ويكيبيديا:نظريات هامشية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

في ويكيبيديا العربية، يُستعمل مصطلح النظرية الهامشية للإشارة إلى فكرة ما في مجال بحثيّ تتباعد بشكل واضح عن الآراء السائدة والمتفق عليها بين المختصين في ذلك المجال. أياً كانت المسألة، تهدف ويكيبيديا إلى تجميع الآراء المتنوعة وعرضها بصورة تعكس أهمية كُلٍّ منها، لذلك فإن النظريات الهامشية لا يجب أن تظهر بشكل ملحوظ أو بصورة تعكس أنها أكثر قبولاً في الوسط العلمي مما هي عليه في الواقع.

بصورة عامة، يجب أن يكون بيان صحة نظرية ما من عدمها مرتكزاً على مصادر مستقلة وموثوقة. إذا كانت المقالة عن فكرة ما سائدة ومقبولة على نطاق واسع في الأوساط العلمية، فإن النظريات التي لا تحظى بتوافق واسع بين المختصين لا يجب أن تُغطَّى باهتمام بالغ أو بصورة تحصل فيها على أهمية مضاعفة لا تحظى بها في الحقيقة. إذا وصفت نظرية ما على أنها نظرية هامشية، فيلزم ذكر مصادر موثوقة تؤكد هذا الادعاء أيضاً، ويلزم تبيان طبيعة العلاقة التي تربط بين النظرية الهامشية والنظرية السائدة، أي لماذا صُنفت النظرية على أنها هامشية؟ وما هي الأدلة التي بني عليها هذا التصنيف؟

هناك أسباب عديدة لعدم تبني النظريات الهامشية في ويكيبيديا، أهمها أن ويكيبيديا لا يجب أن تصبح مصدراً لتأكيد الأفكار غير ذات الأهمية، ولأن ويكيبيديا لا يجب أن تحتوي أبحاثاً أصيلة. بصورة عامة، يجب على محرري الموسوعة أن يتحققوا من أن الأفكار التي يكتبون عنها مذكورة في مصادر ملحوظة وموثوقة ومستقلة وذات أهمية في مجالها، خاصة إذا كانت المسألة خلافية، ويُستحسن أن تكون المصادر ثانويةً. بالإضافة لذلك، يجب على المحررين أن يعرضوا الأفكار كما وردت في مصادرها دون أي تفسير أو تحليل أو تعليق يتضمن رؤى أو تطلعات ذاتية.

إن السياسات الناظمة لمسألة تحديد النظريات الهامشية هي: سياسة وجهة النظر المحايدة وسياسة لا أبحاث أصيلة وسياسة إمكانية التحقق. وتتفق هذه السياسات الثلاثة على ضرورة أن المعلومات الخلافية التي تكون عرضة للتغيير بكثرة مَعزوةً إلى مصادر موثوقة، وبأن المحتوى لا يجب أن يضم استخلاصاً لنتائج جديدة غير موجودة في المصادر اعتماداً على فرضيات موجودة في المصادر، وبأن وجهات النظر الرئيسة جميعها ووجهات النظر الثانوية الأكثر أهمية مذكورة بشكل منصف ومناسب.

تحديد النظريات الهامشية[عدل]

يستخدم مصطلح النظريات الهامشية لوصف فكرة ما تختلف بشكل صريح مع وجهات النظر السائدة والمتفق عليها بين المختصين في مجال ما. مثلاً، النظريات الهامشية في العلوم تتباعد عما يتفق عليه العلماء، وغالباً ما يكون لها دعم ضعيف متواضع، وقد لا يكون لها دعمٌ في هذه الأوساط على الإطلاق. تُصنف نظريات المؤامرة والادعاءات الطبية الشعبية أيضاً تحت هذا التصنيف. بصورة عامة، تقدِّم المصادر التي أعدها خبراء والمراجعة من قبل الأقران وجهات النظر السائدة والمتفق عليها في مجال معين.

هناك تحفظان ينبغي التشدد عندهما عند محاولة تحديد النظرية الهامشية، الأول هو ألا يكون للمادة المدروسة تخصص أكاديمي، وأغلب الظن أنها علم زائف أو جزءٌ من علمٍ زائف في هذه الحالة، والتحفظ الثاني هو أن تكون الآراء والأبحاث لمختصٍ في مجال مغاير لمجال المادة المدروسة، ويعامل هذا الرأي أو النتيجة عندها معاملة المصدر المشكوك بأمره.

عند مناقشة المواضيع التي تصفها المصادر بأنها علوم زائفة أو نظريات هامشية، يجب أن يكون المحررون حذرين في تناول وجهات النظر الهامشية بشكل متكافئ مع المحتوى الأكاديمي المراجع من قبل الأقران. حتى لو كانت العلوم الزائفة في مجالٍ ما ذات ارتباط وثيق بموضوع المقالة، فلا يجب أن تطغى على وجهات النظر السائدة المُتفق عليها من قبل المختصين في ذلك المجال، ويجب دائماً إبرازها على أنها نظريات هامشية لا تحظى بالتوافق أو غير مقبولة في الوسط العلمي بصورة واضحة لا لبسَ فيها.

