هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

يوم الاستقلال (أوكرانيا)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


يوم الإستقلال
يوم الإستقلال
العلم الوطني الأوكراني في لوهانسک، في ذكرى يوم استقلال أوكرانيا عن الإتحاد السوفياتي.
العلم الوطني الأوكراني في لوهانسک، في ذكرى يوم استقلال أوكرانيا عن الإتحاد السوفياتي.

يحتفل به لأوكرانيون
نوعه يوم وطني
أهميته استقلال أوكرانيا سياسيا وترابيا.
تاريخه ال 24 (توضيح) غشت 1991
متعلق بـ  أوكرانيا  روسيا الاتحاد السوفيتي
اليوم السنوي 24 أغسطس  تعديل قيمة خاصية اليوم السنوي للمناسبة (P837) في ويكي بيانات


يوم استقلال أوكرانيا أو يوم الإستقلال الأوكراني، هو يوم أُعلن في ال 24 (توضيح) غشت 1991 عيدا لاستقلال أوكرانيا عن الإتحاد السوفييتي.

في 16 يوليو 1990، اعتمد البرلمان الجديد إعلان سيادة دولة أوكرانيا.[1] أسس الإعلان مبدأ تقرير المصير للأمة الأوكرانية، والديمقراطية والاستقلال السياسي والاقتصادي، وأولوية القانون الأوكراني على القانون السوفياتي على الأراضي الأوكرانية. قبل شهر، اعتمد إعلان مماثل من قبل البرلمان في روسيا الشيوعية. بدأت في هذه الفترة مواجهات بين المركزيين السوفييت، والسلطات الجمهورية الجديدة. في آب / أغسطس 1991، حاول فصيل من المحافظين بين القادة الشيوعيين في الاتحاد السوفياتي الانقلاب لإزالة ميخائيل غورباتشوف، واستعادة سلطة الحزب الشيوعي. بعد المحاولة الفاشلة في 24 آب 1991 اعتمد البرلمان الأوكراني قانون الاستقلال والذي أعلن فيه البرلمان أوكرانيا دولة ديمقراطية مستقلة.[2]

جرى الاستفتاء والانتخابات الرئاسية الأولى يوم 1 كانون الأول 1991. في ذلك اليوم، أيد أكثر من 90% من الشعب الأوكراني قانون الاستقلال، وانتخبوا رئيس البرلمان، ليونيد كرافتشوك ليكون أول رئيس للبلاد. في الاجتماع الذي عقد في بريست، بيلاروسيا، في 8 كانون الأول، والاجتماع التالي في ألماتي في 21 من نفس الشهر، اجتمع قادة بيلاروسيا، روسيا، وأوكرانيا، وحلوا الاتحاد السوفياتي رسمياً وتشكل اتحاد الدول المستقلة.[3]

تحولت أوكرانيا في الفترة الحديثة إلى دولة أكثر ديمقراطية

على الرغم من أن فكرة أمة أوكرانية مستقلة لم تبرز في القرن العشرين في أذهان واضعي السياسات الدولية،[4] اعتبرت أوكرانيا بداية كجمهورية بظروف اقتصادية مواتية بالمقارنة مع مناطق أخرى من الاتحاد السوفياتي.[5] ومع ذلك شهدت البلاد تباطؤاً اقتصادياً أكثر عمقا من بعض الجمهوريات السوفياتية السابقة الأخرى. خلال فترة الركود، خسرت أوكرانيا 60 في المئة من ناتجها المحلي الإجمالي 1991-1999 [6][7]، وعانت من معدلات تضخم من خمسة أرقام[8]. تظاهر الأوكرانيون وتم تنظيم الإضرابات بسبب عدم الرضى عن الظروف الاقتصادية، فضلا عن الجريمة والفساد.[9]

استقر الاقتصاد الأوكراني قبل نهاية التسعينات. تم استحداث العملة الجديدة، هريفنا أوكرانية، في عام 1996. منذ عام 2000، تمتعت البلاد بنمو اقتصادي حقيقي مطرد بوسطي سبعة في المئة سنويا.[10] اعتمد دستور جديد لأوكرانيا خلال حكم الرئيس الثاني ليونيد كوتشما في عام 1996، حول هذا الدستور جمهورية أوكرانيا إلى نظام نصف رئاسي، وأنشأ نظاماً سياسياً مستقراً. انتقد كوتشما من قبل المعارضين بسبب الفساد وتزوير الانتخابات، وعدم تشجيع حرية التعبير وتركيز الكثير من السلطة في مكتبه.[11] كما أنه نقل الممتلكات العامة مرارا وتكرارا إلى أيدي القلة ذات النفوذ.

مراجع[عدل]

  1. ^ "Declaration of State Sovereignty of Ukraine". المجلس الأعلى الأوكراني. July 16, 1990. اطلع عليه بتاريخ 2007-09-12. 
  2. ^ "Verkhovna Rada of Ukraine Resolution On Declaration of Independence of Ukraine". المجلس الأعلى الأوكراني. August 24, 1991. اطلع عليه بتاريخ 2007-09-12. 
  3. ^ "Soviet Leaders Recall 'Inevitable' Breakup Of Soviet Union". إذاعة أوروبا الحرة. December 8, 2006. اطلع عليه بتاريخ 2007-09-12. 
  4. ^ The International Politics of Eurasia: The Influence of National Identity v. 2 by Roman Szforluk, M.E. Sharpe, 2004, ISBN 1-56324-355-5/ISBN 978-1-56324-355-4, page 118/119
  5. ^ Shen, p. 41
  6. ^ "Ukrainian GDP (PPP)". World Economic Outlook Database, October 2007. صندوق النقد الدولي (IMF). اطلع عليه بتاريخ 2008-03-10. 
  7. ^ "Can Ukraine Avert a Financial Meltdown?". البنك الدولي. 1998. اطلع عليه بتاريخ 2007-12-16. 
  8. ^ Figliuoli، Lorenzo (August 31, 2002). "The IMF and Ukraine: What Really Happened". صندوق النقد الدولي. اطلع عليه بتاريخ 2007-12-16. 
  9. ^ Aslund، Anders (1995). <125:ELUT>2.0.CO;2-H "Eurasia Letter: Ukraine's Turnaround". فورين بوليسي. JSTOR (100): 125–143. doi:10.2307/1149308. اطلع عليه بتاريخ 2007-12-16. 
  10. ^ "Ukraine. Country profile" (PDF). البنك الدولي. اطلع عليه بتاريخ 2007-12-16. 
  11. ^ Wines، Michael (April 1, 2002). "Leader's Party Seems to Slip In Ukraine". نيويورك تايمز. اطلع عليه بتاريخ 2007-12-24. 

طالع أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]