة أول راجل تقتله مركبة ذاتية القيادة

وفاة إلين هيرزبرغ (بالإنجليزية: Death of Elaine Herzberg)‏ هي أول حالة موثقة لراجل (غير راكب) تقتله مركبة ذاتية القيادة في 18 مارس 2018. كانت هيرزبرغ تدفع دراجة هوائية عابرة طريق من أربع حارات في شارع نورث مايل في تيمبي، أريزونا، الولايات المتحدة الأمريكية،عندما صدمتها سيارة اختبار أوبر، فولفو اكس سي 90، على ساعة العاشرة ليلا. كانت السيارة في وضع القيادة الذاتية، تحت إشراف سائق بشري.[2][3] وفقًا للتحقيق الأولي الذي أجرته شرطة تيمبي، كانت السيارة تسير بسرعة 61 كم/ ساعة (38 ميل /الساعة) في منطقة ذات سرعة قصوى 56 كم/ساعة (35 ميل /الساعة)، لكنها لم تفرمل.[4] السائق البشري أيضا لم يفرمل. لقد أصيبت هيرزبرغ أثناء تشغيل السيارة في وضع القيادة الذاتية.[5] بعد الاصطدام، تم نقل هيرزبرغ إلى المستشفى حيث توفيت متأثرة بجراحها.[6] [7] [8]

كان هيرزبرغ على وجه التحديد أول وفاة للمشاة تسببت فيها سيارة ذاتية القيادة ؛حدثت وفاة سابقة قبل عامين تقريبًا حيث قتل فيها سائق سيارة شبه مستقلة[9] قارن مراسل في واشنطن بوست مصير هيرزبرغ بمصير بريدجيت دريسكول، الذي كانت في المملكة المتحدة عام 1896، أول مشاة يقتل بسيارة.[10] لقد عزز هذا الحادث أهمية أنظمة تجنب الاصطدام للسيارات ذاتية القيادة.[11]كانت إلين هيرزبرغ أم في التاسع والاربعين من العمر. بلا مأوى، كانت على وشك العثور على شقة.

نتيجة للحادث المميت، أوقف أوبر على الفور اختبار المركبات ذاتية القيادة في ولاية أريزونا،[12] حيث تمت المصادقة على مثل هذا الاختبار فيأغسطس 2016.[13] قررت أوبر أيضًا عدم تجديد تصريح اختبار السيارات ذاتية القيادة في كاليفورنيا عندما انتهت صلاحيتها في نهاية مارس 2018.[14]

ملخص التصادم[عدل]

كان هيرزبرغ تعبر ميل أفنيو (شمال) من الغرب إلى الشرق، على بعد حوالي 360 قدم (110 م) جنوب التقاطع مع طريق كاري، خارج ممر المشاة المخصص،[15] [16] بالقرب من الطريق السريع ريد ماونتن. كانت تدفع دراجة محملة بأكياس التسوق،[6] وكانت قد عبرت على الأقل حارة مرور واحدة عند تعرضها للصدم [12] حوالي الساعة 9:58  مساءً بتوقيت المنطقة الزمنية الجبلية للولايات المتحدة الأمريكية (MST) ( ت ع م−07:00 ) [15] بواسطة سيارة أوبر ذاتية القيادة تعتمد على فولفو XC90، التي كانت تسير شمالًا في ميل.[17] [18] كانت السيارة تعمل في وضع مستقل[19] منذ الساعة 9:39 مساءً، قبل تسع عشرة دقيقة من صدم هيرزبرغ وقتلها. [15] لم تتدخل السيدة رافاييل فاسكويز، السائق البشري للسيارة للاحتياط والسلامة،[6] في الوقت المناسب لمنع الاصطدام. [20] أظهرجهاز القياس عن بعد للمركبة الذي تم الحصول عليه بعد الحادث أن المشغل البشري استجاب من خلال تحريك مقود السيارة قبل أقل من ثانية واحدة من الاصطدام، وأنه تعامل مع الفرامل أقل من ثانية بعد التصادم.[15]

اِسْتِقْصاء السبب[عدل]

أوبر فولفو XC90 ذاتية القيادة المشاركة في التصادم، مع حدوث أضرار في الجانب الأمامي الأيمن