ليست كل النظريات الهامشية متشابهة، وهناك طيف واسع منها في المجالات البحثية جميعها، ويتطلب تحديد النظريات الهامشية معرفة الحدود الفاصلة بين العلم الزائف والعلوم ذات المنهجية الصلبة والمتينة وما بينهما من علوم محل شك، كما يلي:

  • العلوم الزائفة: هي اقتراحات أو أفكار تدعي أنها تتبع نهجاً علمياً، ولكنها تحتوي مشكلات في المنهجية التي تستند إليها، وتقود هذه المشكلات إلى نتائج زائفة أو وهمية لا أساس لها أو ادعاءات خارقة تتعارض مع ما تقدمه العلوم والدراسات المراجعة من الأقران. وفقاً للمجتمع الأكاديمي، فإن فرضيات ونتائج العلوم الزائفة غير مقبولة. على سبيل المثال، أثبتت العلوم الفيزيائية استحالة صنع محرك دائم الحركة، وبالتالي فإن الادعاءات القائلة باكتشاف أو صنع محرك دائم الحركة، مثل خلية وقود ستانلي ماير هي علوم زائفة مباشرةً. بصورة عامة، إن الادعاءات الصادرة عمَّا تصنفه المجتمعات العلمية على أنه علوم زائفة، مثل التنجيم، تحتوي في الغالب معلومات غير صحيحة أو غير موثوقة، ويجب مراجعتها بحذر وعرضها بصورة تظهر أنها جزء من علم زائف وفقاً لتصنيف المجتمعات العلمية.
  • العلوم محل الشك: وتشمل أفكارًا واقتراحات وافتراضات لها هيئات أو أطراف تدعمها بصورة مستمرة، ولكنها غالباً ما توصف من قبل المجتمع العلمي وبشكل مستمر بأنها علوم زائفة، مع ذلك، ليس هناك ليس هناك إجماعٌ على ذلك، وما تزال العديدمن النقاشات العلمية مفتوحة حول المسائل التي تعرضها. لذلك لا يستحسن الاستشهاد بهذا النوع من الادعاءات، إلا في حالات محددة مثل عرض السياق التاريخي أو الخلفية العامة للمسألة ويجب ذكر أن المسألة محل خلاف بشكل واضح وبأن هناك نقاشاً مفتوحاً حولها، كما يلزم عرض وجهات النظر المختلفة جميعها. غالباً ما تنتمي النظريات الهامشية إلى هذه الفئة.
  • الطروحات النظرية البديلة: وهي أفكار من داخل المجتمع العلمي وليست علماً زائفاً، بل هي جزء من عملية البحث العلمي، ولكنها طروحات نظرية لا يمكن التأكد منها ولا يمكن نفيها. لا تُصنف هذه الفئة مع العلوم الزائفة، ولا يُستحسن الاستشهاد بها أيضاً لكونها غير مثبتة وغير منفية ما تزال خاضعة للبحث، وقد تكون هناك حاجة للاستشهاد بها ضمن سياق محدد مثل عرض التطور التاريخي للفكرة، وعندها يجب ذكر حالتها بوضوح وتوضيح رأي المجتمع العلمي فيها. قد تفشل الطروحات النظرية البديلة في تفسير بعض جوانب الواقع، ولكنها متى ما نجحت في ذلك، تصبح مقبولة بسرعة وعلى نطاقٍ واسعٍ. على سبيل المثال، تعرضت نظرية الانجراف القاري لانتقادات شديدة لعدم وجود آلية معروفة لحركة القارات ولم يكن هناك تصوُّر لوجود آلية كهذه ولكن عندما اكتشفت هذه الآلية التي تجري اعتماداً على الصفائح التكتونية، أصبحت فكرةً سائدةً ومتفقاً عليها بالإجماع. في حالات أخرى، تفتقد الطروحات النظرية البديلة للأدلة التي تثبت صلاحيتها، ولكن لو توافرت هذه الأدلة، فإن هذه الطروحات ستصبح رأياً متفقاً عليه بالإجماع، ومن الأمثلة على ذلك هو الادعاءات القائلة بوجود مدينة طروادة، واستيطان الفايكنغ في الأمريكيتين ونظرية الانفجار العظيم.

للتمييز بين الأنواع الثلاثة السابقة، يمكن اعتماد الملاحظات التالية:

  • تعالج الطروحات النظرية البديلة المسائل المرتبطة بأحدث ما توصلت إليه العلوم، وغالباً ما تتعامل مع أدلة أو مشاهدات لا يمكن تفسيرها بسهولة، وغالباً ما تحتاج إلى تطوير نماذج جديدة أكثر دقة في محاكاة الواقع.
  • غالباً ما تقترح العلوم الزائفة تغييرات للقوانين الرئيسة في الطبيعة لتسمح بحصول ظاهرة يكون لها أتباع أو مؤيدون أو مريدون. ولكنها في الوقت نفسه تفتقر لأدلة علمية أو قياسات دقيقة لتبرير هذه التغيرات.
  • تركز العلوم الزائفة على مهاجمة الآراء والمناهج العلمية المتفق عليها، في حين أنها تفتقر إلى القدرة على توجيه خطاب نقدي ذاتي، مثلاً، يوجه منظرو علم الخلق انتقادات لمناهج النظريات العلمية، في حين أن علم الخلق نفسه يفتقر إلى منهجية سليمة.
  • ترتكز العلوم الزائفة على الأدلة المستخلصة من الأقوال والقصص التي لا يمكن التحقق منها بشكل مستقل أو التي تكون مبنية على أدلة إحصائية ضعيفة أو تعتمد على منهجة بحث غير سليمة مثل ما وراء علم النفس أو قد تقدم ادعاءات مفرطة في الافتراضات التي لا يمكن التحقق منها أو قياسها مثل ذاكرة الماء والطب التجانسي.

التعامل مع المصادر[عدل]

المصادر الموثوقة[عدل]

يلزم استعمال مصادر موثوقة في مقالات ويكيبيديا كلِّها. تبرز الحاجة إلى المصادر الموثوقة لإبراز أن فكرة ما ملحوظة بشكلٍ كافٍ ليكون هناك مقالة مخصصة لها. من أجل عرض وجهة نظر هامشية في مقالة عن فكرة مُتفق عليها، يلزم استعمال مصادر موثوقة ومستقلة لمناقشة العلاقة بين الاثنين بشكل جادٍ ومنهجي.

