مقدمة هذه المقالة قصيرة بحاجة لتوسعة

ويكيبيديا:مراجعة الزملاء/الانتخابات البرلمانية المصرية 2020

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الانتخابات البرلمانية المصرية 2020[عدل]

مقدم الطلب: مصري١٩٧٣ناقشني✉ تاريخ الطلب: 20 ديسمبر 2020، 23:39
نوع الترشيح: مقالة مختارة مقالة مختارة (المعايير) حالة المراجعة: مستمرة، مضى على الطلب 31 يومًا

تحية طيبة لجميع زملائي في ويكيبيديا، المقالة لانتخابات مجلس النواب المصري عام 2020 في ظل انتشار جائحة كورونا؛ لذلك أردت تأريخها في الموسوعة لأنها أُجريت في ظروف استثنائية عن جميع الاستحقاقات الانتخابية السابقة في مصر، أردت أن أقوم باستيفاء جميع جوانب تلك العملية الانتخابية من حيث: الحيادية: فتناولت جميع وجهات النظر والآراء، المصادر: حاولت قدر الإمكان إيراد مراجع موثوقة للمعلومات من مراكز بحثية ومنظمات ومؤسسات حكومية وخاصة، الشمول: فأوردت جوانب العملية الانتخابية جميعها لتكون المقالة شافية ووافية للموضوع الرئيسي للمقالة ودون الدخول في نقاشات جانبية.

  • بدأت العمل على تطوير تلك المقالة يوم 25 أكتوبر 2020.
  • المقالة مُدرجة ضمن مشروع ويكي مصر.
  • المقالة من إعدادي وغير مُترجمة، لكن بعض الويكيات الأخرى (مثل: اليونانية والإنجليزية وغيرهما) تناولوا بعض المصادر والمعلومات والبيانات التوضيحية من الويكي العربية.
  • جميع الإحصاءات والرسومات التوضيحية والصور بالمقالة قمتُ برفعها على كومنز أو الويكي المحليَّة بنفسي، ومن ثَم قمتُ بإضافتها للمقالة.

أخيرًا.. حاولت أن أنقل لقارئ الموسوعة معلومات موثوقة، وبشكل احترافي مستعينًا بالرسومات التوضيحية والصور والتنسيقات المتاحة على الموسوعة، ليكون القارئ للمقالة على ويكيبيديا العربية هو المستفيد الوحيد من ذلك، وأرجو أن يستفيد كل من يقوم بتطوير مقالات عن انتخابات على الموسوعة من تلك المقالة ولو بشئ بسيط.

شاكر لكم جميعًا.. ومُنتظر اقتراحاتكم لتطوير المقالة، وتعليقاتكم الكريمة.----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 23:46، 20 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]

التعليقات[عدل]

ميشيل[عدل]

مرحباً،

اطلعت على المقالة بسرعة محتواها جيد جداً، ولكن تنسيقها بالغ السوء. وهذه بعض الملاحظات (سيكون هناك كثير من الملاحظات وعليك أن تكون صبوراً :)):

  • تجميع المصادر، كيف؟ انظر إرشاد الاستشهاد بمصادر.
  • إزالة الألوان التجميلية غير الضرورية من النصوص.
  • إزالة الصور من ضمن النصوص.
  • الاعتماد على المراجع الرسمية فقط، أي التابعة للدولة حصراً (مثلاً المجلس القومي للمرأة)، وإزالة مراجع الويب مثل تحيا مصر واليوم السابع والجزيرة وغيرها، وهذه لا يجوز الاستشهاد بها أبداً في هذا النوع من المقالات لأن لها مواقف سياسية معروفة.
  • أيضاً يلزم تضمين فقرة للانتقادات الموجهة لهذه الانتخابات على المستوى المحلي والعالمي مع توثيقها باستعمال المصادر الموثوقة.
  • يجب أيضاً التحقق من رخصة الصور التي رفعتها صورةً صورةً، سأقوم بذلك، ولكنه يحتاج إلى وقت.

لي عودة.--Michel Bakni (نقاش) 07:54، 21 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]

مرحبًا بك أخي الكريم ميشيل، ومقترحات زميلاتي وزملائي جميعهم مُرحَّب بها؛ لتطوير المقالة دائمًا بإذن الله
  • سأطالع الرابط الذي تكرَّمت بإرفاقه مشكورًا.. منكم نتعلم ونستفيد
  • الألوان في نصوص المقالة فقط كانت للأحزاب السياسية المكوِّنة لمجلس النواب وهي مُتوافقة مع لون المقاعد المُخصصة لكل حزب؛ ولذلك عند ذكر أي حزب يجب أن يكون متوافقًا مع لون مقعد الحزب بالبرلمان المصري، ويكون سهلاً للقراءة وتيسير الإلمام بالمُحتوى من أي قارئ للغة العربية من خارج مصر، ومنعًا لاختلاط الأرقام لكل حزب سياسي ولدعم الذاكرة البصرية للقارئ خلال قراءته للمقالة.
  • الصور ضمن النصوص موجودة في قسم واحد فقط وهو قسم (متابعة إعلامية ومندرج تحته ردود الأفعال): والغرض هو نقل الصورة كاملة للقارئ الغير متابع للقنوات الإعلامية، وإعطاء المعلومة الخاصة بالتغطية الإعلامية لتلك الانتخابات المصرية بشكل كامل يُحاكي الواقع - وقت إقامة الانتخابات في عام 2020 - مدعومة بشعار القناة واقتباس مضمن للإعلامي على تلك القنوات أيضًا.
  • أنا كنت دقيقًا في اختيار المراجع من مواقع الويب، واستعنت بها فقط عندما تحمل إحصائية حقيقية أو خبر من مؤسسة حكومية،
وأعطيك مثالاً: في قسم (أبرز مظاهر انتخابات مجلس النواب 2020) في المقالة: كان هناك خلاف في أحزاب مصرية بسبب تشكيل أكبر قائمة انتخابية، فقام أحد الحسابات المجهولة بإجراء حذف اسم حزب من عبارة الخلافات ووضع مُلخص التعديل: «لم يحدث في أي وقت أن سببت القائمة تفجيرات أو خلافات داخل حزب الشعب الجمهوري ولا يوجد أي مادة في المراجع المذكورة تشير الي أي خلافات داخلية في حزب الشعب الجمهوري وانما كانت الخلافات بالفعل داخل حزب الوفد فقط» فالسبيل الوحيد لإثبات ذلك منعًا للتشكيك في المعلومة وحذفها في أي وقت؛ يكون من خلال مراجع ويب لتصريحات صحفية باستقالة عضو من حزب بعينه أو خلافات علنية وغيره؛ فلإثبات ذلك استعنت بأخبار صحفية لإثبات تلك الخلافات دون أن أُحمِّل الموسوعة مقالات بها توجيه سياسي.
فقط اقتصرت على الأخبار المفيدة لدعم المحتوى في المقالة منعًا للتشكيك في أي جزء من المحتوى وحذفه في أي مرحلة زمنية قادمة.
  • الانتقادات موجودة بالفعل مع مصادرها الموثوقة من منظمات ومراكز دراسات سياسية مستقلة، وذلك في قسميّ (أبرز مظاهر انتخابات مجلس النواب 2020، ردود الأفعال) في المقالة، بخصوص الانتقادات العالمية من المصادر الموثوقة فلم تصدُر حتى الآن - حسب علمي - وإن صدرت سأقوم بتضمينها فور صدورها للمقالة بإذن الله مصحوبةً بالمصادر الموثوقة.
  • تمام وبانتظار أية ملاحظة كريمة منك فيما يخُص تراخيص الصور بالمقالة.
شاكر لجهودك وملاحظاتك الكريمة أخي الكريم ميشيل وما نتوافق عليه بإذن الله سأنفذه لأنني أثق بكم وبخبرتكم وعلمكم.----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 20:22، 21 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
مرحباً، الألوان المميزة للأحزاب اتركها لا مشكلة فيها، ولكن أي ألوان إضافية في النصوص أو أيقونات القنوات في النصوص يلزم حذفها.
بالنسبة للصور سأقوم بمراجعتها جميعاً.
مجهود عظيم جداً منك، شكراً لك. Michel Bakni (نقاش) 22:22، 21 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
مرحباً مجدداً، قمت ببعض التعديلات أرجو أن تطلع عليها وتكمل على منوالها.
أيضاً انتبه إلى وسيط الموقع، بدلاً من www.aljazeera.net مثلاً، اكتب شبكة الجزيرة الإخبارية. الهدف: تخفيف النصوص الأجنبية في المراجع قدر ما أمكن.
أنا متابع لتطور المقالة وشاكر لجهدك بذلك. Michel Bakni (نقاش) 17:25، 22 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
أخي الكريم ميشيل؛ جهودك جليلة للمساعدة مشكور جدًا.. مُلاحظة: في مقالة النادي الأهلي المصري هنا يوجد تمييز لخانة الفوز (بطل) أو الخسارة (وصيف)، وبالمثل قمت بنفس الطريقة في جدول القوائم الفائزة والخاسرة من القوائم الـ4 المُترشِّحة بالانتخابات 2020 في مصر.
تقبَّل تحياتي ميشيل لشخصكم الكريم ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 17:30، 22 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
مرحباً، لا يستعمل هذا الترميز في السياسة :).
يمكنك أن تستعمل ترميزاً آخر، ولكن يلزم توضيحه في أعلى الجدول باستعمال قالب {{مؤشر لوني}} Michel Bakni (نقاش) 17:44، 22 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
شكرًا للإفادة أخي الكريم ميشيل؛ نتعلم منكم دائمًا وجارٍ التنفيذ...
تقبَّل تحياتي ميشيل لشخصكم الكريم ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 18:07، 22 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
أخي الكريم ميشيل في (جدول الانتخابات) قمتُ بتمييز خانتين خاصتين بتاريخ إعلان النتائج النهائية للمرحلة الأولى ثم الثانية لأنها تواريخ مفصلية وأساسية في العملية الانتخابية،
وفي خانات ذات الجدول قمت بكتابة "المرحلة الأولى" و "المرحلة الثانية" بخط عريض لتمييز الخانات عن بعضها للقارئ.
هل ذلك مناسب للغرض المرجو؟
تقبَّل تحياتي ميشيل لشخصكم الكريم ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 02:02، 23 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
لقد قمت بحذف لون اسم كل حزب المتوافق مع لون مقاعده في المجلس من خريطة المجلس بأعلى المقالة؛ هل يمكننا الإبقاء على الألوان المميزة لكل الأحزاب في النتائج النهائية؟ لقد كنت أخبرتني أن ذلك لامشكلة فيه يا أخي الكريم ميشيل.
كذا حذفت شعار المجلس وصورة مبنى المجلس من مقالة انتخابات ذات المجلس؛ أرجو الإبقاء على صورة شعار المجلس أعلى جدول النتائج النهائية.
تقبَّل تحياتي ميشيل لشخصكم الكريم ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 11:03، 23 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
مرحباً، اللون يكون في العمود الأول في الجدول وليس في السطر كله. بدلتها انظر كيف أصبحت Michel Bakni (نقاش) 11:09، 23 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
لم تعجبني، أرجو أنها طالما لا يوجد بها مخالفة أن يكون هناك لون لاسك كل حزب متوافق مع لون مقاعده بالمجلس فهي قيمة مضافة للمقالة، :أرجو الإبقاء على صورة شعار المجلس أعلى جدول النتائج النهائية.
تقبَّل تحياتي ميشيل لشخصكم الكريم ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 11:11، 23 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
مرحباً، هذه تعتبر إضافات تجميلية لا يجوز الإبقاء عليها، الصور والألوان إذا لم تكن تثري المحتوى لا يجوز إضافتها وتندرج تحت بند الحشو. Michel Bakni (نقاش) 11:13، 23 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
نعم يا أخي الكريم ميشيل تثري المحتوى وحجمها بالنسبة لحجم المقالة لاشئ؛ لكنها تضيف للقارئ أن يكون اسم الحزب بنفس لون مقاعده في المجلس في جدول النتائج النهائية..أما صورة الشعار فكيف يخلو مقال عن انتخابات مجلس من شعار المجلس ذاته أعلى جدول النتائج النهائية للأعضاء الفائزين بعضوية المجلس. أرى أن ذلك مناسب جدًا لمكانه

