ولاية سكيكدة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 36°52′00″N 6°54′00″E / 36.866667°N 6.9°E / 36.866667; 6.9

ولاية سكيكدة
ولاية سكيكدة
ولاية سكيكدة
الإدارة
عاصمة الولاية سكيكدة
رمز الولاية 21
ولاية منذ 1974
الوالي عبد الحكيم شاطر
الموقع الرسمي ولاية سكيكدة
بعض الأرقام
مساحة 4026 كم² (34)
تعداد السكان 936753 نسمة (12)
إحصاء سنة 2008 م
كثافة 232.68 نسمة/كم²
الترقيم الهاتفي 038
الرمز البريدي 21000
التقسيم الإداري
الدوائر 13
البلديات 38
دار البلدية

ولاية سكيكدة، وعاصمتها سكيكدة، تقع شرق الشريط الساحلي الجزائري علي امتداد 140 كلم تقريبا وهي محصورة بين البحر الأبيض المتوسط ولاية عنابة، ولاية قسنطينة، ولاية قالمة، ولاية جيجل و ولاية ميلة، تقدر مساحتها بـ 4137.68 كلم² فيما يتجاوز عدد سكانها 936753 نسمة.

الموقع الجغرافي[عدل]

تقع ولاية سكيكدة في الشمال الشرقي للجزائر و بالتالي فهو موقع استراتيجي خاصة أنه يطل على واجهة حوض البحر الأبيض المتوسط. حدودهـــــــــا: يحد الولاية من الشمال البحر الأبيض المتوسط, و من الجنوب ولايتي قسنطينة و ميلة، أما شرقا فيحدها عنابة و قالمة، و غربا ولاية جيجل.

المناخ[عدل]

يسود ولاية سكيكدة مناخ حوض البحر الأبيض المتوسط ، و الذي يتميز بشتاء دافئ ممطر، و بصيف حار جاف، فترة التساقط تبدأ من شهر أكتوبر إلى غاية شهر مارس. فترة الإعتدال و الجفاف تبدأ من شهر أفريل إلى غاية شهر سبتمبر، تتلقى الولاية كمية معتبرة من الأمطار إذ تقدر نسبة التساقط السنوي 730 ملم.

كما يتأثر محيط ولاية سكيكدة من حيث درجة الحرارة وذلك باختلاف مناطقها فمثلا نجد أن المنطقة الغربية ( القل ) تتلقى كمية كبيرة من التساقط و ذلك لوجود الغطاء النباتي بكثرة ( غابات الفلين…….. ) و تكون درجة حرارتها متوسطة أين يوجد النسيم العليل .

أما الجهة الشرقية فتتأثر بالحرارة لأن أغلب أراضيها مستوية و تقل بها الغابات فمثلا نجد منطقة المرسى تبلغ بها درجة الحرارة في المتوسط الشهري 31 ° و منطقة عزابة 30 °.

الوسط الطبيعي[عدل]

تتميز ولاية سكيكدة بتنوع تضاريسها و ذلك بحسب تكوينها الجيولوجي و من أهم هذه التضاريس :

  • الجبال : تنتشر أساسا في المنطقة الغربية منها جبال القل إذ تتميز بالارتفاع و شدة انحدارها، كما تسود المناطق الجنوبية للولاية منها جبال التوميات بمنطقة الحروش، و من أهم المرتفعات الجبلية الموجودة على مستوى الولاية :
  • جبال سيدي إدريس بارتفاع يقدر ب 1364 م و هو أعلى قمة.
  • جبال حجر شواط بارتفاع يقدر ب 1220 م.
  • جبال الغوفي بارتفاع يقدر ب 1183 م.
  • جبال السطيحة بارتفاع يقدر ب 572 م.
  • جبال تامغوث بارتفاع يقدر ب 649 م.
  • جبل عبد الهادي بارتفاع يقدر ب 546 م.
  • جبال فلفلة بارتفاع يقدر ب 586 م.

السهول[عدل]

تتمتع ولاية سكيكدة بطابع سهلي متميز يمتد بمر سهل صفصاف جنوبا و الذي يمر عبر بلديات الولاية منها الحروش – صالح بوالشعور، رمضان جمال و شرقا عبر بلدية الحدائق حتى بلدية سكيكدة شمالا، و يتميز بزراعة الكروم، الحبوب و الأشجار المثمرة.

  • سهل وبلي: يمتد من بلدية أم الطوب في بلدية تمالوس شمالا تنتشر به زراعة الخضر و الفواكه.
  • سهل واد الكبير :يمتد من بلدية السبت جنوبا حتى بلدية جندل شمالا مرورا ببلدية عزابة وبلدية بكوش لخضر شرقا، تنتشر فيه زراعة الفواكه و المنتوجات الصناعية (كالطماطم).

