ويليام هاو، الفيكونت الخامس لعائلة هاو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
معالي الشريف  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P511) في ويكي بيانات
ويليام هاو، الفيكونت الخامس لعائلة هاو
نيشان الحمام  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P1035) في ويكي بيانات
Gen. Sir William Howe.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 10 أغسطس 1729[1][2][3][4][5][6]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
لندن  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 12 يوليو 1814 (84 سنة) [1][2][3][4][5][6]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
بليموث  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن تويكنهام  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Great Britain (1707–1800).svg مملكة بريطانيا العظمى  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية إيتون[8]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  وعسكري،  وضابط  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب الأحرار البريطاني  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء مملكة بريطانيا العظمى  تعديل قيمة خاصية (P945) في ويكي بيانات
الفرع الجيش البريطاني  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
الرتبة فريق  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات
المعارك والحروب حرب الاستقلال الأمريكية،  وحرب الخلافة النمساوية،  وحروب الثورة الفرنسية،  وحرب السنوات السبع  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات
الجوائز

ويليام هاو، الفيكونت الخامس لعائلة هاو (بالإنجليزية: William Howe, 5th Viscount Howe)‏، حاصل على وسام فارس الصليب الأكبر، وعضو في المجلس الخاص للمملكة المتحدة (من 10 أغسطس 1729- 12 يوليو 1814)، وضابط في الجيش البريطاني، ترقّى ليصبح القائد الأعلى للقوات البريطانية خلال حرب الاستقلال الأمريكية. كان هاو أحد الإخوة الثلاثة الذين تميزوا بالمسيرة المهنية العسكرية. يشار إليه عادة باسم السير ويليام هاو في تأريخ الحرب الأمريكية لتمييزه عن شقيقه ريتشارد، الذي كان الفيكونت الرابع في عائلة هاو في ذلك الوقت.

بعد انضمامه إلى الجيش في عام 1746، خدم هاو بشكل واسع النطاق في حرب الخلافة النمساوية وحرب السنوات السبع. عُرف لاحقًا لدوره في الاستيلاء على كيبيك في عام 1759 عندما قاد قوة بريطانية للسيطرة على المنحدرات في آنزي أو فولون، مما سمح لجيمس وولف بالهبوط بجيشه والاشتباك مع الفرنسيين في معركة سهول أبراهام. شارك هاو أيضًا في حملات الاستيلاء على لويسبورغ وبيل إيل وهافانا. عُين ملازمًا حاكمًا لجزيرة وايت، وهو المنصب الذي شغله حتى عام 1795.

أُرسل هاو إلى أمريكا الشمالية في مارس من عام 1775، ووصل في مايو بعد اندلاع حرب الاستقلال الأمريكية. سلم توماس غيج الملازم هاو قيادة جميع القوات البريطانية في أمريكا في شهر سبتمبر من العام الذي قاد فيه هاو القوات البريطانية نحو النصر الثمين في معركة بانكر هيل. تميز سجل هاو في أمريكا الشمالية بالنجاح في السيطرة على كل من نيويورك وفيلادلفيا. ومع ذلك، ساهم سوء تخطيط الحملة البريطانية لعام 1777 في فشل حملة جون بورجوين ساراتوجا، والتي لعبت دورًا رئيسيًا في دخول فرنسا الحرب. كان دور هاو في تطوير تلك الخطط والدرجة التي كان مسؤولًا بها عن الإخفاقات البريطانية في ذلك العام (على الرغم من نجاحه الشخصي في فيلادلفيا) موضوع نقاش معاصر وتاريخي.

قُلّد لقب «فارس» بعد نجاحاته في عام 1776. استقال من منصب القائد العام في أمريكا الشمالية في عام 1777، وعاد في العام التالي إلى إنجلترا، حيث كان نشطًا في بعض الأحيان في الدفاع عن الجزر البريطانية. عمل في مجلس عموم توتنهام بين عامي 1758 و1780. ورث لقب فيكونت عائلة هاو بعد وفاة شقيقه ريتشارد في عام 1799. على الرغم من زواجه، ولكنه لم يُرزق بأبناء، وانقرض لقب الفيكونت مع وفاته في عام 1814.

