يحيى بن الحسين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الهادي الرسي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 859  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
المدينة المنورة
الوفاة 19 أغسطس 911 (51–52 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
صعدة  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Yemen.svg اليمن  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام
أبناء محمد يحيى الحسين،  وأحمد يحيى الحسين  تعديل قيمة خاصية أبناء (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة إمام،  وثيولوجي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

الإمام يحيى بن الحسين القاسم الرسي (الهادي إلى الحق) زعيم ديني وسياسي في اليمن (ولد في859 - توفي في 19 أغسطس 911). كان أول إمام للدولة الزيدية الذي حكم على أجزاء من اليمن من 897 إلى 911، وهو مؤسس ما عرف بالدولة الهادوية التي حكمت خلال الفترة (2841006 هـ)

وهو جد سلالة الرسيين التي حكموا اليمن في فترات متقطعة حتى عام 1962.

الخلفية[عدل]

ولد يحيى بن الحسين بن القاسم الرسي في المدينة المنورة لكونها مدينة أسلافه الذين تعود أصولهم إلى الحسن بن علي بن أبي طالب (وأيضا سبط محمد).[1] جده القاسم الرسي بن إبراهيم طباطبا حاول دون جدوى الوصول إلى القيادة السياسية بامتلاك وثيقة ملكية جبل الرس القريبة من مكة. هذا هو أصل اسم السلالة التي أسسها يحيى سلالة الرسيين. كان القاسم الرسي منظم رئيسي لتشريعات المذهب الزيدي والذي كان له أيضا أتباع في العراق وبلاد فارس. ينتمي الزيديون إلى زيد النجل الثاني للإمام الرابع علي بن الحسين السجاد. في 893 دخل يحيى اليمن قادماً من الحجاز في محاولة لبناء قاعدة قوية للزيدية. في هذا الوقت كان يحكم تهامة سلالة الزياديين (819-1018) الذين يدينون بالولاء للخلفاء العباسيين. في الداخل كانت صنعاء تحت سيطرة بنو يعفر منذ 847.

الاعتراف بإمامته[عدل]

بلغ يحيى الشرفة على مقربة من صنعاء لكنه اضطر بعد ذلك إلى العودة لأنه لم يستقبل استقبال حار الذي كان يأمله. في عام 896 دعا بعض زعماء القبائل من صعدة وخولان يحيى للعودة وإنهاء الظروف التي مزقتها الحرب في شمال اليمن. في العام التالي 897 وصل مرة أخرى من الحجاز برفقة عمه محمد وأخيه عبد الله بن الحسين وعدد من أقاربه. وصل صعدة حيث استقبل استقبال حار. اعتمد الإمام الجديد مسمى الهادي إلى الحق يحيى. المصادر التاريخية تصوره بأنه ذكي على نحو غير عادي وقوي البنية وورع. الحاكم الجديد أخضع نجران وأنشأ قاعدة بين القبائل المحلية في شمال اليمن. أولى عناية كبيرة لجمع الضرائب حسب الشريعة . حاكم صنعاء أبي العتاهية تعب من حركة اليعفريين ودعا الهادي يحيى ليضم المدينة إلى منطقة حكمه في 899 واعترف بكونه إماما. ضرب الهادي يحيى النقود وكان يقرأخطبة الجمعة ذاكرا اسمه. ومع ذلك سرعان ما اندلع القتال وبسرعة استعاد الحاكم اليعفري عبد القاهر السيطرة على صنعاء. بعث الإمام الهادي يحيى كتيبة جديدة لاستعادة صنعاء في العام التالي ولكن هزموا وتم اعتقال ابن الهادي يحيى من قبل بنو يعفر.

الوفاة[عدل]

تحالف الإمام مع بنو يعفر لمواجهة القرامطة. أثبت التحالف الجديد أنه هش. تم السيطرة على صنعاء من قبل القائد الفاطمي علي بن الفضل الذي هيمن أيضا على تهامة والجنوب. في نهاية المطاف في 910 بسط الهادي يحيى سلطته على صنعاء مرة أخرى. سار إلى المدينة من دون معارضة ولكن سرعان ما تركها لبنو يعفر . في العام التالي توفي الإمام في صعدة. وفقا للبعض فقد مات مسموماً. خلفه في الإمامة ابنه محمد.

انظر أيضًا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ The filiation is Muhammad the Prophet - Fatimah - al-Hasan - al-Hasan - Ibrahim - Isma'il - Ibrahim Tabataba - al-Qasim ar-Rassi - al-Husayn - al-Hadi ila'l-Haqq Yahya.
سبقه
لا يوجد
إمام اليمن

911-897

تبعه
محمد يحيى الحسين
Dhamar Ali Yahbur II.jpg
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية يمنية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.