ولاية بنجشير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ولاية بنجشير
Panjshir collage.jpg

Panjshir in Afghanistan.svg
 
خريطة الموقع

تاريخ التأسيس 13 أبريل 2004  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
البلد Flag of the Taliban.svg أفغانستان  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات[1]
العاصمة بازارك  تعديل قيمة خاصية (P36) في ويكي بيانات
التقسيم الأعلى أفغانستان  تعديل قيمة خاصية (P131) في ويكي بيانات
خصائص جغرافية
إحداثيات 35°25′39″N 69°44′06″E / 35.4275°N 69.735°E / 35.4275; 69.735  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
المساحة 3610.0 كيلومتر مربع  تعديل قيمة خاصية (P2046) في ويكي بيانات
الارتفاع 4226 متر  تعديل قيمة خاصية (P2044) في ويكي بيانات
السكان
التعداد السكاني 172895 (تقدير) (2021)  تعديل قيمة خاصية (P1082) في ويكي بيانات
الكثافة السكانية 47.89 نسمة/كم2
معلومات أخرى
التوقيت ت ع م+04:30  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
اللغة الرسمية الدرية  تعديل قيمة خاصية (P37) في ويكي بيانات
أيزو 3166-2 AF-PAN  تعديل قيمة خاصية (P300) في ويكي بيانات
الرمز الجغرافي 6957555  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات
موقع ولاية بنجشير في الخريطة الافغانية

ولاية بنجشير (بالدرية: پنجشیر)(بالفارسية: پنجشیر) تعني خمسة أسود، من الولايات الـ 34 بأفغانستان تقع شمال ولاية کابول.

بنجشير فی الأصل مقاطعة تابعة لولاية باروان إلا وأنها أصبحت محافظة مستقلة فی 13 أبريل 2004. سکانها حوالي 328620 نسمة ومساحتها 3610 کيلو متر مربع. عاصمتها مدينة بازارک. تحتضن بنجشير ضريح القائد الميداني الأفغاني السابق أحمد شاه مسعود الذی عُرف بأسد بنجشير إبان الغزو السوفياتي لأفغانستان فی 1979 واغتيل مسعود فی 9 سبتمبر 2001 إثر تفجير إنتحاري ببلدة خواجة بهاء الدين في ولاية تخار الشمالية. لا يعترف معظم الأفغان بإقليم بنجشير ولا يزال يعتبره جزءاً من ولاية بروان الشمالية. وادي بنجشير من أکثر المناطق شهرة وجمالاً في الإقليم وشهد مقاومة شرسة من قبل المجاهدين الأفغان أثناء معرکتهم ضد الجيش السوفياتي السابق. تعرض بنجشير لقصف جوي مکثف بالطائرات وفيه أنفاق عدة استخدمها المجاهدون الأفغان لمحاربة الجنود الروس.


التاريخ[عدل]

كان يحكم الإقليم من قبل خانية بخارى بين أوائل القرن السادس عشر ومنتصف القرن الثامن عشر. منطقة باروان, بما في ذلك بانجشير في وقت لاحق, غزاه أحمد شاه دوراني, وقبلت رسميا كجزء من إمبراطورية دوراني, بواسطة مراد بيغ من بخارى, بعد توقيع معاهدة صداقة في أو حول 1750. حكم دورانيس وأعقب ذلك من سلالة باراكزاي. خلال القرن 19 أصبحت المنطقة جزءا من إمارة أفغانستان، ولكن لم تتأثر إلى حد كبير من قبل البريطانية الغارات ، مثل الحروب الأنجلو-أفغانية. مثل بقية أفغانستان, أصبح بانجشير جزءا من المنشأة حديثا المملكة أفغانستان في يونيو 1926.