سامحني أختلف معك في تلك النقطة تمامًا أخي الكريم ميشيل

تقبَّل تحياتي ميشيل لشخصكم الكريم ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 11:17، 23 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
جميل أن نختلف، ولكن ما هي المعلومة المُضافة؟ أرجو أن تحددها مثلاً ماذا يستفيد القارئ لو كان لو المقاعد من لون الحزف نفسه؟ وماذا يستفيد من صورة القبة؟ Michel Bakni (نقاش) 11:29، 23 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
هذا شعار قبة المجلس وأسفله جدول بالأعضاء في ذات المجلس العلاقة بينهما شديدة الوضوح؛ هذا ربط ذهني يُثري المحتوى ويغذي ذاكرة القارئ البصرية ويُحفِّز انتباهه، كذا الفائدة من تغيير لون أسماء جميع الأحزاب في مقال يحوي أسماء كل تلك الأحزاب فهذا مهم أيضًا لتحفيز انتباهه القارئ نظرًا لكثرة الأرقام في الإحصائية النهائية (النتائج النهائية) خصوصًا في جدول النتائج النهائية تمييز الأرقام بنفس لون اسم الحزب يُساعد جدًا في أن القارئ لا يتوه خصوصًا لو كان من كبار السن ويقرأ محتوى المقالة على ويكيبيديا من هاتفه.
أرى أنه على الأقل يتم إضافة لون لكل أسماء الأحزاب مُتوافق مع لون مقاعد الحزب في خريطة المجلس، وإضافة القبة كما أسلفت أعلى جدول النتائج النهائية وتلك التغييرات لا تُذكر نسبة لحجم المقالة ككل؛ هذه إضافة فعلية لمقالة تتحدث عن عدة أحزاب وأرقام حققتها بانتخابات وهي في النهاية مفيدة للقارئ وقيمة مضافة له بشكل واضح كما ذكرت.
أنا بانتظار إجابتك لتطبيق التعديلات..
كذا في مقالتيّ: انتخابات الرئاسة المصرية 2012 هنا ، و الانتخابات الرئاسية المصرية 2014 هنا .. تجد شعار اللجنة المسئولة عن العملية الانتخابية كلها. أرجو استرجاع شعار الهيئة الوطنية للانتخابات في مقالة انتخابات 2020 في أي مكان تراه مناسبًا في المقالة وبأي حجم للصورة نظرًا لأنها الجهة التي تُصدِر النتائج وتدير العملية الانتخابية بشكل كامل.
تقبَّل تحياتي ميشيل لشخصكم الكريم ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 11:43، 23 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
  • أزلت بعض الألوان، وعليك أن تزيل الألوان التجميلية كلها من النص.
  • أيضاً أزل شعارات القنوات لأنها مخالفة (تنبيه للمرة الثالثة والأخيرة).
  • عند الاستشهاد أضف اسم الموقع بالعربية، مثلاً بوابة الفيتو بدلاً من www.vetogate.com.
  • أزل الوصلات من عناوين الفقرات.
  • سبق وذكرت أن تبتعد المواقع الصفراء، والمصادر المُستشهد بها أغلبها مواقع تجارية لا مصداقية لها إطلاقاً، ارج أن تقوم بحذف المصادر غير الرسمية.
  • أيضاً انتبه إلى وجود أسلوب للتلخيص، وهذا يجب اتباعه في فقرة الردود والمتابعة الإعلامية، فأغلب ما فيها كلام فارغ، يمكن اختزاله. يعني ضع الفكرة: مثلاً فساد المال السياسي، اشرحها بشكل مختصر وضع عليها مثالين مع المصادر، دون الحاجة للتفصيل. أما قال فلان وقال فلان، فهذه لا توضع في المقالة إلا لو كان الشخص بالغ الأهمية وقال شيئاً بالغ الأهمية.
ملاحظة أخيرة، العمل على هذه المقالة مرهق جداً لأن تكتبها كما تكتب في المنتديات، ويجب أن تنتبه إلى أن ويكيبيديا موسوعة، ولها دليل للأسلوب عليك أن تلتزم به. من أجل هذه المقالة لا مشكلة، لأن هناك جهد كبير فيها، ولكن للمقالات القادمة، لو رشحت أي مقالة مكتوبة بهذا الأسلوب (الألوان والقيل والقال) سترفض فوراً لأنها لا تتوافق مع معايير المقالات الموسوعية.
أرجو أن نعمل معا على إنهاء تنسيق هذه المقالة بشكل جيد لنقلها للترشيح احتراماً للجهد الكبير الذي بذلته أنتَ فيها، وأرجو أن تنتبه للمشكلات التي عالجناها هنا فلا تكررها في مقالات أخرى.

ودي لك.--Michel Bakni (نقاش) 08:56، 1 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