تتضمن المصادر الموثوقة المقبولة في الموسوعة المقالات المراجعة من الأقران والكتب المعدِّة من قبل مختصين أو المنشورة في دور نشر ذات سمعة حسنة، والمجلات والجرائد التي يحررها صحفيون مختصون. إذا توافرت منشورات مراجعة الأقران أو مُعدَّة من قبل مختصين فهي المصادر المُستحسنة والأكثر وثوقية، ولكن استعمال مصادر غير أكاديمية متاح أيضاً، وإن كان غير مُحبذ ويستلزم حذراً في التعامل مع المحتوى.

في ويكيبيديا، تحصل المواضيع على الاهتمام بشكل متناسب مع مستوى المصادر التي تعتمد عليها. على سبيل المثال، إذا كانت المصادر المتوافرة حول موضوع ما هي مصادر أولية فقط، مثل التقارير الإخبارية، فإن التوسع في المقالة وإضافة تفاصيل أكثر عن موضوعها لن يكون متاحاً في الغالب وستستمر هذه الحالة لحين توافر دراسات دقيقة أعدها خبراء مختصون. تشدد سياسة لا أبحاث أصيلة على عدم نشر أبحاث أصيلة، وتشجع على تجميع وترتيب المعلومات المتوافرة في المصادر الثانوية، بالإضافة للاستشهاد الحذر بالمصادر الأولية.

المصادر المستقلة[عدل]

إِنَّ المصادر المستقلة والموثوقة هي أفضل المصادر عند محاولة تحديد ملحوظية وأهمية النظريات الهامشية وأيضاً من أجل تبيان العلاقة التي تربط النظرية الهامشية وبالرأي السائد والمتفق عليه في الوسط العلمي. يجب أن تكون المساحة المخصصة لعرض النظرية الهامشية متوافقاً مع أهمية هذه النظرية حسب المصادر المستقلة والموثوقة، غذا لم تناقش هذه المصادر بعض المسائل أو الجوانب أو النقاط فلا يجب ذكرها في المقالة ذات الصلة في الموسوعة.

تُعرَّف المصادر المستقلة بأنها المصادر التي لا يكون لمؤلفيها مصالح مرتبطة بموضوع المقالة، ولذلك يكون من المتوقع أن يتناولوا المادة المدروسة بموضوعية بعيداً أن الآراء ووجهات النظر الشخصية. تتمتع المصادر المستقلة باستقلالية تحريرية، لا أحد يفرض على المحررين استعمال أو عدم استعمال كلمات أو عناوين محددة، وولا يكون هناك تضارب في المصالح بين المؤلفين وموضوع المقالة، مثلاً لا توجد إمكانية لتحقيق مكاسب شخصية أو مالية أو سياسية من نشر محتوى ما حول المادة المدروسة.

تكافؤ المصادر[عدل]

يحتاج ضمُ أو استثناء محتوى مرتبط بالنظريات الهامشية أو بالنقد الموجه لها إلى التدقيق في نوعية وأهمية المصادر. إذا كانت المقالة مخصصة لموضوع مدروس جيداً وهناك العديد من المقالات المراجعة من قبل الأقران التي تتناوله، فلا يجب تضمين النظريات الهامشية التي لم تذكر إلا في مصادر ضعيفة تفتقر إلى مراجعة الأقران. يجب الانتباه إلى أن هناك "مجلات هامشية" تنشر أبحاثاً تتضمن نظريات هامشية وتتدعي أنها مراجعة من قبل الأقران، ولكنها تفتقر لذلك، وغالباً ما يكون هدف هذه المجلات هو الترويج للنظريات الهامشية، ويجب أن تعامل معاملة المصادر غير الموثوقة. من الأمثلة على هذه المجلات، على سبيل المثال لا الحصر، ربعية مجتمع أبحاث الخلق (بالإنجليزية: The Creation Research Society Quarterly)‏ ومجلة الطب التجانسي (بالإنجليزية: Homeopathy)‏ و مجلة العلوم الحدية (بالإنجليزية: Journal of Frontier Science)‏، وغير ذلك.

تتوزع وثوقية المصادر على طيف واسع بدءاً بالمصادر ذات الوثوقية العالية، وهي الأبحاث التي أعدها خبراء مختصون والمراجعة من قبل الأقران، يليها الكتب التي أعدها مختصون ولم تخضع لمراجعة الأقران، ثم تنخفض الوثوقية تباعاً في المجلات والجرائد والأفلام الوثائقية ومواقع الويب، في حين تقع مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الويب التي يحررها المستخدمون والمنتديات والمدونات العامة في أقصى الطيف الآخر حيث المصادر غير الموثوقة.

إذا كانت مقالة ما تتناول موضوعاً هامشياً، وكانت النظرية الهامشية مبنية على مراجع أعدها مبتدئون أو نصوص ذاتية النشر، فلا يلزم أن يكون نقد هذه النظريات منشوراً في مجلات محكمة من الأقران. على سبيل المثال، يمكن أن تتضمن مقالة نظريات المؤامرة حول الهبوط على سطح القمر إشاراتٍ إلى مصادرَ في مواقع ويب موثوقة وأفلام وثائقية وكتب لم يراجعها الأقران. وبالمثل، عملاً بمبدأ تكافؤ المصادر، فإن النقد المعروض يمكن أن يرتكز على مصادر لها درجة الوثوقية ذاتها. أي أن مبدأ تكافؤ المصادر يُطبق على المصادر التي تقع في طيف الوثوقية الأدنى، أي إذا كانت مصادر أحد الطرفين ضعيفة غير محكمة من الأقران، جاز للطرف الآخر استعمال مصادر ضعيفة أيضاً في حال عدم توافر مصادر ذات وثوقية عالية. ولكن لا يجب أن يُستخدم مبدأ تكافؤ الفرص بشكل عكسي على المصادر التي تقع في طيف الوثوقية الأعلى، فإذا جاء أحد الأطراف بمصادر موثوقة ومحكمة من الأقران، فإن المصادر الضعيفة تهمل مباشرة ولا تستعمل، ولا يُطبق مبدأ تكافؤ المصادر في هذه الحالة. وعلى أي حال، على الطرفين أن يعتمدا مصادر موثوقة وقابلة للتحقق فقط.