في يوليو 1973 ، القوات تحت قيادة عام سردار محمد داود خان أطاح بالنظام الملكي الأفغاني وأنشأ جمهورية أفغانستان. في هذا انقلاب استولى الجنرال داوود على السلطة لنفسه، وأعلن نفسه فعليا كأول رئيس أفغانستان. بدأ تقديم مطالبات على مساحات كبيرة من البشتون-المهيمن أراضي في باكستان، مما تسبب في قلق كبير إلى حكومة باكستان. قبل عام 1975 الشباب أحمد شاه مسعود، وبدأ أتباعه انتفاضة في بانجشير ، لكنهم أجبروا على الفرار إلى بيشاور في باكستان حيث تلقوا الدعم من رئيس الوزراء الباكستاني ذو الفقار علي بوتو. يقال إن بوتو مهدت الطريق لشهر أبريل 1978 ثورة ساور في كابول بجعل الجنرال داوود ينشر القوات المسلحة الأفغانية إلى الريف.[2]

تعرض بانجشير للهجوم عدة مرات خلال الحرب السوفيتية الأفغانية ضد أحمد شاه مسعود، وقواته. كانت منطقة بانجشير تحت سيطرة المتمردين من 17 أغسطس 1979، بعد انتفاضة إقليمية.[3] بمساعدة تضاريسها الجبلية,[4] تم الدفاع عن المنطقة بشكل جيد من قبل قادة المجاهدين خلال 1980s الحرب السوفيتية الأفغانية ضد حكومة PDPA والاتحاد السوفيتي.

بعد انهيار الديمقراطية جمهورية أفغانستان في عام 1992 أصبحت المنطقة جزءا من دولة أفغانستان الإسلامية. بحلول أواخر 1990s ، كانت بانجشير ومقاطعة بدخشان المجاورة بمثابة نقطة انطلاق ل التحالف الشمالي ضد طالبان. في 9 سبتمبر 2001 ، اغتيل وزير الدفاع مسعود من قبل اثنين القاعدة عملاء.[5] بعد يومين هجمات أيلول / سبتمبر 2001 وقعت في الولايات المتحدة وهذا أدى إلى بدء حرب كبرى بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان.

التي تحتوي على وادي بنجشير في نيسان / أبريل 2004 بنجشير مدينة مقاطعة باروان تحولت إلى مقاطعة تحت رئاسة حامد كرزاي ال قوات الأمن الوطني الأفغانية (الأفغانية) إنشاء عدة قواعد في المحافظة. في غضون ذلك ، القوة الدولية للمساعدة الأمنية (ISAF) كما أنشأت قواعد ، بقيادة الولايات المتحدة فريق تعمير المقاطعات (PRT) بدأت العمل في بانجشير في أواخر 2000s.

بعد سقوط كابول في 15 أغسطس 2021، ضد طالبان القوات الموالية جمهورية أفغانستان الإسلامية فروا إلى مقاطعة بانجشير.[6] شكلوا جبهة المقاومة الوطنية لأفغانستان واستمروا في محاربة الجديد إمارة أفغانستان الإسلامية في الجارية صراع بانجشير. طار قوات المقاومة الجديدة العلم القديم لل التحالف الشمالي.[7] وقد سيطرت المقاومة على وادي بانجشير واستولت على مناطق في المقاطعات المجاورة.[8] بحلول أوائل سبتمبر 2021, طالبان تمكنت القوات من دفع إلى بانجشير والاستيلاء على عدة مناطق من جبهة المقاومة الوطنية لأفغانستان,[9] قبل السيطرة على بازراك في 6 سبتمبر، دفع مقاتلي المقاومة المتبقين إلى الجبال.[10][11][12] ومع ذلك، لا تزال الاشتباكات مستمرة بين طالبان ومقاتلي المقاومة في مقاطعة بانجشير.[13][14]

الصحة[عدل]

وارتفعت النسبة المئوية للأسر المعيشية التي لديها مياه شرب نظيفة من 16 في المائة في عام 2005 إلى 17 في المائة في عام 2011.[15]

23% من الولادات في عام 2011 تولتها قابلات ماهرات.[15]

التعليم[عدل]

وانخفض المعدل العام لمحو الأمية (6 سنوات+) من 33 في المائة في عام 2005 إلى 32 في المائة في عام 2011.[15] وانخفض المعدل الإجمالي الصافي للالتحاق بالمدارس (6-13 سنة) من 42 في المائة في عام 2005 إلى 40 في المائة في عام 2011.[15] تخدم أربع مدارس للتعليم والتدريب التقني والمهني مقاطعة بانجشير ذات التوجه الزراعي، بما في ذلك مدرسة أحمد شاه مسعود للتعليم والتدريب التقني والمهني. تأسست المدرسة بمساعدة من هيلف بادربورن ووزارة الخارجية الألمانية واعتبارا من عام 2014 كان لديها حوالي 250 طالبا و22 موظفا.