تتعارض تقارير الحادث حول الحد الأقصى للسرعة المسموح به في مكان الحادث.[21] [22] وفقا لشرطة تيمبي كانت السيارة تسير في منطقة ال 35 ميل في الساعة (56 كم/س)، ولكن هذا يتناقض مع هذا الحد الأقصى للسرعة المعلن أي 45 ميل في الساعة (72 كم/س) [23] ظهرت في وقت لاحق أدلة على وجود علاقة وطيدة بين أوبر والحاكم دوج دوساي، هذه العلاقة سمحت وحمت تقنية غير ناضجة في الشوارع، وربما أثرت ايضا على الاستنتاجات الأولية للحادث.[24] [25] علاوة على ذلك، استبعد مكتب محامي المقاطعة نفسه من التحقيق، بسبب الشراكة السابقة مع أوبر للترويج لخدماتهم المتمثلة في بديل للقيادة تحت تأثير الكحول.[26] وقد أوضحت بعض نقاط التركيز اللاحقة من قبل المحققين الفيدراليين أن السرعة القصوى المطلقة التي يسمح بها القانون قد لا تكون جوهرية في الحادث الليلي.

أرسل المجلس الوطني لسلامة النقل (NTSB) فريقًا من المحققين الفيدراليين لجمع البيانات من أجهزة المركبة وفحص حالة المركبة إلى جانب الاستسقاء عن الإجراءات التي اتخذها سائق السلامة.[27] تم إثبات النتائج الأولية التي توصلوا إليها من قبل العديد من مسجلات بيانات الحدث وأثبتت أن السيارة كانت تسيربسرعة 69 كيلومتر في الساعة (43 ميل/س) عندما تم رصد هيرزبرغ لأول مرة أي 6 ثوان (378 قدم (115 م)) قبل الاصطدام؛ خلال 4 ثوانٍ، لم يستنتج نظام القيادة الذاتية الحاجة إلى الكبح في حالات الطوارئ.[15] عادة السيارة التي تسير بسرعة 69 كيلومتر في الساعة (43 ميل/س) يمكنها أن تتوقف بشكل عام بعد 27 متر (89 قدم) بمجرد تطبيق الفرامل.[28] نظرًا لأن الآلة كانت بحاجة إلى 1.3 ثانية (82 قدم (25 م)) قبل تحديد الحاجة إلى الكبح في حالات الطوارئ، في حين كان هناك حاجة لمسافة كبيرة للتوقف، فقد تجاوزت المسافة الأمامية الواضحة والمؤكدة.[29] فشل النظام في التصرف بشكل صحيح. [15] [30] [31] [32] [33] [34] من شأن مسافة التوقف الإجمالية البالغة 23 متر (75 قدم) أن تضمن سرعة آمنة تقل عن 40 كيلومتر في الساعة (25 ميل/س).[35] كان التدخل البشري لا يزال مطلوبًا من الناحية القانونية. كان وقت إدراك ورد الفعل الحاسوب عاملاً يحد من السرعة لو كانت التكنولوجيا متفوقة على البشر في المواقف الغامضة؛ [36] ومع ذلك، تم تعطيل تقنية الفرامل المحوسبة الناشئة في يوم الحادث، ووقت إدراك التفاعل (الإنذار) الواضح في الجهاز لمدة 4 ثوانٍ. سمحت للسيارة بالسير مسافة 76 متر (249 قدم). أظهر الفيديو الذي نشرته الشرطة في 21 مارس أن سائق السلامة لم يكن يشاهد الطريق قبل لحظات من اصطدام السيارة بهيرزبرغ. [37] [38]

بيئة[عدل]

خطأ صياغة
فينسيتي أوف ميل أفنيو (يمتد من الشمال إلى الجنوب) وكاري / واشنطن (من الشرق إلى الغرب) في تيمبي، أريزونا

ونُقل عن رئيس قسم شرطة تيمبي سيلفيا موير قوله إن التصادم كان "لا مفر منه" على أساس التحقيق الأولي الذي أجرته الشرطة، والذي تضمن مراجعة الفيديو الذي التقطته الكاميرا المركبة على متنها.[39] أي أنه كان من الصعب للغاية على أي سائق تجنب الضحية، ورؤية كيف كانت ستخرج من الظلام.«كان من الواضح جدًا أنه سيكون من الصعب تجنب هذا التصادم [...] استنادًا على الطريقة التي جاءت بها من الظلال مباشرة إلى الطريق».[4] هاجم موير هيرزبرغ بعبورها الطريق بطريقة غير آمنة مصرحا: «من الخطير عبور الطرق في الليل عندما لا تتوفر على إضاءة جيدة في تقاطع الطرق». ومع ذلك، تُظهر مقاطع الفيديو بعد الحوادث إضاءة كافية.[40] طبقًا لأوبر، تم تدريب سائقي السلامة على إبقاء أيديهم قريبة جدًا من المقود طوال الوقت أثناء قيادة السيارة حتى يكونوا مستعدين للسيطرة بسرعة إذا لزم الأمر.[41]