النشأة والمسيرة المهنية[عدل]

وُلد ويليام هاو في إنجلترا، وهو الابن الثالث لإيمانويل هاو، الفيكونت الثاني لعائلة هاو وتشارلوت، ابنة صوفيا فون كيلمانسيج، كونتيسة لينستر ودارلينجتون، وهي أخت غير شرعية غير معروفة للملك جورج الأول.[9][10] كانت والدته مرتادة لبلاط جورج الثاني وجورج الثالث بانتظام. ربما حسنت علاقتها مع البلاط مهن أبنائها الأربعة، ولكن جميعهم كانوا أيضًا ضباطًا متمتعين بقدرات عالية. كان والده سياسيًا، شغل منصب حاكم باربادوس وتوفي في عام 1735. قُتل شقيق ويليام الأكبر -الجنرال جورج هاو- قبل معركة كاريلون عام 1758 في حصن تيكونديروجا. ترقى شقيقه الآخر -الأدميرال ريتشارد هاو- ليصبح أحد القادة البحريين البارزين في بريطانيا. قاد أخوه الثالث –توماس- السفن لشركة الهند الشرقية ووينتشيلسي في 1762- 1764 ونوتنهام في عام 1766، وأجرى عمليات رصد لماديرا وجزر كومورو.[11][12][13][14]

انضم ويليام إلى الجيش عندما كان في السابعة عشرة من العمر، من خلال شراء تفويض كورنيت في كتيبة فوجلايت دراغونز التابعة لدوق كمبرلاند في عام 1746. ثم خدم لمدة عامين في فلاندر أثناء حرب الخلافة النمساوية. نُقل بعد الحرب إلى فوج قوات لانكشاير، حيث أصبح صديقا لجيمس وولف.[15]

حرب الاستقلال الأمريكية[عدل]

وصل هاو إلى بوسطن جنبًا إلى جنب مع زملائه جنرالات الجيش البريطاني كلينتون وبورجوين على متن السفينة إتش إم إس سيربيروس في 25 مايو من عام 1775، بعد أن علم أثناء الرحلة باندلاع الحرب مع المناوشات أثناء المسيرات إلى ليكسينغتون وكونكورد في أبريل.[16] قدمت السفينة تعزيزات بحرية في معركة بانكر هيل. وقاد هاو قوة قوامها 4000 جندي مرسَلة لتعزيز 5000 جندي يخدمون تحت قيادة الجنرال توماس غيج بعد أن حُوصروا في المدينة إثر تلك المعارك. تناقش غيج وهاو والجنرالات كلينتون وبورغوين لوضع خطط لكسر الحصار. وصاغوا خطة للاستيلاء على أرض مرتفعة حول بوسطن ومهاجمة قوات الميليشيا الاستعمارية المحاصِرة، وإنفاذ الخطة في 18 يونيو. ومع ذلك، علم المستعمرون بالخطة وعززوا دفاعات مرتفعات بريدز هيل وبانكر هيل القريبة في شبه جزيرة تشارلز تاون عبر نهر تشارلز من بوسطن ليلة 16-17 يونيو، مما اضطر القيادة البريطانية إلى إعادة التفكير في استراتيجيتهم.[17]

حياته اللاحقة[عدل]