الجغرافيا[عدل]

Panjshir River Valley in May 2011.jpg
وادي نهر بنجشير في مايو 2011

نهر بنجشير[عدل]

يتدفق نهر بنجشير عبر وادي بنجشير في شمال شرق أفغانستان ، على بعد 150 كيلومتر (93 ميل) شمال كابول . رافده الرئيس هو نهر غوربند الذي يتدفق من ولاية بروان وينضم إلى نهر بنجشير على بعد 10 كم شرق شاريكار في مقاطعة بغرام. يأخذ نهر بانجشير منبعه بالقرب من ممر أنجومان  ويتدفق جنوبًا عبر هندوكوش وينضم إلى نهر كابل في بلدة سوروبي.[16] تم بناء سد على نهر بانجشير بالقرب من سروبي في الخمسينيات من القرن الماضي لتوريد المياه من نهر بانجشير إلى نهر كابول. يوجد جسر دائم واحد فقط على نهر بنجشير يتيح الوصول إلى مطار بغرام. في 12 يوليو 2018،[17] حدث فيضان في وادي بنجشير قُتل فيه عشرة أشخاص.

الرياضة[عدل]

بناء ملعب بانجشير لكرة القدم ، 2011




البنية التحتية[عدل]

أفغانستان الأولى مزرعة الرياح في مقاطعة بانجشير.





الديموغرافيا[عدل]

مقطعات ولاية بنجشير

اعتبارا من عام 2021، يبلغ إجمالي عدد سكان المقاطعة حوالي 173000 نسمة.[18]وفقا ل معهد دراسة الحرب، الطاجيك تشكل غالبية السكان.[19]

الضاري (الفارسية الأفغانية) هي اللغة السائدة في المقاطعة. جميع السكان هم أتباع الإسلام،

وحصريا السنة في حين الهزارة من أجزاء أخرى من أفغانستان في الغالب (الشيعة).[19]

نسبة السكان الذين يعيشون دون الحد الوطني خط الفقر كان 19.1%.[20]


السكان حسب المناطق[عدل]

مقاطعات محافظة بانجشير
المنطقة العاصمة السكان[18] المساحة عدد القرى
منطقة أبشار 12,707 363 كم2
أنابا 20,682 164 كم2 31[21]
مقاطعة بازارك بازارك 21,629 378 كم2 29[22]
دارة 15,951 709 كم2 134[23]
خنج 45,961 688 كم2 154[24]
باريان 17,033 1270 كم2 67[25]
روخا 26,360 144 كم2 72[26]
شوتول 12,572 55 كم2 23[27]

المقاطعات[عدل]

