يوسي كوهين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
يوسي كوهين
יוסי כהן
يوسي كوهين ، 2015
يوسي كوهين ، 2015

التاسع
تولى المنصب
يناير 2016
مستشار الأمن القومي لإسرائيل
Fleche-defaut-droite-gris-32.png يعقوب عميدرور
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
مدير الموساد
Fleche-defaut-droite-gris-32.png تامير باردو
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1961 (العمر 55–56 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
القدس  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الإقامة القدس
موديعين-مكابيم-ريعوت[1]  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
الجنسية إسرائيل إسرائيلي
عدد الأطفال 3   تعديل قيمة خاصية عدد الأطفال (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة بار إيلان  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  وجاسوس  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
موظف في موساد  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات

يوسي كوهين (بالعبرية: יוסף מאיר (יוסי) כהן، يوسف مائير (يوسي) كوهِن) ولد 1961م هو المدير الحالي لوكالة الاستخبارات ومهمات خاصة الاسرائيلي (موساد).[2]

تهم بالفساد[عدل]

تقرر يوم الأربعاء 14 ديسمبر 2016 إجراء تحقيق أولي في شبهات فساد سياسي ضده، تتمحور حول علاقته مع الملياردير الأسترالي جيمس باكر، المقرب من عائلة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وكُشف النقاب قبل ذلك حول العلاقة بين باكر ونجل نتنياهو، يائير نتنياهو. والشبهات بشأن كوهين تدور حول ما إذا كان قد حصل على هدايا محظورة بموجب القانون عندما كان يشغل منصب رئيس مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية. ويهدف تحقيق مفوضية خدمات الدولة إلى استيضاح جوهر العلاقة بين كوهين وباكر. وتلقى كوهين من باكر سبع تذاكر لحفل أحيته قبل سنة في "إسرائيل" المغنية ماريا كاري. ويبلغ ثمن هذه التذاكر آلاف الشواقل. وكشفت أيضا عن أنه ليس يائير نتنياهو وحده كان يستخدم شقة يملكها باكر في تل أبيب، وإنما كان يستخدمها كوهين أيضا، الذي اعتاد على المجيء إليها بين الحين والآخر، عندما كان رئيسا لمجلس الأمن القومي. وتبين أن كوهين كان يحضر إلى شقة باكر عندما كان يتواجد فيها يائير نتنياهو نفسه في تلك الفترة. واللافت أنه مؤخراً تزايدت التحقيقات في شبهات فساد ضد مقربين من نتنياهو.[3]

المراجع[عدل]