أرجو مناقشتي أولاً قبل إجراء تعديلات في المقالة؛ وذلك للتوافق فيما بيننا والاحتكام لسياسة ويكيبيديا وأنا أقوم بالتطوير من المقالة بالفعل
أفسدت روابط الجزيرة جميعها، وكذا روابط أرشيف الجزيرة كاملة وأصبحت غير صالحة
شعار مجلس النواب قي جدول النتائج النهائية سبق وأوضحت أهميته في مكانه بالمقالة؛ وقلت حينها «هذا شعار قبة المجلس وأسفله جدول بالأعضاء في ذات المجلس العلاقة بينهما شديدة الوضوح؛ هذا ربط ذهني يُثري المحتوى ويغذي ذاكرة القارئ البصرية ويُحفِّز انتباهه»
سأقوم بتعريب روابط المواقع للمصادر بالمقالة في الفترة القادمة بإذن الله
سبق وأوضحت باستفاضة في نقاشنا، جزئية المصادر في المقالة وأرفقت مثالاً لفائدة الاستعانة بروابط إخبارية تابعة لمواقع مصرية com. و net. وأنها للنتائج وجميعها مواقع معتمدة بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر وفقًا للقانون، ومُرخَّصة من الجهات الحكومية المصرية.
الاقتباسات تملأ المقالات المختارة والجيدة؛ أنا لم أبتدع شيئًا جديدًا، وجميع الاقتباسات تحمل وجهات نظر أصحابها في الموضوع الرئيس في المقالة وجميعهم من ذوي الملحوظية
ربنا يعلم، أنا متعاون معكم جميعًا ومرحب باقتراحاتكم.. تحياتي للجميع----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 11:20، 1 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عفوًا ميشيل الزميل العزيز، لماذا لم يتم نقل المقالة لمرحلة التصويت؟
طبقًا لسياسية مراجعة الزملاء في ويكيبيديا:
ويكيبيديا:مراجعة الزملاء/الانتخابات البرلمانية المصرية 2020 تنتهي المراجعة إذا انقضت مدة المراجعة الافتراضية بدون أي تعليق من المراجعين، وعندها تنقل المقالة إلى مرحلة التصويت مباشرة ويكيبيديا:مراجعة الزملاء/الانتخابات البرلمانية المصرية 2020
ولم ترد تعليقات لي من الزملاء المراجعين، وانقضت بالفعل الـ21 يومًا (مدة المراجعة الافتراضية)
شكرًا لتقديرك ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 20:58، 10 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]
هذا النقاش كُلُّه هنا ولم ترد تعليقات بعدُ؟ هل تستخف بعقولنا أم ماذا؟
المقالة بهذا الشكل مخالفة لشروط المراجعة، ولن تمر إلى أي مكان وهي بهذه الحالة، وعليك أن تُصلِح المخالفات كما أشار 4 مراجعين في صفحة المراجعة، وإذا لم تصلحها في غضون أسبوع سأرفض المراجعة وسأقوم بوضع وسوم الصيانة المناسبة فيها.
وأنبهك أيضاً بأنك تراجعت عن تعديلي في المرة السابقة واستعدتَ تعديلك المخالف، وهذا عمل تخريبي، ولم أتعامل معه بحزم لإظهار حسن النية، ولكن لو كررت هذه المخالفة مجدداً فسأمنعك مباشرةً ودون هوادة من تعديل المقالة لمدة أسبوع. Michel Bakni (نقاش) 21:14، 10 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]
ـــــــــــــــــــــ
  • أنت أفسدت يا ميشيل روابط لمراجع بالمقالة (روابط الجزيرة) وتاريخ المقالة يُثبت ذلك في تعديلك.. ألا يُعد ذلك تخريبًا من طرفِك؟
  • كما أن تعديلي ليس مخالفًا ويُمكنك مناقشتي في ذلك لكنني دائمًا أرفق رد مدعوم بأدلة مماثلة ونصوص من السياسة وأنت تستمر بإلزامي بخواطرك الغير مُلزمة (طبقًا لسياسة ويكيبيديا) وأنت دائمًا تمتنع عن مناقشتي لسبب لا أتفهمه، وامتنع عن تهديدي لأنني أتصرف طبقًا لسياسات ويكيبيديا لا أكثر، ونحن في النهاية زملاء لا توجد غضاضة بيننا -أو على الأقل من جهتي أنا-
  • تعليقات الزملاء غير ملزمة لي لكنها استشارية فقط (طبقًا لنص سياسة مراجعة الزملاء).. لذلك أنا أُصرِّح (كمطور للمقالة بالكامل ومُرشِّحها) من طرفي بأنني غير متوافق على تمديد مدة المراجعة وأريد نقلها لمرحلة التصويت، وطبقًا لسياسية مراجعة الزملاء لا يحق للمراجع رفض المراجعة (إلا لو كانت المقالة غير مثالية أو امتنعت أنا عن الرد بعد إشارة أحد المراجعين لأسبوع) وكلتا الحالتين غير منطبقتين هنا؛ لذلك لا يحق للمراجع رفض المراجعة.--
مصري١٩٧٣ناقشني✉ 12:35، 13 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]
المقالة فيها مخالفة لمبدأ الأسلوب الموسوعي، وهذا من شروط المقالة المثالية، وفيها انتهاكات لحقوق التأليف والنشر (وهذه كفيلة برفض المقالة مباشرةً لأنها تنتهك قواعد الموسوعة كلها وليس فقط قواعد مراجعة الزملاء).
بكل الأحوال، أنا وضعت لك الخلاصة وتوافق عليها أربع مراجعين من ذوي الخبرة، وسأطبقها لو لم تصلح الملاحظات كلها. ولن أخوض بأي نقاش بيزنطي طويل معك. Michel Bakni (نقاش) 12:47، 13 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

باسم[عدل]

Masry1973: شُكرًا لك على توثيق هذا الحدث. مبدئيًّا لديَّ المُلاحظات التالية:

  • الأفضل تخصيص قسم للانتقادات المُوجَّهة للانتخابات من مُختلف الجهات، عوض مزجها ضمن فقرات.
  • في جدول بيانات قوائم الأربعة المُغلقة المُرشَّحة، الأفضل أن تضع الألوان في خانة اسم القائمة، لأنَّ امتزاج اللون مع الوصلات الزرقاء والبيضاء في قسم المُلاحظات مُزعج للقارئ ويُؤلم العُيُون لو حدَّق فيه المرء طويلًا.
  • بالنسبة للمُتابعة الإعلاميَّة، الواجب عدم استخدام شعارات المحطَّات والقنوات التلفزيونيَّة كونها غير حُرَّة، ولا ينبغي استخدامها إلَّا في مقالات القنوات نفسها، فاكتفِ باسم القناة.
  • مُلاحظة تجميليَّة: يُستحسن اعتماد حجم مُوحَّد لِلصُور المُدرجة ضمن ذات الفقرة.
  • أخيرًا هُناك مجموعة من المراجع تحتاج تصويبات. انظر القسم ستجد مُلاحظة حمراء: «روابط خارجية في |موقع= (مساعدة)» هذا معناه أنك وضعت رابط الموقع في الخانة هذه، والمفروض لو أنك ترغب بتعبئتها أن تكتب اسم الموقع فقط مع رابط إلى مقالته لو كانت موجودة في الموسوعة، مثلًا: «اليوم السابع» فقط. بعضها ينص على «تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة)»، وهذه عليك بفتح الرابط المؤرشف ونسخه ثُمَّ لصقه مُجددًا فتختفي المُشكلة، وهُناك أُخرى فيها تكرار على ما يبدو في اسم الكاتب أو أنَّ اسمه الأوَّل موجود بينما لقب العائلة مفقود، فتحقق منها كذلك.

هذا ما لدي مبدئيًّا، وسأُدرج أي مُلاحظات أُخرى لو تنبهت لها. تحيَّاتي--باسمراسلني (☎) 13:20، 23 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]