صورة جوية للمنطقة التي وقع فيها الحادث، وتواجه الشمال تقريبًا. يمتد نهج ميل من الركن الأيسر العلوي إلى الركن الأيمن السفلي (من الشمال إلى الجنوب)، والفاصل الأوسط المصنوع من الطوب يقع جنوب التقاطع مع Curry / Washington.
«قال السائق إنه كان مثل الفلاش، خرج الشخص أمامهم. كان تنبيهه [ك‍] الأول للتصادم هو صوت التصادم. [...] من الواضح جدًا أنه كان من الصعب تجنب هذا التصادم في أي نوع من أنواع الوضع (ذاتية أو بشرية القيادة) استنادًا إلى الطريقة التي جاءت بها من الظلال مباشرة إلى الطريق.» – سان فرانسيسكو كرونيكل حوار، 19مارس 2018 [42]، سيلفيا موير رئيس قسم شرطة تيمبي

أصدرت شرطة تيمبي مقطع فيديو في 21 مارس يظهر لقطات مسجلة من قبل كاميراتين في السيارة: واحدة تطلعية وواحدة تلتقط تصرفات سائق السلامة. يُظهر الفيديو المواجه للأمام أن السيارة ذاتية القيادة كانت تسير في أقصى اليمين عندما اصطدمت بهيرزبرغ. يُظهر مقطع الفيديو المواجه للسائق أن سائق السلامة كان ينظر للأسفل قبل التصادم.[12] يتحمل مشغل أوبر مسؤولية التدخل والتحكم اليدوي عند الضرورة وكذلك مراقبة الرسائل التشخيصية التي يتم عرضها على شاشة وحدة التحكم المركزية. في مقابلة أجريت بعد الحادث مع المجلس القومي لسلامة النقل، ذكرت السائقة أنها كانت تراقب مجموعة التجهيزات الوسطى في وقت التصادم.[43]

بعد إصدار فيديو أوبر، لاحظت الصحفية كارولين سعيد أن تفسير الشرطة لمسار هرتزبرغ يعني أنها عبرت بالفعل حارتي مرور قبل أن تصطدم بها السيارة ذاتية الحكم.[12] يقع مسرح ماركي وتيمبي تاون ليك غرب نهج ميل، ويمر المشاة عادةً في منتصف الشارع دون أن يتجهوا شمالًا إلى الممشى في كاري.[44] وفقًا لتقرير صادر عن فينيكس نيو تايمز، يحتوي نهج ميل مسار مرصوف بالطوب في الوسط بين الممرات المتجهة شمالًا وجنوبًا؛[44] ومع ذلك، فإن العلامات الموضوعة هناك تمنع المشاة من العبورعند هذا الموقع.[45] عندما تمت إضافة الجسر الثاني لنهج ميل فوق بحيرة البلدة في عام 1994 لحركة المرور المتجهة شمالًا، تم تثبيت التقاطع على شكل X في الوسط موجه للتعامل مع احتمالية إغلاق أحد جسري الطريق. الغرض من هذا الهيكل المرصوف بالطوب هو تحويل السيارات من جانب إلى آخر إذا كان الجسر مغلقًا أمام حركة المرو، رغم أنه قد يبدو مثل ممر للمشاة، إلا أنه في الحقيقة طريق مؤقت مع حواجز عمودية وعلامات تحذير.