نتيجةً لعدم تطبيق مبدأ تكافؤ المصادر في طيف الوثوقية الأعلى، قد تكتسب النظريات الهامشية الضعيفة وثوقيةً وإمكانية تحقق عالية من خلال نقدها المتكرر في المقالات العلمية المحكمة من الأقران. أي أن وجود نظرية هامشية ليس لها أبحاث مُحكَّمة ومراجعة من الأقران تدعمها، في مقابل وجود أبحاث محكمة من الأقران تدعم نقدها، سيؤدي إلى عرض النظرية الهامشية بصورة مختصرة في حين سيكون التركيز الأكبر منصباً على نقدها. على سبيل المثال، ليس هناك أبحاث محكمة من الأقران يستند إليها علم الخلق، ولكن نقد فرضيات علم الخلق منشور في أبحاث راجعها خبراء مختصون ونشرت في مجلات علمية محكمة وذات سمعة حسنة، وفي هذه الحالة، يلزم ذكر فرضيات علم الخلق بصورة مختصرة مع الإشارة إلى افتقارها لمصادر موثوقة، ثم التركيز على نقد الفرضيات والتفصيل فيها.

يلزم تقدير أهمية أو بروز نظرية هامشية ما أو وجهات نظر مبنية عليها بالنسبة لمجال واسع يشمل وجهات النظر في المجال البحثي كاملاً، أما تحديد المجال بوجهات نظر متشابهة فقط، أو مبينة على آراء فريق محدد من الخبراء أو مجموعة من مؤيدي وجهات النظر هذه، سيقود إلى تقديرٍ منحاز وغير شامل.

العزو إلى المصادر[عدل]

تهدف موسوعة ويكيبيديا إلى أن تكون مصدر ثالثي للمعلومات، فهي تجمع وتختزل ما يرد في المصادر الثانوية، وفي بعض الأحيان ما يرد في المصادر الأولية. لا تمنع إرشادات ويكيبيديا الاستشهاد بالمصادر الأولية، ولكنها توصي بالتعامل الحذر معها، وتشدد على ضرورة عدم نشر أبحاث أصيلة. في حالة المحتوى الذي يصف نظريات هامشية، يجب أيضاً فحص المصادر الثانوية بعناية، والتحقق من مستوى وثوقيتها خاصة مسألة خضوعها أو عدم خضوعها لمراجعة الأقران.

الاقتباسات[عدل]

في الحالة العامة يكون عزو وجهة نظر ما إلى مصدر موثوق يتبناها كافياً للوفاء بمتطلبات وجهة النظر المحايدة. أما في سياق النظريات الهامشية، فهناك جهد إضافي يلزم أن يقوم به المحررون لتشمل المقالة وجهات النظر التي تعرض اللآراء السائدة والمتفق عليها في المجتمع العلمي، واستثناء اللآراء التي تعرض نظريات هامشية أو عرضها بصورة مختصرة مع تبيان سياقها السليم.

وفقاً لما سبق، فإن الاقتباسات التي تدعم نظريات هامشية أو الاقتباسات المثيرة للجدل أو التي يحتمل أن تكون مضللة أو التي من الممكن أن يُساء تفسيرها تحتاج جميعها إلى وضعها في سياقٍ مناسب لعرضها بصورة لا تؤدي إلى حشد التأييد للتيار أو للمذهب أو للمدرسة التي تمثلها ولو بصورة غير مباشرة. بالإضافة لذلك، لا يكفي أن يكون الاقتباس دقيقاً وقابلاً للتحقق من القائل ومكان وزمان القول لكي يكون وضعه إلزامياً في المقالة، بل يجب أن تكون إضافة الاقتباس ذات فائدة في عرض محتوى المقالة في صورة حيادية ومتوافقة مع الإجماع العلمي بين المختصين في مجال المقالة.

على سبيل المثال، في مقالة ذي القدم الكبيرة يمكن أن يكون الاقتباس التالي دقيقاً ومعزواً بشكل موثوق إلى جهة قابلة للتحقق:

«قال اتحاد الباحثين في مجال ذي القدم الكبيرة:"أخضع مجموعة من العلماء من اختصاصات مختلفة الأدلة الأكثر إقناعاً على وجود ذي القدم الكبيرة للفحص. وكانت استنتاجاتهم مجتمعةً رائدة في هذا المجال. يوجد الآن دليل علمي على وجود فصيلة قردة عملاقة في أمريكا الشمالية، وهو نوع جديد ذو صفات تتناسب مع أوصاف ذي القدم الكبيرة".»

إن تضمين اقتباس مثير للجدل مثل الاقتباس السابق في مقالة ذي القدم الكبية بحاجة إلى الحذر لإدراجه بشكل مناسب ضمن سياق محدد يدعم وجهة نظر هامشية. أما إضافة الاقتباس السابق مباشرةً إلى مقدمة المقالة أو في قسم حول التقييم العلمي للادعاءات حول وجود ذي القدم الكبيرة فقد يكون مضللاً وغير محايد ويفتقر إلى إمكانية التحقق.

