يوسف بن نفيس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من يوسف بن النفيس)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
يوسف بن نفيس
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1190  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
أربيل  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 30 مارس 1241 (50–51 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الموصل  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام[1]،  والشيعة[1]  تعديل قيمة خاصية الدين (P140) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

يوسف بن نفيس المرَّلي الإربلي الملقب بـشيطان الشام (1190 - 30 مارس 1241) شاعر عراقي من أهل القرن السادس الهجري/ الثالث عشر الميلادي. ولد بإربل ونشأ بها. سكن الموصل وهو شيعي مذهب من غلاة ولقّب بشيطان الشام لأن الغالب على شعره الهزل والسخافة والظَّرف والدُّعابة. أورد له ابن الشعار عدة مقطعات ومختارات من شعره في عقود الجمان في شعراء هذا الزمان. توفي بالموصل ودفن بمقبرة باب الجصّاصة غربي المدينة بأرض البَرَزان. [2][3]

سيرته[عدل]

هو يوسف بن نفيس بن أبي الفضل بن السعود بن أبي الفضل بن أبي طاهر بن أبي يعلى بن أبي المعالي المرَّلي. من أهل إربل، المقلب بـشيطان الشام. كان والده من قرية من قرى العراق تدعدى دُشينيا على طريق خراسان. ويوسف هذها يكنّى أبا العز. ولد سنة ست وثمانين وخمسمائة/ 1190 م بإربل ونشأ بها. وما برح خامل الذكر، نازل القدر، يعبث تارةً بالأبيات يسلك فيها مسلك ابن الحجاج في السخف والهزل وتارةً بالزَّكالش العامية، وتارة بغير هذين النوعين حتى صارت له ملكة قوية في بديه الشعر ومترجله. وكان يقدر على نظم ما شاء من غير فكرة ولا روية. رحل إلى البلاد وامتدح الملوك وأخذ جوائزهم. ثم انتقل إلى الموصل فأقام بها واشتهر بين أهلها له من صاحبها بدر الدين لؤلؤ موضعٌ يحضر مجلس شرابه، ولا يزال يحسن إليه إلى أن مات بالموصل سادس عشر رمضان سنة ثمان وثلاثين وستمائة / 30 مارس 1241. دفن بمقبرة باب الجصّاصة غربي المدينة بأرض البَرَزان.
ذكره ابن الشعار الموصلي وقال "وكان شاعراً خليعاً ظريفاً معاشراً من ذوي الهزل والمجانة، مكباً على الشراب مفتوناً به، لا يصحو من الزمان إلّا أقلَّه. وكان أسمر اللون يتزيا بزي جند الأكراد، شعره منتشر على كتفيه ويتقلّد سيفا، ويلبس قباءً إلا أنه كان شيعياً مغالياً شديد الرفض، وربما بلغ ذلك إلى ما لا يجوز في الشرع ويخرج إلى الشتم والوقيعة في الصحابة - رضوان الله عليهم - وسامحه الله تعالى وعفا عنا وعنه إنّه جواد كريم. وأنشدني كثيراً من شعره. "

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ http://hadithtransmitters.hawramani.com/يوسف-بن-نفيس-البغدادي/
  2. ^ ابن الشعار الموصلي (2005). المحرر: كامل سلمان الجبوري. عقود الجمان في شعراء هذا الزمان. المجلد الثامن، الجزء العاشر (الطبعة الأولى). دمشق، سوريا: دار الكتب العلمية. صفحة 304-309. 
  3. ^ فؤاد صالح السيد (1990). معجم الألقاب والأسماء المستعارة في التاریخ العربی والاسلامي. بيروت، لبنان: دار العلم للملايين. صفحة 190.