وفرة النفط في الثمانينات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

وفرة النفط خلال ثمانينيات القرن العشرين كانت فائض من النفط الخام تشكل بسبب انخفاض الطلب عليه بعد أزمة الطاقة 1979 وأزمة 1973، السعر العالمي للنفط بعد أن بلغ ذروته في عام 1979 في الولايات المتحدة ووصل أكثر من 35 دولارا للبرميل الواحد، انهارت في عام 1986 من 27 دولارا إلى ما دون 10 دولارا، تخمة بدأت في وقت مبكر من عقد 1980 نتيجة لتباطؤ النشاط الاقتصادي في البلدان الصناعية بسبب أزمة الطاقة في 1979 وأزمة 1973.[1][2][3]

وفي يونيو 1981 ، ذكرت نيويورك تايمز "وفرة النفط!... هو هنا" "Oil glut! ... is here" ، ومجلة تايم : "العالم مؤقتا يعوم في وفرة من النفط ""The world temporarily floats in a glut of oil".

بعد عام 1980، انخفاض الطلب والإفراط في إنتاج أوجد وفرة في السوق العالمي، مما تسبب في انخفاض أسعار النفط طوال ستة سنوات، بلغت ذروته بانخفاض 46% من الأسعار في عام 1986.

مراجع[عدل]

  1. ^ Weiner، Edward (1999). Urban Transportation Planning in the United States An Historical Overview. Greenwood Publishing Group. صفحة 112. ISBN 978-0-275-96329-3. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2010. By September 30, 1981, petroleum prices were to be determined by the free market. This process was accelerated by President Reagan through an Executive Order 
  2. ^ Swartz، Kenneth I. (16 April 2015). "Setting the Standard". Vertical Magazine. تمت أرشفته من الأصل في 2015-04-18. اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2015. 
  3. ^ Annual Energy Review 2006, Energy Information Administration نسخة محفوظة 23 مايو 2011 على موقع واي باك مشين.
Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.