أعلام[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات"صفحة ولاية بنجشير في GeoNames ID"، GeoNames ID، اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2022.
  2. ^ Bowersox, Gary W. (2004)، The Gem Hunter: The Adventures of an American in Afghanistan، United States: GeoVision, Inc.، ص. 100، ISBN 0-9747-3231-1، مؤرشف من الأصل في 08 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 أغسطس 2010، To launch this plan, Bhutto recruited and trained a group of Afghans in the Bala-Hesar of بيشاور, in Pakistan's خيبر بختونخوا. Among these young men were أحمد شاه مسعود، غلبدين حكمتيار, and other members of Jawanan-e Musulman. It served Massoud's interests, which were apparently opposition to the Soviets. Later, after Massoud and Hekmatyar had a terrible falling-out over Massoud's opposition to terrorist tactics and methods, Massoud overthrew from Jawanan-e Musulman. He joined برهان الدين رباني's newly created Afghan political party, الجمعية الإسلامية الأفغانية, in exile in Pakistan.
  3. ^ Halim Tanwir, Dr. M. (فبراير 2013)، AFGHANISTAN: History, Diplomacy and Journalism Volume 1، ISBN 9781479760909، مؤرشف من الأصل في 24 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 06 يونيو 2020.
  4. ^ "Operations"، Northern Alliance: Fighting for a Free Afghanistan (باللغة الإنجليزية)، Friends of the Northern Alliance، مؤرشف من الأصل في 24 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2021.
  5. ^ "The Spy Who Quit"، بي بي إس - Frontline، 17 يناير 2011، مؤرشف من الأصل في 04 نوفمبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2014.
  6. ^ "The Panjshir Valley: what is the main bastion of resistance against the Taliban advance in Afghanistan"، marketresearchtelecast.com، 16 أغسطس 2021، مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2021.
  7. ^ "'Northern Alliance' flag hoisted in Panjshir in first resistance against Taliban"، www.hindustantimes.com، 17 أغسطس 2021، مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2021.
  8. ^ "Anti-Taliban fighters take back three districts as resistance builds up in Panjshir Valley, but experts cast doubts"، www.firstpost.com، 21 أغسطس 2021، مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2021.
  9. ^ Valley, Anthony Loyd، "Taliban on verge of crushing last stronghold of resistance in Panjshir Valley"، ذا تايمز، مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2021.
  10. ^ Robertson, Nic؛ Kohzad, Nilly؛ Lister, Tim؛ Regan, Helen (06 سبتمبر 2021)، "Taliban claims victory in Panjshir, but resistance forces say they still control strategic position in the valley"، سي إن إن، مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021.
  11. ^ Pannett, Rachel (06 سبتمبر 2021)، "Panjshir Valley, last resistance holdout in Afghanistan, falls to the Taliban"، واشنطن بوست، مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021.
  12. ^ Kazmin, Amy؛ Findlay, Stephanie؛ Bokhari, Farhan (6 سبتمبر 2021)، "Taliban says it has captured last Afghan region of resistance"، فاينانشال تايمز، مؤرشف من الأصل في 2 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 سبتمبر 2021.
  13. ^ "Clashes between Taliban, resistance forces reported in Afghanistan's Panjshir Province"، TASS، 06 أكتوبر 2021، مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2021.
  14. ^ "Afghan security forces seize weapons from Panjshir province: State media"، Business Standard، 04 ديسمبر 2021، مؤرشف من الأصل في 5 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2021.
  15. أ ب ت ث Archive, Civil Military Fusion Centre, "PANJSHIR PROVINCE"، مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2014، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2014.
  16. ^ الخفاجى, جاسب عبدالحسين صيهود؛ الخماسى, حيدر كاظم طاهر حسن (2019)، "الموقف الدولي من حرب السادس من تشرين الأول عام 1973 في الصحافة البغدادية"، آداب الكوفة: 293، doi:10.36317/0826-010-038-041.
  17. ^ Jalali, Ali (2002)، Afghan Guerrilla Warfare : In the Words of the Mjuahideen Fighters.، MBI Publishing Company، ISBN 978-1-61060-069-9، OCLC 1058370426.
  18. أ ب "Estimated Population of Afghanistan 2021-22" (PDF)، National Statistic and Information Authority (NSIA)، أبريل 2021، مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2021.
  19. أ ب "Panjshir Province"، Understanding War، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2013، اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2013.
  20. ^ Giustozzi, Antonio (أغسطس 2012)، Decoding the New Taliban: Insights from the Afghan Field، ISBN 9781849042260، مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2021.
  21. ^ Onaba District (Re-elected) نسخة محفوظة 2016-03-03 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ Bazarak District (Re-elected) نسخة محفوظة 2016-03-04 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Dara District (Re-elected) نسخة محفوظة 2016-03-04 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ "Khenj District (Re-elected)" (PDF)، مؤرشف من الأصل (PDF) في 01 ديسمبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2012.
  25. ^ Pariyan District (Re-elected) نسخة محفوظة 2016-03-04 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ Rukha District (Re-elected) نسخة محفوظة 2016-03-03 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ Shotol District (Re-elected) نسخة محفوظة 2016-01-24 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ "گفت و گو با فرزند احمدشاه مسعود؛ "عملیات ما برای ادبیات‌مان است""، 24 فبراير 2014، مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2021.


وصلات خارجية[عدل]