يعقوب قادري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
يعقوب قادري
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 22 ديسمبر 1972 (العمر 48 سنة)
الإقامة جنين، الضفة الغربية
الجنسية  فلسطين
الديانة مسلم
الحياة العملية
التعلّم البكالوريوس في التاريخ
الحزب حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
سبب الشهرة الهروب من سجن جلبوع

يعقوب محمود أحمد قادري (غوادرة) (22 ديسمبر 1972)، أسير فلسطيني محكوم بالسجن المؤبد لمرتين بالإضافة إلى خمس وثلاثين عاماً، من مواليد بلدة بير الباشا قضاء جنين، كانت بداياته عباره عن أعمال فردية، ومن ثم ألتحق بحركة الجهاد الإسلامي ليشارك من خلالها بعدد من العمليات العسكرية ضد إسرائيل. وهو أحد الأسرى الذين قاموا بتنفيذ عملية الهروب من سجن جلبوع.

حياته[عدل]

ولد الأسير يعقوب محمود قادري بتاريخ 22-12-1972م، في قرية بير الباشا قضاء جنين شمال الضفة المحتلة، وهو السادس بين إخوته البالغ عددهم 14 فرداً. وهو متزوج.[1]

محاولات الاغتيال[عدل]

بعد تنفيذه لعدد من العمليات ضد إسرائيل حاولت إسرائيل اغتياله في بلدة قباطية لكنه نجا، وقاموا بمحاولة اغتيال أخرى في برقين ولكنه نجا من محاولة الاغتيال.

في سجون إسرائيل[عدل]

  • تم اعتقاله لأول مرة وهو ابن الخامسة عشر عاماً وجرى اعتقاله 4 مرات تنقل خلالها بين سجني مجدو والنقب الصحراوي.
  • في تاريخ 18 أكتوبر 2003، وبعد انتهاء الأسير يعقوب غوادرة من صلاة الفجر في إحدى المغارات في جبل قرب بلدة الزبابدة، وصلت للأسير يعقوب أنباء بتحركات للقوات الإسرائيلية وطائراته لمحاصرة المنطقة، وبعد ذلك تمكنت القوات الإسرائيلية من اعتقاله واقتياده للتحقيق في سجن الجلمة وأمضى الأسير يعقوب أربعة أشهر تحت التحقيق.
  • خاض الأسير يعقوب غوادرة برفقة عدد من أسرى الجهاد الإسلامي إضراباً عن الطعام عام 2014، احتجاجًا على استمرار عزلهم وتضامنًا مع الأسير القائد بالسرايا نهار السعدي.

محاولات هروبه من السجن[عدل]

  • في عام 2014م أقدم الأسير يعقوب غوادرة ومجموعة من الأسرى على حفر نفق داخل سجن شطة، ولكن تم كشف النفق. وجرى عزل يعقوب مدة ستة أشهر.
  • الهروب من سجن جلبوع 2021: في حدث أمني وقع في صباح يوم 6 سبتمبر 2021، تمكن ستة أسرى فلسطينيين من الهروب من سجن جلبوع، حيثُ كان الأسير محمود عبد الله عارضة هو العقل المدبر لعملية الهروب من السجن.[2][3]
  • إعادة الاعتقال[عدل]

    أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي في مساء يوم 10 سبتمبر (أيلول) 2021 عند أنهُ أُعيد اعتقال اثنين من الأسرى الفلسطينيين الذين فروا من سجن جلبوع، ووضحت أنهما: يعقوب قادري ومحمود عارضة.[4][5]

    المراجع[عدل]

    1. ^ https://saraya.ps/prisoner/75/%D9%8A%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8-%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D9%82%D8%A7%D8%AF%D8%B1%D9%8A-(%D8%BA%D9%88%D8%A7%D8%AF%D8%B1%D8%A9) نسخة محفوظة 2021-05-12 على موقع واي باك مشين.
    2. ^ دغلس, عاطف. "الأسير العنيد محمود العارضة.. هكذا انتزع حريته من الاحتلال في المحاولة الثالثة". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 09/09/2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
    3. ^ "إسرائيل تعتقل أقارب للفلسطينيين الستة الهاربين من سجن جلبوع". مؤرشف من الأصل في 09 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    4. ^ "الاحتلال يعلن إلقاء اعتقال اثنين من الأسرى الذين حرروا أنفسهم من سجن جلبوع قبل أيام". وكـالـة مـعـا الاخـبـارية. مؤرشف من الأصل في 10 أيلول 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
    5. ^ "شاهد: الاحتلال يعيد اثنين من الاسرى الفارين من سجن جلبوع بمدينة الناصرة". دنيا الوطن. مؤرشف من الأصل في 10 أيلول 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)