من دواعي سروري، والشكر موصول لكم أخي الكريم باسم
  • وجهة نظري: أن عمل قسم خاص بالانتقاد يلزم عمل قسم خاص بالإشادة (الاستحسان)؛ كذلك الانتقادات (في قسم الانتقادات) يجب أن تكون من مؤسسات ومُسندة إلى مصادرها، وهذا متوفر ولكن هناك انتقادات من تقارير صحفية أو من أعضاء مجلس نواب آخرين .. أين أضعها؟
وكل ما سبق سيُحدث خللاً بميزان الحيادية الموجود الآن في المقالة؛ وسيؤكد مزاعم جهات صحفية ضد الموسوعة طالع مثال منها هنا
فقمتُ كما ترى بعرض كافة الآراء في المقالة بشكل عادل وبدون تحيُّز فترى وجهتيّ النظر في المقالة بمساحات متقاربة نوعًا ما، وكل وجهة نظر مُسندة لمصادرها بدون تحميل الموسوعة تحيُّز لإحدى المنظمات أو الوسائل الإعلامية أو الصحفية أوغيرها..
  • تمام سأقوم بالتنفيذ لتغيير القوائم
  • كل الاحترام للواجب.. لكن أنا هدفي أوصَّل محتوى ومعنى للقارئ بشكل موثوق أنه ده من القنوات اللي كانت بتغطي الانتخابات سنة 2020؛ فاستعنت بشعار القناة لتحفيز اهتمام القارئ لقراءة المحتوى وكمان بأشعر القارئ بأجواء التغطية الإعلامية للانتخابات في مصر 2020 من خلال شعار القناة وكل المحتوى في قسم (متابعة إعلامية) على علاقة مباشرة بالقناة وشعار القناة لأنه كل مذيع ومحلل سياسي طلع على القناة دي خلال انعقاد الانتخابات سنة 2020 وقال كذا كذا كذا....... وإضافة لذلك كله: تغذية الذاكرة البصرية للقارئ + تحفيز اهتمام القارئ لقراءة المحتوى المكتوب (النصوص).
  • كل صورة حرة في المقالة لها كادر؛ وتبعًا لحجم الكادر ومحتواه اعتمدت حجم الصورة الحرة بالمقالة لتكون مرئية ويصل للقارئ فحوى المشهد الموجود بالصورة الحرة؛ بلا تصغير يمحو الهدف من وجود الصورة الحرة، ودون استخدام الحجم الكامل للصورة الحرة أيضًا.. ومع ذلك الفروق ضئيلة في حجم الصور الحرة المُستخدمة.
  • أنا لم أفهم المطلوب لكن أعدك سأقرأ تلك النقطة مرة أخرى لعلي أفهم المطلوب وأنفذه إن شاء الله.
تقبّل تحياتي باسم لشخصكم الكريم ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 14:22، 23 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
مرحباً مجدداً، فقط توضيح بخصوص الشعارات، وهذه نقطة لم أنتبه لها، ويلزم إزالتها كما أشار باسم أتمنى أن تطلع على وب:معايير المحتوى غير الحر لتعرف الأسباب. Michel Bakni (نقاش) 14:55، 23 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
أخي الكريم باسم؛ لقد طالعت معايير المحتوى غير الحُرّ، وطبقًا لتلك المعايير:
1. غياب بديل حُر: وبالفعل لا يوجد أي بديل حُر متوافر لشعارات الوسائل الإعلامية الـ6 الموجودة بمقالة الانتخابات البرلمانية المصرية 2020.
2. عدم منافسة البدائل التجارية.
3. الاستعمال ضمن الحدود الدنيا: ويشمل ذلك:
4. منشور في الماضي: كُل الملفات غير الحرة من شعارات الوسائل الإعلامية الـ6 التي تابعت الانتخابات البرلمانية المصرية 2020 إعلاميًا، هي جميعها أعمال منشورة فيما سبق ومعروضة للعموم خارج ويكيبيديا من قِبَل صاحب حقوق التأليف والنشر، ما سمح بإنشاء عمل مشتق عنه من قِبَل أحد محرري الموسوعة.
5. موسوعي القيمة.
6. متوافق مع سياسات استخدام الوسائط: جميع الملفات غير الحرة من شعارات الوسائل الإعلامية الـ6 التي تابعت الانتخابات البرلمانية المصرية 2020 إعلاميًا، متوافقة مع سياسة استعمال الصور.
7. مستعمل في مقالة واحدة على الأقل: هذا المعيار على وجه الخصوص يعني بوضوح أنه يُمكن استخدام ملفات غير حرة في أكثر من مقالة ولا مشكلة في ذلك طالما أن هناك مبرر للاستخدام في المقالة وعلى علاقة بموضوع المقالة الرئيسي وهو الانتخابات البرلمانية المصرية 2020.
8. له أهمية في سياق وروده: لقد أضفت المحتوى غير الحر في قسم متابعة إعلامية للانتخابات البرلمانية المصرية 2020 وهذا استخدام ضروري لزيادة فهم القارئ لموضوع المقالة عامة ولقسم المتابعة الإعلامية لموضوع المقالة (الانتخابات البرلمانية المصرية 2020) خاصة، فضلاً عن تغذية الذاكرة البصرية للقارئ، حيث يكون إهماله مؤثراً بطريقة لا يمكن تجاهلها؛ لأنه متوافر شعارات حرة لـ6 وسائل إعلامية فقط وعندما أستخدمها دون مثيلاتها الغير حرة فسيكون ذلك انحيازًا بالطبع، ولعدم تحميل ويكيبيديا انحيازًا قمت بإضافة محتوى غير حر في قسم متابعة إعلامية في مقالة الانتخابات البرلمانية المصرية 2020.
9. مواقع استعماله مقيدة: وقد قمت بالفعل باستعمال المحتوى غير الحر في نطاق المقالت فقط (مقالة الانتخابات البرلمانية المصرية 2020).
10. للملف صفحة وصف: ولجميع الملفات غير الحرة من شعارات الوسائل الإعلامية الـ6 التي تابعت الانتخابات البرلمانية المصرية 2020 إعلاميًا، صفحات وصف متضمنة المعلومات المطلوبة.
*جميع الملفات الـ6 الغير حرة من شعارات الوسائل الإعلامية التي غطَّت الانتخابات البرلمانية المصرية 2020 تحقق المعايير السابقة*
تقبَّل تحياتي باسم لشخصكم الكريم ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 17:03، 25 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
مرحبا ميشيل لماذا لم ترد عليّ أعلاه؟ كنت أتمنى أن تتفاعل معي بالنقاش لنتوافَق، والحُجَّة بالحُجَّة لأنني أتعاون معك وخلافنا في الرأي لا يُفسد للوُدّ قضية. وكل ذلك الجهد من جانبي لصالح المقالات والموسوعة؛ أقوم ببذله بإحسان وبأفضل صورة ممكنة من جانبي أيضًا..--مصري١٩٧٣ناقشني✉ 17:03، 25 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
مرحباً، رددت عليك ولا داعي لتكرار الكلام.
وها أنا أعيده للمرة الثالثة:
  1. خفف الألوان التجميلية غير الضرورية، بالمختصر: لا تضف أي لون إلا إذا كان هناك معلومة من وراء ذلك.
  2. أنشئ قسماً مُستقلاً للانتقادات، يجب أن تعرض الأفكار بصورة متكافئة يعني لو عرضت 10 ردود فعل مؤيدة يلزم أن تعرض 10 ردود فعل معارضة.
  3. أزل صور القنوات الإذاعية والتلفزيونية لأن وضعها مخالف، فهي لا تقدم أي فائدة في المعلومات بل هي زيادة جمالية. Michel Bakni (نقاش) 19:08، 25 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
Masry1973: هذا يصدق على مقالات تلك القنوات حصرًا وبحال اضطرَّ المرء إلى استعمال صورة غير حُرَّة في مقالاتٍ أُخرى شرط أن تكون الصورة ضروريَّة جدًا لتفسير أمرٍ ما، كأن تتحدث عن حادثٍ أمنيٍّ وقع في إحدى مراكز الاقتراع وصارت له ضجَّة إعلاميَّة كبيرة وطبعت هذه الدورة الانتخابيَّة به. حينها سيكون من المسموح استعمال صورة لإيضاح هذا الأمر في المقالة التي تتناول الحادثة بحد ذاتها وفي المقالة الأشمل، وفي هذه المقالة ليس هناك ما يستوجب استعمال شعارات القنوات لأي سبب، لذلك عليك بالاكتفاء بروابط إلى مقالاتها-- باسمراسلني (☎) 19:26، 25 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
أخي الكريم باسم، هناك ضرورة فعلية لإضافة شعار 6 وسائل إعلامية للمقالة:
  • الشعارات الستة مرتبطة بشكل مباشر بموضوع المقالة الرئيسي وهو الانتخابات البرلمانية المصرية 2020؛ حيث أوردت اقتباسًا على لسان أشخاص من ذوي الملحوظية ظهروا عبر تلك الوسائل للحديث بشكل مباشر عن موضوع المقالة الرئيسي وهو الانتخابات البرلمانية المصرية 2020 وتوثيقه إعلاميًا؛ ومن الضروري توثيق ذلك الاقتباس من خلال الاستعانة بشعارات مرفوعة بالفعل على الويكي المحلية، ومسموح باستعمالها في أكثر من مقالة - وليس حصرًا لمقالة تلك الوسائل الإعلامية - وذلك طبقًا للمعايير العشرة السابق ذكرهم.
  • هل تغييب تلك الشعارات الستة للوسائل الإعلامية من مصلحة المحتوى في مقالة الانتخابات البرلمانية المصرية 2020؟ بالطبع لا؛ تغييبهم سيكون تمييزًا واضحًا لصالح باقي شعارات الوسائل الإعلامية الحرة الأخرى بذات المقالة؛ وفي النهاية لن يعود تغييب تلك الشعارات الستة بالنفع أبدًا على محتوى قسم (متابعة إعلامية) ومايحتويه من اقتباسات مضمنة ذُكرت بالفعل على لسان شخصيات ملحوظة عبر تلك الوسائل الإعلامية عن حدث هام أيضًا
تقبَّل تحياتي باسم لشخصكم الكريم ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 17:15، 27 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
Masry1973: إدراج الصور غير الحُرَّة مقصورٌ على الحالات التي ذكرتها لك فقط. طالع هذه الصفحة-- باسمراسلني (☎) 17:47، 27 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
أخي الكريم باسم، طالعت الصفحة التي أرفقتها؛ وبصراحة وبكل وضوح لم أجد بند واضح في سياسة ويكيبيديا يسرد أو يُفصَّل حالات مُحددة لاستخدام الشعارات المرفوعة محليًا وإنما ما تفضلت به هو تفسيرك الشخصي لنص عام في سياسية ويكيبيديا.. هناك ضرورة فعلية لإضافة شعار ست وسائل إعلامية للمقالة:
  • الشعارات الستة مرتبطة بشكل مباشر بموضوع المقالة الرئيسي وهو الانتخابات البرلمانية المصرية 2020؛ حيث أوردت اقتباسًا على لسان أشخاص من ذوي الملحوظية ظهروا عبر تلك الوسائل للحديث بشكل مباشر عن موضوع المقالة الرئيسي وهو الانتخابات البرلمانية المصرية 2020 وتوثيقه إعلاميًا؛ ومن الضروري توثيق ذلك الاقتباس من خلال الاستعانة بشعارات مرفوعة بالفعل على الويكي المحلية، ومسموح باستعمالها في أكثر من مقالة - وليس حصرًا لمقالة تلك الوسائل الإعلامية - وذلك طبقًا للمعايير العشرة السابق ذكرهم.
  • هل تغييب تلك الشعارات الستة للوسائل الإعلامية من مصلحة المحتوى في مقالة الانتخابات البرلمانية المصرية 2020؟ بالطبع لا؛ تغييبهم سيكون تمييزًا واضحًا لصالح باقي شعارات الوسائل الإعلامية الحرة الأخرى بذات المقالة؛ وفي النهاية لن يعود تغييب تلك الشعارات الستة بالنفع أبدًا على محتوى قسم (متابعة إعلامية) ومايحتويه من اقتباسات مضمنة ذُكرت بالفعل على لسان شخصيات ملحوظة عبر تلك الوسائل الإعلامية عن حدث هام أيضًا
تقبَّل تحياتي باسم لشخصكم الكريم ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 17:59، 27 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
بالنسبة لشعارات القنوات، فيلزم إزالتها لأنها لا تقدم أي إضافة لمحتوى المقالة. Michel Bakni (نقاش) 18:31، 27 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
Masry1973: هذه تبريرات غير مقبولة، ما ذكرته لك سابقًا هو الخُلاصة المعمول بها في جميع المقالات-- باسمراسلني (☎) 13:34، 28 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
مرحباً، تنويه مجدداً إلى ضرورة أن تعرض وجهات النظر المتنوعة بصورة متكافئة، لا يكفي أن تعرض القنوات التي مدحت بالانتخابات بل يجب أن تعرض تلك التي انتقدتها أيضاً، ويلزم أن يكون العرض "بصورة متكافئة" يعني لو ذكرت مصدرين مؤيدين للانتخابات عليك أن تذكر مصدرين معارضين. وهذا اقتباس من سياسة وب:مصادر موثوقة:
ويكيبيديا:مراجعة الزملاء/الانتخابات البرلمانية المصرية 2020 يلزم أن تعرض مقالات ويكيبيديا وجهة نظر حيادية عن موضوع المقالة، ولكن هذا لا يعني أن المصادر الموثوقة يلزم أن تكون حيادية أو غير منحازة أو موضوعية. يمكن أن تكون المصادر منحازة أو ذاتية، ولكن يلزم أن يُستشهد بهذه المصادر ضمن السياق الذاتي أو الشخصي، أو بأسلوب يظهر انحيازها لطرف ما بشكل واضح لا لبسَ فيه، كما يلزم أيضاً تجنب عرض وجهة النظر المنحازة أو غير الموضوعية على أنها وجهة النظر الوحيدة أو الحقيقية. ويكيبيديا:مراجعة الزملاء/الانتخابات البرلمانية المصرية 2020