السدود[عدل]

يوجد بولاية سكيكدة سدود ذات أهمية كبيرة ترجع إلى عهد الاستعمار و ما بعد الاستقلال تستغل في تغطية حاجات المواطنين من الماء الشروب و كذلك الري و من أهم هذه السدود:

  • سد زردازة :أنجز هذا السد بين عامي 1929 و 1945، يزود مدينة سكيكدة و المنطقة الصناعية بالمياه، سعته 54 مليون م3 يسمح بسقي 1800 هـ من الاراضي الزراعي.
  • سد قنيطرة:أنجز هذا السد بين عامي 1978 و1984، يزود مدينة سكيكدة و المنطقة الصناعية بالمياه الصالحة للشرب سعته 120م.م3 يضمن بالموازاة مع سد زردازة سقي سهل الصفصاف.
  • سد بني زيد :انتهت به الأشغال في الآونة الأخيرة، يقع في ضواحي بلدية القل، موجه لتغطية احتياجات سكان مدينة القل بالمياه الصالحة للشرب سعته 40م.م3 يسمح بسقي

1500هـ من الأراضي الزراعية.

  • سد زيت المنبع :انتهت به الأشغال مؤخرا يقع في بلدية بكوش لخضر، موجه لتغطية احتياجات سكان منطقة عزابة بالمياه الصالحة للشرب، و كذلك سكان بلدية رمضان جمال و بلدية سكيكدة سعته 46 م.م3 ، يسمح بسقي منطقة زيت المنبع(7000 هـ).

التاريخ[عدل]

تمثال روسيكادا

يعود تاريخ سكيكدة إلى العهد الفينيقي عندما قام المستعمرون الفينيقيون ما بين القرنين الـ11 و12 ق.م بتأسيس عدد من المستعمرات المرفئية التجارية في المنطقة مثل تصفتصف (الصفصاف) نسبة لأشجار الصفصاف، وبعد هزيمة قرطاجة في الحرب البونيقية الثانية (218-202 ق.م) أصبحت روسيكادا وأستورا من ممتلكات ماسينيسا ملك نوميديا فتطورت روسيكادا تطورا كبيرا خلال الفترة النوميدية وأصبحت تساهم في تحسين العلاقات التجارية بين الرومان ونوميديا وكانت تصدّر اللحوم والزيتون والثمار إلى الرومان وكل مستعمراتهم.[1] وبعد سقوط مملكة نوميديا عام 105 ق.م، أصبحت روسيكادا من المستعمرات الرومانية وكانت تسمى بـ (كولونيا فينيريا روسيكادا) ودخلت روسيكادا في الكونفدرالية الرومانية التي ضمت المدن المهمة سيرتا (قسنطينة)، ميلاف (ميلة) وشولو (القل) وتحول اسم تصفتصف إلى (ثابسوس)، وقام الرومان بمد روسيكادا بشبكات من الطرق تمدها بعدد من المدن من أجل تسهيل نقل المنتجات الزراعية وقد كانت المدينة قوية وثرية في عهد الأباطرة الأنطونيين (96-182 م)، حيث بلغ عدد سكانها الـ 100 ألف نسمة.[2] ومع قدوم الوندال انتهت نهاية مأساوية وعانت المدينة كثيرا إلى أن هدمت عام 439م ودمرت مرة أخرى عام 533م على يد آخر ملوك الوندال بعد انحطاطها وتدهورها. وفي القرن الـ 7 م دخل إليها العرب المسلمون وأسموها رأس سكيكدة.[3]

التقسيم الإداري[عدل]

التقسيم الإداري لولاية سكيكدة

انبثقت ولاية سكيكدة عن التقسيم الإداري لسنة 1974 وتتكون من 13 دائرة و 38بلدية.

الدوائر[عدل]

البلديات[عدل]

السكان[عدل]

هرم سكاني للولاية حسب إحصاء سنة 2008 [4]
ذكور فئة عمرية إناث
1٬687 
85 سنة وأكثر
 1٬817
2٬773 
80 إلى 84 سنة
 2٬694
5٬306 
75 إلى 79 سنة
 5٬381
6٬837 
70 إلى 74 سنة
 7٬122
8٬849 
65 إلى 69 سنة
 9٬130
11٬319 
60 إلى 64 سنة
 10٬740
15٬576 
55 إلى 59 سنة
 14٬380
18٬574 
50 إلى 54سنة
 17٬774
19٬582 
45 إلى 49 سنة
 19٬519
27٬189 
40 إلى 44 سنة
 26٬975
31٬698 
35 إلى 39 سنة
 32٬608
37٬049 
30 إلى 34 سنة
 37٬700
46٬024 
25 إلى 29 سنة
 45٬518
49٬364 
20 إلى 24 سنة
 50٬170
49٬635 
15 إلى 19 سنة
 48٬385
43٬092 
10 إلى 14 سنة
 41٬505
36٬691 
5 إلى 9 سنوات
 35٬292
40٬957 
0 إلى 4 سنوات
 39٬308
188 
غير معروف
 269

الولاة[عدل]

التعليم الجامعي[عدل]

تضم هذه الولاية العديد من الجامعات ومؤسسات التعليم الجامعي، منها:

وصلات أخرى[عدل]

وصلات داخلية[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]