مسائل برمجية[عدل]

وصف مايكل رامزي، خبير السيارات ذاتية القيادة في غارتنر، الفيديو بأنه "فشل كامل للنظام في التعرف على شخص ظاهربوضوح ومرئي لمسافة بعيدة في الإطار. يجب على أوبر القيام بتفسير جادة حول سبب عدم رؤية هذا الشخص ولماذا النظام لم يتفاعل." [12]

مسائل الإستشعار[عدل]

إلهاء[عدل]

عوامل اخرى[عدل]

التنسيق مع حكومة الولاية[عدل]

أعقاب[عدل]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت "In Memoriam: Elaine Marie Herzberg". www.sonoranskiesmortuaryaz.com. مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ June 4, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Wakabayashi, Daisuke (19 mars 2018). "Self-Driving Uber Car Kills Pedestrian in Arizona, Where Robots Roam". نيويورك تايمز (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 mars 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  3. ^ "Video shows moment of fatal Uber crash". بي بي سي (باللغة الإنجليزية). 22 March 2018. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب Gibson, Kate (20 mars 2018). "Arizona police: Pedestrian stepped in front of self-driving Uber before crash". سي بي إس نيوز (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 mars 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  5. ^ White, Jeremy (2018-03-20). "Police identify first pedestrian killed by self-driving car". ذي إندبندنت (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب ت Will Pavia (March 21, 2018). "Driverless Uber car 'not to blame' for woman's death". ذي تايمز. مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Wakabayashi, Daisuke (March 19, 2018). "Self-Driving Uber Car Kills Pedestrian in Arizona, Where Robots Roam". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Video shows moment of fatal Uber crash". March 22, 2018. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Vlasic, Bill; Boudette, Neal E. (June 30, 2016). "Self-Driving Tesla Was Involved in Fatal Crash, U.S. Says". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 24 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2018. the driver of a Tesla Model S electric sedan was killed in an accident when the car was in self-driving mode الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Kunkle, Fredrick (March 22, 2018). "Fatal crash with self-driving car was a first — like Bridget Driscoll's was 121 years ago with one of the first cars". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Umar Zakir Abdul, Hamid; et al. (2018). "A review on threat assessment, path planning and path tracking strategies for collision avoidance systems of autonomous vehicles". International Journal of Vehicle Autonomous Systems. 14 (2). مؤرشف من الأصل في 5 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. أ ب ت ث ج Said, Carolyn (March 21, 2018). "Video shows Uber robot car in fatal accident did not try to avoid woman". San Francisco Chronicle. مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Harris, Mark (March 28, 2018). "Exclusive: Arizona governor and Uber kept self-driving program secret, emails reveal". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Carolyn Said (March 27, 2018). "Uber puts the brakes on testing robot cars in California after Arizona fatality". سان فرانسيسكو كرونيكل. مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. أ ب ت ث ج ح "PRELIMINARY REPORT – HIGHWAY – HWY18MH010" (PDF) ("المعلومات الواردة في هذا التقرير هي معلومات أولية وسيتم استكمالها أو تصحيحها أثناء التحقيق".). المجلس الوطني لسلامة النقل. May 24, 2018. مؤرشف من الأصل (PDF) في 1 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Bensinger, Greg; Higgins, Tim (March 22, 2018). "Video Shows Moments Before Uber Robot Car Rammed Into Pedestrian". وول ستريت جورنال. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Self-driving Uber car hits, kills pedestrian in Tempe". ABC 15 Arizona. March 19, 2018. مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Stern, Ray (March 19, 2018). "Tempe Police: Uber Self-Driving Car Didn't Brake 'Significantly' Before Killing Pedestrian". Phoenix New Times. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ White, Jeremy (March 20, 2018). "Police identify first pedestrian killed by self-driving car". ذي إندبندنت. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Randazzo, Ryan (March 22, 2018). "What went wrong with Uber's Volvo in fatal crash? Experts shocked by technology failure". The Arizona Republic. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Gibson, Kate (March 20, 2018). "Arizona police: Pedestrian stepped in front of self-driving Uber before crash". CBS News. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Walker, Alissa. "This is the moment when we decide that human lives matter more than cars". Curbed. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Griggs, Troy (March 20, 2018). "How a Self-Driving Uber Killed a Pedestrian in Arizona". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Emails reveal Uber's cozy relationship with Arizona governor". CBS News. Associated Press. March 29, 2018. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Exclusive: Arizona governor and Uber kept self-driving program secret, emails reveal". الغارديان. March 28, 2018. مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Garcia, Ureil J. (May 31, 2018). "Maricopa County Attorney's Office cites conflict in Tempe Uber death case". The Republic. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "NTSB UPDATE: Uber Crash Investigation" (Press release). National Transportation Safety Board. March 21, 2018. مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ See calculation method under Braking distance.
  29. ^ Isaac, Mike; Wakabayashi, Daisuke; Conger, Kate (August 19, 2018). "After Fatal Accident, Uber's Vision of Self-Driving Cars Begins to Blur" (باللغة الإنجليزية). The New York Times. صفحة B1. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل (print) في 10 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2018. أكدت النتائج الأولية التي توصل إليها العملاء الفيدراليون الذين يحققون في الحادث ما اشتبه به العديد من خبراء السيارات ذاتية القيادة: كان على سيارة أوبر ذاتية القيادة اكتشاف أحد المشاة بوقت كافٍ للتوقف، لكنها فشلت في ذلك. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ Krishe, Tom; Billeaud, Jacques (June 22, 2018). "Uber driver streaming 'The Voice' just before fatal Arizona crash, report says" [تقرير: سائق أبير يشاهد "الصوت" قبل حادث أريزونا قاتلة]. شيكاغو تريبيون. أسوشيتد برس. ISSN 1085-6706. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2018. يقول التقرير "هذا الحادث لم يكن ليحدث لو كان فاسكيز يراقب ظروف السيارة والطريق ولم يصرف انتباهه". كما أشار تقرير التصادم أيضًا إلى أن السيارة ذاتية القيادة كانت تسير بسرعة كبيرة بالنسبة لظروف الطرق. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ Lawyers Cooperative Publishing. New York Jurisprudence. Miamisburg, OH: LEXIS Publishing. صفحة § 720. OCLC 321177421. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2018. إنه الإهمال كمسألة قانونية لقيادة السيارة بمثل هذه السرعة دون التمكن من إيقافها في الوقت المناسب لتجنب الاصطدام بعائق ما يمكن ملاحظته مباشرة امام عيني السائق. تُعرف هذه القاعدة عمومًا باسم "المسافة الأمامية الواضحة والمضمونة" * * * في الواقع، تتغير القاعدة باستمرار مع قيادة سائق السيارة، ويتم قياسها في أي وقت من خلال المسافة بين مركبة السائق وحدود رؤيته إلى الأمام، أو من خلال المسافة بين السيارة وأي جسم ثابت أو متحرك للأمام في الشارع أو الطريق السريع يشكل عائقًا في طريقه. تتطلب هذه القاعدة من السائق الانتباه اللازم في جميع الأوقات في أن يرى، أو أن يعرف من يرى، وأن يعلم أن الطريق واضح أو واضح على ما يبدو وآمن للسفر، مسافة كافية تجعل من الأمان على ما يبدو السير بالسرعة المستخدمة. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Owens, D. Alfred; Tyrrell, Richard A. (1998). "The assured clear distance ahead rule: implications for nighttime traffic safety and the law" [المسافة الأمامية المضمونة و الواضحة: الآثار المترتبة على السلامة المرورية الليلية والقانون ". تحليل الحوادث والوقاية منها.]. 30 (1): 93–99. doi:10.1016/S0001-4575(97)00067-5. تحمل قاعدة المسافة الواضحة المؤكدة (ACDA) مشغل السيارة مسؤولية تجنب الاصطدام بأي عقبة قد تظهر في مسار السيارة. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |firstالأول= يفتقد |lastالأول= في الأول (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  33. ^ "Section 2 – Driving Safely". Commercial Driver License Manual 2005. United States Department of Transportation. July 2014. صفحات 2–15, 2–19, 2–26, 13–1. مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 مارس 2016. [pg 2-15] 2.6.4 – Speed and Distance Ahead: You should always be able to stop within the distance you can see ahead. Fog, rain, or other conditions may require that you slowdown to be able to stop in the distance you can see.... [pg 2-19] 2.8.3 – Drivers Who Are Hazards: Vehicles may be partly hidden by blind intersections or alleys. If you only can see the rear or front end of a vehicle but not the driver, then he or she can't see you. Be alert because he/she may back out or enter into your lane. Always be prepared to stop.... [pg 2-26] 2.11.4 – Vehicle Factors: Headlights. At night your headlights will usually be the main source of light for you to see by and for others to see you. You can't see nearly as much with your headlights as you see in the daytime. With low beams you can see ahead about 250 feet and with high beams about 350-500 feet. You must adjust your speed to keep your stopping distance within your sight distance. This means going slowly enough to be able to stop within the range of your headlights.... [pg 13-1] 13.1.2 – Intersections As you approach an intersection: Check traffic thoroughly in all directions. Decelerate gently. Brake smoothly and, if necessary, change gears. If necessary, come to a complete stop (no coasting) behind any stop signs, signals, sidewalks, or stop lines maintaining a safe gap behind any vehicle in front of you. Your vehicle must not roll forward or backward. When driving through an intersection: Check traffic thoroughly in all directions. Decelerate and yield to any pedestrians and traffic in the intersection. Do not change lanes while proceeding through the intersection. Keep your hands on the wheel. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "49 CFR 392.14 - Hazardous conditions; extreme caution". مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2019. 'يجب توخي الحذر الشديد في تشغيل السيارة التجارية عندما تكون الظروف خطرة' مثل تلك التي تسببها الثلوج أو الجليد أو الصقيع أو الضباب أو الرذاذ أو المطر أو الغبار أو الدخان، 'التي تؤثر سلبًا على الرؤية 'أو الجر. يجب تخفيض السرعة عند وجود مثل هذه الظروف. إذا أصبحت الظروف خطرة بدرجة كافية، يجب إيقاف تشغيل المركبة التجارية ويجب عدم استئنافها حتى يمكن تشغيل السيارة التجارية بأمان. إذا تسبب الامتثال للأحكام السابقة من هذه القاعدة في زيادة الخطر على الركاب، يمكن تشغيل السيارة التجارية إلى أقرب نقطة يتم فيها ضمان سلامة الركاب. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  35. ^ "VA. § 46.2-880. Tables of speed and stopping distances". Code of Virginia. State of Virginia. مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2018. خط أساس متوسط لإيقاف السيارات عن بعد... للسيارة في حالة جيدة و... على مستوى جاف من الطريق السريع، وخالي من المواد السائبة. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ Wakabayashi, Daisuke; Conger, Kate (December 5, 2018). "Uber's Self-Driving Cars Are Set to Return in a Downsized Test". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ December 7, 2018. The cars have reacted more slowly than human drivers and struggled to pass so-called track validation tests...Dara Khosrowshahi, the chief executive, acknowledged errors in Uber's earlier driverless car efforts. “We did screw up,” he said in comments provided by Uber...as recently as a few weeks ago, the company's autonomous vehicle unit, Uber Advanced Technologies Group, or A.T.G., was still experiencing track testing “failures” on different versions of its software, according internal company emails. To match the reaction time of a human driver at 25 m.p.h., the cars needed to drive “20% slower than a human,” Brandon Basso, a director at A.T.G., said in a Nov. 1 email. Even at slower speeds, the cars were passing only 82 percent of track tests, according to company documents...a test in early November ran Uber's vehicles through more than 70 categories at 25 m.p.h., they failed in 10 of them, including being slow to recognize another car that didn't yield. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ Wakabayashi, Daisuke (March 19, 2018). "Self-Driving Uber Car Kills Pedestrian in Arizona, Where Robots Roam". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ Garcia, Uriel J.; Randazzo, Ryan (March 21, 2018). "Video shows moments before fatal Uber crash in Tempe". The Arizona Republic. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ Garcia, Uriel J.; Bland, Karina (March 20, 2018). "Tempe police chief: Fatal Uber crash likely 'unavoidable' for any kind of driver". The Arizona Republic. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "Police chief said Uber victim "came from the shadows"—don't believe it". Ars Technica (باللغة الإنجليزية). 23 mars 2018. مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  41. ^ "Former Uber Backup Driver: 'We Saw This Coming'". CityLab (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ Said, Carolyn. "Exclusive: Tempe police chief says early probe shows no fault by Uber" [حصري: قائد شرطة تيمبي يقول إن التحقيق المبكر لا يظهر أي خطأ من جانب أوبر]. San Francisco Chronicle. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  43. ^ "PRELIMINARY REPORT – HIGHWAY – HWY18MH010" (PDF) (The information in this report is preliminary and will be supplemented or corrected during the course of the investigation). المجلس الوطني لسلامة النقل. May 24, 2018. مؤرشف من الأصل (PDF) في 31 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. أ ب Stern, Ray (March 19, 2018). "Tempe Police: Uber Self-Driving Car Didn't Brake 'Significantly' Before Killing Pedestrian". Phoenix New Times. مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ Farzan, Antonia Noori (March 22, 2018). "Self-Driving Uber Crash Highlights Bigger Problem: Metro Phoenix Is Hell for Pedestrians". Phoenix New Times. مؤرشف من الأصل في 2 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)