Michel Bakni (نقاش) 18:30، 27 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]

شكرًا لاقتراحاتكما؛ التطوير جارٍ في المقالة.--مصري١٩٧٣ناقشني✉ 17:38، 29 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
فقط أنوه للمرة الأخيرة إلى وجوب وضع آراء متنوعة من كل الأطياف وبشكل متوازن حول موضوع المقالة:
ويكيبيديا:مراجعة الزملاء/الانتخابات البرلمانية المصرية 2020 شاملة أي أن المقالة لا تهمل حقائق وتفاصيل هامة، وتعرض جوانب المسألة كلها بما فيها الآراء المؤيدة والمعارضة والمُستحسِنة والمتنقدة على حد سواء ويكيبيديا:مراجعة الزملاء/الانتخابات البرلمانية المصرية 2020

. Michel Bakni (نقاش) 17:41، 29 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]

Thumbs up ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 22:20، 4 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]


Ibrahim.ID[عدل]

  • Masry1973: أنا أحييك على جهودك الكبيرة في المقالة، ولكن النقاط التي أشار لها لها الزميلين باسم وميشيل صحيحة فعلاً:
  1. أي شعارات (وكذلك حالات الاستخدام العادل) يجب أن توضع في مقالتها فقط لأنها هكذا شروط الاستخدام العادل القانوني، كذلك السياسة لا تسمح باستخدم صور الاستخدام العادل لتجميل المقالة وخلافه، لذلك ينبغي فعلا إزالة كل الشعارات كما أشار الزملاء، أنا أرى أنه لا حاجة لها بصراحة.
  2. ليس هناك حاجة لاستخدام الألوان فهذا تنسيق مبالغ فيه، في ويكيبيديا نحن نعتمد على النصوص والشكل البسيط كما تعلم، خاصة لمراعاة أصحاب الأجهزة المختلفة فربما الألوان قد تسبب إزعاج لهم أثناء مطالعة المقالة.
  3. لا تقلق على تقييم مقالتك فالمعيار الحقيقي لتقدير المقالات المرشحة يعتمد على دقة المعلومات - المصادر - الاسلوب والصياغة واللغة .. الخ، لا أحد يهتم بأمور التنسيق الزائدة التي تستخدم في المواقع الأخرى.
  4. فقرة (متابعة إعلامية) يجب إزالة كافة تصريحات الإعلاميين منها لأنها مخالفة وغير موسوعية (طالع سياسة:وب:ليست)، خصوصاً أنها بالعامية المصرية وليست العربية، هذه التصريحات شخصية بحتة وعبارة عن إرتجال لا يصلح لأن تكون جزء من المحتوى الموسوعي أو للتوثيق، هؤلاء أشخاص عاديين لماذا نعطي أهمية لما يقولوه في برامجهم؟
  5. فقرة (ردود الأفعال) أيضاً غير موسوعية، ليس كل شخص (مهما كان منصبه) وينشر كلاماً عبر حسابه في مواقع التواصل الإجتماعي نعطي له أهمية ونوثقه في المقالة، هذا أسلوب يصلح للمجلات والصحف وليس في موسوعة، نحن نركز فقط على الحقائق والمعلومات ولا نطرح أي مقولات أو تصريحات إلا لو كانت هامة في سياق المقالة.

وأخيراً ملاحظة بسيطة: حاول أن تختصر العناوين وتحاول دمجها لتبسيط المقالة لأن كثرة العناوين والفقرات قد ترهق الزائر، والحقيقة أنت فعلاً قمت بمجهود رائع والمقالة بالفعل مستوفية لأن تكون مختارة ولكن صدقني لو قمت بالنقاط التي أشرت لك ستكون مقالتك أيضاً متكاملة ورائعة ولن تفقد بريقها. --إبراهيـمـ (نقاش) 03:52، 5 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

أخي الكريم إبراهيم، سأتناول الآن النقطة الأولى فقط، ولي عودة لمناقشة باقي النقاط التي تفضلت بها بإذن الله.
يكفيني - بشكل شخصي - تحيتك وشكرك لي؛ هذا وسام رفيع أعتز به منك حقيقة أخي الكريم إبراهيم، ودائمًا أتمنى أن أكون عند حسن ظنك وظن جميع الزملاء الأفاضل مثلك.
لكي نكون مُحددين، بالنسبة للشعارات نحن نتحدث الآن عن شعارين فقط بقسم (متابعة إعلامية) + شعار مجلس النواب المصري.. هذا ما نحن مختلفين عليه كاستخدام عادل، بقية شعارات القنوات من كومنز وأنت أكثر علمًا مني بأن شعارات الشبكات والشركات وغيرها من الشعارات الموجودة بكومنز تُستخدم بشكل عادي مثلها مثل أي ملف موجود بكومنز.
  • أنا لم أقل أبدًا أنه كلام ميشيل وباسم خاطئ تمامًا، كلامهم صحيح بشكل عام، لكنه غير منطبق على حالة تلك المقالة؛ خصوصًا أنني وضحت أن الشعارين مرتبطين بالمحتوى بشكل مباشر (شعاري القناتين بيغطوا موضوع المقالة الرئيس وهو الانتخابات بشكل مباشر + لوجو المؤسسة الحكومية اللي تم إجراء الانتخاب لأعضائها لمدة خمس سنوات قادمة)، وشعاري القناتين مرفوعين أصلاً محليًا للاستخدام لقناتين ملحوظتين، وهذا معمول به في كافة مقالات الموسوعة وليس شيئًا مُبتدعًا،
مثال للاستخدام من ويكي المحلية فقط للتدليل ولو توافر لي وقت سأرفق لك - إن أردت - عشرات ومئات الأمثلة: شعار القناة الأولى المغربية
مثال من مقالة جيدة بالويكي العربية لاستخدام شعارات من كومنز: هنا
وجميع الأعمال الفنية والبرامجية وغيرها يتم إرفاق شعار الشركة المنتجة للعمل، وهناك العديد من المقالات مثل تلك المقالة
تعرض شعارات القنوات التي تعرض أو عرضت المسلسل (العمل الفني) بشعاراتها المرفوعة محليًا أو من كومنز
أنا فقط أتساءل؛ هل شعار مجلس النواب ليس مرتبط بمحتوى مقالة انتخاباته لعام 2020؟ (وخاصة استخدامه بالمقالة في جدول المرشحين الفائزين بعضوية المجلس الموقر لعام 2020 ومقارنتها بأعضاء ذات المجلس النيابي لعام 2015 في الجدول المُشار إليه)
كذا البرامج الإعلامية المُذاعة على القناتين المرفوع شعارهما محليًا، بعد ما قمت بعرضه سابقا، هل ما ورد بالمحتوى ليس على علاقة بالقناتين ومرتبطين بشكل مباشر بالحدث الرئيس بالمقالة وهو الانتخابات في مصر لعام 2020؟

مؤقتًا لحين استكمال النقاش.. تقبَّل تحياتي إبراهيم لشخصك الكريم ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 11:34، 5 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

تعقيب بسيط على النقطة الأولى: عطفًا على ما ذكرته سابقًا، أود أن أؤكد على أهمية الشعار وأخص هنا الشعارين للقناتين الإعلاميتين في قسم (متابعة إعلامية)، وإن كانت لا توجد أية أهمية للشعار لكانت كل قناة تكتب اسمها نصًا فقط على البث المباشر وغير المباشر الخاص بها، وتكتفي بذلك دون إعلان وترويج شعار خاص يميزها ويرتبط بشكل وثيق بالمحتوى المُذاع فيها.. وأُنوِّه أيضًا على وجود أكثر من قناة عربية باسم (قناة النهار) وأكثر من قناة عربية باسم (قناة الشرق)، وكذا هناك بالطبع ذاكرة بصرية لكل قارئ أخر الكريم إبراهيم، ولاحظت في ثنايا كلامك أنك مهتم - كحالي أنا أيضًا - باستقبال القارئ لمحتوى المقالة، وبالتالي وجود شعار كل قناة في قسم (متابعة إعلامية) هو مغذي لذاكرة القارئ البصرية ومحُفِّز كما سبق وذكرت - لاهتمام القارئ؛ خاصة مع طول المقالة موضوع نقاشنا هنا.