على أي حال، يمكن تضمين الاقتباس فقط إذا كان بالإمكان إبراز سياقه بصورة يمكن التحقق منها بوصفه وجهة نظر اتحاد الباحثين في مجال ذي القدم الكبيرة دون عرضه على أنه إقرار بحقيقة واقعة. ويمكن للمحررين أيضاً أن يتوافقوا أيضاً على عدم إدراج الاقتباس في المقالة على اعتباره يمثل وجهة نظر هامشية لا تتوافق مع الإجماع العلمي للمختصين في هذه المسالة.

العزو ضمن النص[عدل]

يجب التعامل بحذر شديد مع المصادر التي تتناول نقد النظريات الهامشية. غالباً ما تكون النظريات الهامشية مواضيع غامضة، وقلما يكتب المختصون عنها، ولذلك فإن عدد المصادر التي تنقد هذه النظريات قد يكون صغيراً أو محدوداً، ويجب الانتباه إلى عدم استخدام فكرة غياب المعارضة النشطة للنظرية الهامشية للادعاء بأنها مقبولة على نطاق واسع، وأيضاً يجب توخي الحذر عند صياغة العبارات المتعلقة بالأفكار المُتفق عليها على نطاق واسع بين المختصين، فقد يؤدي استعمال عبارة غير مناسبة إلى تضليل القارئ من خلال الإيحاء بأن المصادر المذكورة فقط هي من تدعم هذه الأفكار.

إذا كان هناك نقد حاد وقاسٍ موجه إلى نظرية هامشية ما، فيلزم عزوه بدقة إلى صاحبه، مثلاً: "يرفض الفيلسوف أنتوني جرايلنج حجة التصميم الذكي لأنه يعتبرها مبنية على جهل طفولي يعكس طفولة البشرية". أما الحقائق السائدة والمتفق عليها من قبل المختصين فمن الأفضل عرضها بصيغة مطلقة بدل عزوها إلى أفراد. مثلاً: للأرض شكلٌ كرويٌ مفلطح.

بصورة عامة، يجب استعمال الكلمات بدقة بصورة موضوعية مجردة والابتعاد عن الإنشاءات الأدبية التي قد يساء فهمها والانتباه إلى عدم عرض الآراء الشخصية على أنها حقائق متفق عليها، وعدم عرض الحقائق المتفق عليها على أنها آراء فردية لا تحظى بتوافق واسع.

تغطية النظريات الهامشية[عدل]

الملحوظية[عدل]

يجب التحقق من ملحوظية النظريات الهامشية بناءً على وثوقية المصادر التي تعتمد عليها وإمكانية التحقق منها، وليس على ادعاءات مؤيدي النظرية وأنصارها، بالإضافة إلى ضرورة أن يحظى الموضوع بالملحوظية الكافية ليستحق مقالة في ويكيبيديا، أي أن يكون هناك تغطية كافية للمسألة في مصادر موثوقة ومستقلة. يجب أيضاً الانتباه إلى أن المواقع الإخبارية، حتى الموثوقة منها، تقوم بتغطية النظريات الهامشية دون تشدد في مسألة التحقق منها، على اعتبار أنها مواضيع مثيرة تجلب متابعة كبيرة، وغالباً ما تحظى مواضيع مثل كذبة أبريل بتغطية واسعة في وسائل الإعلام. وحتى وسائل الإعلام ذات السمعة الحسنة معروفة بنشر مواد عن النظريات الهامشية ومؤيديها، ولا تزال مسألة التحقق من مصادر المعلومات والتقصي عن أصولها ومنبعها لمنع انتشار الأخبار الكاذبة مسألة ذات أهمية بالغة في وسائل الإعلام.

هذه بعض الأمثلة على النظريات الهامشية التي تحقق ملحوظية كافية:

  • علم الخلق والتصميم الذكي، هناك اتفاق بالإجماع بين العلماء والمختصين أن علم الخلق والتصميم الذكي هما علمان زائفان. ولكن على الرغم من ذلك، هناك نقاش دائم ومطول حولهما بين العلماء أو في المجلات العلمية أو معاهد التدريس والسياسة أو في قاعات المحاكم. ولذلك فقط اكتسبا ملحوظية كافية لإضافة مقالة لهما في ويكيبيديا.
  • إنكار المحرقة، وهي تشمل ادعاءات بأن أدولف هتلر والنازيين لم يكن لديهم نية لإبادة اليهود جماعياً في أوروبا، وإنكاراً لوجود غرف الغاز التي استعملت للقتل الجماعي كما في كما في معسكر أوشفيتز، وتقليلاً لعدد اليهود الذين قتلهم النازيين والقول بأنها مبالغات من المؤرخين.
  • نظريات المؤامرة حول الهبوط على سطح القمر، وهي مجموعة من النظريات التي تهدف لإظهار أن الهبوط على القمر كان خدعة، وعلى الرغم من أخذ هذه الادعاءات على محمل الجد لدى أغلب الناس، فقد نالت تغطية واسعة في الكتب وبرامج التلفزيون، وفي بيانات وكالة الفضاء الأمريكية، ولذلك فهي تحقق ملحوظية كافية ليكون لها مقالة في ويكيبيديا.

القبول[عدل]

لا يجب إزالة محتوى من ويكيبيديا لمجرد أنه لا يحظى بقبول الخبراء أو إجماعهم. تحضع هذه المسألة بالكامل لمعايير الملحوظية وإرشادتها. على أي حال، فإن طريقة تناول المحتوى وعرضه تخضع بشكل مباشر لآراء الخبراء وإجماع المختصين.

