ويكيبيديا:ملحوظية (أشخاص)/مسودة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

الملحوظية في ويكيبيديا هي اختبار يستخدمه المحررون لتحديد فيما لو كان موضوع ما يستحق أن مقالة مستقلة في الموسوعة. فيما يخص سير الأشخاص، يلزم لكي يكون شخص ما ملحوظاً أن يتحقق الشرطان التاليان معاً:

  1. أن يكون مشهورًا ومعروفاً في ميدان نشاطه.
  2. أن يكون له أهمية كبرى في ميدان نشاطه مثلأ أنجز عملاً استثنائياً أو مجموعةً من الأعمال الملحوظة المتعددة أو فاز بجوائز ملحوظة في ميدان نشاطه.

يلزم دائما تأكيد هذه الملحوظية من خلال مصادر متعددة محايدة وموثوقة ومستقلة يمكن التحقق منها.

من الجيد الانتباه إلى أن كلمة "ملحوظ" ليست مرادفًا لكلمة "مشهور"، فالشهرة لا تعني الملحوظية. على سبيل المثال، قد يصبح شخص ما مشهورًا بسبب حدث واحد، أو وبالعكس، قد يكون الشخص مشهوراً، ولكن التغطية الهامة تركز على حدث واحد مرتبط به. وفي كلا الحالتين، تُحدد الملحوظية حسب معايير سياسة الملحوظية وليس حسب درجة شهرة الشخص.

المعايير العامة[عدل]

يتوافق هذا الإرشاد مع ما جاء في سياسة الملحوظية، أي يُفترض أن يكون الأشخاص ملحوظون إذا كانوا قد حصلوا على تغطية هامة في مصادر ثانوية موثوقة متعددة مستقلة بعضها عن بعض، وعن الشخص الذي تغطيه.

متى ما استوفت شخصية ما معايير سياسة الملحوظية فبالإمكان إنشاء مقالة عنها في ويكيبيديا العربية.

لو كانت التغطية غير مباشرة في المصادر، يمكن الجمع بين عدد من المصادر المستقلة لإثبات الملحوظية؛ لكن يلزم الانتباه إلى أن التغطية الهامشية غير مشمولة، ولا يمكن استعمالها لإثبات الملحوظية. وتعني التغطية الهامشية أن مادة المقالة مذكور ذكراً هامشياً في المصدر، من غير أن تكون مادة المصدر ذات صلة بالشخصية، مثلاً يتناول المصدر موقع عمل الشخصية، ويذكر بصورة هامشية أن الشخصية تعمل في الموقع ضمن 4 أو 5 أسماء أخرى، قد يكون المصدر مهماً لإثبات عمل الشخية في الموقع، ولكنه لا يكفي لإثبات الملحوظية. أما التغطية غير المباشرة، فهي لا تغطي الشخصية مباشرةً، ولكنها تشمل تغطية مسائل مرتبطة مباشرةً بها مثل أعمال الشخصية أو مؤلفاته أو أرقامه القياسية أو الجوائز التي نالها أو شهادات آخرين عنه ونحو ذلك.

يلزم أن تكون المصادر المستعملة في إثبات الملحوظية مصادر ثانوية، ولا تُقبل المصادر الأولية مثل مواقع التواصل الاجتماعي في إثبات الملحوظية أبداً. ولكن هذا لا يعني أن المصادر الأولية غير مقبولة في المقالة، ببساطة لا يمكن استعمالها في إثبات ملحوظية الموضوع.

معايير مخصصة[عدل]

هذه المعايير الإضافية هي لتسهيل عملية إثبات الملحوظية، وليس لنفيها، من المرجح أن يكون الأشخاص ملحوظين إذا استوفوا أياً من المعايير التالية. ولكن عدم استيفاء هذه المعايير لا يعني أن الشخصية غير ملحوظة. فعملية نفي الملحوظية تعتمد حصراً على المعايير الرئيسة.

تساعد هذه المعايير المحررين أيضاً في تحديد قوالب الصيانة التي يلزم إضافتها. مثلاً، {{سيرة شخصية مصادر أكثر}}، أو في ما إذا كانت ملحوظية الشخصية محل شك، ويمكن عندها ترشيح المقالة لنقاش الحذف.

يوجد معياران مخصصان ينطبقان على الشخصيات كلها هي:

  1. أن يحصل الشخص على جائزة أو تكريم معروف وهام، أو يرُشَّح لمثل هذه الجائزة مرات عديدة.
  2. أن يقدِّم الشخص مساهمة تبلغ من الأهمية الغاية في أحد المجالات، وأن يُعترف بمساهتمه على نطاق واسع فتشكل جزءًا من السجل التاريخي الثابت في ذلك المجال.

