هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

وفاة جيرالد فورد وجنازته الرسمية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

في 26 ديسمبر 2006، توفي جيرالد فورد، الرئيس الـ38 للولايات المتحدة،[1] في منزله في رانتشو ميراج، كاليفورنيا في الساعة 6:45 مساء بالتوقيت المحلي (02:45، 27 ديسمبر بالتوقيت العالمي).[2][3] في الساعة 8:49 بعد الظهر بالتوقيت المحلي، أصدرت بيتي فورد زوجة الرئيس فورد لمدة 58 عاما، بيانا أكدت فيه وفاته: "تشاركني عائلتي في تقاسم الأخبار الصعبة التي تفيد بأن جيرالد فورد، الزوج الحبيب، الأب، الجد، والجد الأكبر، توفي عن عمر 93 سنة. لقد امتلأت حياته بحب الله وعائلته وبلده."[3] وكانت أسباب الوفاة المدرجة في شهادة الوفاة اللاحقة هي داء الشرايين الدماغي وتصلب الشرايين المنتشر.

كان فورد، بعمر 93 عاما و165 يوما، أطول رئيس أمريكي عمرا في التاريخ حتى 25 نوفمبر 2017، عندما تجاوز جورج اتش بوش رقمه القياسي، الذي عاش 94 عاما.[3]

كان فورد ثاني رئيس يموت أثناء رئاسة جورج دبليو بوش، فضلا عن الثاني الذي يموت في القرن الحادي والعشرين، الأول هو رونالد ريغان.

جيرالد آر. فورد

التأبين من قبل قادة العالم[عدل]

عند وفاة فورد، قال الرئيس جورج دبليو بوش في بيان مكتوب:

«لقد حزنت أنا ولورا كثيرا بعد وفاة الرئيس السابق جيرالد آر. فورد. كان الرئيس فورد أمريكيا عظيما قدم سنوات عديدة من الخدمة المتفانية لبلدنا. وفي 9 أغسطس 1974، تولى الرئاسة في غضون ساعة من الاضطرابات والفرقة الوطنية، بعد أن عمل طويلا في مجلس النواب وخدمته كنائب للرئيس. وبفضل نزاهته الهادئة، والحس السليم، والغرائز الرقيقة، ساعد الرئيس فورد في علاج أرضنا واستعادة الثقة العامة في الرئاسة. إن الشعب الأميركي سوف يعجب دوما بتعبد جيرالد فورد للواجب، وطابع شخصيته، والسلوك المشرف لإدارته. إننا نأسف لخسارة مثل هذا الزعيم، وسيكون لرئيسنا الـ38 دائما مكانا خاصا في ذاكرة أمتنا. وبالنيابة عن جميع الأمريكيين، تقدم لورا وأنا أعمق تعازينا لبيتي فورد وجميع أسرة الرئيس فورد. فأفكارنا وصلواتنا معهم في الساعات والأيام المقبلة.[4]»

كما كانت هناك العديد من الإشادات من الأميركيين الآخرين، بما في ذلك الرؤساء الأميركيين السابقين الأحياء: جيمي كارتر، جورج إتش. بوش و‌بيل كلينتون ورئيس أركان فورد السابق نائب الرئيس ديك تشيني والسيدة الأولى السابقة نانسي ريغان.

وكان من بين الزعماء الاجانب الذين أعربوا عن تقديرهم رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر والرئيس التشيكي فاتسلاف كلاوس والرئيس الألماني هورست كولر. نصح هاربر الحاكم العام ميكائيل جان ان تأمر بتنكيس جميع الاعلام في كندا التي ترفرف من شروق الشمس حتى غروب الشمس يوم 2 يناير 2007، في تعاطف مع اليوم الوطني للحداد في الولايات المتحدة.[5] في المملكة المتحدة، تم تنكيس علم الاتحاد في قصر باكينغهام يوم 28 ديسمبر.[6]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Remembering President Gerald R. Ford (1913-2006) The White House.gov, Retrieved 24 January 2013 نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Wilson, Jeff. Former President Ford dies at 93 أسوشيتد برس. نسخة محفوظة 16 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ت Naughton, James M.; Clymer, Adam (December 27, 2006). "Gerald Ford, 38th President, Dies at 93". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ May 1, 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Statement by the President." Office of the President. The White House. 27 December 2006. نسخة محفوظة 27 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Half-Masting of the Flag". Ministry of Canadian Heritage. 2013-12-13. مؤرشف من الأصل في 05 نوفمبر 2005. اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "World: Ford Remembered Around the World". Canoe.ca. 2006-12-28. مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]