درجات القبول[عدل]

يلزم توثيق المقالات التي تغطي مسائل خلافية أو مثيرة للجدل بمصادر موثوقة تعكس مستوى القبول المعاصر في المجتمعات العلمية ذات الصلة. إذا لم يكن بالإمكان عزو هذه المسائل إلى مصادر موثوقة، فيجب الافتراض بأن المسألة لا تؤخذ على محمل الجد أو غير مقبولة في أوساط المختصين. لا يجب معاملة أي مسألة أو فكرة أو نظرية على أنها مقبولة ما لم يكن بالإمكان عزو القبول إلى مصدر موثوق ومستقل ومراجع من الأقران يذكر هذا القبول صراحةً. على أي حال، فإن عدم قبول فكرة أو مسألة ما، لا يعني رفضها بالضرورة، ولا يلزم معالجة أي فكرة بصورة سلبية أو وصفها بأنها علم زائف ما لم يكن هناك إمكانية لعزو هذا الادعاء إلى مصادر موثوقة.

يكون للأفكار المرفوضة أو التي تعتبر ساذجة أو تافهة أو تصنَّف بشكل موثوق على أنها علم زائف أهمية تاريخية، وقد يكون لها استخدامات في عديدة مرتبطة بالخيال العلمي، ويجب توثيقها بشكل مناسب وعرض محتواها ضمن هذا السياق، مع إبراز حالتها بشكل لا يقبل اللبس.

يمكن ذكر الأفكار الهامشية أو ذات الملحوظية الدنيا في ويكيبيديا، ولكن يجب ألا تذكر بصورة مبالغ فيها تفوق أهميتها الحقيقية. ويكيبيديا ليست منتدى لطرح الأفكار الجديدة أو لتحدي انحياز المنظومات الاجتماعية أو العلمية أو لتسويق أفكار جديدة لم تحظَ بتغطية وافرة أو تجذب الانتباه في أماكن أخرى. ويكيبيديا ليست أيضاً مكاناً لتقويم الأخطاء أو طلب تحصحيحها أو الضغط من أجل ذلك.

يمكن استبعاد النظريات الهامشية تماماً من المقالات التي تختص بمواضيع علمية إذا كان المجتمع العلمي قد تجاهل هذه النظريات بالإجماع. ولكن هذا يصح في سياق المقالات العلمية فقط، ولا يجب استعمال ما سبق لإزالة أي محتوى من الموسوعة بحجة وجود إجماع واسع على أنه خاطئ. بصورة عامة، تُذكر النظريات الهامشية ضمن سياقها السليم وبصورة متناسبة مع أهمية وملحوظية ووثوقية المصادر التي تتناولها ويلزم تغطية نقدها بصورة مفصلة ودقيقة.

النماذج العلمية المقبولة على نطاق واسع قد تُرفض غداً نتيجة لاكتشافات جديدة، والأمر سيان بالنسبة للفرضيات النظرية أو المثيرة للجدل، فقد تحصل اكتشافات جديدة تطور المفاهيم العلمية أو تُحسِّن الفرضيات الأساسية وتجعل منها مقبولة على نطاق واسع من المجتمع العلمي، مثل حالة الصفائح التكتونية. يجب دائماً تَذكُّر أن ويكيبيديا لا تعتمد التنجيم، ولا تقدم توقعات مستقبلية. باختصار، تركز ويكيبيديا على المعرفة الموثوقة في وقت كتابة المقالة، وتُوَثِّق السياق التاريخي لتطورها وتعرضه بسياق مناسب، ولكنها لا تقدِّم تنبؤات مستقبلية.

مراجعة الأقران[عدل]

إن أحد أهم المعايير لتحديد ملحوظية فكرة هامشية ما ومدى قبولها في المجال العلمي المرتبط معها هو وجود أو غياب أبحاث مُحكَّمة ومراجعة من قبل الأقران. ومع ذلك، فإن غياب هذ النوع من الأبحاث لا يعني حذف المحتوى مباشرة من ويكيبيديا، ولكنه يعني الحاجة لوجود مصادر موثوقة ومستقلة تغطي المادة لتجنب كونها بحثاً أصيلاً. يجب أيضاً الانتباه لوجود مجلات مخصصة للترويج لوجهات نظر معينة، بصورة عامة، لا يُنظر إلى المجلات على أنها مصادر موثوقة لعرض الحقائق ما لم تكن مراجعة من قبل الأقران، وبخلاف ذلك، فهي تعرض وجهة نظر الكاتب أو المجلة لا أكثر.

إن مراجعة الأقران هي ميزة مهمة لتحديد المصادر الموثوقة في المواضيع التي تناقش العلوم التطبيقية أو التاريخ أو أي مجالات بحثية أخرى، ولكنها مفهوم مستقل عن قبول فكرة أو عدمها في الوسط العلمي. من المهم أن تخضع الافتراضات الأصلية لأي فرضيات لمراجعة الأقران، وهذا يعني أن الأبحاث المنشورة نتيجة للمراجعة هي مصادر أولية، قد تثير نقاشاً لاحقاً أو تتغير بسرعة في ضوء الاكتشافات المستمرة، ولذلك لا يجب عرض المصادر الأولية المراجعة من قبل الأقران على أنها حقائق مطلقة، بل يجب أن تعرض في سياقها المناسب، وتستبدل بمصادر ثانوية مراجعة من الأقران فور توافرها. نتيجة لذلك، فإن يلزم إزالة النظريات الهامشية المبنية على مصادر أولية من الموسوعة، حتى لو كانت هذه المصادر مراجعة من قبل الأقران.

تتطلب الادعاءات الاستثنائية مصادر موثوقة ومراجعة من الأقران وإجماعاً علمياً استثنائياً.

