يون سوك يول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
يون سوك يول
(بالكورية: 윤석열)‏، و(بالكورية: 尹錫悅)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
South Korea President Yoon Suk Yeol portrait.jpg
 

مناصب
Flag of the President of South Korea.svg
رئيس كوريا الجنوبية[1]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
تولى المنصب
10 مايو 2022 
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 18 ديسمبر 1960 (62 سنة)[2]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of South Korea.svg كوريا الجنوبية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية[3]  تعديل قيمة خاصية (P140) في ويكي بيانات
مشكلة صحية تفاوت الانكسار[4]  تعديل قيمة خاصية (P1050) في ويكي بيانات
الزوجة كيم كون هي[5]  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة سول الحكومية  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مدع،  ومحامي،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب سلطة الشعب (30 يوليو 2021–)[6]  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغة الأم الكورية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الكورية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
التوقيع
Yoon Suk-yeol Signature.svg
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

يون سوك يول (بالكورية: 윤석열) (مواليد 18 ديسمبر 1960) هو محامي كوري، ورئيس كوريا الجنوبية، بعد فوزه بفارق ضئيل في الانتخابات الرئاسية لعام 2022،[7] وإقرار منافسه لي جاي ميونغ بالهزيمة.[8] ولد في سول، والتحق بجامعة سيول الحكومية. بصفته المدعي العام الرئيسي في كوريا الجنوبية، لعب يون دورًا رئيسيًا في إدانة الرئيسة السابقة بارك غن هي بتهمة إساءة استخدام السلطة. وهو عضو في حزب سلطة الشعب المحافظ، هزم يون مرشح الحزب الديمقراطي لي جاي ميونغ في الانتخابات الرئاسية في كوريا الجنوبية عام 2022، ومن المقرر أن يتولى منصب الرئيس في 10 مايو 2022.[9]

بداياته وتعليمه[عدل]

وُلِد يون في يونهوي دونغ بمنطقة سيودايمون بسول عام 1960. وُلِدَ والده، يون كي جونغ في مدينة نونسان،[10][11] وهو معلم متقاعد تخرج من جامعة يونسي وجامعة هيتوتسوباشي وهو الذي أسس لاحقًا الجمعية الإحصائية الكورية، وهو الآن عضو كامل العضوية في الأكاديمية الوطنية للعلوم في جمهورية كوريا.[10] ولدت والدته في غانغننغ وكانت محاضرة في جامعة إيهوا للإناث قبل أن تترك منصبها بعد زواجها.[10]

التحق يون بمدرسة تشونغام الثانوية ودرس القانون في جامعة سول الحكومية.[10][12][13] وهو زميل المحامي مون كانغ باي الذي وصف يون بأنه شخص «منفتح ومخلص».[10] بعد فترة وجيزة من انتفاضة غوانغجو، عقد يون وزملاؤه محاكمة صورية، حيث عمل كمدع عام، وطالب بإعدام رئيس الجمهورية تشون دو هوان،[10][12] بعد المحاكمة الصورية، هرب يون إلى مقاطعة غانغوون.[10][12]

تم إعفاء يون في عام 1982 من الخدمة الوطنية الإلزامية بسبب تفاوت الانكسار.[14] وأضاف يون لاحقًا أنه لم يتمكن حتى من الحصول على رخصة قيادة بسبب مرضه.[14]

اجتاز يون الجزء الأول من امتحان المحامين في سنته الجامعية الرابعة، لكنه رسب في الثاني.[10][12] استمر في الرسوب خلال السنوات التسع اللاحقة. أسباب رسوبه غير واضحة، لكن السبب الرئيسي يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه المحاكمة الصورية التي أجراها ضد الرئيس تشون دو هوان.[10] ونجح أخيرًا في اجتياز امتحان نقابة المحامين في عام 1991.[10][11][12][13]

مسيرته كمدعي عام[عدل]

بداياته[عدل]

بدأ يون حياته المهنية في مكتب المدعي العام في دايغو في عام 1994.[10][11][12][13] وترأس الفرع الخاص وإدارة التحقيقات المركزية، وكلاهما يحقق في القضايا المتعلقة بالفساد.[10] في عام 1999، اعتقل مساعد المفوض بارك هوي وون، الذي تورط في الفساد[11][15] على الرغم من الاعتراضات القوية من البيروقراطيين في حكومة كم داي جنغ.[10] في يناير 2002، عمل يون لفترة وجيزة كمحامي في بي كيم أند لي، لكنه ترك العمل به لأنه شعر أنه غير مناسب لهذا المنصب.[11] عند عودته كمدعٍ عام، قاضى شخصيات موالية لروه مو هيون مثل آهن هي جونغ وكانغ كيوم وون.[10] في عام 2006، ألقى القبض على شونغ مونغ كوو لتواطؤه في قضية رشوة في شركة هيونداي موتور.[10][11] في عام 2008، عمل مع فريق المستشارين المستقلين لحل قضية تلاعب بأسعار الأسهم المتعلقة بالرئيس لي ميونغ باك.[10]