فيما سيأتي معايير مخصصة تنطبق على فئة محددة من الشخصيات.

أكاديميون[عدل]

تشمل كلمة "الأكاديميون" العلماء والباحثين وغيرهم من العاملين في الجامعات دور التعليم العالي ومراكز الأبحاث، ممن يعملون مباشرة في توليد المعرفة البشرية وصيانتها وتحسينها. لا تشمل هذه الكلمة العاملين الإداريين في مراكز الأبحاث مثل الموظفين ومقدمي الخدمات.

تكون شخصية الأكاديمية ملحوظة لو كان لديه:

  • مُعرِّف في المكتبة الوطنية في بلده، وفي مكتبتين وطنيتين على الأقل في بلد أجنبي مغاير لمسقط رأسه أو ما في حكمها لدى جهات أجنبية معروفة بعملها في مجال الضبط الاستنادي (بشرط ألا يكون بالإمكان التسجيل عليها شخصياً أو شراؤها).

صناع الفن والمحتوى الإبداعي[عدل]

تشمل هذه الفئة صنَّاع الأعمال الإبداعية، أياً كان الوسط، سواء كانت مكتوبة أو مسموعة، مثل المؤلفين والشعراء والأدباء والمحررين والصحفيين وكتاب المقالات وصناع الأفلام والمصورين والفنانين والمهندسين المعماريين وصناع المحتوى الرقمي والممثلين والمؤديين الصوتيين ومؤديي الكوميديا وقوفاً والممثلين الإباحيين والعارضين والمشاهير والعاملين بمجال الترفيه بأشكاله كافةً.

تكون شخصية صانع المحتوى ملحوظة (بشرط إثبات ذلك بمصادر(1) موثوقة متعددة ثانوية مستقلة):

  1. كان ذا أهمية معتبرة في مجاله، مثلاً يُستشهد به على نطاق واسع من قبل الأقران، مثل زها حديد.
  2. كان معروفاً بابتكار مفهوم معين في مجاله مثل خابي لام، أو نظرية جديدة في الفن، مثلاً في الكتابة الأدبية، أو تقنية جديدة، مثلاً في التصوير أو الإخراج.
  3. شارك في أدوار هامة في العديد من الأفلام الملحوظة أو البرامج المتلفزة أو العروض المسرحية أو غيرها من الإنتاجات الفنية المشابهة.
  4. له عمل واحد على الأقل:
    1. أصبح نصباً تذكارياً مهمًا، عُرِض في ساحة عامة مثلاً.
    2. حظي باهتمام كبير من النقاد، مثلاً نوقشت لوحاته أو مقالاته على مستوى واسع واستشهد بها في منتديات أو مؤتمرات أو لقاءات متلفزة أو إذاعية.
    3. مُثِّل العمل، أو صانعه، ضمن المجموعات الدائمة [الإنجليزية] في صالة عرض متاحف وطني مثل متحف الشمع الوطني.

ضحايا الجرائم ومرتكبوها[عدل]

لا ينبغي إنشاء مقالة في ويكيبيديا لشخص اشتهر فقط بحدث جنائي أو مُحاكمة وإذا كانت هناك مقالة موجودة يجب أن تتضمن المواد الموسوعية المتاحة المتعلقة بذلك الشخص فقط.

لا ينبغي أن يكون المجرم أو الضحية موضوع مقال في ويكيبيديا إلا إذا كان ينطبق عليه أحد الأمور التالية:

بالنسبة للضحايا، وأولئك المتهمين ظلمًا أو أدينوا بالخطأ بارتكاب جريمة (أو جرائم)

  1. إذا كان الضحية أو الشخص المدان بالخطأ، دور كبير في حدث تاريخي موثق جيدًا. يشار إلى الأهمية التاريخية من خلال التغطية المستمرة للحدث في مصادر ثانوية موثوقة تكرس اهتمامًا كبيرًا لدور الفرد.[1]

للجناة

  1. إذا كان ضحية الجريمة شخصية وطنية أو دولية مرموقة، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، السياسيين أو المشاهير.[2]
  2. أن يكون الدافع وراء ارتكاب الجريمة أو تنفيذ الجريمة هو أمر غير عادي، بحيث أنه حدث تاريخي موثق جيدًا. وبشكل عام، تتجلى الأهمية التاريخية في التغطية المستمرة للحدث في مصادر ثانوية موثوقة تستمر إلى ما بعد التغطية الإخبارية العادية وتكرس اهتمامًا كبيرًا على المجرم ودوره في الجريمة.[3]

مُلاحظة: يعتبر الشخص الحي المتهم بارتكاب جريمة غير مُذنب ما لم تقرر المحكمة خلاف ذلك. ويجب على المحررين أن ينظروا بجدية في عدم كتابة مقال عن الجاني المزعوم في حالة عدم صدور أي إدانة ضده.

