ولاية بادغيس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ولاية بادغيس
Badghis districts.png

Badghis in Afghanistan.svg
 
خريطة الموقع

تقسيم إداري
البلد Flag of Afghanistan (2002–2004).svg أفغانستان  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات[1]
العاصمة قلعه نو  تعديل قيمة خاصية (P36) في ويكي بيانات
التقسيم الأعلى أفغانستان  تعديل قيمة خاصية (P131) في ويكي بيانات
خصائص جغرافية
إحداثيات 35°00′N 63°45′E / 35°N 63.75°E / 35; 63.75  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
المساحة 20591 كيلومتر مربع  تعديل قيمة خاصية (P2046) في ويكي بيانات
الارتفاع 1589 متر  تعديل قيمة خاصية (P2044) في ويكي بيانات
السكان
التعداد السكاني 500000   تعديل قيمة خاصية (P1082) في ويكي بيانات
الكثافة السكانية 24.28 نسمة/كم2
معلومات أخرى
التوقيت ت ع م+04:30  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
اللغة الرسمية الأوزبكية،  ولغة درية،  والبشتوية،  ولغة تركمانية  تعديل قيمة خاصية (P37) في ويكي بيانات
الرمز الهاتفي +93 41[2]  تعديل قيمة خاصية (P473) في ويكي بيانات
أيزو 3166-2 AF-BDG[3]  تعديل قيمة خاصية (P300) في ويكي بيانات
الرمز الجغرافي 1147707  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات
ولاية بادغيس

ولاية بادغيس (بادغيس: بالفارسية) من إحدي المحافظات الـ 34 بأفغانستان تقع شمال غربي البلاد وتحديداً بين نهري مرغاب وهريرود. تشکل إقليم بادغيس من ضواحي هيرات وفاريات عام 1964 ومساحتها حوالي 20591 کيلو متر مربع بينما يصل عدد سکانها إلی أکثر من 413245 نسمة. کلمة بادغيس مأخوذة من اللغة الفارسية وهي في الأصل بادخيز تعني مهب الرياح.

التاريخ[عدل]

سيطرت حرکة طالبان علی بادغيس قبيل أحداث 11 سبتمر 2001 ولکنها واجهت مقاومة شعبية متزايدة مدعومة من أمراء الحرب في شمالي البلاد وعصت علی الحرکة بعد الغزو الأمريکي لأفغانستان وبداية تکوين التحالفات مع قادة الشمال. تداول الحکم في بادغيس بين الکثير من القادة والأمراء أمثال عبد الرشيد دوستم، الجنرال عبد المالک، جمعة خان وإسمعيل خان. تلقّی هولاء دعماً مباشراً من إيران التي أبدت خشيتها من تنامي حکم طالبان السني الأصولي فی أفغانستان. تقطن ببادغيس عرقيات عدة تشمل الآيماق، الترکمان، الطاجيک، الأوزبک والبشتون. تعد ولاية بادغيس من إحدی أفقر الأقاليم في البلاد. العاصمة الإقليمة هي قلعة نو والتي تقع بين مدينة میمنة و ولاية هرات الغربية.

السياسة[عدل]

يدير بادغيس الوالي جمال الدین اسحاق حالیاْ. لا تزال بادغيس تعاني من حکم أمراء الحرب ممن يديرون معتقلات وسجون سرية ويسيطرون علی حقول الهيرويين فی الإقليم. لم تشهد ولاية بادغيس حروباً کثيرة کبقية أقاليم البلد بعد سقوط طالبان.

الاقتصاد[عدل]

تشکّل الزراعة المصدر الوحيد لسکان المنطقة. شارع لامان إلی قیصار و الذي یموّله مصرف آسیا التنموي و بإشراف مباشر من وزارة الأشغال العامة الأفغانیة و شرکة هیل الدولیة تلعب دوراً هاماً في ازدهار إقتصادیات السکان هناک. یبلغ طول الشارع 233 کیلو متر و یبدأ من وادي لامان و یصل إلی مدیریة قیصار بولایة فاریاب. بدأ المشروع فی 14 أغسطس 2012 و ستنتهي في 13 أغسطس 2016. تشیر الإحصائیات إلی نمو 63 بالمائة من اقتصاد السکان هناک عبر تنفیذ هذا المشروع العملاق، لکن توقفت کافة أنشطة الشارع و هو الجزء الأخیر من الشارع الحلقي الأفغانی قُبیل عید الفطر المبارک من عام 2014 و تشیر التقاریر إلی سحب و إلغاء العقد من الشرکة الترکیة التي تقوم ببناء الشارع.

زراعة و تصدیر الفستق و البطیخ و بعض الفواکه الجافة و صناعة السجادات أیضاً دخل لا یستهان به من سکان بادغیس.

المديريات[عدل]

قلعة نو، قادس، آب کمري، مقر، جوند، مرغاب وغورماش

مراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات"صفحة ولاية بادغيس في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ https://1-sim.ru/telefonnyie-kodyi-gorodov-afganistana/
  3. ^ النص الكامل متوفر في: https://www.iso.org/files/live/sites/isoorg/files/archive/pdf/en/iso_3166-2_newsletter_ii-3_2011-12-13.pdf — العنوان : ISO 3166-2 Newsletter II-3 — الاصدار II-3 — الصفحة: 6 — الناشر: المنظمة الدولية للمعايير