في عام 2013، قاد يون فريق تحقيق خاص نظر في تورط خدمة الاستخبارات الوطنية في فضيحة التلاعب بالرأي العام في عام 2012. سعى يون إلى مقاضاة الرئيس السابق لجهاز خدمة الاستخبارات الوطنية، وون سي هون لخرقه قانون انتخاب الموظفين العموميين. واتهم وزير العدل هوانغ غيو أن بالتأثير على تحقيقه.[16] نتيجة لذلك، تم تخفيض رتبته من مكتب المدعي العام في سيول إلى مكتب المدعي العام في دايغو ودايجون.[16][17]

أصبح يون لاحقًا رئيسًا للتحقيقات في فريق المدعي العام الخاص بـبارك يونغ سوو، الذي حقق في الادعاءات المتعلقة بفضيحة شوي سون سيل في عام 2016 والتي تورط بها شوي، ونائب رئيس سامسونغ لي جاي يونغ والرئيسة الكورية حينذاك بارك غن هي والذي أدى إلى سحب الثقة عن باك غن هي في سنة 2016.[17]

في 19 مايو 2017، عين الرئيس المنتخب حديثًا مون جاي إن يون كرئيس لمكتب مدعي منطقة سيول المركزية.[13] ووجهت النيابة العامة لائحة اتهام إلى رئيسين سابقين لي ميونغ باك وبارك غن هي، وثلاثة رؤساء سابقين لجهاز خدمة الاستخبارات الوطنية، ورئيس القضاة السابق يانغ سونغ تاي وأكثر من 100 مسؤول سابق والمديرين التنفيذيين في فترة ولايته.[18] وقاد يون أيضًا تحقيقًا عن الاحتيال المحاسبي في سامسونغ.[16]

منصب الادعاء العام[عدل]

يون في 2019

في 17 يونيو 2019، تم ترشيحه لمنصب النائب العام بدلاً من مون مو إل.[11][12] تم ترشيحه من قبل الحزب الديمقراطي الحاكم وحزب الديمقراطية والسلام، ولكن عارضه الحزب الوطني الكبير وحزب بارون ميري. وظل حزب العدالة الصغير على الحياد.[19]

في 16 يوليو / تموز، تم تعيينه رسميًا في منصب المدعي العام الجديد وبدأ ولايته بعد تسعة أيام. أمره الرئيس مون بالحياد، مضيفًا أنه يجب التحقيق بدقة في أي نوع من أنواع الفساد حتى لو ارتبط بالحكومة.[20][21]

لم يجر يون أي تحقيقات ضد وزير العدل تشو كوك[22] الذي تورط في فضائح عدة. وقد رحبت المعارضة بقراره بمقضاته لكن الحزب الديمقراطي وأنصاره أدانوه.[22][23][24]

بعد أن تم تعيين تشو مي أيي وزيرةً جديدة للعدل، اتخذت مجموعة من الاجراءات ضد العديد من المدعين العامين المقربين من يون.[25][26] عزت تشو قرارها إلى إخفاق يون في تقديم خطة إعادة تنظيم لقسمه، وهو ما طلبته منه، ولكن اعتبر هذا انتقامًا من قبل البيت الأزرق لمقاضاته تشو كوك.[27]

في أبريل / نيسان 2020، هاجم نواب الحزب الديمقراطي يون مرة أخرى ودعوه إلى الاستقالة حيث بدأت النيابة العامة تحقيقات في قضايا انتهاك لقانون الانتخابات التي تشمل سياسيين من الحزب الحاكم والمعارضة وأيضًا يشتبه في تزوير انتخابات رئاسة بلدية ألسان للعمدة سونغ تشول هو في عام 2018. من قبل كبار الأمناء في البيت الأزرق.[28][29][30]

إيقافه، عودته، إستقالته[عدل]

في 24 نوفمبر 2020، أوقفت وزيرة العدل تشو مي أيي يون من منصبه، متذرعةً بانتهاكات أخلاقية مزعومة وإساءة استخدام السلطة والتدخل في التحقيقات مع شركائه وأفراد أسرته.[31] قدم يون أمرًا قضائيًا ضد قرار الوزيرة ايقافه عن الخدمة، والذي تمت الموافقة عليه من قبل محكمة سيول الإدارية في 1 ديسمبر، وقف تعليقه عن الخدمة مؤقتًا.[32][33] في 16 ديسمبر / كانون الأول، فرضت وزارة العدل تعليقًا على يون لمدة شهرين، ووافقت على أربعة من ست تهم رئيسية لاتخاذ إجراءات تأديبية. ووافق الرئيس مون على القرار لاحقًا.[34] ومع ذلك، في 24 ديسمبر، بعد أمر قضائي تم رفعه في محكمة سول الإدارية، تم إلغاء توقيفه عن الخدمة لأن المحكمة قبلت مطالبة يون بأن عملية توقيفه كانت غير عادلة.[35]