العاملون في المناصب العامة[عدل]

تشمل هذه الفئة الساسة وأعضاء الهيئات التشريعية والمستشارين والموظفين الحكوميين، الذين شغلوا مناصب دولية أو وطنية أو اتحادية أو محلية هامة فريدة من نوعها، والقضاة وكل من يشغلون مناصب عامة سواءً أكانت بالتسمية أو بالانتخاب أو بالتزكية.

تنطبق على هذه الفئة معايير الملحوظية العامة، أي وجود تغطية مهمة ومستقلة من مصادر ثانوية وموثوقة.

مع أن الشخصيات المنتخبة لمنصب سياسي ما أو المرشحين غير المنتخبين للمنصب، قد تحظى بالملحوظية عموماً، إلا أن هذا ليس إلزامياً، بل يلزم أن يستوفي هؤلاء الأشخاص المعايير العامة للملحوظية.

الرياضيون[عدل]

تشمل هذه الفئة الشخصيات التي تمارس الألعاب الرياضية البدنية مثل كرة القدم والذهنية مثل الشطرنج وما يُلحق بها مثل الرياضات الميكانيكية مثل سائقي السيارات أو راكبي الدراجات النارية، بالإضافة لأعضاء الطواقم التدريبية والفنية المرافقة.

يكون الرياضي ملحوظًا إذا فاز بجائزة كبرى في مجاله، وأمكن إثبات ذلك بمصادر ثانوية موثوقة مستقلة عن الموضوع. يمكن أن تكون الجائزة محلية المستوى، مثل أفضل لاعب في بلد ما في مجاله، أو قارية مثل الفوز ببطولة القارة التي يلعب فيها، أو على المستوى العالمي، مثل فوزه ببطولة العالم في فئته أو بميدالية أولمبية.

في ما يخص الألعاب الجماعية، فإن فوز الفريق ببطولة مما سبق تمنح الملحوظية للاعبي الفريق المشاركين بالبطولة كلهم وكذلك للطاقم التدريبي والفني المرافق.

في ما يخص كرة القدم تحديداً، يلزم ان يكون الفريق الذي تمثله الشخصية، لاعباً أو مدرباً، يلعب حصراً في دوري محترفين بالكامل أو شارك في إحدى البطولات الرسمية التي تصنفها الفيفا ضمن المستوى الأول.

معايير لا يُعتد بها[عدل]

  • توريث الملحوظية: الملحوظية لا تورَّث، أي أن ارتباط شخص أ غير ملحوظ بشخص ملحوظ ب، لا يمنح في حد ذاته أي درجة من الملحوظية للشخص أ. ويعني هذا أن ذكر أفراد أسرة شخصية ملحوظة مثلاً في مقالة الشخصية لا يعني بالضرورة أن هؤلاء الأفراد ملحوظون، ولكن يُمكن إنشاء تحويلات لهم إلى القسم المحدد في مقالة الشخصية الرئيسة حيث ذكروا.
  • الشهرة على مواقع التواصل الاجتماعي أو محركات البحث: الفيصل في تحديد الملحوظية هو اعتماد المصادر الثانوية الموثوقة المستقلة عن الشخصية. مواقع التواصل الاجتماعي ليست مصادر ثانوية ولا مستقلة عن الشخصية وفي الغالب تكون غير موثوقة ولا يمكن التحقق منها. لذلك تجنب الاعتماد على شبكات التواصل الاجتماعي في تحديد الملحوظية، فالشهرة لوحدها ليست سبباً كافياً للحصول على الملحوظية. ابتعد أيضاً عن اللجوء إلى إحصاءات محرك البحث، مثلاً بحث جوجل أو عدد الصور المنشورة على الإنترنت. فصناعة أفلام الكبار، على سبيل المثال، تستخدم أسلوب "قنبلة جوجل" للتأثير في ترتيب الأفلام. لو استخدمت محرك بحث للمساعدة في إثبات ملحوظية شخصية ما، قيم جودة المصادر واستقلالها وأهميتها لا كميتها.