خسر هاو في محاولته لإعادة انتخابه لمجلس العموم في عام 1780؛[18] وعُين في عام 1782 ملازمًا عامًا للذخيرة، بالإضافة إلى تعيينه في المجلس الخاص للمملكة المتحدة. نُقلت قيادته من قوات الفوج الثالث والعشرين إلى فوج لايت دراغونز التاسع عشر في عام 1786. استأنف عمله الفعلي بشكل محدود في عام 1789، عندما هددت إحدى الأزمات مع إسبانيا نتيجة المطالبات الإقليمية في شمال غرب أمريكا الشمالية بالانخراط في حرب. حُلت الأزمة، ولم ينفذ هاو أي إجراء آخر حتى عام 1793، عندما تضمنت حروب الثورة الفرنسية بريطانيا. رُقي إلى رتبة عميد في عام 1793، وقاد المنطقة الشمالية بدءًا من عام 1793 والمنطقة الشرقية بدءًا من عام 1795. عُين حاكمًا لبيرويك أون تويد في عام 1795.[19][18]

ورث هاو الألقاب الأيرلندية وأصبح الفيكونت الخامس لعائلة هاو وبارون كلناولي، بعد وفاة شقيقه ريتشارد في عام 1799 بدون وجود أي خلَف ذكر من نسله. في عام 1803، استقال من منصبه كقائد عام للذخيرة، عازيًا ذلك إلى سوء حالته الصحية. عُين في عام 1805 حاكمًا لبليموث، وتوفي في تويكنهام في عام 1814 بعد صراع طويل مع المرض.[20][21]

تزوج في عام 1765 من فرانسيس كونولي، لكنهما لم ينجبا أطفالًا، فماتت ألقابه معه. عاشت زوجته ثلاث سنوات بعده. ودفن كلاهما في تويكنهام.[22]


روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/William-Howe-5th-Viscount-Howe — باسم: William Howe — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  2. أ ب معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6js9zfj — باسم: William Howe, 5th Viscount Howe — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. أ ب معرف شخص في النبلاء: https://wikidata-externalid-url.toolforge.org/?p=4638&url_prefix=http://www.thepeerage.com/&id=p32090.htm#i320895 — باسم: William Howe, 5th Viscount Howe — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — المؤلف: داريل روجر لوندي — المخترع: داريل روجر لوندي
  4. أ ب فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=10916542 — باسم: William Howe — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. أ ب معرف المكتبة الوطنية الفرنسية (BnF): https://catalogue.bnf.fr/ark:/12148/cb15138981w — باسم: William Howe — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — العنوان : اوپن ڈیٹا پلیٹ فارم — الرخصة: رخصة حرة
  6. أ ب معرف كيندرد بريطانيا: http://kindred.stanford.edu/#/kin/full/none/none/I22444 — باسم: Gen. William Howe — العنوان : Kindred Britain
  7. ^ العنوان : Kindred Britain
  8. ^ http://www.historyofparliamentonline.org/volume/1754-1790/member/howe-hon-william-1729-1814
  9. ^ Alden (1989), p. 222
  10. ^ Fischer, p. 67
  11. ^ Gruber, pp. 45–47
  12. ^ Alden (1989), p. 223
  13. ^ Madeira. [Signed: T. H., i.e. the Hon. Thomas Howe. Edited by A. Dalrymple.]
  14. ^ Memoir of a Chart of the N.W. Coast of Madagascar by Capt. David Inverarity
  15. ^ Billias, p. 43
  16. ^ Kathy Abbass and Rod Mather. "The History of the HMS Cerberus and HMS Lark". مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 نوفمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: يستخدم وسيط المؤلفون (link)
  17. ^ Ketchum (1999), p. 46
  18. أ ب Billias, p. 63
  19. ^ Hadden, p. 379
  20. ^ Hadden, p. 380
  21. ^ Many sources, including the DNB, assume he was at Plymouth when he died. This is probably based on an early misreading of his obituary, published in the مجلة السيد in 1814 (Gentleman's Magazine, Volume 116, p. 93). The obituary does not state he died there; an annual register records his death at Twickenham, as do the editors of Hadden's Journal. (Edinburgh Annual Register, for 1814, p. cdxlvii; Hadden, p. 380)
  22. ^ Cokayne, p. 269