في 4 مارس 2021، قدم يون استقالته وقبلها الرئيس مون.[36]

الانتخابات الرئاسية 2022[عدل]

كان يُعتبر يون مرشحًا رئاسيًا محتملاً للانتخابات الرئاسية لعام 2022 منذ أعقاب فضيحة تشو كوك، حيث ظهر كمرشح مهم في استطلاعات الرأي للانتخابات العامة منذ يناير 2020 على الأقل.[37][38] حيث احتل المرتبة الأولى كالأكثر حظاً للفوز بنسبة 30.4% من الأصوات، أي أكثر من الدعم الفردي للمرشحين الأولين للحزب الديمقراطي الحاكم لي جاي ميونغ ولي ناك يون.

في 29 يونيو 2021، أعلن يون رسميًا عن ترشحه للانتخابات الرئاسية لعام 2022. في 12 يوليو، سجل في المفوضية الوطنية للانتخابات كمرشح مستقل.[39][40]

يون سوك يول يغادر مقر حزب سلطة الشعب المحافظ بعد وقت قصير من إعلان انضمامه للحزب في 30 يوليو 2021

في 30 يوليو 2021، انضم يون رسميًا إلى حزب سلطة الشعب المحافظ، والذي يعد حاليًا حزب المعارضة الرئيسي في كوريا الجنوبية.[41] قبل ذلك، كان يون سياسيًا مستقلاً، على الرغم من أن دعمه الشعبي جاء في المقام الأول من المحافظين. تم استقبال يون في حزب سلطة الشعب من قبل تشوي جاي هيونغ، المرشح الرئاسي الزميل في 2022، في حفل عام صغير في مقر حزب سلطة الشعب الواقع في المنطقة التجارية يوييدو، سول. تشوي كان الرئيس السابق لمجلس التدقيق والتفتيش وانضم مؤخرًا هو كذلك إلى حزب سلطة الشعب، بعد أن أصبح رسميًا عضوًا في 15 يوليو. لم تشمل مراسم الترحيب التي أقيمت ليون في حزب سلطة الشعب بشكل لافت زعيم الحزب المنتخب مؤخرًا لي جون سيوك، والذي كان خارج سول في ذلك الوقت.[41]

خلال فترة الانتخابات التمهيدية، تعرض يون لانتقادات بسبب العديد من الزلات والتصريحات المثيرة للجدل. في يوليو، أيد يون نظام الـ120 ساعة عمل في الأسبوع بينما كان ينتقد سياسة الرئيس مون الخاصة بعدد ساعات العمل الأسبوعية التي يبلغ أقصى حد لها 52 ساعة.[42] دعا يون إلى تحرير معايير سلامة الغذاء لأنه، في رأيه، «يجب السماح للفقراء بتناول طعام دون المستوى المطلوب بأسعار أقل»، مستشهداً بكتاب الخبير الاقتصادي ميلتون فريدمان عام 1980 «حرية الاختيار: رأي شخصي» كمصدر إلهام للفكرة.[43][44] في أغسطس، صرح يون أن الحركة النسوية الحديثة في كوريا الجنوبية كانت عاملاً هامًا مساهمًا في مسألة معدلات المواليد المنخفضة في البلاد.[43] وفي وقت لاحق من نفس الأسبوع، ادعى يون خلال مقابلة مع بوسان إيلبو أنه «لم يكن هناك أي تسرب إشعاعي» من كارثة فوكوشيما النووية لأن «المفاعلات نفسها لم تنهار».[45]

في 2 سبتمبر 2021، أفاد موقع "News verse" الإخباري أنه خلال فترة عمله كمدعي عام، زُعم أن يون أمر مدعِ عام وسياسي بتقديم شكاوى جنائية ذات دوافع سياسية ضد سياسيي الحزب الديمقراطي قبل الانتخابات التشريعية لعام 2020 في محاولة للتأثير على الانتخابات. وزعم المقال أن يون أمر المدعي العام الكبير سون جون سونغ بتقديم شكاوى جنائية ضد مرشحي الحزب الديمقراطي المعارض وأمر عضو الجمعية الوطنية عن حزب سلطة الشعب كيم وونغ بتقديم شكاوى جنائية ضد سياسيّ الحزب الديمقراطي والصحفيين المقربين من الحزب قبل انتخابات 2020. رداً على الادعاءات، بدأ مكتب المدعي العام تحقيقاً داخلياً، وفتح التحقيق من قبل مكتب التحقيق في الفساد الذي تم تشكيله حديثاً لكبار المسؤولين.[46][46][47][48] نفى يون هذه المزاعم، ورداً على الادعاءات والتحقيق، أفاد المخبر تشو سونغ إيون ومدير خدمة الاستخبارات الوطنية بارك جي وون لرئيس قسم المعلومات.[47] بعد وقت قصير من نشر هذه الادعاءات، ارتفع دعم المنافس الرئيسي لحزب سلطة الشعب هونغ جون بيو، الذي كان مرشحًا لسلف حزب سلطة الشعب، من الحزب الوطني الكبير في الانتخابات الرئاسية لعام 2017، بشكل حاد في استطلاعات الرأي، مما جعل هونغ المنافس الأكثر أهمية ليون منذ البداية. من دورة الحملة. أظهر استطلاع للرأي أجري في 6 سبتمبر من جميع الأحزاب أن التأييد لهونغ بلغ 13.6٪، ارتفاعًا من 4.2% في الأسبوع السابق، خلف يون الذي حصل على دعم عند 26.4٪.[49]