ـــــ

هل تقصد في النقطة الثانية أخي الكريم إبراهيم، ألوان اسم أعلى ستة أحزاب في الأصوات في الانتخابات في "صندوق معلومات انتخابات" الموجود بأعلى المقالة فقط؟
إن ذلك مطابق للون مقعد كل حزب في خريطة المجلس النيابي في مصر؛ وهذا - من وجهة نظري المتواضعة - مهم للقارئ، وغير مبالغ فيه ومتفق مع محتوى صندوق المعلومات، والألوان المستخدمة للأحزاب الستة صافية جدًا ومحددة وكما ذكرت متفقة مع لون مقاعد كل حزب من الأحزاب الرئيسية الستة الأعلى حصدًا للمقاعد. وطالما أن هذا لا يخالف بندًا واضحًا بسياسة الموسوعة فهذا قيمة مُضافة - في مكانه بالتحديد - للمقالة المبذول فيها جهد كبير كما تفضلت والزملاء بالإشارة سابقًا.
لاحظ أيضًاأخي الكريم إبراهيم، أن المقالة مُدرجة ضمن أطول 30 مقالة من أكثر من مليون مقالة موجودة بالموسوعة؛ ولذا وضع لون -لاسم أعلى 6 أحزاب- ووضع عناوين فرعية -غير مبتورة- هي تفاصيل فنية مهمة في صناعة المحتوى وصياغته بالمقالة.
كذلك لاحظ أخي الكريم إبراهيم، أن المقالة تضمنت مباراة سياسية بين 13 فريق (حزب سياسي) في نطاق ذات المقالة، وبالطبع وضع لون في أعلى المقالة لاسم أعلى 6 فرق أحرزت أهدافًا هو من قبيل الجودة في صياغة المحتوى، وتقديم المحتوى للقارئ في شكل مُحفِّز للاهتمام ومغذي لذاكرته البصرية؛ خاصة مع طول المقالة التي تطرقت لجوانب الحدث الرئيسية لاستيفاء وحياد المقالة.
  • إذا كان لديك، أخي الكريم إبراهيم، اقتراحات لاستبدال عنوان فرعي بالتحديد في المقالة.. رجاء وافِني بها لتؤدي المعنى بشكل واضح وغير مبتور ومُختصر من وجهة نظرك.

ـــــ

أخي الكريم إبراهيم، في النقطة الرابعة هل تعد (عمرو أديب - لميس الحديدي - معتز مطر - محمد ناصر - هيثم أبوخليل - أحمد موسى - أسامة سرايا - محمد الباز - وائل الإبراشي - لبنى عسل - معتز بالله عبد الفتاح - أحمد طنطاوي - مرتضى منصور - محمد أبو حامد - صلاح حسب الله... إلخ ) أشخاصًا عاديين؟ هل باتت صفحات ويكيبيديا للأشخاص العاديين أم أنهم من ذوي الملحوظية!
لنتفق أولاً أن هؤلاء الذين لهم صفحات سير ذاتية على الموسوعة ليسوا عاديين - طبقًا لمعايير ويكيبيديا الواضحة لسِيَر الأشخاص الذاتية - ويتبقى بضعة شخصيات ذكرت عنها اقتباسات مضمنة ليس لهم صفحات على ويكيبيديا حاليًا -لسبب أو لآخر- لكنهم -جميعهم- من ذوي الملحوظية ويُمكنك، أخي الكريم إبراهيم التأكد من ذلك بنفسك، ومُطالعة بضعة مصادر أرفقتها في نهاية فقرة تلك الشخصيات للدلالة على ملحوظيتهم، فجميعهم حققوا إنجازًا شخصيًا مُعتبرًا بعضويتهم بالمجلس التشريعي الأعرق في مصر بالإضافة لملحوظية جيدة إن لم تكُن ممتازة لبعضهم في الحياة السياسية والمجتمعية.
بالنسبة للاقتباسات المضمنة، هل تنظر أخي الكريم إبراهيم لمقالة الانتخابات البرلمانية المصرية 2020 بمعزل عن باقي المقالات الجيدة والمختارة والعادية أم تنظر للمقالة على مستوى أكثر من مليون مقالة بالموسوعة العربية والويكيات الأخرى؟

إذا نظرنا للمقالة موضوع النقاش بدون انتقائية، نجد أن المقالات الجيدة والمختارة قبل المقالات العادية مليئة بالاقتباسات المضمنة منها والخاصة أيضًا، أيضًا هناك قالب (اقتباس مضمن) وقالب (اقتباس خاص) .. لاحظ أخي الكريم إبراهيمأنني استخدمت فقط قالب الاقتباس المضمن في قسم المتابعة الإعلامية، وحمل القالب اقتباسات تعبت جدًا للحصول عليها؛ فاضطررت لمسح جميع القنوات الإعلامية المصرية لاستخلاص عبارات مفيدة للقارئ تحمل متابعة الإعلام في مصر الناطق بلغة عربية (وبالطبع متضمنة بضعة ألفاظ مصرية لأنها على لسان مصريين عن حدث مصري)، ويُمكن بالطبع لأي قارئ لغة عربية من دول الخليج أو غيرهم فهم مضمون الاقتباس في سياقه المضمن. ناهيك أخي الكريم إبراهيم أن المقالات الجيدة والمختارة حاملة لاقتباسات كثيرة (مضمنة وخاصة) لشخصيات مثل المُصارعين وممثلين وشعراء ومخرجين ونقاد وغيرهم الكثير واقتباسات خاصة من عبارات ذُكرت في أفلام سينمائية...إلخ

حدث مثل انتخابات مجلس تشريعي ورقابي بدولة عربية بحجم مصر، تكلَّف مليارات الجنيهات لإقامته وشارك به الملايين من المصريين ممن لهم حق التصويت فقط، ونتيجته أعضاء متمتعين بحصانة برلمانية وسلطة تشريعية ورقابية ومكانة وطنية في مصر وعربية وعالمية رفيعة المستوى، إذن هذا حدث هام وركن أساسي منه هو المتابعة الإعلامية بعد ما ذكرته باخصار شديد، هل ترى أخي الكريم إبراهيم أنه يجب حذف ذلك القسم فعلاً؟! إذن لا ترى لقسم (الاستقبال أو Reception) الموجود بكافة مقالات الأعمال الفنية على اختلافها أية أهمية ويجب حذفه؟
أخي الكريم إبراهيم المتابعة الإعلامية وردود الأفعال هي جزء لا يتجزأ من استيفاء محتوى المقالة المُشار إليها.
  • إذا كنت قد رأيت يا أخي الكريم إبراهيم، اقتباسًا على لسان شخصية ما في المقالة موضوع نقاشنا، ولك مُلاحظة عليه على وجه التحديد رجاء ارفقه لي قبل انتهاء مدة المراجعة بوقت كاف لأستطيع تعديله أو استبداله.

ـــــ

سأستكمل المناقشة في وقت لاحق بإذن الله..
حتى ذلك الحين تقبَّل تحياتي إبراهيم لشخصك الكريم ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 17:42، 5 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]
مرحباً، فقط أنوه لك بأن وقت الزملاء المراجعين ثمين جداً، وصدقني لن يدخل أحد معك في نقاشات بيزنطية عقيمة.
راجع ثلاث مراجعين مخضرمين المقالة، وأعطوك الملاحظات نفسها حول الشعارات (يلزم إزالتها كلها، بما فيها قبة البرلمان) وحول إزالة القيل والقال من المقالة. وما زلت تجادل وتدور في حلقة مفرغة. انظر حجم النقاش، هل يعقل أن هذا حجم نقاش لمراجعة مقالة؟
أرجو أن تقوم بالإصلاحات اللازمة للمقالة لتمريرها لمرحلة التصويت، وكفى جدلاً عقيماً ومعلقات. Michel Bakni (نقاش) 23:04، 5 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

ــــ

في إطار احترامي وتقديري لك يا ميشيل بذات القدر الذي تحترمني وتقدرني، أرجو منك أن تتناقش معي أعلاه؛ منعًا للتداخل في النقاش الثنائي بيني وبين زميل آخر خاصة أننا لم نقُم بالإشارة لك للتداخل في النقاش الثنائي..