تقييم الادعاءات[عدل]

يمكن تقييم العديد من المواد الموسوعية من وجهات نظر مختلفة، وبعض هذه الوجهات قد تقدِّم ادعاءات لا يمكن التحقق منها أو فحصها أو قد تندرج تحت العلوم الزائفة. بصورة عامة، تمنح ويكيبيديا الأولوية والأهمية لنتائج الأبحاث المنشورة في المصادر الموثوقة والمراجعة من قبل الأقران. بالإضافة لذلك، تُعرض وجهات النظر الأخرى وفق سياقها التاريخي أو العلمي أو الثقافي. أما المعلومات البسيطة وغير الخلافية التي يتفق عليها المختصون بالإجماع فإنها تعرض بصفتها حقائق، مثلاً: شكل الأرض كرويٌ مفلطح، ولا حاجة لنسبتها إلى مصادر موثوقة.

يجب أن تعامل الادعاءات المُشتقة من نظريات ثانوية بحذر من خلال عزوها إلى مصادر موثوقة وإبرازها ضمن السياق المناسب. يُستحسن عند عرض النظريات الهامشية التركيز على النقد الموجه إليها من المجتمعات العلمية وتبيان أسبابه وشرحه، ولكن يجب الانتباه أيضاً إلى عدم الإفراط في عرض نقد النظرية دون إبراز الأساس الذي تقوم عليه هذه النظريات بموضوعية. باختصار، لا يجب عرض النظريات الهامشية بصورة متكافئة من النظريات السائدة والمتفق عليها من المختصين، ولكن هذا لا يعني عدم توضيح الأساس الذي تقوم عليه النظريات الهامشية، بل يجب ذكر ذلك بموضوعية ودون الإغراق في التفاصيل.

فيما يخص الانتقادات، ليس هناك مانع من وضع قسم مخصص للانتقادات. ولكن من المستحسن ذكر كل انتقاد على حدته في مدمجاً الموقع المناسب ضمن المقالة وعزوه للمصادر الموثوقة، عوضاً عن إنشاء قسم مخصص للانتقادات، فهذا يسهل القراءة والفهم ويساعد في تكوين صورة عامة عن المسألة لمن يقرأ بعض أقسام المقالة دون الوصول إلى قسم الانتقادات.

لا يجوز معاملة وجهات النظر الملحوظة ولكن غير العلمية معاملة النظريات العلمية أو معالجة ادعاءتها على هذا الأساس. فعلى سبيل المثال، يعامل سفر التكوين بصورة أساسية بصفته عملاً أدبياً من العالم القديم، أو بصفته جزءاً من الكتاب المقدس المسيحي أو التناخ العبري، وتراعى أهميته اللاهوتية، ولكن لا يمكن اعتباره مصدراً لنظريات في علم الكون الفيزيائي.

إن وجهات النظر غير العلمية أو الادعاءات الدينية التي تدعم طروحات العلوم الزائفة يلزم أن تعالج من المنظورين العلمي واللاهوتي في الوقت عينه، مع التركيز على المادة بشكل متوافق مع دعم المصادر الموثوقة للمنظورين. على سبيل المثال، يُستحسن أن توصف الخلقية وعلم الخلق على أنها حركات دينية أو سياسية، ويجب الإضاءة على الادعاءات المختلف عليها بين العلماء واللاهوتين كلٌ من جانبه.

في التاريخ، إذا كانت النظريات الهامشية ذات محتوى إنكاري لوقائع تاريخية متوافق عليها على نطاق واسع بين المختصين، فلا يُستحسن أن توضع في المقالات التي تعرض الروايات المتفق عليها، ويفضل، لو كان لها ملحوظية كافية، أن تذكر في مقالات مُنفصلة، وأن تطرح بصورة موضوعية لكن دون تفاصيل مع الإشارة إلى كونها هامشية لا تحظى بتأييد المجتمع العلمي بشكل صريح في المقدمة، ويُستحسن أن يُركِّز محتوى المقالة المنفصلة على النقد الموجه للنظرية وعلى عرض على الوقائع المتفق عليها من المجتمع العلمي أكثر من تركيزه على النظرية الهامشية نفسها.

الترويج للنظريات الهامشية[عدل]

يحاول أنصار النظريات الهامشية استعمال ويكيبيديا للترويج لأفكارهم، وهذا مخالف لسياسات الموسوعة وأهدافها. إذا كانت المصادر المتعلقة بالنظرية الهامشية مقتصرة على مخترعيها أو مروجيها، فإن سياسة ويكيبيديا ليست تُطبَّق مباشرةً: ويكيبيديا ليست منبراً خطابياً أو أداة للدعاية. وأي محاولات للتلاعب بالنظام من قبل الأنصار والمؤيدين مثل محاولة تضخيم التأثير والشهرة بشكل مصطنع، عن طريق دمى الجوارب مثلاً، أو عن طريق الاستشهاد الذاتي هي جميعاً مخالفات ويجب أن تواجه بحزم شديد.

تتطلب سياسة وجهة النظر المحايدة عرض الآراء المتفق عليها من المختصين جميعها بالإضافة لأهم الآراء الهامشية التي تحظى بدرجة توافق أقل، ولكن لا يجب أن يعرض الاثنان بصورة متكافئة، بل يلزم ذكر وجود الاتفاق من عدمه بشكل صريح، خاصة عند ذكر الآراء الهامشية. إذا كانت النظرية الهامشية لم تخضع بعدُ لمراجعة الأقران أو خضعت ورُفضت، لا يمكن استعمالها في مقالة ما عن موضوع النظرية إلا إذا توافرت مصادر موثوقة أخرى تطرحها لصفتها حلاً بديلاً، أما الأفكار الهامشية التي تحظى ببعض التأييد، فيجب أن يخصص لها مقالات منفصلة، لو كانت تحقق المحلوظية.