يون مع تشونغ سوك في نوفمبر 2021

خلال مناظرة أولية جرت في الأول من أكتوبر بين جميع المرشحين للرئاسة من حزب سلطة الشعب، ظهر على راحة يد يون اليسرى رمز هانجا لكلمة «الملك» (هانجا:王)، وهي تميمة لجلب الحظ غالبًا ما يتم تدوينها بناءً على نصيحة مقدمة من شامان.[50][51][52] بعد ذلك بوقت قصير، أنتشر على نطاق واسع نبأ أن يون كان لديه العلامة على يده أيضًا خلال المناظرتين السابقتين. انتقد خصوم يون الأساسيون، بما في ذلك هونغ جون بيو ويو سيونغ مين، يون لاستخدامها ممارسات الشامانية وأجروا مقارنات غريبة مع فضيحة تشوي سون سيل التي سمحت فيها الرئيسة بارك غن هي للشامان بالتأثير غير المبرر على قراراتها التنفيذية.[51] رداً على الانتقادات، صرح يون أن «أحد المؤيدين رسم ذلك كرسالة دعم، وشجعني على أن أكون واثقًا مثل» الملك«أثناء المناقشة»، وأنه نسي غسل العلامة من على يده.[53]

في أكتوبر، أدلى يون بتصريحات تحمل المدح بشأن الدكتاتور العسكري اليميني المتطرف السابق لكوريا الجنوبية تشون دو هوان. جاءت هذه التصريحات خلال اجتماع مع مسؤولي حزب سلطة الشعب في بوسان، قال خلاله يون إن «الكثير من الناس لا يزالون يعتبرون أن تشون كان جيدًا في السياسة، باستثناء الانقلاب العسكري وانتفاضة غوانغجو»، مضيفًا في وقت لاحق أنه يعتقد أن الناس في هونام، شعروا بنفس الشعور.[54] تشون دو هوان، وهو شخصية موصومة على نطاق واسع في كوريا الجنوبية، مسؤولاً عن العديد من انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك تعذيب وقتل المدنيين الأبرياء. يون اعتذر عن هذه التصريحات.[55] ومع ذلك، بعد وقت قصير من اعتذاره، نشر يون صورة على حسابه على إنستغرام قام فيها بإطعام تفاحة لكلبه؛ نظرًا لأن كلمتا «تفاحة» و «اعتذار» هي كلمات متشابهة في اللغة الكورية من حيث الكتابة ("사과")، فقد تم تفسير ذلك على أنه بيان ساخر على اعتذاره السابق.[56] انتقد المرشحون الثلاثة المتبقون في الانتخابات التمهيدية لحزب سلطة الشعب تصريحاته حول تشون وكذلك المنشور على إنستغرام.[56] اعتذر يون مرة أخرى عن تصريحاته وفي 10 نوفمبر زار مقبرة 18 مايو الوطنية في غوانغجو، وقوبِلت زيارته بمظاهرات.[57][58]

في 5 نوفمبر 2021، فاز يون رسميًا بترشيح حزب سلطة الشعب لانتخابات 2022 الرئاسية.[59][60] جاء الفوز بعد أن تصدى يون لإرتفاع شعبية المرشح المنافس هونغ جون بيو في الأسابيع الأخيرة من الانتخابات التمهيدية. نتج الترشيح عن فترة أربعة أيام للتصويت من قبل أعضاء الحزب والجمهور العام. حصل يون سوك يول على 47.85% من الأصوات، بإجمالي 347,963 صوتًا، ومن المرشحين المتبقين حصل هونغ جوون بيو على 41.50% من الأصوات، وفاز يوو سيونغ مين بـ7.47% من الأصوات، وفاز وون هي ريونغ بـ3.17% من الأصوات.[61]

فاز يون بفارق ضئيل في الانتخابات الرئاسية لعام 2022 التي جرت في 9 مارس 2022. وأقر مرشح الحزب الديمقراطي لي جاي ميونغ بالهزيمة في الساعات الأولى من اليوم التالي.[62][63][64]