حالات خاصة[عدل]

الملحوظة بسبب حدث وحيد[عدل]

ترتبط بعضٌ من الشخصيات بحدث وحيد محدد دون غيره، ويلزم عندها التمييز بين ملحوظية الحدث وملحوظية الفرد. فلو كان الفرد هو الملحوظ، تُنشأ مقالة عن الشخصية، ولو كان الحدث هو الملحوظ، تُنشأ مقالة عنه، ولو كان الاثنان ملحوظين معاً، تُنشأ مقالتان: للشخصية وللحدث، ويتحدد ذلك بمدى أهمية الحدث نفسه وأهمية دور الفرد فيه. القاعدة العامة في هذه الحالات هي تغطية الحدث لا الشخص مثل وفاة ريان أورام أو مقتل جورج فلويد، غير أنه إذا اتسع نطاق التغطية الإعلامية لكل من الحدث ودور الفرد، فقد يصبح من المبرر إنشاء مقالات منفصلة. لو كان دور الفرد في الحدث أقل أهمية، قد لا تكون هناك حاجة إلى إنشاء مقالة مستقلة، بل يُكتفى بإنشاء تحويلة له فقط.

ينبغي أن يحدد عنوان المقالة المقصود منها بما يتوافق مع سياسة تسمية المقالات. لو كانت المقالة عن شخص ما، وكان اسمه مثلًا "فلان الفلاني"، فهذا الاسم يُناسب عنوان المقالة. أما إذا كانت المقالة تخص الحدث، فيلزم أن يُحدد نوع الحدث فيها مثل حادثة وفاة الأميرة ديانا أو مقتل جمال خاشقجي.

الويكيبيديون[عدل]

قد يكون لدى بعضٍ من محرري ويكيبيديا مقالات في الموسوعة، لا مشكلة في ذلك طالما كان وجود المقالات غير مرتبط بصلاحية المحرر التي يحملونها. ببساطة، تحرير ويكيبيديا لوحده ليس سبباً كافياً لمنح الملحوظية، مهما بلغ عدد المساهمات في الموسوعة وأهميتها.

إن تعديل المحررين لمقالاتهم بأنفسهم، في حالة وجودها، قد يحتوي على تعارض للمصالح، وهو مسألة غير مستحسنة. يلزم، في كل الأحوال، أن تُحدد ملحوظية هذه المقالات حسب معايير الملحوظية وأن تعامل معاملة أي مقالة أخرى من غير منحها أي تفضيل أو امتياز نتيجة لمساهمات صاحبها في ويكيبيديا.

أسئلة متكررة[عدل]

ماذا أفعل لو كان سبب ملحوظية الشخصية غير واضح؟[عدل]

إذا لم يكن سبب ملحوظية الشخصية واضح في المقالة، حاول تحسينها بما يلي:

  • حدد أصل المشكلة ثم أَضف قوالب الصيانة المناسبة لتنبيه سائر المحررين حسب ما يأتي (لو استعملت أكثر من قالب، أجمعها باستعمال قالب {{مشكلات متعددة}}):
مرتبطة بالأسلوب
مرتبطة بتعديل المحتوى
  • أعد كتابة بنفسك وأصلح ما بها من أخطاء محدداً سبب الملحوظية.
  • اطلب المشورة من المحررين أو من الشخص الذي كتب المقالة.
  • لو لم تتمكن من تحديد سبب الملحوظية، أضف قالب {{ملحوظية}} في رأس المقالة.

ماذا أفعل لو كانت المصادر المستعملة لإثبات الملحوظية غير كافية؟[عدل]

إذا لم تكن المقالة تتوفر على مصادر كافية، يمكن اتباع الخطوات التالية:

  1. ابحث عن المصادر بنفسك.
  2. اطلب المساعدة من محررين آخرين قد يكونون من بلد الشخصية نفسها أو مهتمين بالمجال الذي تنشط فيه، حاول أيضاً التواصل مع مُنشئ المقالة في صفحة نقاشه أو في صفحة نقاش المقالة نفسها، اطلب منه مثلاً مصادر أكثر عن الشخصية لتقييم ملحوظيتها.
  3. أضف قالب {{ملحوظية}} أعلى المقالة لإعلام المحررين الآخرين بوجود مشكلة في ملحوظية الشخصية.
  4. إذا كان المقال حول مجال متخصص، استخدم قالب {{بحاجة لخبير}} لجذب المحررين المطلعين على هذا المجال، الذين قد يكون لديهم إمكانية الوصول إلى مصادر موثوقة غير متاحة على الإنترنت.
  5. لو تعذر إثبات الملحوظية يمكن ترشيح المقالة لنقاش الحذف لأن الشخصية غير ملحوظة أو يوجد شك في ملحوظيتها.

هوامش[عدل]

1. أي 3 مصادر على الأقل.