ولادة عذرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الولادة العذرية للمسيح هي عقيدة أساسية عامة في المسيحية، حيث يؤمن المسيحيون بأن مريم العذراء حملت بيسوع بقوة الروح القدس (متى 1: 18 ولوقا 1: 27) دون أن يمسّها بشر إتماماً لنبوة إشعياء القائلة: "وَلكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ»" (إشعياء 14:7).[1][2][3]

يشترك المسيحيون والمسلمون بالإيمان بولادة المسيح من العذراء مريم دون تدخل رجل،[4] ولكن مع وجود اختلافات في التفاسير الروحية والعقائدية لهذه الولادة.

نبوة إشعيا[عدل]

في النسخة الماسورتية للعهد القديم تترجم كلمة العذراء في (إشعيا 47: 14) بصبية (צםלה - almah)، وهذه الكلمة بالعبرية لا تحدد فيما إذا كانت الصبية عذراء أو متزوجة.

أما في النسخة السبعينية المكتوبة باليونانية والمعتمدة عند معظم الطوائف المسيحية فأن الكلمة المستخدمة هي (parthenos - παυρθε) العذراء، وهي الترجمة التي استشهد بها إنجيل متى (1: 23) والذي يعتقد بأنه كتب بين 60 و 70 للميلاد، لأن اليهود الناطقين باليونانية في تلك الحقبة درجوا على استعمال النسخة السبعينية، وهي النسخة التي تبنتها الجماعات المسيحية الأولى.

معرض صور[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Lachs, Samuel T. (1987). A Rabbinic Commentary of the New Testament: the Gospels of Matthew, Mark and Luke. KTAV Publishing House. صفحة 6. ISBN 978-0881250893. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Britannica (2007). "Virgin Birth". Encyclopædia Britannica Online. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Carlson, Paul (1995) "New Testament Contradictions" نسخة محفوظة 03 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Sarker, Abraham,Understand My Muslim People, 2004, (ردمك 1-59498-002-0), p. 260.
ChristianityPUA.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع مسيحي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.