المواقف السياسية[عدل]

يون سوك يول (على اليسار) مع زعيم حزب سلطة الشعب لي جون سيوك (على اليمين)

يعرّف يون نفسه بأنه «محافظ».[65] اعتبر تشونغ دو أون، العضو المحافظ السابق بالبرلمان، أن يون محافظ.[66] وصف المعلق السياسي تشين جونغ كون، الذي يدعم يون، ميوله السياسية بـ «الليبرتارية».[67][68]

وصفه منتقدو يون بأنه يميني شعبوي. ووصفه سيم سانغ جونغ، المرشح الرئاسي لعامي 2017 و 2022 عن حزب العدالة من يسار الوسط، حزب سلطة الشعب بزعامة يون بأنه «شعبوي يميني متطرف».[69] كما وصفه كيم دونغ يون، وزير المالية السابق والمرشح المستقل للرئاسة لعام 2022 الذي قدم نفسه كنموذج عن الرئيس الفرنسي الوسطي إيمانويل ماكرون، واصِفًا يون بأنه «شعبوي».[70][71][72] يرفض يون التسمية الشعبوية، ووصف خصمه الرئيسي في انتخابات 2022، مرشح الحزب الديمقراطي لي جاي ميونغ، بأنه «شعبوي».[70][71][72]

يون يعارض تدخل الدولة في الاقتصاد. وقد قال عن العالم الاقتصادي ميلتون فريدمان وكتابه الصادر سنة 1980 «حرية الاختيار: رأي شخصي» بوصفهما مؤثراً رئيسياً على إيمانه بالليبرالية الاقتصادية.[73] في 22 سبتمبر 2021، صرح يون أنه سيطلب من الولايات المتحدة إعادة نشر أسلحة نووية تكتيكية في كوريا الجنوبية إذا كان هنالك أي تهديد من كوريا الشمالية.[74] لم تنشر الولايات المتحدة أسلحة نووية في كوريا الجنوبية منذ أوائل التسعينيات، بعد اتفاق مع روسيا وفي محاولة لتخفيف التوترات بين الكوريتين.[75] وفي حديثه نيابة عن الولايات المتحدة، رفض نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون اليابان وكوريا مارك لامبرت دعوة يون لإعادة الأسلحة النووية لكوريا الجنوبية وقال إن الاقتراح يتعارض مع السياسة الأمريكية.[75] ووصف تشاو لي جيان، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، بيان يون بأنه «غير مسؤول».[76]

في 7 نوفمبر 2021، صرح يون أنه إذا تم انتخابه رئيسًا فسوف يعفو عن الرئيسين السابقين لي ميونغ باك وبارك غن هي، وكلاهما كان يقضي عقوبة سجن طويلة بتهمة الفساد (تم العفو عن بارك جيون هاي في وقت لاحق من قبل الرئيس مون جاي - في 24 ديسمبر من نفس العام).[77][78] وفي 12 نوفمبر 2021، أشار يون إلى أنه سيكون منفتحًا على المزيد من عمليات النشر لمنظومة الدفاع الجوي الأمريكية ثاد في كوريا الجنوبية.[79]

في 30 نوفمبر 2021، قال يون إنه سيلغي نظام الـ52 ساعة عمل كحد أقصى في الأسبوع وكذلك الحد الأدنى للأجور إذا أصبح رئيسًا.[80] وفي 7 يناير 2022 كتب على صفحته على فيسبوك «ألغوا وزارة المرأة والأسرة». وقد لقي المنشور تجاوبا جيدا من قبل «إيدنام»، فيما انتقدته المنظمات النسوية ووصفته بـ «سياسة الكراهية».[81][82] وقد وُصف بأنه «معادٍ للنسوية»، وادعى أن النساء الكوريات الجنوبيات لا يعانين من التمييز المؤسسي، على الرغم مما وصفته صحيفة الغارديان بأنه «دليل ضخم على عكس ذلك».[83]

حياته الشخصية[عدل]

يون متزوج من كيم كون هوي منذ عام 2012. وهي رئيسة شركة متخصصة في المعارض الفنية.[84]

المصادر[عدل]

