19 (عدد)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
18 19 20
أصلي تسعة عشر
ترتيبي 19
(تاسع عشر)
التحليل أولي
قواسم 1, 19
أرقام رومانية XIX
نظام عد
ثنائي 100112
ثلاثي 2013
رباعي 1034
خماسي 345
سداسي 316
ثماني 238
ثنائي عشر 1712
سداسي عشر 1316
عشريني J20
سداسي مربع J36
لغات

19 (تسعة عشر) هو عدد صحيح يلي العدد 18 ويسبق العدد 20 وهو عدد طبيعي موجب، وهو عدد أولي.

في الرياضيات[عدل]

في التكنولوجيا[عدل]

في العلوم[عدل]

في الدين[عدل]

في الإسلام[عدل]

ذكر الرقم تسعة عشر في القرآن مرة واحدة، في الآية القائلة: ﴿عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ﴾ [74:30].[1]

ذكر في القرآن. عدد الملائكة الذين يحرصون جهنم مصداقا لقوله تعالى "عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرْ".

بينما يختلف كثيرون حول ذلك التفسير بعدما ظهر جليا أن للعدد 19 خصوصية في القرآن الكريم .وأن مفتاح العدد 19 هو الآية الأولى في كتاب الله وهي : ( بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ ) [الفاتحة:1].فتلك الآيه مكونة من 19 حرفاً، ومكونة من 4 كلمات كل كلمة منها لها علاقة بالعدد 19
وحيث أن الآية الأولى كانت هي المفتاح لخصوصية العدد 19 فإن الآيات من(30-37)في سورة المدثر هي الباب المؤدي لرؤيةالإعجاز اللغوي في القرأن الكريم والهدف منه، والذي يعتمد على العدد 19 كمؤشر يدلنا على التوازنات والتكاملات في الجمل والنصوص القرآنية (الآيات).
وعند حساب القيم العددية للحروف المكونة لهذا النص : ( عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ ﴿٣٠﴾ ) = 114 =19×6 وَمَا جَعَلْنَآ أَصْحَـٰبَ ٱلنَّارِ إِلَّا مَلَـٰٓئِكَةًۭ ۙ وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةًۭ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا۟ لِيَسْتَيْقِنَ ٱلَّذِينَ أُوتُوا۟ ٱلْكِتَـٰبَ وَيَزْدَادَ ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓا۟ إِيمَـٰنًۭا ۙ وَلَا يَرْتَابَ ٱلَّذِينَ أُوتُوا۟ ٱلْكِتَـٰبَ وَٱلْمُؤْمِنُونَ ۙ وَلِيَقُولَ ٱلَّذِينَ فِى قُلُوبِهِم مَّرَضٌۭ وَٱلْكَـٰفِرُونَ مَاذَآ أَرَادَ ٱللَّهُ بِهَـٰذَا مَثَلًۭا ۚ كَذَ‌ٰلِكَ يُضِلُّ ٱللَّهُ مَن يَشَآءُ وَيَهْدِى مَن يَشَآءُ ۚ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ ۚ وَمَا هِىَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْبَشَرِ ﴿٣١﴾ = 1526 كَلَّا وَٱلْقَمَرِ ﴿٣٢﴾ = 47 وَٱلَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ﴿٣٣﴾ = 68 وَٱلصُّبْحِ إِذَآ أَسْفَرَ ﴿٣٤﴾ = 113 إِنَّهَا لَإِحْدَى ٱلْكُبَرِ ﴿٣٥﴾ =80نَذِيرًۭا لِّلْبَشَرِ ﴿٣٦﴾ = 77 لِمَن شَآءَ مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ﴿٣٧﴾ = 160 وهكذا فالقيمة العددية للنص كاملاً هي :114+1526+47+68+113+80+77+160+= (2185)وهذه القيمة من المضاعفات التامة للعدد (19) دون زياده أو نقصان 2185 = 19 × 115فما هما هذان العددان : 19 ، 115 ؟العدد 19 هو أساس المعجزة ومفتاحها وهو مجموع حروف الآية الكريمة .. (بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ).والعدد 115 هو القيمة العددية لحروف هذه الآية الكريمة (بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ)= 115 فالقيمة العددية لهذا النص هو نفسه الباب الذي ترى منه هذه المعجزة والهدف منها.ولو عدنا إلى الايةالكريمة في بداية النص المصور لباب هذه المعجزة وهي الآية التي تصور أساس المعجزة لرأينا قيمتهاالعددية من مضاعفات العدد 19 ومطابقة تماماً لعدد سور القرآن الكريم .( عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ ﴿٣٠﴾ ) = 114 =19×6114 = عدد سور القرآن الكريم.}}[2]

البهائية[عدل]

يمكن اعتبار الرقم 19 هو رقماً مقدساً في الديانة البهائية من عدة أوجه:[3]

  1. السنة عندهم تتكون من 19 شهراً، كلٌ منها مكون من 19 يوماً، فتكون السنة بذلك 361، ولأنهم يعتمدون التقويم الشمسي، تُضاف عدة أيام في السنة (أربعة للبسيطة، وخمسة للكبسية) تُسمّى الأيام الزائدة، أو أيام الضيافة، لأنهم يستضيفون فيها الآخرين.
  2. يحل الصوم عندهم في الشهر التاسع عشر، بعد الأيام الزائدة.
  3. الزكاة عندهم 19% من صافي الربح.

مراجع[عدل]

  1. ^ بناء على "المعجم المفرس لأفاظ القرآن الكريم" المعد من قبل محمد فؤاد عبد الباقي، دار الفكر، الطبعة الثانية، 1981.
  2. ^ المعجزة الكبرى - عدنان الرفاعي
  3. ^ أسامة شحادة، وهيثم الكسواني، "الموسوعة الشاملة للفرق المعاصرة في العالم"، 1.فرق الشيعة، مكتبة مدبولي، القاهرة، الطبعة الأولى، 2007، 71.