ومع ذلك سأرد عليك هنا، لتقديري لك يا ميشيل، من السهل عليك أن تقول احذف كذا... لأنك ببساطة لم تبذل جهدًا مماثلاً بذات المقالة ولم تُرهق نفسك لأيام وليال لتجميع الداتا وصياغتها وتلخيصها مثلما فعلت أنا وتكلفت بذلك وقتًا وجهدًا كبيرًا جدًا، يكون من المستحيل عليّ الاستغناء عن مجهودي ووقتي الثمين بلا سبب واضح ودون إرفاق بند واضح من سياسة ويكيبيديا الواضحة جدًا لتستند عليه وفي ظل غياب أية أمثلة واضحة جيدة أو مختارة أو عادية حتى للقياس عليها، وحتى أنك لم تكلف نفسك جهد بسيط لمناقشتي بشكل موضوعي وتفصيلي ومحدد فيما يخص قسم المتابعة الإعلامية للانتخابات بالمقالة لإبداء آرائك واقتراحاتك الإيجابية بجزئيات محددة بالقسم؛ ليسعني القيام بتعديلها أو استبدالها إذا اقتضت الحاجة.. ولكنك اكتفيت فقط يا عزيزي ميشيل باتهام القسم كاملاً باتهام -على خلاف الحقيقة- أنه غير موسوعي!! هذا اتهام فضفاض جدًا ونسبي للغاية ولا ينطبق مطلقًا على قسم (متابعة إعلامية) للانتخابات في المقالة موضوع المناقشة على وجه التحديد

  • الحدث في المقالة وهو الانتخابات للغرفة الرئيسية للبرلمان المصري حدث دستوري كبير وهام، وقد حدث في بلد كبير وهي مصر بها أكثر من 110 مليون مواطن بالداخل، وبالطبع الحدث الدستوري المهم في مصر يجتذب ردود فعل موسعة مرتبطة بشكل مباشر بالحدث الرئيسي في المقالة، ويحظى بتغطية إعلامية ضخمة من وسائل الإعلام الوطنية والدولية
  • مثلما تقوم أنت يا ميشيل بوسم مقالة ما بأن مقدمتها قصيرة وتحتاج للتوسيع باستخدام قالب: توسعة المقدمة
Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.مقدمة هذه المقالة لا تُلخِّص الموضوع بشكل كافٍ. فضلًا وسّع المقدمة لتؤمِّن معلومات شاملة دون تفصيل حول أهم جوانب موضوع المقالة. (يناير 2021)

فأنا لم أبتدع شيئًا جديدًا، وأعطيت مثالًا شديد الوضوح للأخ الكريم إبراهيم، بقسم (الاستقبال) الموجود في كافة مقالات الأعمال الفنية لرصد ردود الأفعال والنقد والإشادة بعمل فني ما.. أنا بالمثل طبقت هذا، على حدث انتخابات الغرفة الرئيسية للبرلمان المصري الأعرق في المنطقة العربية، في المقالة موضوع النقاش الدائر بيننا، وبذلت مجهود زائد لتوسيع ذلك القسم ليؤمِّن معلومات شاملة بشكل عادل وموسوعي ومحايد وبشئ بسيط جدًا من تفصيل وتوضيح بالطبع، وهذا متناسب تمامًا مع أهمية المؤسسة التشريعية الأعرق عربيًا وهي مجلس النواب المصري ومتناسب أيضًا مع مكانة مصر (موقع الحدث) كدولة عريقة وعدد سكانها المُقدر بأكثر من 110 مليون كما ذكرت سابقًا. أرجو أن تتفهم ما ذكرته بكل الود والاحترام المتبادل بيننا.. وأن يتم تقدير مجهودي وتعبي ووقتي الثمين جدًا الذي بذلته على مدار أكثر من شهرين في المقالة موضوع النقاش. ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 02:19، 7 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

عُمر[عدل]

مجهودات مُباركة، قرأت أجزاء واسعة من المقالة كما واطلعت على أجزاء واسعة من المراجعة هناك أمرين أساسين مُلفتين للنظر تكلم عنهم الزملاء وهما:

  • أولاً: المقالة مليئة بالألوان وهذا غير مقبول بشكلٍ أو بآخر إلا في حالة واضحة وهي وجود فائدة لا غنى عنها من وجود الألوان
  • ثانياً: لا داعي لوجود صور القنوات الإعلامية الناقلة للانتخابات هذا مما ذكره الزملاء وهو مهم جداً، ولدي ملاحظة اضافية فلا داعي للشرح المُبالغ فيه في اظهار وجهة رأي القناة كأن تقول: "عبرَ (فلان) وهو صحفي وكاتب في كذا وكذا" ثم يتكرر هذا الاسلوب عدّة مرات في نفس الفقرة. في العموم هذه نقاط وضحها الزملاء بشكل أو آخر.
  • لكن ما أود التنويه له بشكل واضح هو جودة المراجع المًستخدمة وهنا الكثير من العيوب فمثلاً تم الاستشهاد بالليوم السابع عدّة مرات وهذا غير منطقي في مقالة مُختارة فأهم ما يُميز المقالات المُختارة جودة المراجع، قد يُقبل الاستشهاد باليوم السابع مرة واحدة لكن بشرط أن يكون استشاهداً بسيطاً كأن تستخدمة لتأكيد أسامي الناجحين مثلاً حيث تُعتبر معلومة بسيطة ويمكن بسهولة الحصول عليها أو تم نقلها بشكل كبير ورغم ذلك فالاستشهاد بهذه الحالة مقبول ولكن ليس منطقي فبالتأكيد هناك الكثير من الوكالت التي نقلت الخبر وهي أوقع لناحية الاستشهاد.

في العوم اطلعت على الكثير من المراجع ولأكون صريحاً فغالبيتها ضعيفة ولا تصلح لأن تكون استشهاداً في مقالة مُختارة. تحياتي لك.--عمر قنديل (نقاش) 09:24، 7 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

شكرًا عمر لاقتراحاتك التي تفضلت بها..

  • حدد لي موضع الألوان التي تقصدها في المقالة، ولاحظ كثرة الأرقام في الانتخابات وعدد الأحزاب لذا ينبغي التسهيل على القارئ وربط ذلك مع ذاكرته البصرية.
  • اذكر لي على سبيل الحصر (المراجع الضعيفة) وأؤكد أنه بمقالتي عدد غير مسبوق بأية مقالة هنا على ويكيبيديا العربية -على الأقل- بها من المراجع الموثوقة مثل مقالتي من المؤسسات ومراكز البحوث والدراسات السياسية ومواقع حكومية وصحفية معتبرة ومعتمدة من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر وغيرها، بالإشارة للاستشهاد باليوم السابع ما الضير من ذلك؟ اشرح لي وحدد لي ما تقصده من تكرار الاستشهاد باليوم السابع؛ لأنني أستشهد بمصادر لكل ما أذكره من معلومات بالمقالة.----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 13:02، 13 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

أهلاً بك مجدداً Masry1973: هكذا أصبجت الصورة أوضح، أولاً تأكد تماماً أني مقدر لعملك الكبير في هذه المقالة، أما بالملاحظات:

  • قمتَ بذكر الذاكرة البصرية وفي هذا الذكر نقطتين، فإما أن تُستخدم هذه الذاكرة من علماء النفس والمحقيين للمساعدة في حل القضايا الشائكة ومعالجة الأمراض النفسية المُعقدة وهذا لا ينطبق أبداً على المقالة الواردة فهي نوع من تأريخ الحدث فقط، وإمّا أن تُستخدم هذه الذاكرة للإعلان والتسويق بالاستناد لمبدأ الإغراق الإدراكي وغيره من المبادء الإعلامية التي تستخدمها الهندسة الاجتماعية بشقيها التقني والإجتماعي وهذا يدخل هنا في هذه المقالة في باب الإعلانات وهو ما يتعارض مع سياسة ويكيبيديا الحيادية أولاً وبشكل مباشر وما يتعارض مع المُحتوى المُختار ثانياً وبشكل يؤثر على جودة الموسوعة.
  • قلت لك في تعليقي الأول أني مُتفق مع الزملاء بخصوص الألوان لذلك عليك مراجعة تعليقاتهم.
  • باعتبار المقالة نوع من تأريخ الحدث فلا بدّ من أن يكون أهل الإختصاص هم أصحاب الرأي الأكثر أهمية ولا بدّ للاستماع لما أشاروا إليه فهذه نقطة ايجابية بأن تحصل على فرصة أن يُرجعها أشخاص لهم اطلاع واسع بالتأريخ.
  • بنظرةٍ سريعة على المقالة فمثلاً المرجع الأخير رقم 174 اضافة للمراجع رقم 77 و 75 هي مراجع ضعيفة جداً ويُعمم هذا الكلام على ثلث المراجع تقريبا.
  • المراجع ليست بالعدد بل بالجودة وكلامك يوحي بالتحدي بأنك أكثر من استخدم مراجع موثقة واستخدم عدد كبير من المراجع وهذا كلام مرفوض جملةً وتفصيلاً كما قلت لك المراجع بجودتها وليست بعددها والاستشهاد بموقع إعلامي بشكل مُتكرر أمر غير مقبول ثم أن التصريح من الإعلام لموقع إعلاني لا يعني جودة المرجع، يمكنك مطالعة بعض المقالات المُختارة وإلقاء نظرة على المراجع مثل: بايزيد الثاني، ليوناردو دافنشي والقائمة تطول.