  1. ^ باسم: Yoon Suk-yeol — ذكر كـ: President — تاريخ الاطلاع: 4 أغسطس 2022
  2. ^ http://likms.assembly.go.kr/bill/billDetail.do?billId=PRC_L1T9F0X6X2H0O1H8I1M3D5Q4I4L3L4
  3. ^ https://www.joongang.co.kr/election2022/candidates/YoonSeokRyeol
  4. ^ https://www.joongang.co.kr/article/23503434
  5. ^ https://www.koreatimes.co.kr/www/nation/2021/11/113_318435.html
  6. ^ تاريخ النشر: 30 يوليو 2021 — 최재형과 달랐던 윤석열 입당식…이준석 없고, 모바일 아닌 '입당원서' — تاريخ الاطلاع: 15 سبتمبر 2021
  7. ^ Hyun-woo, Nam (09 مارس 2022)، "Yoon Suk-yeol wins presidential election"، Korea Times، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2022.
  8. ^ Sang-Hun (09 مارس 2022)، "Live Updates: Opposition's Yoon Wins Tight Race for South Korean Presidency"، The New York Times، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2022.
  9. ^ "Who is Yoon Suk-yeol, South Korea's conservative candidate for president?"، The Economist، ISSN 0013-0613، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2022.
  10. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط "[원희복의 인물탐구]윤석렬 대전고검 검사… 소영웅주의자인가, 검찰의 자존심인가" [[Won Hee-bok's character search] Yoon Seok-ryeol, a prosecutor at Daejeon High Prosecutors' Office... Is it a petty heroism or the pride of the prosecution?]، 16 فبراير 2016، مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  11. أ ب ت ث ج ح خ "윤석열 검찰총장 후보자는? "강직한 성품 원리원칙주의자"" [Who is the candidate for Prosecutor General Yoon Seok-yeol? "A strong character with principles"]، 19 يونيو 2019، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  12. أ ب ت ث ج ح خ "검찰총장 직행 윤석열은 누구?…대학때 전두환에 사형구형"، 17 يونيو 2019، مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  13. أ ب ت ث "[프로필] '강골 검사'의 컴백… 윤석열 서울중앙지검장"، 19 مايو 2017، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  14. أ ب "윤석열 '부동시' 군면제·아내 예금 50억, 청문회 쟁점 되나"، 21 يونيو 2019، مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  15. ^ "[치안감 영장 '수사권 독립' 겹쳐 파문]"، 20 مايو 1999، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  16. أ ب ت "South Korea's maverick prosecutor takes aim at heart of Samsung"، Nikkei Asian Review (باللغة الإنجليزية)، 18 يونيو 2019، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 8 مايو 2020.
  17. أ ب "Pulling out a Sword Against Deep-Rooted Irregularities: Surprise Nomination of Yoon Seok-yeol"، The Kyunghyang Sinmun (باللغة الإنجليزية)، 18 يونيو 2019، مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 8 مايو 2020.
  18. ^ "[Kim Myong-sik] Defender of justice or enforcer for power?"، The Korea Herald (باللغة الإنجليزية)، 31 يوليو 2019، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2020.
  19. ^ "한국당·바른미래 "채택 거부" vs 정의당 "유보" vs 평화당 "적격""، 9 يوليو 2019، مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  20. ^ "文대통령, 윤석열 검찰총장 임명… 청문보고서 없이 16번째"، 16 يوليو 2019، مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  21. ^ "文, 윤석열 검찰총장 임명…"살아있는 권력에도 엄정하게"(종합)"، 25 يوليو 2019، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  22. أ ب "윤석열 검찰은 왜 조국 수사에 사활 거는가"، 6 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  23. ^ "대규모 촛불집회에 … 윤석열 총장 "검찰 개혁, 국민 뜻 받들 것""، 29 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  24. ^ "與일각 "윤석열 사퇴하라" vs 한국당 "문 대통령 홍위병 앞세워 사법 쿠데타""، 30 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  25. ^ "칼 빼든 추미애, '윤석열 라인' 대거 전보 조치"، 8 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 8 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  26. ^ "Reshuffle dismantles prosecutor general's team, probes of Blue House"، 9 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2020.
  27. ^ "South Korea's Moon wants to punish 'almighty' prosecutor over unapproved probes into officials"، Japan Times، 12 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2020.
  28. ^ "Ruling party takes aim at Prosecutor General Yoon"، 19 أبريل 2020، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2020.
  29. ^ "Ulsan mayor questioned in election-meddling probe"، يونهاب، 20 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2020.
  30. ^ "[Kim Myong-sik] Blue House and 2018 Ulsan mayoral election conspiracy"، The Korea Herald، 12 فبراير 2020، مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2020.
  31. ^ "Justice minister orders suspension of top prosecutor from duty amid feud over reforms, investigations"، 24 نوفمبر 2020، مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2020.
  32. ^ "Chief prosecutor seeks injunction against justice minister's order to suspend him"، 26 نوفمبر 2020، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2020.
  33. ^ Kang (2 ديسمبر 2020)، "Conflicts with minister further pushes top prosecutor's popularity as presidential hopeful"، The Korea Times، مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2020.
  34. ^ Ock (16 ديسمبر 2020)، "Justice Ministry suspends Yoon Seok-youl for 2 months, recognizes 4 out of 6 charges levied"، Hankyoreh، مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2020.