الإشارات في المقالات أخرى[عدل]

يمكن ذكر وجهات النظر الهامشية أو المنظمات التي تروج لها في النصوص في مقالات أخرى ففط إذا وجدت مصادر موثوقة ومستقلة تربطها مع موضوع المقالة بشكل مباشر. ولكن لا يجب أن يفهم هذا البند على أن النظرية الهامشية يجب أن تناقش في المقالات الأخرى في هذه الحالة، والصواب أنه بالإمكان مناقشتها في تلك المقالات إذا تحقق الشرط وحسب حاجة محتوى المقالة الأخرى لذلك. إذا لم يتحقق الشرط لا يجب ذكر النظرية الهامشية مطلقاً في المقالة الأخرى، ولا حتى في قسم انظر أيضاً فيها.

إذا ذكرت نظرية هامشية في مقالة ما، فيلزم دائماً توضيح سياقها المناسب، والعلاقة التي تربطها مع الآراء السائدة والمتفق عليها من قبل المختصين في المجال، كما يلزم التركيز على نقد النظرية بشكل مفصل، مع ذكر أسسها بموضوعية وبشكل عام دون تفصيل. يجب الانتباه أيضاً إلى عدم إظهار الآراء المتفق عليها والآراء الهامشية بصورة متكافئة، بل يجب توضيح أهمية كل منها بشكل منفصل. على سبيل المثال، هناك الكثير من المصادر الموثوقة التي تشرح وتبين أن علم الفلك ليس علم التنجيم، ولذلك فإن أي مقالة مفصلة وشاملة عن علم الفلك يجب أن تذكر ذلك وأن تبين ما هو النقد الموجه للتنجيم، مع عرض مختصر وموضوعي لمبادئ التنجيم دون التفصيل فيه.

يجب الانتباه إلى كيفية تناول النظريات الهامشية، فقد يسبب تناولها دون حذر إعطاءها أهمية مبالغ بها عن غير قصدٍ، خاصةً عند ذكرها في مقالات لآراء متفق عليها في المجتمع العلمي. في هذه الحالة، يُستحسن ألا تُذكر النظرية الهامشية مطلقاً، أو أن تذكر بشكل محدود وبطريقة لا تسبب إعطاءها أهمية أكبر مما تشغله في الوسط العلمي.

تخضع النظريات الهامشية لقاعدة "الوصلات وحيدة الاتجاه"، ومعنى ذلك أن الإلزام بإضافة وصلات نحو مقالات الآراء السائدة والمتفق عليها من قبل المختصين في مقالات النظريات الهامشية، أما في مقالات النظريات السائدة، فيستحسن ألا يُشار إلى النظريات الهامشية على الإطلاق ما لم تكن الإشارة مدعومةً بمصادر موثوقة ومستقلة وفي سياق النقد.

التعامل مع سير الأحياء[عدل]

يجب التعامل بحذر بالغ مع مقالات سير الأشخاص الأحياء الذين يتبنون نظريات هامشية، فهذه الشخصيات هي شخصيات مثيرة للجدل. بصورة عامة، يلزم أن تكون مقالات سير الأحياء الذين يتبنون نظريات هامشية متوافقة مع قواعد الملحوظية الخاصة بسير الأحياء. وفيما يخص بند الانتقادات، فلا مانع من تحوي المقالة انتقادات واسعة ومفصلة، طالما كانت هذه الانتقادات هي للآراء وليست للشخصية بحد ذاتها. بالإضافة لذلك، يجب الانتباه إلى عدم إعطاء الآراء الهامشية للشخصية أهميةً مبالغاً فيها مثل عرضها بشكل متكافئ مع الآراء العلمية.

هناك شخصيات لها ملحوظية كافية لإنشاء مقالات منفصلة ومخصصة عنها في ويكيبيديا فقط لأنها تدافع عن النظريات الهامشية. في هذه الحالة تتُحدد الملحوظية حسب توافر المصادر الموثوقة والمستقلة التي تتناول آراء الشخصية ونفسها وتنقدها بشكل جدي لا دعائي. باختصار، يجب أن يكون هناك عدد كافٍ من المصادر الموثوقة والمستقلة يسمح بتناول سيرة الشخصية بشكلٍ شامل وموضوعي، أي دون ترويج أو دعاية لها ودون تشويه أيضاً.

قوالب مفيدة[عدل]

  • بشكل عام، انظر قوالب صيانة وتحسين وثوقية المقالات، وخاصةً:
    • {{نظرية هامشية}} إذا كانت المقالة تعرض نظرية هامشية دون إبراز السياق السليم للمسألة.
    • {{تحيز}} عند وجود شكوك حول حيادية المقالة.
    • {{غير متوازن}} إذا كانت المقالة تعرض وجهات نظر متنوعة ولكن بصورة غير متوازنة
  • يمكن أيضاً استعمال قوالب الصيانة المضمنة في النصوص، وخصوصًا:
    • {{مبالغة في الأهمية}} لإضافة وسم ضمن النص بجانب فكرة ما تعرض خارج سياقها.
    • {{مصدر هامشي غير موثوق}} لإضافة وسم ضمن النص للإشارة إلى أن جملة أو فقرة تعتمد على مصدر هامشي غير موثوق مُستشهد به بصورة غير مناسبة
    • {{تأكيد موثوقية}} لإضافة وسم ضمن النص للإشارة إلى وجود استشهاد مُضمَّن في النص يُشك في وثوقيته.
    • {{بحاجة لمصدر محايد}} لإضافة وسم ضمن النص للإشارة إلى أنه يستند إلى مصادر غير مستقلة بشكل غير مناسب.

انظر أيضًا[عدل]