تحتاج هذه المقالة إلى مصادر أكثر

يهود البحرين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها. (مارس 2016)

يهود البحرين طائفة تعود جذورها إلى ما قبل زمن النبي محمد[بحاجة لمصدر][مبهم]، يرى بعض المؤرخين[من؟]

بأن النبي موسى جاء إلى البحرين في بعض رحلاته[1][مبهم] كما ذكرت بعض الروايات عن وجود لليهود في البحرين في القرن السابع الميلادي[2] إلا أن الوجود الحالي لليهود في البحرين يعود لمهاجرين يهود قدموا للبحرين خلال القرنين المنصرمين من مدينتي البصرة وبغداد في العراق ومدينة بوشهر في إيران[3] وأقدم وجود موثق رسميا يعود إلى نهايات القرن التاسع عشر حيث ذكر مندوب بريطانيا المحلي في البحرين "الحاج عبد النبي محمد علي صفر" أن أحد اليهود ويدعى " نسيم اليهودي" [4] ويعتقد أن أحد أحفاده قد هاجر إلى السويد ويعتبر اليومتصنيف:مقالات فيها كلمات مبهمة بحاجة لتوضيح[مِن قِبَل مَن؟]
أشهر تاجر لبيع السجاد الفاخر من اصل بحريني يهودي يقطن في مدينة مالمو بجنوب السويد[3].و يُذكر ان عدد اليهود في تلك الفترة لم يتجاوز ال500 شخص[3] ويوجد لهم كنيس في المنامة القديمة وقد بني عام 1931 ميلادي وهو يتوسط المنامة القديمة. كما أن سوق الأقمشة في المنامة كان يدعى بسوق اليهود[5] لتواجدهم الكثيف فيه[بحاجة لمصدر][مبهم]. والجدير بالذكر أن لليهود حاليا نائب واحد يمثلهم في مجلس الشورى وهي هدى عزرا نونو والتي جاءت خلفا ل إبراهيم نونو الذي اكمل دورتين في المجلس[5].

الهجرة[عدل]

تناقصت أعداد اليهود حيث هاجروا على دفعتين، الأولى في العام 1948 مع احتلال فلسطين إذ غادر قسم منهم طوعا إلى خارج البحرين ومنهم من ذهب إلى بريطانيا واخرون ذهبوا إلى كندا والولايات المتحدة ويقال أن أحدهم ويدعى صالح عزرا قد هاجر إلى تل ابيب[3].

اما الدفعة الثانية فقد هاجرت في العام1967 أي بعد حرب حزيران وأيضا طوعًا إذ يقال أن تاجرًا في مجال إلكترونيات وووكيل شركة هيتاشي اليابانية يسمى جرجي قد غادر إلى إسرائيل وهو حاليا يعمل في تجارة العقارات[3].

وقد كتب مستشار أمير البحرين الأسبق في ذلك الوقت، البريطاني تشارلز بلغريف، في مذكراته بأنه لم يكن هناك حينها أي "توتر" بين اليهود والمسلمين في البحرين. لكن قيام دولة إسرائيل أدى إلى بعض الاحتكاكات التي غادر على إثرها عدد كبير من يهود البحرين البلاد.[5]

عائلات يهودية بحرينية[عدل]

ومن بين هذه العوائل التي لها ذكريات مع اليهود بحكم الجوار في فريق "حي" واحد مثل بن رضي والهاشمي وآل شريف في فريق "الحطب"[3]. إضافة إلى العوائل الأخرى التي اقامت في فريق العوضية والحورة والفاضل وجميعهم كانوا يتمتعون بعلاقات طيبة معهم مثل عائلة أكبري وقاسم البنا وخليفة وامين وغيرهم[3]. فالناس (شعب البحرين) يتذكرون جيرانهم اليهود وأبوابهم الملاصقة لبيوتهم إلى الأحياء التي كانوا يجولون فيها. ورغم ذلك فانه لولا الأسماء المميزة لليهود لربما ضاع تاريخ هؤلاء الذين تمتد جذورهم إلى العراق وإيران وهما دولتين لا يزالا تاثيرهما جليا على البحرين[3]. فالعلاقات كانت قائمة على العيش المشترك (قبل قيام الكيان الصهيوني (إسرائيل) [5]) وهي ميزة جمعت كل فئات الشعب أي من الطبقات الفقيرة إلى الطبقات الغنية.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ مايكل رايس، اكتشاف دلمون، ط الأولى، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 2009، ص 263-265
  2. ^ برهان الدين دلو، جزيرة العرب قبل الإسلام، ط الأولى، دار الفارابي، بيروت، 1989، ج2 ص219 - 220
  3. أ ب ت ث ج ح خ د ذ "يهود البحرين .. يعيشون في اجواء متسامحة ولهم ممثل في الشورى". دنيا الوطن. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "ملف pdf لمقالة لقناة العربية يصف اليهود في البحرين و الخليج". مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت ث Welle (www.dw.com), Deutsche. "يهود البحرين – جالية صغيرة تعيش بسلام وسط محيط اسلامي | DW | 23.12.2010". DW.COM. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)