  35. ^ "Editorial: Respect court's decision"، Korea Times، 25 ديسمبر 2020، مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 3 يناير 2021.
  36. ^ "Top Prosecutor Resigns to Protest Taking Away Investigative Power from Prosecution"، world.kbs.co.kr (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 19 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 4 مارس 2021.
  37. ^ "윤석열, 차기 대통령감 반열에…PK서 홍준표와 공동 4위 [한국갤럽]"، 17 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  38. ^ "[대권주자 지지율] 윤석열, 1%로 대권주자 반열에 올랐다… 이낙연 24%, 황교안 9%, 안철수 4%"، 17 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  39. ^ "Chief prosecutor tops poll of presidential hopefuls"، 3 يناير 2021، مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 3 يناير 2021.
  40. ^ Ko (29 يونيو 2021)، "Ex-Prosecutor General Yoon Seok-youl announces presidential bid"، The Korea Herald، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 2 أغسطس 2021.
  41. أ ب Kim (30 يوليو 2021)، "Yoon Seok-youl signs on with opposition PPP"، Korea JoongAng Daily، JoongAng Holdings Ltd.، مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 2 أغسطس 2021.
  42. ^ Kim (21 يوليو 2021)، "[Newsmaker] Yoon battered over 120-hour work week comment and more"، The Korea Herald، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2021.
  43. أ ب "Loose cannon? Yoon Seok-youl snagged by image conundrum over gaffes, quirky habits"، Yonhap News Agency، 6 أغسطس 2021، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2021.
  44. ^ Kim (2 أغسطس 2021)، "Let them eat trash: Yoon slammed for 'substandard food' remark"، The Korea Herald، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2021.
  45. ^ Jang (6 أغسطس 2021)، "Yoon Seok-youl sparks controversy by denying there was radiation leak in Fukushima nuclear disaster"، The Hankyoreh، مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2021.
  46. أ ب Ock (3 سبتمبر 2021)، "How prosecution's probe on Newsverse article is linked to Yoon Seok-youl"، The Hankyoreh، مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2021.
  47. أ ب Shin (13 سبتمبر 2021)، "[Newsmaker] Yoon Seok-youl allegations threaten to push political arena"، The Korea Herald، مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2021.
  48. ^ Chung (12 سبتمبر 2021)، "CIO opens probe of presidential candidate Yoon"، Korea JoongAng Daily، مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2021.
  49. ^ Ko (7 سبتمبر 2021)، "Hong Joon-pyo rises to break Yoon's grip on party primary"، The Korea Herald، مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2021.
  50. ^ Park (5 أكتوبر 2021)، "Chinese character on South Korean presidential hopeful's palm creates stir"، South China Morning Post (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر 2021.
  51. أ ب Kwon (3 أكتوبر 2021)، "'King' mark on opposition presidential contender's palm raises eyebrows"، The Korea Times (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر 2021.
  52. ^ Ke (6 أكتوبر 2021)، "South Korean presidential candidate seen with 'King' marked on his palm draws side-eyes all around"، Yahoo News، مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر 2021.
  53. ^ Kim (4 أكتوبر 2021)، "S. Korean conservative party's primary devolves into row over shamanistic beliefs"، english.hani.co.kr، مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر 2021.
  54. ^ Kyung-don (20 أكتوبر 2021)، "Opposition presidential contender causes stir with praise of ex-president Chun"، Yonhap News Agency (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 1 نوفمبر 2021.
  55. ^ "Yoon expresses regret over controversial remarks on ex-President Chun"، Yonhap (باللغة الإنجليزية)، The Korea Herald، 21 أكتوبر 2021، مؤرشف من الأصل في 4 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 4 نوفمبر 2021.
  56. أ ب "Yoon accused of 'mocking' nation with pic of dog with apple"، The Korea Herald (باللغة الإنجليزية)، 22 أكتوبر 2021، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 1 نوفمبر 2021.
  57. ^ Lee (10 نوفمبر 2021)، "Yoon apologizes for defending ex-President Chun on visit to Gwangju"، Yonhap News Agency (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2021.
  58. ^ Lee (10 نوفمبر 2021)، "Yoon blocked by protesters during visit to May 18 cemetery"، Korea JoongAng Daily (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2021.
  59. ^ Lee (5 نوفمبر 2021)، "(LEAD) Ex-Prosecutor General Yoon wins presidential nomination of main opposition People Power Party"، Yonhap News Agency (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 5 نوفمبر 2021.
  60. ^ Jun-tae (5 نوفمبر 2021)، "Yoon Seok-youl picked as presidential nominee for People Power Party"، The Korea Herald (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 5 نوفمبر 2021.
