يزيد بن أبي حبيب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Imbox content.png
هذه سيرة ذاتية لشخص على قيد الحياة لا تحتوي على أيّ مراجعٍ أو مصادرٍ. فضلًا ساعد بإضافة مصادر موثوقٍ بها. المواد المثيرة للجدل عن الأشخاص الأحياء التي ليست موثّقةً أو موثّقة بمصادر ضعيفةٍ يجب أن تُزال مباشرةً. (مارس 2016)
يزيد بن أبي حبيب
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 53 هـ
الوفاة 128 هـ
مصر
الكنية أبو رجاء المصري
اللقب مولى شريك ابن الطفيل
الحياة العملية
الطبقة الطبقة الخامسة، من صغار التابعين
النسب سوداني - دنقلاوي
مرتبتة عند ابن حجر ثقة فقيه وكان يرسل
مرتبتة عند الذهبي ثقة من العلماء الحكماء الأتقياء، عالم أهل مصر
المهنة محدث  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

أبو رجاء يزيد بن أبي حبيب الأزدي مولاهم المصري الإمام الحجة، مفتي مصر وعالمها، راوية الحديث الثقة وُلد بعد سنة خمسين للهجرة في خلافة معاوية بن أبي سفيان بالفسطاط، ومات سنة ثمان وعشرين ومائة.

حدث عن[عدل]

يزيد من صغار التابعين وقد كان أبوه من الرقيق المملوكين للنوبة فوصل إلى ديار مصر ضمن تبادل النوبة والمسلمين للسلع حيث كانت النوبة من الأمم الوحشية كثيرة الغزو فكثر رقيقهم واشتهروا بكثرة الرقيق لديهم وكانت الهدنة بين النوبة والمسلمين تنص على ان يؤمن المسلمون طريق تجارة النوبة وكذلك يفعل النوبة للمسلمين وان يرسل المسلمون الاقمشة والقمح والحبوب إلى بلاد النوبة على ان يرسل النوبة للمسلمين 400 مولى من الرقيق لدى النوبة للمسلمين وقال الكندي انه أول من نشر العلم بمصر في الحلال والحرام ومسائل الفقه وكانو قبل دلك انما يتحدثون عن الفتن والترغيب وكان ثالث ثلاثه جعل اليهم عمر بن عبد العزيز الفتيا اليهم في مصر، حيث أدرك عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي الصحابي وحدث عنه، كما حدث عن جماعة من كبار التابعين مثل:

وغيرهم من كبار التابعين.

حدث عنه[عدل]

وغيرهم من الرواة.

ثقته ومكانته بين العلماء[عدل]

كان يزيد بن أبي حبيب في زمانه مفتي مصر وعالمها الأشهر، وهو أول من أظهر به الفقه، وهو عند أهل الحديث ثبت ثقة مجمع على الاحتجاج به، قال ابن سعد: ثقة كثير الحديث، وذكره البستي في الثقات، وروي عن الإمام الليث بن سعد: ((يزيد بن أبي حبيب وعالمنا))، ويُعد من أشهر الرواة وأكثرهم رواية، وتزخر برواياته كتب السنة كالصحيحين والسنن، وكتب السير كسيرة ابن هشام، وغيرها.