تقبل مروري وتقبل شكري على عملك لكن الاستماع للملاحظات أمر مهم وتحديها ليس بما يخدم مصلحة ويكيبيديا. تحياتي. عمر قنديل (نقاش) 20:23، 13 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

ـــــــــــــــــــــــــ

تحياتي لجميع الزملاء، ولك يا عمر كل التقدير، والشكر موصول لك على تقديرك لمجهودي، فقط أنوّه لجزئية المقارنة - مع تقديري لما تفضلت به - أنه لا يصح مقارنة مقالة تتناول شخصية تاريخية بمقالة أخرى تتناول حدث انتخابي مُعاصر، هذا ظلم وإجحاف للمجهود الذي بذلته في الاستشهاد بالمصادر في مقالة الانتخابات البرلمانية المصرية 2020 واختيارها بدقة؛ وذلك لاختلاف تصنيف المقالتين مما يخلّ بميزان المقارنة أصلاً.. لاحظ أنني عندما ضربت مثالاً للزميل العزيز عادل (أدناه) قارنت بين مقالتين كلتاهما مندرجتين في قائمة أطول 50 مقالة، وهذا متناسب مع سياق المناقشة مع عادل ووجه المقارنة بين المقالتين.
كذا بالإشارة لأرقام المصادر المُستَشهد بها التي ذكرتها: ورد بها على سبيل المثال (جريدة الوطن - بوابة الأهرام - موقع مصراوي - بوابة مصر العربية - المنظمة المصرية لحقوق الإنسان - بوابة أخبار اليوم - جريدة اليوم السابع) وغيرها ... تم الاستشهاد بمصادر ملحوظة ومُعتبرة والتي لها مجالس تحرير تشرف عليها ومجالس إدارة لمراقبتها بالإضافة لمراقبتها ومُحاسبتها على المحتوى المنشور بها من قبل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر بحكم القانون المصري الذي فرض على جميع المواقع العاملة في مصر أن يتم مراقبة محتواها ومُحاسبتها من المجلس الأعلى للإعلام، وكل ما ذكرته هو قيمة مُضافة لموثوقية تلك المصادر، وقد أوردت تلك المواقع للاستشهاد بأخبار ونتائج الانتخابات (الحدث الرئيسي في المقالة) ودون الاستشهاد بمصادر تُصبح المعلومات في المقالة عُرضة للتشكيك ومن ثم للإزالة. وأي مُقترحات منك بشأن ذلك مُرحب بها بالطبع...
سأعاود النقاش بإذن الله لاحقًا ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 18:32، 16 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

عادل[عدل]

Masry1973: عمل جبار، وتنسيق رائع، لن أعيد نفس الملحوظات التي تقدم بها زملائي من قبل والتي أوافقهم الرأي تماما، وعدا أنك متشبث برأيك وتعتقد أن مجرد الرد يكفي، الا أنني رأيت أن أدلو بدلوي (يبقى رأيًا مني غير ملزم)

  • معرض الصور به تعليقات طويلة على شاكلة "طوابير وعجائز ينتخبون وغيرها" من الصور النمطية الدعائية الموجودة في وسائل الإعلام العربية ومما فاجأني وأنا أقرأ المقالة أن نسبة المشاركة لم تتجاوز الربع!
  • استعمال الفعل ’تم’ 26 مرة
  • المقالة بُهرجها طغى على موسوعيتها

لذا أرى بإعادة صياغة المقالة بطريقة موسوعية توثق الأحداث وليس دورها ترك انطباع جيد لقارئها، فنحن في موسوعة (مملة ☺) ولسنا موقعًا إخباريًا تحياتي –عادل امبارك راسلني 14:24، 13 يناير 2021 (ت ع م) ـــــــــــ أولاً: شكرًا عزيزي عادل لتقدير مجهودي (الغير مسبوق من وجهة نظري)..[ردّ]

  • لاحظ أن المقالة يجب أن تكون وافية لكل جوانب الموضوع وهو الانتخابات وهذا من أهم معايير المقالة المختارة، واكتب لي حصرًا: للأجزاء التي تريد إعادة صياغتها على وجه التحديد؛ دون انتقاص من المحتوى أو بتر للمعني أو إخفاء للمعلومات التي هي جزء لا يتجزأ من العملية الانتخابية. ورجاء طالع مقالة النادي الأهلي المصري الطويلة وأخبرني رأيك في كمية النصوص بها وكيف يُمكن إعادة صياغتها بالمثل

وأعد صياغة جزء واحد فقط هنا من مقالتي الانتخابات البرلمانية المصرية 2020 لأرى مثالاً يوضح وجهة نظرك؛ مع العلم كل كلمة في المقالة بها معلومة غير مكررة عن العملية الانتخابية

  • أكون شاكر إن اقترحت عليّ نصًا بديلاً لكل صورة في معرض الصور يصف محتواها ويكون مختصرًا عن ما هو موجود بالمقالة الآن؛ وبالطبع دون بتر المعنى أو انتقاصه.
  • أخبرني أين تقصد تكرار استخدام "تم" وما الضير في ذلك من وجهة نظرك؟

تحياتي وبانتظار إجابتك --مصري١٩٧٣ناقشني✉ 14:37، 13 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

Masry1973: شكرًا على سرعة ردك، أولًا لا أحبذ كثيرًا عملية المقارنة، أما عن الأمثلة «ناخبات مصريات قد اصطففن تبعًا لإجراءات التباعُد الاجتماعي أمام إحدى اللجان الانتخابية؛ للإدلاء بأصواتهم في انتخابات أعضاء مجلس النواب المصري لعام 2020» ذكرت فيهما معلومتين يلزمهما مصدر 1.الإصطفاف والتباعد (هل هم من صرحوا بذلك أو هو من استنتاجك)، 2.الادلاء بأصواتهم (ام انهم أتوا لختم أوراقهم فقط مثلًا كيف عرفت سرائرهم) «تم انتخابهن» وهل هناك حالة بينية بين انتخبن ولم يُنتخبن حتى يتم الأمر «تم تنفيذها» هل هناك حالة وسطية بين لم تُنفذ ونُفِّذت لإدخال فعل تم، تحياتي عادل امبارك راسلني 14:56، 13 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

ــــــــــــــ

عزيزي عادل؛ كل المقالات في ويكيبيديا تخضع لسياسات الموسوعة الصريحة؛ فلماذا لا نقارن المقالات تبعًا لمعايير نزيهة وغير انتقائية؟ أليس كذلك بدون انتقائية وبشكل عادل غير ظالم
  • ارجع لصفحة كومنز لكل صورة وطالع رابط المصدر لتدرك المعلومات في معرض الصور بمقالتي من مصدرها (أ.ش.أ) وكالة الأنباء الرسمية في جمهورية مصر العربية.
  • الصياغة أسهل هكذا للقارئ لعدم بناء الفعل للمجهول وتفاديًا للخلط لدى القارئ؛ تم انتخابهن بدلاً من انتُخِبن، والصياغة كذلك متوافقة أيضًا مع مراحل العملية الانتخابية على مراحل زمنية مختلفة..
  • أين باقي ردك الكريم على تساؤلاتي؟

مصري١٩٧٣ناقشني✉ 15:19، 13 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

Masry1973: لا اجتهاد في قواعد اللغة " الصياغة أسهل هكذا للقارئ لعدم بناء الفعل للمجهول" بإدخال صيغة اقتراضية عادل امبارك راسلني 15:27، 13 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]
ماذا تقصد يا عزيزي عادل أن "تم انتخابهن" هذا التعبير لا ينتمي للغة العربية؟!
  • أين باقي ردك الكريم على تساؤلاتي؟

--مصري١٩٧٣ناقشني✉ 15:33، 13 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

Masry1973: نعم ليس من لسان العرب أن يُدخلوا هذا الفعل، من غير موقعه فإما يأتي مفردًامن تمَّ : كمُل أو تمَّ: اشتدَّ وصَلُب أو متبوع بحرف جر من تَمَّ إلى هَدَفِهِ : بَلَغَهُ و تمَّ على الأَمر تَمًّا: استمرَّ عليه

و تمَّ بالشَّيء، وعليه: جعله تامًّا أو تَمَّ عَنْهُ العَيْنَ : دَفَعَها بِتَعْليقِ التَّميمَةِ أو إسم فاعل من تمَّ الشَّيءُ : كمُل، فماذا كمل في الإنتخاب؟، أما عن تَتِمّة الرد على تساؤلاتك، سيكون عندما أرشح مقالة لتكون مختارة ☺ فالناقد لا يُسأل هل لك من الأمر خير من صانعه تحياتي –عادل امبارك راسلني 16:39، 13 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]

خلاصة المراجعة

وضع المراجعة: Wait Circle Green.svg المراجعة جارية، الرجاء الانتظار إلى حين الانتهاء منها.

المراجع الأوّل: --Michel Bakni (نقاش) 07:41، 21 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
المراجع الثاني: --إبراهيـمـ (نقاش) 03:52، 5 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]



خلاصة المراجعة

وضع المراجعة: Wait Circle Green.svg المراجعة جارية، الرجاء الانتظار إلى حين الانتهاء منها.

المراجع الأوّل: --Michel Bakni (نقاش) 07:41، 21 ديسمبر 2020 (ت ع م)[ردّ]
المراجع الثاني: --إبراهيـمـ (نقاش) 03:52، 5 يناير 2021 (ت ع م)[ردّ]