  61. ^ "Former top prosecutor wins presidential nomination of main opposition party"، The Korea Times (باللغة الإنجليزية)، 5 نوفمبر 2021، مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 5 نوفمبر 2021.
  62. ^ Hyun-woo, Nam (9 مارس 2022)، "Yoon Suk-yeol wins presidential election"، Korea Times، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 9 مارس 2022.
  63. ^ Kim؛ Tong-Hyung (9 مارس 2022)، "Ex-top prosecutor elected South Korea's new president"، Associated Press، مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 9 مارس 2022.
  64. ^ Sang-Hun (9 مارس 2022)، "Live Updates: Opposition's Yoon Wins Tight Race for South Korean Presidency"، The New York Times، مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 9 مارس 2022.
  65. ^ "[뒤끝작렬] 윤석열 '나는 보수다'…한국당에 던지는 메시지는?"، 6 نوفمبر 2018، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  66. ^ "정두언 "윤석열 성향 보수로 보여···대통령도 대단한 용기""، 12 يوليو 2019، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  67. ^ "진중권, '윤석열 지지포럼'에 기조발제..."확대 해석할 필요 없다""، 19 مايو 2021، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 5 سبتمبر 2021.
  68. ^ "진중권 "윤석열, 상당히 퇴행적…자유지상주의 멘탈""، 27 يوليو 2021، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 5 سبتمبر 2021.
  69. ^ "심상정, 정의당 대선후보 확정 "극우 포퓰리즘, 가짜 진보 끝내야""، جونغ أنغ إلبو، 13 أكتوبر 2021، مؤرشف من الأصل في 2 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 2 ديسمبر 2021.
  70. أ ب "South Korea's 'Bernie Sanders' touts universal basic income ahead of polls"، فاينانشال تايمز، 12 أكتوبر 2021، مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 2 ديسمبر 2021، Kim Dong-yeon, a popular former finance minister who is trying to model himself on French president Emmanuel Macron, wants to go even further and completely overturn the county's legal system.
  71. أ ب "윤석열 저격하는 김동연 "포퓰리즘" 맹공" [Kim Dong-yeon criticized "populism" by attacking Yoon Seok-yeol.]، 일간투데이، 8 نوفمبر 2021، مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2021.
  72. أ ب Nam (7 نوفمبر 2021)، "Main opposition candidate Yoon Seok-youl pledges 'fight against populist'"، The Korea Times، مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 8 ديسمبر 2021.
  73. ^ "자칭 보수 윤석열 "프리드먼 책 감명, 사회 점진적 변화 중시""، 8 يوليو 2019، مؤرشف من الأصل في 20 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.
  74. ^ "Yoon says he will request redeployment of U.S. tactical nukes in case of emergency"، Yonhap News Agency (باللغة الإنجليزية)، 22 سبتمبر 2021، مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2021.
  75. أ ب Gallo (24 سبتمبر 2021)، "US Rules Out Redeploying Tactical Nukes to South Korea"، VOA (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2021.
  76. ^ "Foreign Ministry Spokesperson Zhao Lijian's Regular Press Conference on September 23, 2021"، Ministry of Foreign Affairs of the People's Republic of China، People's Republic of China، 23 سبتمبر 2021، مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2021، AFP: I have a question on the South Korean presidential race. One of the leading candidates said that if elected he would urge the US to deploy tactical nuclear weapons to South Korea if it is threatened by the North. What is China's position on the redeployment of US nuclear weapons in South Korea?
    Zhao Lijian: China's position on the Korean Peninsula and the nuclear issue is consistent and clear. It is irresponsible that some politician in the ROK make an issue out of the Korean Peninsula nuclear issue.
  77. ^ 수정: 2021.11.07 22:41 (7 نوفمبر 2021)، "윤석열 "집권 초기 이명박·박근혜 사면 추진하겠다""، Kyunghyang Shinmun (باللغة الكورية)، مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2021.
  78. ^ Sang-Hun (24 ديسمبر 2021)، "South Korea to Pardon Ex-President Park Geun-hye, Imprisoned for Corruption"، The New York Times، مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 2 يناير 2022.
  79. ^ "South Korea could host more US Thaad missiles: presidential front runner"، South China Morning Post (باللغة الإنجليزية)، 12 نوفمبر 2021، مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2022.
  80. ^ "윤석열, 52시간제·최저임금제에 "다 철폐할 것"…靑 "보완책 있다""، Korea Economic Daily، 1 ديسمبر 2021، مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 1 ديسمبر 2021.
  81. ^ 차 (8 يناير 2022)، "'여성가족부 폐지' 일곱 글자 남긴 윤석열…이대남 '폭발적 반응'"، Kyunghyang Shinmun (باللغة الكورية)، مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2022.
  82. ^ 유؛ 유؛ 문 (7 يناير 2022)، "'여성가족부 폐지' 일곱 글자 남긴 윤석열…이대남 '폭발적 반응'"، Kyunghyang Shinmun (باللغة الكورية)، مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2022.
  83. ^ McCurry, Justin (9 مارس 2022)، "Conservative candidate squeaks to victory in South Korean election"، The Guardian، London، مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2022.
  84. ^ "[여성조선] 전시장에서 만난 윤석열 검찰총장 후보 부인 김건희 대표... 60억대 자산가"، 28 يونيو 2019، مؤرشف من الأصل في 3 فبراير 2020، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020.